للصف الثاني المتوسط
الفصل الدراسي الثاني
كتاب الطالب

قام بالتأليف والمراجعة
فريق من المتخصصين

طبعة ١٤٣٤ – ١٤٣٥هـ

٢٠١٣ – ٢٠١٤م

وزارة التربية والتعليم ، ١٤٣٠ هـ

فهرسة مكتبة الملك فهد الوطنية أثناء النشر
السعودية ـ وزارة التربية والتعليم
لغتي الخالدة : للصف الثاني المتوسط : الفصل الدراسي الثاني :
كتاب الطالب / وزارة التربية والتعليم ـ الرياض، ١٤٣٠هـ
٢٧٢ ص ، ٢١ × ٢٥,٥ سم
ردمك ٣ ـ ٠٧٦٩ ـ ٤٨ ـ ٦٠٣ ـ ٩٧٨
١ ـ اللغة العربية ـ كتب دراسية ٢ ـ التعليم المتوسط ـ
السعودية ـ كتب دراسية أ ـ العنوان
ديوي ٤١٥,٠٧١٣ ٦٨٦/ ١٤٣٠

رقم الإيداع : ٦٨٦/ ١٤٣٠
ردمك ٣ ـ ٠٧٦٩ ـ ٤٨ ـ ٦٠٣ ـ ٩٧٨

لهذا المقرر قيمة مهمة وفائدة كبيرة فلنحافظ عليه، ولنجعل نظافته تشهد على حسن سلوكنا معه.

إذا لم نحتفظ بهذا المقرر في مكتبتناالخاصة في آخر العام للاستفادة، فلنجعل مكتبة مدرستنا تحتفظ به.

حقوق الطبع والنشر محفوظة لوزارة التربية والتعليم ـ المملكة العربية السعودية

موقع
موقع
بريد
موقع
بريد
بريـد

www.moe.gov.sa
http://curriculum.gov.sa
info@curriculum.gov.sa
www.cpfdc.gov.sa
curdevelop@moe.gov.sa
almanahej@moe.gov.sa

المقدمة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد المبعوث رحمة للعالمين، وبعد:
فهذا الكتاب (لغتي الخالدة) للصف الثاني المتوسط جاء جديدًا في بنائه وتنظيمه وفي شكله ومحتواه، متّسقًا
مع وثيقة منهاج اللغة العربية في خطوطها العريضة، ومترجمًا تطلعات وزارة التربية والتعليم، وملبيًا حاجات
المتعلّم والمجتمع.
ومن أجل هذا سعى الكتاب من خلال اللغة للمساهمة في إعداد الجيل المفكّر المنتج الناجح القادر على توظيف
الخبرات لتحقيق مكتسبات تسمو إلى مستوى النظرة الروحية المادية، وفق تصوّر سليم للغاية من خلق الإنسان،
وتسخير الكون له إنعامًا من الخالق واختبارًا للإنسان في طريقه إلى أخراه.
وقد أُلّف الكتاب استجابةً لدواعي التطوير التي نجملها فيما يلي:

١– ضرورة الاهتمام بالجوانب الشخصية للمتعلّم، وتحقيق أهداف التربية السليمة المنبثقة من تعاليم ديننا
الإسلامي الحنيف، التي تتخذ الإنسان بقيمه وعقله ووجدانه وجسمه واتجاهاته موضوعًا لها وهدفًا مطلوبًا
إنماؤه.
٢– علاج ظاهرة التفتيت اللغوي في ظل مناهج الأفرع تحاشيًا لتمزيق اللغة وإفساد جوهرها وإخراجها عن طبيعتها.
٣– تطوّر المجتمع السعودي المعاصر في المجالات كافة؛ الثقافية والاجتماعية والاقتصادية.
٤– التطوّر السريع الذي تشهده تقنية المعلومات والاتصالات في مجالات الحياة اليومية.
٥– نتائج الدراسات والبحوث وتجارب الآخرين التي أكّدت ضرورة تبنّي كفايات؛ قيمية إسلامية، لسانية، وطنية،
وثقافية تُمكّن المتعلّم من الاندماج في الحياة والتعايش مع المجتمع وحسن التواصل بشكل إيجابي.
أما المبادئ التربوية التي استند الكتاب إليها؛ فمن أهمها:
١– مبدأ الوحدات: حيث قسم الكتاب إلى ست وحدات، لكل وحدة مجالها (تقنيات، ونوادر وقيم، وأعلام سابقون، وحب
الوطن، وقضايا الشباب، والبيئة الصحية).
٢– مبدأ التكامل: حيث ترتبط مكوّنات الوحدة الدراسيّة ومعارفها كافة بالمحور ومجاله وجوِّهِ العام، مع اتخاذ
النص القرائي في العموم منطلقًا لتدريس مهارات اللغة الأربع (الاستماع، والقراءة، والتحدّث، والكتابة)،
والدروس اللغوية (الصنف اللغوي، والوظيفة النحوية، والأسلوب اللغوي، والرسم الإملائي، والرسم الكتابي).
٣– مبدأ التعلم الذاتي: ويتجلّى في السعي لتمكين الطلاب من استعمال مصادر المعرفة المتنوّعة واستثمارها
استثمارًا إيجابيًا، والاستقلال بأنفسهم في البحث والدراسة والتحصيل.
٤– المبدأ الاتصالي: يقوم على التعامل مع اللغة على أنها عادات سلوكيّة اجتماعيّة تتطور وتنمو في ظل المجتمع وأفراده.

وقد تم تنظيم كل وحدة دراسية وفق
الهيكلية التالية:

هيكلية بناء الوحدة

دليل الوحدة

مدخل الوحدة

نص الاستماع

نص الفهم
القرائي

نص استراتيجية
قراءة

نص التحليل
الأدبي

الدروس
اللغوية

التواصل
اللغوي

النص الإثرائي

الرقم
المحور
المضامين
الإنجازات

التهيئة
أجيب

أنمي لغتي
أجيب
أفكر
أقرأ

ورشة عمل

تدريبات من
خلال النص

أكتشف النص
أستمع وأحاكي
أنمي لغتي
أفهم وأحلل
أتذوق
ألقي

الرسم الإملائي
الرسم الكتابي
الصنف اللغوي
الأسلوب اللغوي
الوظيفة النحوية

التواصل الكتابي
التواصل الشفهي

وختــــــامًا:

إننا نؤمّل أن يُسهم اجتهادنا في هذا الكتاب في تحبيب اللغة العربية (لغة القرآن الكريم) إلى نفوس أبنائنا
وبناتنا فيصبحوا قادرين على استخدامها على وجهها الصحيح.
ونعلم علم اليقين أنّ أهداف هذا الكتاب لن تتحقق إلا بتعاون إخواننا وأخواتنا من المعلمين والمعلمات والآباء
والأمهات؛ لاستثمار نشاطاته فيما يعود على فلذات أكبادنا بالنفع والخير العميم إن شاء الله، ومن أجل تحسين هذا
الكتاب وتطويره فإننا نرجو من الجميع التواصل بإبداء ملاحظاتهم وإرشاداتهم وأفكارهم، سائلين الله أن يوفق
الجميع لما فيه الخير في الدارين.

والله ولي التوفيق

أتوقع – بمشيئة الله – بعد دراستي هذه الوحدة أن أكون قادرًا
على :

اكتساب اتجاهات وقيم متصلة بمجال حب الوطن.
اكتساب رصيد معرفي، ولغوي يؤهلني للتواصل الشفهي
والكتابي حول مجال حب الوطن.
فهم نصوص الوحدة المقروءة والمسموعة وتحليلها وتذوقها ونقدها.
معارضة المتكلم فيما يطرحه من أفكار حول موضوع النص بأدب ، وبدون إحراج .
استخدام استراتيجية القراءة المتعمقة ( الإجابة ).
رسم الهمزة الممدودة في أول الكلمة وفي وسطها رسمًا صحيحًا .
رسم الحرفين (ط، ظ) بخط الرقعة رسمًا صحيحًا .
تعرف الأفعال الخمسة وتمييزها واستخدامها .
تعرف أسلوب التمني وتمييزه واستخدامه.
تعرف المفعول المطلق وتمييزه واستخدامه.
توظيف استراتيجية كتابة (تنظيم وتركيز
التعبير عن الرأي مع الدعم والتدليل).

كتابة قصة فنيَّة قصيرة.
إبداء وجهة النظر وتحليل الأحداث والوقائع والتعليق عليها .
استظهار خمس آيات من القرآن الكريم ، وعشرة أبيات شعرية .

المكونات

الدروس اللغوية

الرسم
الإملائي

رسم الهمزة
الممدودة في
أول الكلمة
وفي وسطها
رسمًا صحيحًا

الرسم
الكتابي

رسم الحرفين
( ط ، ظ )
رسمًا صحيحًا
بخط الرقعة

الصنف
اللغوي

الأفعال
الخمسة

الأسلوب
اللغوي

التمني

الوظيفة
النحوية

المفعول
المطلق

التواصل اللغوي

الكتابي

كتابة قصة فنيَّة قصيرة

الشفهي

إبداء وجهة النظر وتحليل
الأحداث والتعليق عليها.

الإنجازات:

جمع معلومات في موضوع موثق حول
حُبِّ الوَطَنِ .

أستمع للأبياتِ ، ثم أحاكيها إلقاءً :

يقول الشاعر إبراهيم مفتاح :

هذي المفاتنُ في عينيكَ تأتلقُ
وفي ثراكَ من التاريخِ أوسمةٌ
فأنتَ يا موطني ماضٍ يُعانِقُهُ
وأنتَ في حاضرٍ تكسوهُ أجنحةٌ
فأنتَ في مُهجتي نبضٌ وفي قلمي

وفي لحاظِكَ هذا السِّحْرُ والألقُ
تلملمُ الشمسَ أعراسًا وتنطلقُ
زهوُ البطولاتِ والإشراقُ والعبَقُ
عُلوُّها من بياضِ الصبحِ ينْبَثِقُ
حرفٌ وفي كُلِّ عامٍ يُزهِرُ الورَقُ

إبراهيم بن عبد الله مفتاح ، شاعر سعودي من مواليد جزيرة فَرَسَان ٨٥٣١هـ ، له مؤلفات أدبية وتاريخية ودواوين شعرية ، منها:
(عتاب إلى البحر) ، (احمرار الصمت) ، (رائحة التراب) ومنه أخذت هذه الأبيات.

أتأمل الصور التالية ، ثم أملأ الفراغات :

أكتب مثالًا من عندي على غرار ما سبق :

أتخيل أمنية كلٍّ من الفتى والفتاة في الصورة الثالثة ، وأدونهما في
الموضع المحدد :

أشارك من بجواري؛ لشطب الكلمات المطلوبة، ثم
نضع دائرة حول الحروف الزائدة، ثم نكون منها
كلمة مناسبة :

– مدينة تلقب بـ (عروس الشمال).
– من صحاري المملكة.
– من أشهر المنتجات الزراعية
السعودية.
– شركة صناعية سعودية رائدة في
البتروكيميائيات.
– اسم من أسماء المدينة المنورة.
– قبلة المسلمين.

أُحدِّدُ الفعل الذي اشتقت منه الكلمة السابقة :

أملأ الفراغات بأحرف تُتِمُّ كلمةً ، مع الابتداء بما في الدائرة :

أقرأ النص التالي ، ثم أختار الكلمة المناسبة ممَّا تحته خط لكل صورة مع
ملاحظة رسم الطاء والظاء .

عدت إلى وطني

بعد أن سافرتُ واغتربت غُربتين ، عُدْتُ إلى الأرضِ التي أحببْتُها حبًّا عظيمًا، إلى
الوطنِ الذي فيه أبصرْتُ النُّورَ، إلى أهلي الذينَ شهِدُوا طفولَتِي، إلى والديّ اللذين كانا
– بعدَ اللهِ – سببَ وجودي، إلى جَارَاتي اللَّواتي بَشَّرْنَ بولادتي، إلى أُخْتَيَّ اللَّتينِ رَعتَاني
في صِغَري، إلى أَخَوَيَّ اللَّذين لاعَبَاني، وكانا يدرآن السوء عني، إلى والِدِي الذي كانَ
مثلًا صالحًا لي.
عُدْتُ إلى الدِّيارِ الحبيبةِ،أحتضنُ الأشجارَ التي تفَيأْتُ ظِلالها، أَشُمُّ التُرابَ الذي
كُنتُ أَخطُّ عليه في الماضي الأفكارَ والخواطرَ والآمال التي تَمرُّ في مُخَيِّلَتي، عدت
ولِسَاني يلهج لكَ بدعواتٍ صالحاتٍ ختامُها (( حمدًا للهِ رب العالمين، وشكرًا له على
آلائه )) وكيف لا أدعو لك يا وطني، وأنتَ مهبِطُ الوحي ومهدُ الطفولةِ.

أتأمل الصورة ، ثم أتخيل عناصر القصة المناسبة لهذه الصورة :

الشخصيات

الزمان

المكان

الحدث في الصورة

أتعاون مع مجموعتي ؛ لتنفيذ المهمات التالية :

نربط بين الصورة القديمة ، وما يناسبها من الصور الحديثة.
نبدي – شفهيًّا – وجهة نظرنا حول الأسباب التي أدت إلى
النقلة الحضارية في بلدنا المعطاء.
نستمع وجهات نظر المجموعات الأخرى ونبدي وجهة نظرنا
– شفهيًّا– حول ما نختلف فيه معهم حول الأسباب في النشاط
السابق.

المشروع

أتعاون مع مجموعتي ؛ لتنفيذ مهمات المشروع التالي :

المهمة الأولى : اختيار أحد الموضوعات التالية :

١. أفضل ما قاله الشعراء عن المملكة العربية السعودية .
٢. ما قاله عنا الآخرون ( علماء ، مفكرون ، أدباء ،
سياسيون ،......) .
٣. مشروع أو مَعْلَم أو مرفق في بلد آخر نتمنى وجوده في
بلدنا، مع التعليل.
٤. رصد انطباعات بعض المواطنين عن الوطن .
٥. تقديم معلومات عن مشروع وطني تنموي مثير
للإعجاب.
٦. موضوع مفتوح ( حسب اختيار المجموعة ) .

المهمة الثانية : تحديد المصادر التي يمكن أن تستقى منها المعلومات .
المهمة الثالثة : جمع المعلومات عن الموضوع المختار .
المهمة الرابعة : إعادة صياغة المعلومات وتنسيقها .
المهمة الخامسة : كتابة الموضوع في شكله النهائي ، ثم مراجعته .

أبحث عن نص قصصي ، ثم أنسخ منه فقرة أو فقرتين في كتاب النشاط
في الموضع المحدد .

التهيئة:

– أتأمل العرض التالي ، ثم أبين رأيي فيه:

من آداب الاستماع :
– الإنصات.
– النظر إلى المتحدث.
– إظهار ملامح الفهم .
– تجنب المقاطعة.
– الاستجابة للمتحدث
والتفاعل معه .

– أستمع للنَّصِّ، ثم أتعاون مع مجموعتي؛ لتنفيذ النشاطات التالية :

أشير بعلامة عن يمين السلوكات التي تدل على الوطنية, وعلامة
عن يمين السلوكات التي تدل على انتفاء الوطنية حسب رأي
الكاتب:

() مكوث الجسدِ في موقع العملِ مع تَرْكِ الأعمالِ تتحدثُ عن المرءِ .
() المجاهرة بالثناءِ أمامَ الملأ مع إضمارِ الهجاءِ في الخفاءِ .
() الصراخ بأعلى صوتٍ بالوطنيةِ مع عدمِ الاهتمامِ بالإنتاجِ .
() الانتماء للوطنِ من خلالِ الحرصِ على الدعاءِ له.

أذكر مع مجموعتي المواقف التي تدل على الوطنية :

نستمع إلى المواقف التي تعرضها المجموعات الأخرى وندوّنها في ورقة
خارجية، ثم نحدد موقفًا نتفق فيه، وآخر نختلف فيه مع كل مجموعة، وندونها
فيما يلي :

المجموعة ()

المجموعة ()

المجموعة ()

المجموعة ()

من المظاهر التي تدل على
احترام المتحدث :
١. التواصل مع المتحدث
بالعين حتى لا يشعر
المتحدث بعدم الاهتمام.
٢. عدم الانشغال بما لا
علاقة له بموضوع
الحديث.
٣. الجلوس بالشَّكْلِ
المناسب واللائق.

نبيّن وجهة نظرنا المخالفة للمجموعات الأخرى فيما لم يعجبنا :

المجموعة ()

المجموعة ()

المجموعة ()

من آداب التلاوة :
– الاستعاذة من الشيطان
الرجيم.
– الخشوع والسكينة.
– الترتيل وتحسين الصوت .
– التدبُّر .

أُكملُ ما يلي على غرارِ المثالِ التَّالي:

العبارة
مناسكنا
أمنًا
سَفِه نفسه
يزكيهم

معناها
عبادات الحج
مأمنًا من الظلم والإغارة
ظلم نفسه بسوء تدبيره
يطهرهم

الكلمة مجردة

نَسَك

سَفِهَ

أَصِلُ كُلَّ كلمةٍ بالمعنى المناسبِ لها:

(أ)

(ب)

القواعد
مثابةً
أضطره
اصطفيناه
أرنا

مرجعًا
أخرجه
اخترناه
الأسس
أُلجئه
علِّمنا

أَضعُ علامة أمامَ معنى الكلمةِ (مقَام) ، الذي يتناسبُ مع سياقِ الآيةِ:

سورة البقرة.

قيام إبراهيم –عليه السلام– للعبادةِ.

موضع أثر قدمِيه عليه السلام .

ما المقصودُ بقوله تعالى: ؟ وكيفَ جَعَلَه الله سبحانه وتعالى؟

ما المأمور به في قوله تعالى:

وقوله:

بِمَ دعا إبراهيمُ –عليه السلام– ربَّه في الآياتِ؟

هل الرزقُ من اللهِ قاصرٌ على المؤمنِ؟ أَستدلُّ على ما يُوضِّحُ
ذلك من الآيات.

ما المقصودُ بملةِ إبراهيم عليه السلام؟ وما صفةُ مَنْ
يَرغَبُ عنها؟

؟

من حُرُمات البيت الحرامِ سَفْك الدِّماء، أَستعينُ بالحديثِ التَّالي؛
لأَذكرَ بقيةَ الحُرُمات:

قال يوم فتح مكة: (( إِنَّ هذا
البلد حرَّمه الله ؛ لا يُعضدُ شوكه ،
ولا ينفّرُ صيده ، ولا يَلتقِطُ لقطتَه
إلا من عرَّفها
)) رواه البخاري.

أُحدِّدُ القيمةَ التي تَبرزُ تحتها القيم الفرعيَّة التَّالية الواردة في الآيات من
(١٢٥ –١٢٨):

أُكملُ الخريطةَ التي أَمامي لأُبيِّن قصَّة بناء أبينا إبراهيم –عليه السَّلام– الكعبة:

المكان

الزمان

بعد مولد

ابنه

دعاء

سورة ابراهيم:٣٧

بناء الكعبة يرتبط
تأريخه بإبراهيم عليه
السَّلام.

فأكرمهم الله

زوجته هاجر

وابنه

بنبع

بسكن مكة

رجوع إبراهيم –عليه
السَّلام– إلى مكة لبناءِ
الكعبة بأمر الله.

المكان

أبونا ابراهيم

سورة البقرة:١٢٧

أمر الله

فتمَّ بذلك

بناء

أُدوِّنُ أكثرَ عددٍ ممكنٍ من الأسباب التي تؤكد أَنَّ السُّكنى
والمجاورة في أقدسِ البقاعِ وأطهرها (مكة المكرمة) نعمةٌ
من نعمِ الله العظيمةِ:

أَختارُ المعنى المناسبَ لاستخدامِ الكلمةِ بوضعِ خطٍّ تحته:

رَغِبَ عن الشيء

طَلَبَه – تَرَكَه – ترفَّع عنه.

رَغِبَ في الشيء

تَرَكَه – ترفَّع عنه – طَلَبَه.

أُحدِّدُ التَّضادَّ في قوله تعالى:

أُبيِّنُ دلالةَ التِّكرارِ في لفظِ الجلالةِ (رَبِّ) (رَبَّنَا).

أَقرأُ الآيات التَّالية :

قال تعالى:

سورة البقرة

أستظهر خمس آيات من قوله تعالى :

خطوات القراءة المتعمِّقة

الخطوة الرابعةمن خطوات القراءة المتعمقة:

بإغلاق الكتاب، ثم الإجابة من الذَّاكرة عن الأسئلة المطروحة.
ثم بتدوين الإجابة تحت السُّؤال المطروح أو استعراضها ذهنيًّا. تدوين الإجابة
تحت السُّؤال المطروح يُعدُّ تلخيصًا للموضوعِ بأسلوب: (سؤال وجواب).

الإجابة

ورشة عمل

أَسترجِعُ ما سَبَقَ دراسته في الفصلِ الدِّراسيّ الأول؛ لإكمالِ المنظمِ
البيانيّ التَّالي:

خطوات القراءة المتعمِّقة

الاستطلاع

تحويل الفكرة
الرئيسة إلى
سؤال

أُطبِّقُ الخُطُواتِ التي تعلمتُها في القراءةِ المتعمِّقةِ على الفِقْرةِ التَّاليةِ:

الجملة المفتاحية

موضعها

الفكرة الرَّئيسة

تحويل الفكرة إلى سؤال

السُّؤال بعد التَّعديل نتيجة القراءة

المناطقُ الزِّراعيةُ في المملكةِ العربيةِ السُّعوديةِ متنوعةٌ
حسبَ إمكانيةِ كُلِّ منطقةٍ، فهناك مناطقُ زراعيةٌ كبيرةٌ
لها إمكاناتها المناخية والسُّكانية مثل مناطق: الأحساء،
والمدينة المنورة، وجازان، والقصيم، وعسير، والرياض.
وهذه المناطقُ تتوافرُ فيها المياه بكثرةٍ، وقد نَمتْ فيها
الوسائلُ الزِّراعيةُ الحديثةُ ، مما شجَّعَ الأهالي على زيادةِ
الرُّقعةِ الزِّراعيةِ، وتنميةِ المواردِ على نطاقٍ تجاري أوسع،
فزادَ المحصولُ الزِّراعي، وأمكنَ تصديرُه بين مناطقِ
المملكةِ ، وبخاصةٍ في المحصولات الرئيسة مثل: التمور،
والخضراوات والفواكه. وهناك مناطقُ أخرى تسيرُ
بإمكاناتٍ مناسبةٍ حسبَ قدرتها المناخية والسُّكانية مثل
مناطق: بيشة، والأفلاج، ووادي الدَّواسر، والخرمة،
وبلجرشي، والطائف، والدوادمي، وسدير.

أَقرأُ الفِقْراتِ التَّالية، ثم أُدوِّنُ ومن بجواري سؤالًا لكُلِّ إجابة :

الوطنُ هو

بقعةُ الأرضِ التي خُلقنا على

أَدِيم تُرابها، وارتوينا بمائها وتغذينا

بطيب طعامها، والطُّرق التي مشت عليها

أقدامُنا، والأرض التي التصقت بها أجسادُنا

وعشنا في كنفها وبين أحضانها سنوات الصِّبا وريعان

الشَّباب نستظلُ بظلالِ أشجارها ونتغذى من خيراتها.

السؤال:

الإجابة:

الوطن هو الأرض التي خُلقنا عليها، وارتوينا وتغذينا
منها، وعشنا فيها سنوات حياتنا كلها.

عُـــــــــرِفَ

السُّعوديون بحبهم لوطنهم؛

واعتزازهم الشديد به؛ لأنه مهبط

الوحي، وفيه المقدسات الإسلامية،

فالسعوديّ أينما وُجِدَ وأينما كان يحِنُّ إلى وطنه

ويُخلِصُ له. وهذه الرُّوح الوطنيَّة تستمِدُّ مقوِّماتِها

من تعاليمِ الإسلامِ التي تربطُ الشَّعبَ المسلمَ والأرضَ

المقدَّسةَ بأوثقِ الرَّوابطِ.

السؤال:

الإجابة:

لأن وطنهم مهبط الوحي، وفيه المقدسات الإسلامية.

أَكتبُ مع مجموعتي إجابةَ السُّؤالِ المطروحِ في الفِقْرتين التاليتين:

في خضمِ البحرِ المتلاطمِ
لدعاوى العولمةِ يُصبحُ للمرأةِ
السُّعوديةِ دورٌ مهمٌّ في الحفاظِ
على قيمنا الإسلامية، وإعمالها
في نفوس النَّشء والشَّباب
السُّعوديّ، كما أَنَّ لها دورًا ضخمًا
في إعدادهم نفسيًّا للمنافسةِ
العالميةِ، وأن تُرسي في أنفسهم
الاحترام لقيمةِ العملِ، والانتظامِ
في أدائه، والتَّميزِ فيه، وتخفيفِ
الاندفاع نحو القيم الاستهلاكية،
إضافةً إلى دورها في تشجيع
استخدامِ المنتجاتِ الوطنيَّة بديلًا
عن المنتجاتِ الأجنبيةِ.

مــا دور
الــمــرأة
السُّعودية
فـي عـالم
تسوده قِيَم
العولمة؟

عرفَت المملكةُ العربيةُ
السُّعوديةُ الأمنَ والاستقرار
بعد أَنْ وحدها الملك عبدالعزيز
رحمه الله، وقد استطاعَت الدولة
السعودية منذ تأسيسها إيجادَ نوعٍ
فريدٍ من الأمن في ربوعِ المملكةِ
معتمدةً في ذلك على العدلِ بين
الرَّعيةِ، ذلك العدلُ القائمُ على تنفيذِ
شرعِ الله، وبثِّ الوعي الدينيّ في
صفوفِ الشَّعبِ السُّعوديّ.

عــــــلامَ
اعــتــمــدَت
الــــدولــــة
السعودية في
تحقيق الأمن
فــــي ربــوع
المملكة؟

وطني

عِنْدَمَا كُنتُ صَغِيرًا في المدرسةِ كُنتُ أُعبِّرُ عن حُبّي لبلادي بالهُتافِ لَها
بحَنْجَرتي، ولمَّا تقدَّمتْ بيَ السِّنُّ اكتشفتُ أنَّ بلادي لَمْ تعدْ بحاجةٍ إلى ذلكَ،
إِنَّما هيَ بحاجةٍ إلى هُتافِ العقولِ، فالعقولُ والحناجرُ تهتفُ: فَهُتافُ الحناجرِ
يَملأُ الدُّنيا صُراخًا، وهُتافُ العقولِ يَملأُ الدُّنيا عملًا.
كنَّ حُبَّ الوطنِ لا يكمُنُ في الهُتافِ لَهُ، وإِنَّما في خدمتِهِ والإِسهامِ
في بنائِهِ، والمُحافظةِ على كلِّ ما فيهِ من أَبنيةٍ وأَشجارٍ وجَمالٍ، فَالذينَ يُحبونَ
وطنَهم حُبًّا صَادقًا لا يُلوِّثُون جُدرانَ المباني والمنشآتِ بالكتابةِ عليها، ولا
يَعْبَثُون بشجرةٍ يَرونَها في الطَّرِيقِ؛ لأَنها جُزءٌ من وطنِهِم، فإذا قَطَعُوا أَغصانَها
فكأَنَّما مَزَّقوا جُزءًا من وطنِهِم الحبيبِ. ولا يقطِفُون الأَزهارَ مِنَ الحدائقِ
العامَّةِ؛ لأَنَّ هذه الحدائقَ هي بعضُ جمالِ الوطنِ. والذينَ يُحِبُّون وطنَهم
يُؤدون واجبَهم أداءً كاملًا كما يُطالبون بحقوقِهم كُلَّ المُطالبةِ، فالإِنسانُ لا
يعيشُ لنفسِه. وكثيرًا ما يُكلِّفُنا القيامُ بأَداءِ الواجبِ مشقّاتٍ كثيرةً ينبغي أَنْ
نتحمَّلها، أو نُضحي من أجلِهِ تضحياتٍ ليتنا نُقدِّمها بكُلِّ حُبٍّ واعتزازٍ.
فالقاضي العادلُ قد يُضطرُّ اضطرارًا إلى الحُكمِ على صديقِهِ أو قريبِهِ
فيؤْلِمُهُ ذلكَ، فيتحملُ الآلام بابتسامٍ حُبًّا في تحقيقِ العدلِ. والجنديُّ قد يقفُ
في ميدانِ القتالِ وقوفَ المعرِّضِ نفسَهُ للموتِ دِفاعًا عن وَطَنِهِ، فيفعلُ ذلكَ عَنْ
طِيبِ خاطرٍ فداءً لأُمَّتِهِ. ورئيسُ السَّفينةِ إذا عطِبتْ سفينتُهُ، يجبُ أَنْ يبقى فيها
طويلًا حتى ينتقلَ ركّابُها إلى قواربِ النَّجاةِ، ويكونَ آخرَ منْ ينزلُ منها. فعلى
الجميعِ أَنْ يتحملوا التضحياتِ في سبيلِ وطنِهم، وليقدِّموا كُلَّ غالٍ ونفيسٍ من
أَجلِه، وَيعدُّوا التضحيةَ مكافأةً له،فيفرَحوا بذلكَ جَذَلًا.

أُكملُ الفراغات التالية وفقَ المطلوبِ:

عِنْدَمَا كُنتُ صَغِيرًا في المدرسةِ كُنتُ أُعبِّرُ عن
حُبّي لبلادي بالهُتافِ لَها بحَنْجَرتي، ولمَّا تقدَّمتْ بيَ
السِّنُّ اكتشفتُ أنَّ بلادي لَمْ تعدْ بحاجةٍ إلى ذلكَ، إِنَّما
هيَ بحاجةٍ إلى هُتافِ العقولِ، فالعقولُ والحناجرُ تهتفان:
فَهُتافُ الحناجرِ يَملأُ الدُّنيا صُراخًا، وهُتافُ العقولِ يَملأُ
الدُّنيا عملًا.

أَســـألُ

كيف يكون هتاف العقول والحناجر؟

أُجــــيبُ

لَكنَّ حُبَّ الوطنِ لا يكمُنُ في الهُتافِ لَهُ، وإِنَّما في خدمتِهِ
والإِسهامِ في بنائِهِ، والمُحافظةِ على كلِّ ما فيهِ من أَبنيةٍ وأَشجارٍ
وجَمالٍ، فَالذينَ يُحبونَ وطنَهم حُبًّا صَادقًا لا يُلوِّثُون جُدرانَ المباني
والمنشآتِ بالكتابةِ عليها، ولا يَعْبَثُون بشجرةٍ يَرونَها في الطَّرِيقِ؛
لأَنها جُزءٌ من وطنِهِم، فإذا قَطَعُوا أَغصانَها فكأَنَّما مَزَّقوا جُزءًا من
وطنِهِم الحبيبِ. ولا يقطِفُون الأَزهارَ مِنَ الحدائقِ العامَّةِ؛ لأَنَّ هذه
الحدائقَ هي بعضُ جمالِ الوطنِ. والذينَ يُحِبُّون وطنَهم يُؤدون
واجبَهم أداءً كاملًا كما يُطالبون بحقوقِهم كُلَّ المُطالبةِ، فالإِنسانُ لا
يعيشُ لنفسِه. وكثيرًا ما يُكلِّفُنا القيامُ بأَداءِ الواجبِ مشقّاتٍ كثيرةً
ينبغي أَنْ نتحمَّلها، أو نُضحي من أجلِهِ تضحياتٍ ليتنا نُقدِّمها بكُلِّ
حُبٍّ واعتزازٍ.

أَســـألُ

أَســـألُ

أَســـألُ

ما سلوك من يُحبون وطنهم؟

أُجــــيبُ

أُجــــيبُ

في خدمته والإسهام في
بنائه، والمحافظة على كل ما
فيه من أبنية وأشجار وجمال

أُجــــيبُ

أَقرأُ الفِقْرةَ الثالثة من نصِّ (وطني)، ثم أَملأُ الفراغات التالية:

الفكرة الرئيسة

السؤال عن الفكرة

الإجابة (ملخص الفِقْرة)

أطبق الخطوة الرابعة للقراءة المتعمقة على نص من نصوص
الوحدة الدراسية الرابعة .

يا بلدي الحرام

يقول الشاعر صالح الزهراني :

١– ٢– ٣– ٤– ٥– ٦– ٧– ٨– ٩– ١٠–

أمـامَـك حَبْكةُ النَّجوى هُلام
لأنــكَ قـبـلةُ الـدُّنــيــا ، و إني
و إنك آمنٌ ، والكونُ خوفٌ
على جنباتِك الإسلامُ ...قامتْ
ووجهُكَ بهجةٌ، ورؤاكَ نصْرٌ
وصوتُك روعةٌ تُتلى ، وذكرٌ
إليك من البياضِ أتت ألوفٌ
ونهرُ الخيرِ حيثُ وُجِدْتَ يجري
يُــلــامُ بحُبِّــهــم قومٌ أحبوا
إذا لم تبقَ في الأذهانِ رمزًا

وعــنــدَك لا يصحُّ ليَ الكلامُ
أُجِـلُّـكَ ، والـجـلـيـلُ له احــتِرامُ
فماذا أنتَ يا بلدي الحرامُ ؟
دعـائـمُهُ ، وعـزَّ بكَ الــسلامُ
وفي جنـبـيـك زمزمُ والمقامُ
على ترتـيـلهِ سَـجَعَ الحمامُ
أقاموا في ربوعِكَ واستقاموا
لهذا حــولَـهُ كَــثُـر الزِّحـامُ
ولــكــنَّــا بحُــبِّــك لا نُـــلامُ
نعظِّمُهُ، عــلى الـدُّنـيا الــسلامُ

أكتشف النص:

أتعرف الشاعر :

صالح بن سعيد الزهراني شاعر سعودي، ولد عام ١٣٨١هـ/
١٩٦١م في الباحة، وقد تدرج في تعليمه حتى حصل على شهادة
الدكتوراه في البلاغة والنقد من جامعة أم القرى في مكة المكرمة،
يعمل أستاذًا في قسم الدراسات العليا العربية في جامعة أم القرى،
وهو عضو في نادي مكة الثقافي الأدبي, ونادي الباحة الأدبي.
من أعماله الشعرية: تراتيل حارس الكلأ المباح، فصول من
سيرة الرماد ، تضاريس الجلال ومنه النص السابق.

من الذي يخاطبه الشاعر في النص ؟

هل تتضمن مخاطبة الشاعر تعظيمًا للمخاطب ؟

هل أورد الشاعر أسبابًا لتعظيم المخاطب ؟

ما الغرض من النص ؟

أتعاون مع مجموعتي للقيام بما يلي :

تأمل الصور.

مناقشة الإضاءة الواردة في الهامش ومناقشة تطبيقها على
الصورة الثانية .

البحث في (المعجم الوسيط) عن الجذور المطلوبة، ثم إكمال الناقص
في الصور الأخرى.

– الفعل المجرد : هو الذي
لا يمكن الاستغناء عن أحد
حروفه وهو أصل البحث في
المعاجم ( جذر الكلمة ) .
– نأتي بالماضي المجرد
لكلمة ثم نبحث عنها في
المعجم .

الفعل المجرد
حبك (شد )

((نجا)) ناجى
(سارّ)

جلّ – أجل
( عظّم)

أتعاون مع مجموعتي ، مع الاستفادة من الإضاءة حول الأبيات
(١–٣) ؛ للقيام بما يلي :

– هل المخاطب هنا يفهم خطاب الشاعر؟ ومن الذين ينبغي أن يفهموا هذا
الخطاب؟
– ما الذي يستفاد من هذا الخطاب؟
– هل أورد الشاعر مايشير إلى تميُّز المخاطب؟
– هناك سببان عامٌّ وخاصٌّ لاستشعار الشاعر عظمة البلد الحرام، ما هما ؟
– ما المقصود بكلمة (الحرام) في قول الشاعر:((يا بلدي الحرام)) ؟

إجابة ما يلي كتابيًّا :

إجابة ما يلي شفهيًّا :

بم شبه الشاعر الإسرار بالحديث أمام البيت الحرام ؟ ولماذا ؟

أستفيد من :
– قراءة الأبيات:
٢،١ ،٣ قراءة متأنية .
– مكوِّن (( أنمي لغتي )).

هل بالفعل لا يصح للشاعر الكلام عند البلد الحرام؟ ولماذا ؟

ما القيمة العظيمة التي تستخلص مما سبق ؟

ما الفكرة الرئيسة التي يندرج تحتها ماورد في الفقرات السابقة ؟

أشرح مايلي شرحًا أدبيًّا :

أمامَك حَبْكةُ النَّجوى هُلام
لأنــكَ قـبـلةُ الـدُّـنـيا، وإني

وعندَك لا يصحُّ ليَ الكلامُ
أُجِلُّكَ، والجليلُ له احتِرام

أتعاون مع من بجواري – مع الاستفادة من الإضاءة حول الأبيات (٤–٦)
للقيام بما يلي :

– ما علاقة هذه الأبيات بالأبيات التي قبلها ؟
– ما المعنى الأصلي لكلمة (الدعائم) ؟
– عن أي شيء عبَّر الشاعر بكلمة (دعائم) ؟
– أشار الشاعر إلى وجه للبلد الحرام، فما الذي قصده بهذا؟
– أشار الشاعر إلى صوت للبلد الحرام، فما الذي قصده بذلك؟

إجابة ما يلي كتابيًّا :

إجابة ما يلي شفهيًّا :

أين قامت دعائم الإسلام ؟ وكيف ؟

ما الذي عزَّ بالبلد الحرام ؟ ولِمَ ؟

ما أوصاف البلد الحرام التي أوردها الشاعر في هذه الأبيات ؟

نستفيد من :
– القراءة المتأنية للأبيات
٤–٥–٦
– مناقشة أهم الألفاظ مع
الاستفادة من : أنمي لغتي

مما قاله الشاعر :

على جنباتِك الإسلامُ ...قامتْ
وصوتُك روعةٌ تُتلى، وذكرٌ

دعائمُهُ ، وعزَّ بكَ السلام
على ترتيلهِ سجعُ الحمامُ

لكي نشرح البيتين السابقين نقوم بما يلي :

– نستخرج كلمات وتعبيرات جميلة (شفهيًّا) – نصوغ أسئلة تفيد في الشرح الأدبي
ونجيب عليها (شفهيًّا).
– نكتب الشرح الأدبي:

أشير بِــــ () تحت الإجابة الصحيحة مما يلي :

العبارة

١– يحثنا ديننا الحنيف على أدب الخطاب.
٢– احتوى النص على إجلال البلد الحرام.

درجة توفرها في القصيدة

كبيرة

متوسطة

قليلة

أحدد تعبيرًا من النص أعجبني ، وأشير إلى جوانب إعجابي به.

أُبيِّن الفرق بين قوله: ((إليك من البياض أتت ألوف)). وبين قول:
((إليك من البلاد أتت ألوف)).

في قول الشاعر:((يا بلدي الحرام)) أضاف الشاعركلمة (( بلد)) إلى
ياء المتكلم، أشير بـعلامةِ () عن يسار الإجابة الصحيحة
مما يلي :

أنانية الشاعر وحبه الشديد لذاته
أنها إضافة جاءت من أجل الوزن الشعري
اعتزاز الشاعر بانتمائه للبلد الحرام

()
()
()

ألقي: أنشد النص إنشادًا معبرًا.
أستظهرُ النصَّ كاملًا.

ما الذي يحدث عند اجتماع الهمزة المفتوحة على الألف مع :

همزة ساكنة في أول الكلمة مثل( أَأْخذ ) ؟
ألف في أول الكلمة مثل ( أاسِر ) ؟ أو في وسطها مثل (مأاثِر ) ؟

هل هنالك فرق في اللفظ بين (أ) وَ (آ) في (أمِنَ) وَ (آمَنَ) ؟

أقرأ العباراتِ الآتيةَ، وأتأمل الكلماتِ الملونةَ :

قال تعالى:
قال تعالـى:

أخوايَ يدرآن السوء عني٠
أَشمُّ التُرابَ الذي كُنتُ أَخطُّ عليه في الماضي الأفكارَ والخواطرَ
والآمال.
فَالذينَ يُحبونَ وطنَهم حُبًّا صَادقًا لا يُلوِّثُون جُدرانَ المباني
والمنشآتِ بالكتابةِ عليها٠

أنسخ الكلمات الملونة وفق الشكل التالي وألون همزة المد فيها
وأقرؤها :

ألاحظ تحليل كلمتي (أمْن) ، و(آمَن) ، ثم أجيب :

أمْن

آمَن

ما الحرفان اللذان تتألف منهما ( آ ) ؟

كيف كتبت في كلمة (آمَن) ؟ ولماذا ؟

أي الهمزتين متحركة في ( آمَن ) وأيهما ساكنة ؟

أستنتج ممّا سبق ما يلي :

أقرأ الأسماء الآتية (آمِن ، آمال ، منشآت) وألاحظ تحليلها إلى
أحرفها ، ثم أجيب :

آمِن

آمال

منشآتِ

أ
أَ

م

ا
ا

ن

م
م

ش

ن
ا

أ

ل
ا

ت

ما مفرد كل من (آمال) و (منشآتِ) ؟

آمال

منشآت

ممّ تتألف الهمزة الممدودة في الاسمين ( آمال – منشآتِ ) ؟

الهمزة الممدودة
في (آمال)

الهمزة الممدودة
في (منشآت)

قد تكون هذه الألف ألف
التثنية أو جمع التكسير أو
جمع الإناث أو اسم الفاعل
أو ألف الاثنين ( الضمير).

إذا أمن الإنسان على
دينه وعرضه ونفسه وماله
فماذا نسميه ؟

( ال ) التعريف إذا سُبِقت
بهمزة استفهام فإن الهمزة
تقلب إلى مدة فوق ألف
المد.

أين وقعت همزة المد في : آمِن، آمال، منشآتِ ؟

أحلل إملائيًّا الفعل (يدرآن ) مع الاستفادة ممّا سبق :

يدرآن

أتعاون مع من بجواري في كتابة قاعدة عامة لموضوع الدرس :

أستنتج ممّا سبق ما يلي :

لكي أكون متعاونًا :
– أستمع باهتمام ٠
– أحترم الرأي ٠
– أناقش النتائج بأدب ٠
– أتبادل الخبرات .

رسم الحرفين ( ط ، ظ)
بخط الرقعة

نشاط تمهيدي:

أتعاون مع من بجواري في إكمال الفراغات؛ لأتعرف مدنًا في
بلادي ، على غرار المثال المعطى :

الطائف

أشارك مجموعتي في ترتيب المدن حسب قربها من مكان
إقامتنا :

أرسم التالي :

الحرف المشترك بين مدن بلادي السابقة

الحرف الذي يليه في الحروف العربية

أَقرأُ وأَتأمَّلُ:

أُلاحظُ وأُقارنُ:

بين صورتي(ط،ظ) منفردتين ومتصلتين بخط الرُّقعة:

صورة (ط ، ظ) منفردتين

صورة (ط ، ظ) متصلتين

ما تعلمته في الوحدة الثالثة
حول رسم الصاد :
صعود بزاوية
متجهة لليمين
بتقوس ثم امتداد أفقي

ألف طاء النسخ بحلية،
وألف طاء الرقعة بلا حلية :

في البدء

متوسطة

متطرفة

أُحبِّر

أرسمُ

أُحبِّر

أرسمُ

أسترجعُ ما سبقت دراستُه ؛ لأصوغَ الفعلَ المضارع من الأفعال التالية:

عَلِمَ
قَالَ
سَأَلَ
تَلَا

شَدَّ
وَعَدَ
رمَى
سَعَى

أُكملُ الشكلَ التَّالي بوضعِ كُلِّ مضارعٍ في مكانِه المناسب:

الفعل المضارع من حيث
الصِّحة والاعتلال

المضارع المعتل

المضارع الصحيح

يقول

يشدُّ

أَملأُ الفراغات بما يناسبها:

الفعل ( عَلِمَ ) مضارعه :

عند مخاطبة الجماعة نقول :

عند الحديث عن الغائبين نقول :

يَعْلَمُ

تَعْلَمُونَ

أُحاكي الجملَ التي تضمنتها نصوص الوحدة مع التَّنبه إلى
استخدامِ الأفعالِ الخمسةِ:

الأفعال الخمسة: هي كل
مضارع اتصل بآخره ألف
الاثنين أو واو الجماعة أو
ياء المخاطبة.
وسُمِّيت بالأفعال الخمسة؛
لأن الفعل المتصل بألف
الاثنين له صورتان : إما
مبدوء بياء الغائب أو بتاء
المخاطب مثل : يفعلان ،
تفعلان . والفعل المتصل
بواو الجماعة له صورتان:
إما مبدوء بالياء أو التاء
مثل : يفعلون ، تفعلون .
والفعل المتصل بياء
المخاطبة ، له صورة
واحدة؛ لأنه لايكون
مبدوءًا إلا بتاء المخاطب
مثل : تفعلين .

أُقارنُ ما يلي:

أثرها على الفعل

نوع (لا)

الجملة

لم تؤثر على الفعل لذا
بقيت النون مع الفعل

الذين يحبون وطنهم حبًّا صادقًا لا
يقطفون الأزهار من الحدائق العامة.

لا تقطفوا الأزهار من الحدائق العامة.

ناهية جازمة

أَستبدلُ في المثالِ السابقِ أداةَ النَّصبِ (لن) بأداةِ الجزم:

– من أدواتِ النَّصب :
(أن، لن، كي، لام التعليل).
– من أدواتِ الجزم :
(لم، لا الناهية، لام الأمر).
– علامة رفع الأفعال
الخمسة ثبوت النون،
وعلامة نصبها وجزمها
حذف النون.

أَقرأُ الفِقْرَةَ السَّابقةَ وأستخرجُ منها فعلين من الأفعالِ الخمسةِ
حُذِفت منهما النون، وأُبيِّنُ السببَ:

سبب حذف النون

الفعل

أُكملُ العبارةَ التَّاليةَ:

أُكملُ الشكل بالأفعال الخمسة من الفعل المضارع (يسعى).

يسعيان

يسعى

يعقدُ المرءُ في فؤادِهِ أمانٍ كثيرة ، أَذكرُ ثلاثَ أمنيات
تمنيتُها، بعضها تحقَّقَ وبعضها لم يتحقَّق:

أُحاكي الجملَ الواردةَ في نصوصِ الوحدةِ مع التَّنبُّه إلى مفهوم
التَّمني الواردِ فيها:

لَيْتَ كُلَّ مواطنٍ ومواطنةٍ يعلمان أَنَّ الوطنيَّة ليست حديثًا عن الوطنِ.

لَيْتَ المواطنين

لَيْتَ

أُكملُ الفراغات في الشَّكلِ التَّالي:

التَّمني

أسلوب
تعريفه

أداته

هو

الرغبة في تحقق شيء

تحققه

سواء أكان

أو غير ممكن.

أَقرأُ الفِقْرةَ التَّاليةَ، وأَستخلصُ منها مع من بجواري أسلوب التَّمني:

إِنَّ حُبَّ الوطنِ

غريزةٌ فطريةٌ تستقرُّفي كَيانِ كُلِّ

مواطنٍ ومواطنةٍ، وتسري في العروقِ مسرى الدَّمِ،

لذا نُضَحِّي من أجله بأرواحِنا وأموالِنا، ونبذلُ في سبيله كُلَّ

غالٍ ونفيسٍ. ولقد أهدى إلينا وطنُنا الكثيرَ فيا ليتنا نكونُ أبناءً

بررةً بهذا الوطنِ العزيزِ، لاسيما أننا نعيشُ في عالمٍ مليءٍ بالتحدياتِ

والتغيراتِ، ويا ليتَ المحافظةَ على إرثنا الحضاريّ تكونُ نُصْبَ أعيننا، ولن

يتأتَّى ذلك إلا من خلالِ عملٍ مثمرٍ، وجهدٍ خلاّقٍ، وإبداعٍ مستمرٍّ، وعطاء

دؤوبٍ.

أَصوغُ شفهيًّا على غرارِ الأمثلةِ:

لَيْتَ التضحياتِ من أجلِ الوطنِ.

لَيْتَنا نقومُ بواجبِ الوطنِ على أكملِ وجهٍ.

يا لَيْتَ المواطنَ السُّعوديّ يتبوأُ الصدارةَ بين العالم.

أُكملُ الشكلَ التَّالي ، مع الاستفادة من دراستي السابقة:

من مكمِّلات الجملة الفعليَّة

المفعول

مثـــال

المفعول

مثـــال

يعتزُّ المواطن بوطنِه اعتزازًا

يحب المواطن وطنه

هو: اسمٌ منصوب يأتي بعد فعل من لفظه.

يأتي بعد الفعل يقع عليه

هو: اسمٌ

علامات نصبه

الألف

الياء

مثـــال

مثـــال

مثـــال

مثـــال

كرّمت الدولة
أمهاتِ الأبطال

ردَّدَ التلميذ
نشيد الوطن

أَتأملُ الكلمات الملوَّنة في التراكيب التالية، ثمَّ أُشاركُ

مجموعتي للإجابة وفق المطلوب:

القاضي العادل يضطر اضطرارًا إلى الحكمِ على صديقه أو قريبه.
يحب المواطنون وطنهم حبًّا صادقًا.
يقف الجندي في ميدان القتال وقوف المعرض نفسه للموتِ دفاعًا عن وطنه.
اغتربت غربتين.
نُضَحِّي من أجل الوطن تضحيات.
حمدًا لله ربِّ العالمين.

أَضعُ علامة (

) تحت التعبير الأقوى:

يضطر القاضي

يضطر القاضي اضطرارًا

ما الفائدة التي أضافها المفعول المطلق للجملة الثانية؟

ما الذي حدَّد نوع الفعل (يحبُّ) في المثال الثاني؟

كيف عرفت نوع وقوف الجندي في ميدان القتال؟

ما الفائدة التي أضافها المفعول المطلق في المثالين الثاني والثالث؟

يسمى المفعول المطلق
مصدرًا،فكلمة اضطرارًا
مصدر للفعل: يضطر.

كم غربة اغتربها المسافر؟

ما الذي دلَّ على عدد مرات حصول الفعل (نُضَحِّي) في المثال
الخامس؟

ما الوظيفة أو الفائدة التي أضافها المفعول المطلق في المثالين
الرابع والخامس؟

أين الفعل الذي أُخذ منه المفعول المطلق (حمدًا) في المثال الأخير؟

أُحدِّدُ علامةَ نصبِ كلِّ مفعولٍ مطلقٍ في الأمثلة السَّابقة فيما يلي:

أَعودُ إلى نصِّ (( عدتُ إلى وطني ))، وأستخرجُ ما يلي:

مفعولًا مطلقًا مبيِّنًا لنوع الفعل:

مفعولًا مطلقًا حُذِفَ فعلُه:

الفعل قد يحذف ويبقى
المفعول المطلق منصوبًا بفعل
مقدر كما في: شكرًا، سمعًا
طاعةً، سقيًا، سبحان الله،
لبيك، حقًّا وغيرها.....
المفعول المطلق يأتي بعد
الجملة الفعليَّة التامة فهو
مكمل من مكملاتها.

أَتعاونُ مع من بجواري ؛ لملءِ فراغات الشكل التَّالي:

المفعول المطلق

علامات إعرابه

أنواعه

فرعيَّة

الكسرة

وتكون في

وتكون في

وتكون في

الفتحة

مبين لنوع
الفعل

أُجيبُ عن الأسئلةِ التاليةِ بجوابٍ مشتملٍ على مفعول مطلق على غرارِ
المثال الأوَّل:

كيف يحبُّ المواطن وطنه؟

كيف تدافع عن بلادك؟

كم مرة زرت مكَّة المكرَّمة؟

كيف تتطلع إلى مستقبلِ وطنك؟

يحبُّ المواطنُ وطنه حبَّ الطائر عُشَّهُ.

التّعبير عن الرّأي: أسلوبٌ هادئٌ مَنطقيٌّ
يَعتمِدُ على العقلِ لا العَاطفةِ، وهو وَسيلةٌ لِتَبادلِ
وُجهــــــاتِ النَّظرِ مَع الآخرين، وتَدعيمُها
بالأدلَّةِ والبَراهينِ والأَمثلةِ المُستقاةِ مِنَ
التَّجاربِ والخِبراتِ الشَّخصيَّة، والاقتباساتِ
من الآياتِ القُرآنيَّةِ والأحاديثِ النبويَّةِ،
والأمثالِ والحِكم، وأقوالِ العُلماءِ والكُتَّابِ
والمشاهير.
من الألفاظِ الدَّالةِ على الأسلوبِ: أرى،
أظنُّ، رأيي، وجهة نظري، أتَّفقُ مع، لا أُوافق
على، أَختلفُ مع، أُوافق على، معظم، بعض،
غالبًا، كثيرًا.

أُحدِّدُ الألفاظَ المؤثرةَ في نفسي من نصِّ (( عُدتُ إلى وطني )):

أقارن شفهيًّا بين ألفاظي وألفاظ من بجواري من حيث عددها ، نوعها .

تطلق كلمة (حقيقة) على الأخبار والمعلومات الصَّحيحة والواقعية، بينما تطلق
كلمة (رأي) على وجهة النَّظر أو (الرأي).

فأيّ العباراتِ التاليةِ حقيقة وأيها رأي ، مع الاستفادة من المثال:

أ. تتميّز بلادنا بسَعة مساحتها.

ب. في نظري أنَّ النَّشيد الوطنيّ يزرع في نفوسنا المبادئ والقيم والمُثل .

ج. الخونة والمتآمرون من ألدِّ أعداء الوطن .

د. قامت بلادنا منذ عهدها الأول على شريعة الله وسنّة نبيِّه الأمين .

حقيقة

أكتبُ حقيقةً ورأيًا حولَ الصُّورةِ التَّاليةِ، ثمّ أُدعمُ كلاًّمنها بدليل:

الحقيقة:

الدَّليل:

الرَّأي:

الدَّليل:

أَعودُ إلى نصِّ (وطني) وأُجيبُ عن المطلوبِ:

أَستخرجُ حقيقةً ورأيًا، ثم أدوِّنُهما في الفراغِ أمامي:

أُلخِّصُ الحُجَج والأدلَّة التي اعتمدَ عليها الكاتبُ في النصّ:

حقيقة :

رأي:

أُكمل التالي وفق المطلوب:

لَيْتَ كُلَّ مواطنٍ ومواطنةٍ يعلَمَانِ أنَّ الوطنيَّة ليست حديثًا عن
الوطنِ في سبيلِ استثمارٍ شخصيٍّ ، بل هي حديثٌ عن استثمار
شخصيٍ في سبيلِ الوطنِ .

الدَّليل/ الحُجَّة

نوع الدَّليل

التعريف بالمفهوم

كثيرًا ما يُكلِّفُنا القيامُ بأَداءِ الواجبِ مشقّاتٍ كثيرةً، فالقاضي
العادلُ قد يُضطرُّ إلى الحُكمِ على صديقِهِ أو قريبِهِ فيؤْلِمُهُ ذلكَ،
فيتحملُ الآلام بابتسامٍ.

الدَّليل/ الحُجَّة

نوع الدَّليل

أمثلة مستمَدَّة
من الواقع

إن أهمَّ الصِّفات التي يجب أن نتحلَّى بها وننشرها للمحافظة على
نعمة الأمن والاستقرار هي التَّمسك بمقوِّمات المواطَنَة الصَّالحة
في ضوء تعاليم الإسلام والاعتدال في السَّلوك والفكر، وتضافر

جهودنا مع الدَّولة؛ لنعيش في أمنٍ وأمان. قال تعالى:

الدَّليل/ الحُجَّة

نوع الدَّليل

دليل من القرآن
الكريم

أُبدي رأيي حولَ (أبرزِ المَعَالِمِ السِّيَاحِيَّةِ فِي المَمْلَكَةِ)
بأساليبَ متنوعةٍ في فِقْرةٍ قصيرةٍ:

أسترجعُ ما سبقَ دراستُه، لأُصمِّمَ خريطةً معرفيةً
تتضمَّنُ عناصرَ القصَّةِ ومهاراتِها الفنيَّة:

استراتيجية
الكتابة

التهيئة:

القِصَّة: حكاية أدبيَّة نثريَّة
حقيقية أو خيالية تدور
حول حدَث أو أحداث
مرتبة ترتيبًا زمنيًّا تصل
إلى عُقدةِ (المشكلة)
تنتهي بحلٍّ.

أَقرأُ الجُزءَ القصصيَّ أمامي ، ثمَّ أُكملُ الفراغاتِ أَدناهُ:

قضَى عبدُالعزيز ورجالُه بقيةَ اللَّيلِ في ذلك المكانِ في انتظَارِ
بزوغ فجرِ الخامسِ من شوال، وبَدأتِ الحَركةُ تَدِبُّ في البُيوتِ
الطِّينيةِ المُلاصِقةِ لبيتِ ابن عجلان، فصَلَّى عبدُالعزيز ورفاقُه
الفجرَ منتَظرين الشُروق في لَهفةٍ، وبينَما هم كَذلك فُتحَ بابُ القَلعةِ
(المَصمك) وخرَجَ ابنُ عجلان ومعه عَشَرةٌ من رجالِه .

نوع القصَّة:

الفكرة الأساسية التي تدور حولها:

الزَّمان الذي حدثت فيه:

المكان الذي وقعت فيه:

من الشَّخصيات الواردة فيها:

أُرتبُ الأحداثَ التاليةَ في شَكلِ قصَّةٍ مترابطةٍ بوضعِ الرّقمِ
المناسب أمامها:

نزلَ الجَميعُ
والظلامُ يَلفُّ
المكان من كُلِّ
جانبٍ.

التفتَ إلى مَن
خلفه قائلًا: ليبقَ
محمدٌ أخي ومعه
الرِّجال هنا،
وسَأذهبُ أنا
ومعي سبعةٌ من
الرِّجالِ لنستطلعَ
الأمرَ.

كان الجوعُ
والتَّعبُ قد أَخذَا
من الرَّواحلِ كُلَّ
مَأخذٍ، ولكنَّ
الرِّجالَ ما كانوا
يُفكِّرون في جُوعٍ
أو تَعبٍ فأمامهم
أَمرٌ جَللٌ.

ثُمَّ أَكّدَ عليهم
ألا يتحَركـــــــــوا
حتى يُرسلَ
إليهم. وقبلَ
تحَركِه إلى
الرِّياضِ أَخَذَ
يَتأمَّلُ المكانَ
جيدًا.

التفتَ الفَتى
إلى رِجَالِهِ وأَشارَ
بيدِه أنَّ مكانَ
الإناخةِ هنا.

أَضعُ عندَ كُلِّ جُزءٍ قصصيٍّ ممّا يلي نوعَ الوَصفِ الذي يُناسِبه:

(وصف المشاهد، وصف الأحداث، وصف الشخصيّات)

وسَرحَ بخَيالِه بَعيدًا خَلفَ تِلْكَ المنَازلِ الطِّينيةِ التي تَبدُو مثلَ الأَشباحِ،
تَذكّرَ طفولتَه وهو يَركضُ في تِلْكَ الأَزقةِ الضَّيقةِ تَحفُّه الرِّعايةُ الأبويةُ،
وتَذكّرَ يَوم أَنْ رحلَ من هنا مع وَالدِه وإخوتِه وهَامَ في الصَّحراءِ زَمانًا
مُتنقلًا بينَ عَربِ العجمان قبلَ أَنْ يَستقرَ مُقامُهم في الكُويت، وتَذكّرَ
يومَ الصَّريفِ من العَامِ الماضِي. حِينَما دَخَلَ الرِّياضَ ظَافرًا واضطرَ
للانسحَابِ بعدَ هزيمةِ جَيشِ مُبارك الصُّباح أمامَ ابنِ الرشيد .

وصف

يَأْتَمرون بأَمرِ فَتى شامخٍ على راحلتِهِ في المُقدمةِ، تَكادُ تَخطُّ رجلاه
الأرضَ لطولِه الفَارع، وجِسمِه الصَّحيح، فقَدْ كَانَ عَريضَ المنكَبين،
مَهِيبَ الطَّلعةِ، وكانت عيناه تتوقدان ذكاءً ونبوغًا، قَسماتُ وجهِه تَدلُّ
على السَّماحةِ والبَشاشةِ رَغمَ كُلِّ شَيء.

وصف

كَانَ الرَّكبُ يتهَادى بين الكُثبانِ الرَّمليّة المُتَناثِرةِ هنا وهناك، والأَرضُ
جرداءُ إلاّ من لونِها الذَهبيّ، العِيرُ قد كَلَّتْ من طُولِ المسيرِ، السُّكون
يُخيّم على الَمجموعةِ، والشَّمسُ في اصفرارِها الأخيرِ، وحرارةُ
الصَّحراءِ بَدأتْ تَخِفُّ.......إلخ

وصف

المهارات الفنية في كتابة القصة:

مهارة (الوصف): وصف

الأحداث والشخصيات
والمشاهد وصفًا حسيًّا
ووجدانيًّا.

مهارة (السرد): أي ترتيب

الأحداث وفق تسلسلٍ
معين بحيث يكون لها بداية
تنطلق منها ووسط تتأزم
فيه الأحداث حتى تصل
ذروتها (العقدة) ثم تأخذ
في التدرج نحو الحل حتى
تصل للنهاية.

مهارة (ابتكار الأحداث

وتخيلها): أو تطويرها
من أحداث واقعية صالحة
للتعبير عن الفكرة المرادة
في القصة.

(نشاط شفهيّ)

أَقرأُ الحواراتِ المُعطاةَ ، ثمَّ أُحددُ المتحاورين، ومَوضوعَ الحوار:

فقامَ عبدُالعزيزِ

بِاستجوابِ زَوجةِ ابن

عَجلان قائلًا: أين ابنُ

عجلانَ؟

فردّت عليه: إنه داخلَ القلعةِ في

القَصرِ.

فسأَلها عبدُالعزيز: ومتى يَخرجُ من

القَلعةِ؟

فقالتْ: لا يَخرُج إلا بعدَ طلوعِ

الشَّمسِ، يَستعرضُ خيلَه، ثُمَّ

يأتي إلى مَنزِله فيتناولُ طعام

الإفطارِ.

فــاستقبلَهمـــا
مُحمـدٌ أخَوه في هَلعٍ
وهو يَصرخُ: ما الذي
حَدثَ؟ أَين عبدُالعزيزِ؟

فقال ابنا جلوي: عبدُالعزيزِ

بِخيرٍ والحمدُللهِ.

فَردَّ محمدٌ: هل كُلُّ شيءٍ على ما

يُرام؟

فقالَ أحدهما: عبدُالعزيزِ بخيرٍ

اطمَئِنُّوا، ونحنُ جئنا لنأخذَكُم إليه.
فارتفعَ صَوتُ مُحمدٍ قائلًا: الحمدُللهِ.
التفتَ محمدٌ إلى الرِّجالِ معه وقَال: هيا
يـا رجالُ فلنتحركْ في حَذرٍ شديــدٍ،

فالأمرُ لا يَحتملُ الخَطأ.

حتى إذا ما وَصلوا إليهم،
دخلوا بيت ابن عجلان
في حذرٍ ويقظة.

(نشاط شفهيّ)

أُصنِّفُ الأجزاءَ القَصَصيَّة التَّاليةَ، لأُحدِّدَ ما يصلح أن يكون بدايةَ للقصَّةِ، أو
وسطَها، أونهايتَها:

(نشاط شفهيّ)

أُقارنُ بينَ ابنِ عجلان والمَلكِ عَبدِالعزيزِ من حَيثُ الهَدفُ مع
الاستعانةِ بالجُزءِ القَصصيِّ المَعروضِ:

وخَرجَ ابن عجلان طامعًا في البقاء أميرًا على
الرياض ومعه عشرة من رجالِه من حَاميةِ آل
الرَّشيدِ، أُمراءِ جَبلِ شَمَّرَ، الَّذين استَغلوا
الظُّروفَ التي تَكالبتْ على آلِ سُعودٍ، فَأَخذوا

يُوسِّعون نُفوذَهم حتى تَمكَّنُوا من ضَمِّ نجدٍ

كُلِّها لَهم.

وَقعتْ العَينُ على العَينِ، فقامةُ عبدِالعزيزِ

لا تَخفَى على أَحدٍ، وحَانتْ سَاعةُ الصِّفرِ، إِمَّا

الفوز وإِمَّا الموت،صَوَّبَ عبدالعزيز بُندقيتَه

نحو ابنِ عَجلان، فأصابَه في غيرِ مقتلٍ، وانفلتَ
ابُن عجلان رَاجعًا لبابِ القَصرِ، فعَجّل عبدُالعزيزِ
ورجالُه بدُخولِ القُصرِ تَحتَ وَابلِ النيرانِ،
واستطاعَ عبدُاللهِ بنُ جلوي قَتلَ ابنِ عجلان،
واسترد الملك عبدالعزيز ملك أجداده

وآبائِه.

أَجمعُ الأجزاءَ القصصيَّةَ السابقةَ؛ لأُكوِّنَ منها قِصَّةً مُترابطةً ،
وأضمنها ملف إنجازي.

أُنفِّذُ التَّدريباتِ التَّاليةَ، لِكتابةِ القِصَّةِ المَطلوبةِ:

أَستفيدُ من مَضمونِ حادثةٍ وطنيَّةٍ مَررتُ بها أو سَمعتُها لكتابةِ
قِصَّةٍ مُترابطةٍ، مع مُراعاةِ عناصرِ ومهاراتِ كتابةِ القِصَّةِ.

أُصمِّمُ غلافًا ملائمًا للقصَّةِ، وأَكتبُ عليه اسمي وعُنوان القصَّة.

أَتأملُ مَراحلَ عَمليةِ الكتابةِ التاليةِ، ثمُّ أُكملُ الجدولَ أَدناه
وفقَ المطلوب:

(٣)

(٢)

(١)

مَرحلةُ ما بَعدَ الكتابةِ
(المُراجعةُ والإنتاجُ)

مَرحلةُ الكتابةِ الفِعليَّةِ
(كتابةُ المُسوَّدة)

مَرحلةُ ما قَبلَ الكتابَةِ
(الاستعدادُ والتخطيطُ)

لماذا سَأكتبُ المَوضوع؟
ما الذي أُريدُ قولَه وكتابتَه في الموضوعِ؟
لِمَنْ سَأكتبُ المَوضوع؟
كيفَ سَأعرِضُ المَوضوعَ؟

لا أنسى توظيف كل ما
تعلمته في الوحدة سابقًا .

أَكتبُ مسوَّدةً للقصّة المُعطاة، مع مُراعاة التعليماتِ التي
درستها سابقًا:

أَقومُ ومنْ بجواري بِتبادُلِ الأَسئِلةِ والإجابةِ عنها بعدَ قراءةِ ما

كَتبهُ كلٌّ منَّا:

الأسئلة

هل قِصَّتي جذّابةٌ وممتعةٌ ؟
هل يستطيعُ القارئُ فَهْمَهَا بِيُسْرٍ ؟
هل رَتبتُ الفِقراتِ بطريقةٍ مَنطقيةٍ ؟
هل استعملتُ كلماتٍ تصويريَّةً معبرَةً

(تشبيهات)؟

هل للقِصَّةِ بدايةٌ وَوَسطٌ (العقدة) ونهايةٌ (الحل) ؟
هل افتتاحيةُ القصَّةِ مثيرةٌ وجذّابةٌ ؟
هل تَوافرتْ جميعُ عناصرِ القِصَّةِ (الفكرة، المكان،

الزمان، الحوار، العقدة، الأحداث، الشخصيات) ؟

هل وَصفتُ الشخصياتِ بحيثُ تَبدو جذّابةً ؟
هل اعتمدت على الوَصفِ في البدايةِ (وصف

مشاهد، وصف أحداث , وصف شخصيات) ؟

هل اعتمدت على ابتكارِ الأحداثِ وتخيُلِها أو

تطويرِها وتعديلِها من الوَاقعِ ؟

هل سَردتُ الأحداثَ في تَدرجٍ مُحكمٍ ؟
هل هناك أخطاءٌ في الإملاءِ، قواعدِ النحو، علاماتِ

الترقيمِ؟ (أُصحِّحُ الأخطاء إن وجدت)

علامَ تدلُّ العباراتُ السابقةُ ؟
أَذكرُ أكثرَ عَددٍ مُمكنٍ مِنْ الأَفكارِ والأَحداثِ التي أَثارتْها العباراتُ السَّابقةُ
في نفسِي.

أُشاهدُ البَرنامجَ المُسجَّلَ على القُرصِ المُدمَجِ ، ثم أُكملُ مع

مجموعتي الشكل التالي:

مدى صِحة
الآراء وقوتها

الألفاظ المؤثرة
في الآخرين

الاقتباسات من
أقوال الآخرين

القصص، والأمثلة
الواقعية، والتَّشبيهات

الأفكار
الرئيسة

بعــد المُشَاهدةِ وإِكمَــالِ الجَدولِ ، أُعلِّقُ على الموضوعِ أمامَ
صفي ، مَعَ مُراعاةِ تَنفيذِ الإجَراءاتِ التَّاليةِ ما أمكن:

إبداءِ الرَّأي الشَّخصيِّ في الحدثِ المَعروضِ.
إعطاءِ أدلَّةٍ وحُجَجٍ إقناعيةٍ لإقناعِ الآخرين.
استخدامِ العبَاراتِ التَّصويريّةِ والتَّشبيهاتِ المُناسبةِ غيرَ ما وَرَدَ.
عَرضِ قصصٍ وأمثلةٍ واقعيةٍ غيرَ ما ذُكِر.
استخدامِ ألفاظٍ مؤثرةٍ وجذَّابةٍ لمخاطبةِ عواطفِ الآخرين.

إبداء الرأي هو: التعبير عن الرأي في
أمرٍ من الأمور.
قبلَ البدءِ بتحليلِ الآراءِ عليّ أن:
– أَجمعَ المعلوماتِ.
– أَجمعَ الأدلَّةَ والشواهدَ والأمثلةَ
... وغير ذلك، وأُصنفُها.
– أُحددَ الأفكارَ الرئيسةَ والفرعيةَ
ثم أستدلَّ بما يناسبها.
من أساليبِ التأثيرِ والإقناعِ:
– الآيات القرآنية الكريمة
والأحاديث الشريفة.
– أقوال العلماء والمشاهير.
– الإثبات بالمنطق والعقل.
– الإثبات بالأدلَّة والشواهد
والقصص والأمثلة الواقعيِّة والتجارب
الشخصية.
– أسلوب المقارنة.
– أسلوب التعليل بالأسباب أو
بالنتائج.

أُشاهدُ البَرنامجَ المُسجَّلَ على القُرصِ المُدمَجِ ، ثم أُكملُ مع

مجموعتي الشكل التالي:

مدى صِحة
الآراء وقوتها

الألفاظ المؤثرة
في الآخرين

الاقتباسات من
أقوال الآخرين

القصص، والأمثلة
الواقعية، والتَّشبيهات

الأفكار
الرئيسة

بعــد المُشَاهدةِ وإِكمَــالِ الجَدولِ ، أُعلِّقُ على الموضوعِ أمامَ
صفي ، مَعَ مُراعاةِ تَنفيذِ الإجَراءاتِ التَّاليةِ ما أمكن:

إبداءِ الرَّأي الشَّخصيِّ في الحدثِ المَعروضِ.
إعطاءِ أدلَّةٍ وحُجَجٍ إقناعيةٍ لإقناعِ الآخرين.
استخدامِ العبَاراتِ التَّصويريّةِ والتَّشبيهاتِ المُناسبةِ غيرَ ما وَرَدَ.
عَرضِ قصصٍ وأمثلةٍ واقعيةٍ غيرَ ما ذُكِر.
استخدامِ ألفاظٍ مؤثرةٍ وجذَّابةٍ لمخاطبةِ عواطفِ الآخرين.

إبداء الرأي هو: التعبير عن الرأي في
أمرٍ من الأمور.
قبلَ البدءِ بتحليلِ الآراءِ عليّ أن:
– أَجمعَ المعلوماتِ.
– أَجمعَ الأدلَّةَ والشواهدَ والأمثلةَ
... وغير ذلك، وأُصنفُها.
– أُحددَ الأفكارَ الرئيسةَ والفرعيةَ
ثم أستدلَّ بما يناسبها.
من أساليبِ التأثيرِ والإقناعِ:
– الآيات القرآنية الكريمة
والأحاديث الشريفة.
– أقوال العلماء والمشاهير.
– الإثبات بالمنطق والعقل.
– الإثبات بالأدلَّة والشواهد
والقصص والأمثلة الواقعيِّة والتجارب
الشخصية.
– أسلوب المقارنة.
– أسلوب التعليل بالأسباب أو
بالنتائج.

أُدوِّنُ مَلحوظَاتِي على أَدائِي لما سَبقَ وفقَ الجَدولِ أمامي:

المهارات

قوة التّأثير العاطفي في الآخرين.

إثبات الرّأي بالمنطق والعقل.

دعم الرّأي بالأدلَّة والشواهد والأمثلة

قوة الحجج والأدلّة

صحة الرّأي

أُعلِّقُ على الأَحداثِ المُعطاةِ وأُحللُها مع استخدامِ أَساليبِ التَّأثيرِ والإقناعِ.

الاسم:

في حياتنا كثيرٌ من الأحداثِ الوطنيَّة، أَختارُ واحدًا منها، أُحلِّلُه
وأُبدِي وجهةَ نَظري فيه، لأَعرضَه أمامَ صَفِّي:

أُقوِّمُ أعمالاً أُخرى وفقَ بِطاقَةِ التَقويمِ التَّاليةِ:

للقراءة والاستمتاع

النص الإثرائي

الوطنُ طينةُ المرءِ التي نبت فيها أصلُهُ ونَمَا فَرْعُهُ، ونشأت حياتُهُ التي
تَغَذَّتْ بهوائهِ واستظلَّت بِكَنَفِهِ وسمائه، ومقرُّهُ الذي تَتَجَاذَبُهُ عواملُ الشَّفَقَةِ
عليه، والحنين إليه إذا شطَّ به مزارُه، وبعدت عنه دارُه.
إنَّ حُبَّ الوطنِ شعورٌ نَفْسيٌّ وإحساسٌ وجدانيٌّ، ليس بِسِلعٍ تُباعُ
وتُشْتَرى؛ فهو أشرفُ خُلُقٍ يَتَحَلَّى بِهِ الإنسانُ، وأحسنُ شِيمةٍ ينطوي عليها
الجَنان؛ وهو من أخلاقِ الأنبياءِ الكرامِ عليهِمُ الصلاةُ والسلامُ. وقد كان
النبيُّ ˜ بعدَ هِجْرته إلى المدينةِ، يَحِنُّ إلى وطَنه مكة حنينًا كثيرًا، مع أنه
خرج منها وهو غيرُ راضٍ عن أهلِها، لمعاداتِهم له، وإيصالِهم الأَذِيَّةَ إليه،
حتى وعدهُ اللهُ – سبحانَهُ وتعالى – بأن يُرِيَهُ إيَّاها ويَرُدَّه إليها، وذلك في قوله

تعالى:

(القصص : ٨٥).

فمن جعل نُصْبَ عينيه محبةَ وطنهِ العزيز، والعكوفَ على خدمته، فقد
رفع عمادَ أمَّتِهِ، وشيَّد ركنَ دولتِه .
فحبُّ الأوطان سلطانٌ فوقَ كلِّ سلطان، وأثرُهُ لا ينمحي عن صفحاتِ
الجَنان؛ فكم بِيعت في سبيله النفوسُ بيعَ السَّماح، وكم رخُصَتْ دونَه أرواحٌ
وغلَت أرواحٌ، بل كم رُفِعَ لرجالٍ ذكرٌ كان خاملًا، وشُيِّد لأعمالهِم أثرٌ، ماتوا
وظلَّ باقيًا.

ولي وطنٌ آليتُ ألاَّ أبيعَــهُ وألاَّ أرى غيري له الدهرَ مالِكًا

فسعادةُ الإنسانِ مرتبطةٌ بسعادةِ بلادهِ، والإنسانُ العاملُ في وطنه هو الأمةُ؛

لأنَّ الأمَّةَ هي العمل؛ ومن لم يعملْ في وطنهِ، فعدمه خيرٌ من حياته، ومجدُ الوطنِ
وسعادتُه، يبنيه بنوه بالتضحيةِ والعملِ حتى يبلغوا الأملَ.

فيا وطني إن فاتني بك سابقٌ من الدهرِ فلينعمْ بساكِنك البالُ

أجل، إن الوطنَ أبٌ رحيمٌ شفيقٌ نتقلَّبُ في نعَمِه، فأرَقُّ شعورٍ وأجَلُّ

إحساسٍ يثير النفوسَ حميةً هو حُبُّ الوطن، شعور يستصرخ اللبَّ ويناجي
الفؤادَ، فيردِّدُ نداءَه من أعماقِ القلوبِ وأقاصي الأذهانِ صوتٌ وجداني خافتٌ،
لكنه يردُّ النفوسَ مرهفاتٍ أو أشدَّ قطعًا والعزائمَ مهنداتٍ أو أكبرَ وَقْعًا.

الوطنُ عائلةٌ إذا حلَّ بأفرادِها نعمةٌ تمتعوا بها جميعًا، وإذا نزل بهم بلاءٌ

اقتسموه الواحد للجماعة، والجماعة للواحد، والفرد يفدي الأمةَ، والأمةُ تحمي
الفردَ.

والوطنيَّة أعظمُ سياجٍ لاستقلالِ الأمةِ التي تصبح بدونها تحتَ رحمةِ

العدو وسلطانِه، فالوطنيُّ الحقُّ لا يرى بلادَه مهما أجدبت، إلا جامعةً للخيرِ
العامِّ، ولمنابعِ سعادتهِ، يشعرُ نحوها بكل عطفٍ وحنوٍّ، إذ يرى فيها ذكرى حياتهِ
الماضيةِ، كما يتمثلُ فيها آمالَ المستقبلِ .

بلادي هواها في لساني وفي دمي يُمجِّدُها قلبي ويدعولها فمي
ولا خيرَ فيمن لا يحبُّ بــلادَهولا في حليفِ الحُبِّ إن لم يتيَّمِ

ديوان الإنشاء ، للسيد أحمد الهاشمي

أتوقع – بمشيئة ال له – بعد دراستي هذه الوحدة أن
أكون قادرًا على:

اكتساب اتجاهات وقيم متصلة بمجال قضايا الشباب.
اكتساب رصيد معرفي، ولغوي يؤهلني للتواصل
الشفهي والكتابي حول مجال قضايا الشباب.
فهم نصوص الوحدة المقروءة والمسموعة وتحليلها
وتذوقها ونقدها.
فهم وجهات النظر المسموعة وتحليلها.
إعادة صياغة وجهة نظر زميلي حول ما سمعه من النص.
استخدام استراتيجية القراءة المتعمقة ( المراجعة ).
رسم الألف اللينة في الحروف رسمًا صحيحًا.
رسم الحرفين (ع، غ) بخط الرقعة رسمًا صحيحًا.
تعرف الأسماء المقصورة والمنقوصة
وتمييزها واستخدامها.
تعرف أسلوب الترجي وتمييزه واستخدامه.
تعرف المفعول لأجله وتمييزه واستخدامه.
توظيف استراتيجية كتابة (بحث وتقنية).
كتابة نص وصفي.
لتحاور مع مجموعتي داخل الصف.
استظهار خمسة أسطر من الحديث
الشريف، وعشرة أبيات شعرية.

الإنجازات:

جمع معلومات في قضية من قضايا
الشباب .

أقرأ النص التالي قراءة معبرة :

سعادةُ الإنسانِ وشَقَاؤُهُ أو قلقُهُ وسكينتُهُ، تنبع
من نفسِهِ وحدَها، إنه هو الذي يعطي الحياةَ لونَها
البهيجَ أو المنقبضَ، كما يتلون السائلُ بلونِ الإناءِ
الذي يحتويه : (( فمن رضيَ فلَهُ الرِّضا، ومن سخِط
فلَهُ السَّخَط )). (١)
عاد النبيُّ أعرابيًّا مريضًا يتلوى من شدَّةِ الحُمَّى
مواساةً وتشجيعًا، فقال له: (( لابأسَ عليك، طهورٌ إن
شاء اللهُ ))، فقال الأعرابيُّ: بل هي حُمى تفور, على شيخٍ
كبيرٍ لتوردَهُ القبورَ. قال : (( فنعم إذًا )).(٢)
يعني أن الأمر يخضع للاعتبار الشخصي، فإن شئتَ
رضيتَ وجعلتَها تطهيرًا، وإن شئتَ سخطتَ وجعلتَها
هلاكًا. واعتقادي الجازمُ أن المشكلةَ التي تواجهُنا
هي: كيف نختارُ الأفكارَ الصحيحة؟ فإذا حُلَّتْ هذه المشكلةُ، حُلَّتْ بعدها سائرُ
مشكلاتِنا واحدةً إثْرَ أُخرى.

جدِّد حياتك ( محمد الغزالي )

(١) رواه الترمذي. (٢) رواه البخاري .

أستمع للأبيات التالية ؛ لأحاكيها إلقاءً:

الشاعر / يحيى توفيق حسن

شبابَ قومي وأنتمْ في الدّجى قبسٌ
لِلْعلم لِلنور للإيمَان في وطَنٍ
شبابَ قومي أرَى في فجرِكم أمَلًا
الدِّرْعُ أنتمْ لأقوامٍ يشتِّتُهُم
كونوا لهم قدوةً في ليلِ فرقِتهمْ

للقانِطين .. أجيبوا دعوةَ الدّاعي
الدِّينُ وَحَّدَ فيه الشعْبَ والراعِي
هيْهاتَ يفنى بأعداء وأطْماعِ
تخطيطُهمْ أبدًا في غير إجْمَاعِ
وحقِّقوا الحُلْمَ في الدنيَا بإبْداعِ

أضع عنوانًا مناسبًا للأبيات :

أستخرج من النصين أوصافًا ، ثم أضعها في جمل من عندي

تتناسب مع الصورتين :

الجُمَل

الأوصاف

مجالسةُ الصُّحبةِ الصالحةِ مما يُدخلُ البهجةَ في النفس.

البهيج

أتعاون مع من بجواري لتصنيف الكلمات التالية صنفين حسب نطق

آخرها :

الدُّجى ، الدَّاعي ، الرَّاعي ، الرِّضا ، الحُمَّى

أُعيدُ قراءة الأبيات ، ثم أتعاون مع من بجواري لملء الفراغات

التالية:

ماذا كان يرجو الشاعر من شباب قومه ؟

لو عاد أخي إلى إهماله في تنظيم وقته ، فإني سأرجوه مستخدمًا مثل
العبارتين التاليتين :

لعلَّك

عسى أن

أقرأ العبارة التالية ، ثم أملأ الفراغين :

عاد النبيُّ أعرابيًّا مريضًا يتلوى من شدَّةِ الحُمَّى مواساةً وتشجيعًا ، فقال
له: ((لابأسَ عليك، طهورٌ إن شاء اللهُ)) .

عاد النبي الأعرابي

و

س : لما ذا عاد النبي الأعرابي ؟

ج : عاد النبي الأعرابي مواساة وتشجيعًا .

س: لما ذا نحرص على مساعدة الجيران ؟

ج : نحرص على مساعدة الجيران

س: لما ذا نهتم بتنظيم الوقت ؟

ج :

أقارن بين آخر الأحرف التالية من حيث النطق والرسم :

إلى

إلاّ

على

لا

من حيث النطق

من حيث الرسم

أعيد كتابة الكلمات التي تحتها خط :

واعتقادي الجازمُ أن المشكلةَ التي تواجهُنا هي : كيف نختارُ الأفكارَ الصحيحة؟
فإذا حُلَّتْ هذه المشكلةُ ، حُلَّتْ بعدها سائرُ مشكلاتِنا واحدةً إثْرَ أُخرى.

انطلاقًا من فكرة المقطع السابق ، أتحاور مع مجموعتي لتحديد ثلاث من

الأفكار الخاطئة بين الشباب :

أتعاون مع مجموعتي لتنفيذ مهمات المشروع التالي :

المهمة الأولى : اختيار أحد الموضوعات التالية :

١.العنف ( أسبابه– أضراره ) .
٢.القدوة ( أهميتها – نماذج منها ) .
٣.عقوق الوالدين .
٤.مآسي الاستخدام السلبي للسيارات .
٥.الأضرار الاجتماعية المترتبة على الاستخدام
السلبي للتقنية.

المهمة الثانية : تحديد المصادر التي يمكن أن تستقى منها المعلومات .
المهمة الثالثة : جمع المعلومات عن الموضوع المختار .
المهمة الرابعة : إعادة صياغة المعلومات وتنسيقها .
المهمة الخامسة : كتابة الموضوع في شكله النهائي ، ثم مراجعته .

أبحث عن نص وصفي ، ثم أنسخ منه فقرة أو فقرتين في كتاب

النشاط في الموضع المحدد .

– أشاركُ من بجواري في ترتيب الكلمات السابقة ؛ لأكمل شطر البيت الشعري
التالي :

وَاجعَل رَفيقَكَ حينَ تَنزِلُ مَن يَرِع

يقول أبو العتاهية :

أستمعُ للنَّصِّ, ثمّ أُجيبُ :

أُبيِّنُ شروطَ اختيارِ الصُّحبةِ الكريمةِ :

للاستماع آدابًا تعلمتها في
الوحدة الرابعة .

أوضح رأيي حولَ شُرُوطِ اختيارِ الصُّحبَةِ الكريمةِ التي وردت في النَّصِّ
من حيث شمولها لكل شروط الصحبة ، مع التعليل لما أقول :

التَّعليل :

الرَّأي:

أُشارِكُ من بجواري في تدوين ما لاحظناه حولَ موقفِ الإسلامِ من

مُخالطة النَّاس ، مع الاستعانة بالأسئلة المكتوبة :

س١: هل يدعو الإسلام إلى الاختلاط

بالناس ؟

س٢: هل يوصي الإسلام من يخالط

الناس ، بشيءٍ معين؟

أتعاون مع من بجواري في تصنيف الأفكار التَّالية إلى ( رئيسة، فرعية،

ضمنية).

المتحابون بجلالِ الله في
ظلِّ عرشِهِ .

الإسلامُ يدعو إلى مخالطةِ
النَّاسِ مع الصَّبرِ على أذاهم.

شروطُ اختيارِ الصحبةِ
الكريمةِ.

اهتمامُ الإسلام بأنْ تكونَ
شعائرُهُ ملتقي للمسلمين.

أستمعُ لوجهاتِ نظرِ بعضِ مَنْ في الصَّفِّ حولَ موضوعِ اختيارِ

الأصدقاءِ، ثمَّ أعيدُ صياغةَ إحداها شفهيًّا .

صياغة وجهة النَّظر

تستلزم ما يلي :

١– الاستماع باحترام لما

يطرح من أفكارٍ حول
الموضوع.

٢– تلخيص الفكرة

المعروضة.

٣– تدوين أهم الملاحظات

عليها .

٤– تغيير ما تم ملاحظته

بـــــمــــا هـــو أفــــضـل
كـتـغيـــيـر الاســــتهلال
أوالاســـــتشهادات أو
ترتيب العنـــــاصر بشكل
أكثر منطقية .

يَقولُ أَهلُ اللُّغةِ: إِنَّ مَعنى الطُّموح العُلُو في كُلِّ شَيءٍ، وهذا بِذاتِهِ دَليلٌ على سُمُوِّ
هذا المَبْدَأ وارتفاعِهِ وعدمِ التِفَاتِ صَاحِبِهِ لِكُلِّ مَا كَانَ دُونَهُ مِن الأهدافِ.
إِنَّني أَهمِسُ في أُذُنِ كُلِّ شَابٍّ للنُّصحِ وأَقولُ لَهُ: حَدِّدْ طُمُوحَكَ وأَهْدافَكَ في الحياةِ
مِن الآن حتَّى لا تَندَمَ حِينَ لا يَنْفَعُ النَّدمُ، كَمْ مَرَّةٍ سَمِعْتُ مَنْ يَقولُ: فَاتَنِي الكَثيرُ أَيامَ
الشَّبابِ، نَدِمْتُ لأَنِّي لَمْ أَبنِ مُستَقبَلي، نَدِمْتُ لأَنِّي لَمْ أَقْرَأْ، نَدِمْتُ لأَنِّي لَمْ أَحزِمْ مَعَ
نَفْسِي، نَدِمْتُ لأَنِّي أَمضَيتُ شَبَابي في التَّرَفِ والكَمَالياتِ، إلى غَيرِ ذَلِكَ مِن تَحسُّرَاتِ
الكِبَارِ ، فاغْتَنِم ساعاتِ الفَرَاغِ فِيما يعودُ عليكَ بالنَفعِ والسَّعادةِ، وتَذَكَّرْ دَائِمًا قَولَ
الرَّسولِ : ((اغتَنِمْ خَمْسًا قَبْلَ خَمْسٍ: حَيَاتَكَ قَبْلَ مَوتِكَ, وصِحَّتَكَ قَبْلَ سَقَمِكَ,
وفَرَاغَكَ قَبلَ شُغْلِكَ, وشَبَابَكَ قَبْلَ هَرَمِكَ, وغِنَاكَ قَبْلَ فَقْرِكَ))(١). وقَولَهُ أَيضًا:
((لا تَزولُ قَدَمَا عَبْدٍ يَومَ القيامةِ حتَّى يُسْأَلَ عَنْ أرْبَعٍ عن: عُمرِهِ فِيمَ أَفناهُ، وعَنْ جَسَدِهِ
فِيمَ أَبْلاهُ، وعَنْ عِلمِهِ فِيمَ عَمِلَ به، وعَنْ مَالِهِ مِنْ أَينَ اكْتَسَبَهُ، وفِيمَ أَنْفَقَهُ)) (٢).

(١) رواه الإمام أحمد في مسنده والبيهقي في شعب الإمام والحاكم في مستدركه (الجامع الصحيح للألباني).
(٢) رواه الإمام أحمد في مسنده والبيهقي في شعب الإمام والحاكم في مستدركه (الجامع الصحيح للألباني).

إِنَّهُ لَيَحْزَنُ القَلْبُ ويَتكدَّرُ الخَاطِرُ حِينَ أُشاهِدُ شَبَابًا ضَاعَتْ جُلُّ أَوقاتِهِم في
الجوَّالاتِ أو السَّيَّاراتِ أو المَواقِع الإلكترونية أو غيرها، ولَو سَأَلَ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهم
نَفَسَهُ، أَلَيسَ عُمُرُ هذا الجوَّالِ الذي مَعِي قَصِيرًا؟ أَلَيْسَتِ السَّيارةُ الفَارِهةُ التي هي
مَحَطُّ أَنْظارِ الشَّبَابِ عَمَّا قَرِيبٍ لا تكُونُ كذلك؟ سيكونُ الجوابُ: بلى، فَالأَمدُ قَصِيرٌ
لا يَستحقُّ مِعْشَارَ ذَلِكَ الهَمِّ العَظيمِ مِن شَبَابٍ يُنْتَظَرُ مِنهُم بِنَاءُ الغَدِ.
إِنَّ بَعضَ الشَّبَابِ للأسفِ يُريدُ أَنْ يَبْتَسِمَ لَهُ المُستقبَلُ، وهو لَمْ يَتْعَبْ ولَمْ يُكَابِدْ
صِعَابَ الحياةِ. تَذَكَّرْ أَيُّها الشَّابُّ أَنَّهُ كَمْ مِن نَاجِحٍ في الحياةِ كَانَتْ بِدايتُهُ صَعْبةً، وربما
أُغْلِقَتْ في وجهِهِ أَبوابٌ، ولو ما العَزمُ والصَّبرُ ووضوحُ الهَدفِ والطُّموحُ, وتوفيقُ اللهِ
– قَبْلَ ذلك–لما انفتحَتِ الأَبوابُ، وشَمُخَ، واستَقَرَّ طموحُهُ إلى أعلى مُرْتَفعٍ يُمْكِنُ
الاستقرارُ عليهِ.
إنّ كلّ من يظنّ أن ما يدور حوله سيكون متوافقا مع الطّموح فهو مخطئ ومجانب
للصواب، وجان على نفسه، فلعلّ الصعاب والعقبات هينة إذا هيّأ الإنسان نفسه
لمواجهتها وتوقّع حصولها.
أختم هذه الكلمات فأقول: كل من وضع أهدافًا في حياته ، وكان السّاعي لتحقيقها
لمدة ولو يسيرة، فإنّه سيسعد بإذن الله وسيتعود على حياة الجد واحترام الذات
فعسى الشّباب أن يحققوا المؤمّل منهم، وتكون غاياتهم أرقى وأسمى في الحياة .

يوسف بن إبراهيم النملة – مجلة شباب، العدد ٧٧ ( بتصرف )

أَصِلُ كُلَّ كلمةٍ بالمعنى المُرادفِ لها:

الزَّمن

يَتحمل بِمشقَّة

يُدافِعُ عن نفسِه

ارْتفع

المتَرقَّب والمرجوّ

شَمُخَ

المُؤمَّل

الأَمَد

يُكابِد

أَضَعُ علامةَ (

) أَمَامَ ما يُفيدُ معنى ما تحته خطّ:

السَّيارة الفارِهَة:

لسَّيارة الغَالية

السَّيارة الجميلة

السَّيارة الكبيرة

جُلَّ أوقاتِهم:

معظم أوقاتهم

بعض أوقاتهِم

أَجمَلَ أوقاتِهم

أُوظِّفُ اشتقاقاتِ الفعلِ في جُملٍ مفيدة ؛ لأُبيِّن معناه:

ما معنى الطُّموح؟

بِمَ ينصحُ الكاتِبُ كُلَّ شابٍّ؟

ما الذي يُكدِّرُ خاطرَ الكاتبِ ويُحْزِنُ قلبَهُ؟

الجملة

الجملة

الجملة

غانِم

غُنْمًا

غَنِيمَة

اغْتَنِم

هل يبتسمُ المُستقبلُ لِمَن لا يَتعب؟ وماذا يجبُ على كُلِّ شابٍّ؟

ماذا تقولُ في المواقفِ التَّاليةِ ، مع الاستفادةِ من النصِّ:

القول المناسب

الموقف

شابٌّ يملِكُ مالًا ويُنفِقه
في أحدثِ الجوالات.

شابٌّ يريدُ النَّجاحَ
دون مشقَّةٍ.

شابٌّ يَضعُ لنفسِه
أعذارًا وعوائقَ تحدُّه
من الجدِّ وتُضيِّعُ وقتَه.

أُناقِشُ هذه العبارة وأجيبُ عن سؤالين : ١ – فيمَ تَكون مضرَّة الجسد؟

٢ – فيمَ تكون منفعته؟

(شِراءُ الشَّباب السَّياراتِ بِهَدَفِ الاستعراضِ )

أُبيِّنُ تأييدي أو رفضي لهذِهِ الفكرة، مع التعليل:

أُكمِلُ الخارطةَ التَّالية؛ لأتتبعَ أسباب المشكلةِ وآثارَها السَّلبيةَ والإيجابيةَ:

أَبحثُ في الشَّبكةِ العنكبوتيَّةِ عن موضوعٍ يُبيِّنُ معالجةَ أخطاءِ الشَّبابِ وفشلِهِم
في الحياةِ، ثُمَّ أُسجِّلُ بعضَ هذه المُعالجاتِ:

أَقترحُ مع مجموعتي عنوانًا آخرَ لهذا النَّص:

أَصوغُ فكرةً عامَّةً للنَّصِّ:

أَضعُ العناوينَ الجانبيَّة التَّالية أمام ما يُمثِّلها من فِقر النصِّ:

تحديد الأهداف من أسبابِ النَّجاح

تألُّمُ الكاتبِ من حالِ بعضِ الشَّباب

تعريف الطُّموح

نصيحة الكاتب للشّبابِ

أَقرأُ ما يلي قراءةً جهريَّةً، مع مُراعاة صحةِ الأداء وضبطِ
الكلماتِ ضبطًا صحيحًا:

إنّ كلّ من يظنّ أن ما يدور حوله سيكون متوافقا مع الطّموح فهو مخطئ
ومجانب للصواب، وجان على نفسه، فلعلّ الصعاب والعقبات هينة إذا هيّأ الإنسان
نفسه لمواجهتها وتوقّع حصولها.
أختم هذه الكلمات فأقول: كل من وضع أهدافًا في حياته ، وكان السّاعي
لتحقيقها لمدة ولو يسيرة، فإنّه سيسعد بإذن الله وسيتعود على حياة الجد واحترام
الذات فعسى الشّباب أن يحققوا المؤمّل منهم، وتكون غاياتهم أرقى وأسمى في
الحياة .

أستظهِرُ من النصِّ الحديثين الشريفين .

خطوات القراءة المتعمِّقة

الخطوة الخامسة من خطوات القراءة المتعمقة:

بالعودة إلى الكتاب للتأكد من صحة الإجابة ودقتها وتمامها. (من
المهم عدم تجاوز الموضوع إلا بعد التأكد من صحة الإجابة عن جميع
الأسئلة).

المراجعة

أَقرأُ الفِقْرةَ التَّاليةَ، ثم أملأُ المطلوب:

جميلٌ في الشَّبابِ أَنْ يَكونَ مُجدِّدًا ومُتجَدِّدًا، يعلمُ أَنَّ الحياةَ لابُدَ أَنْ
تسيرَ نحوَ النُّورِ، فالعلمُ لا بدَ أَنْ يتجدَّدَ وتتجدَّدَ أساليبه، والمالُ لا بدَ أَنْ
تتجددَ طرائِقُه ويتجددَ كاسبُهُ، والصِّحةُ لابدَ أَنْ تتجددَ سبلُها، والأدبُ
لابدَ له في العصرِ الجديدِ والحاجاتِ الجديدةِ من أساليب جديدةٍ، والصِّناعةُ
تتجددُ فينتقلُ بها المجدون من عملِ اليدِ إلى عملِ البُخارِ فعملِ الكهرباءِ،
فعملِ الطاقةِ... كُلُّ هذا جميلٌ أَنْ يتجددَ الشَّبابُ فيه.

تيسير الإنشاء ، لخليل هنداوي (بتصرف)

الجملة المفتاحية:

الفكرة الرئيسة:

السؤال عن الفكرة:

أُدوِّنُ إجابةً مناسبةً للسؤالِ المطروحِ في الفِقْرَتين التَّاليتين:

ليسَ أَضرَّ بِحياةِ الشَّبَابِ من
الفراغِ الذي قَدْ يُغريه، والتَّرفِ الذي
قَدْ يُطغيه، فليحذرهما الشَّابُّ العَاقِلُ؛
لأنها قَدْ تَدْفَعُ إلى الاغترارِ والفسَادِ،
وتجرُّ إلى الانْحِرافِ، وتقودُ إلى
التَّهلُكَةِ، فما أحرانا بِاسْتِثْمَارِهِمَا فيما
يُغني الفكرَ، ويُثري العَقْلَ، ويُسْعِدُ
القَلبَ والرُّوحَ.

السُّؤال:
ما الأمورُ المُضرَّةُ بالشَّبابِ؟
الإجابة:

إِنَّ كثيرًا من الشَّبابِ يَرَوْنَ أَنَّ هُناكَ
من مُنِحوا أعلى درجاتِ التَّفوُّقِ من
غيرِ جُهدٍ، وعلى الإتيانِ بالعجائِبِ من
غيرِ مشقَّةٍ، وعلى قَلْبِ التُّرَابِ ذهبًا،
وكُلُّ هذه أَفكارٌ مُعوِّقةٌ عن العملِ وعن
النَّجاحِ؛ لأَنَّ الشَّابَّ إذا بدأَ حياتَه
أَحسَّ أَنَّ في يدِه مصباحًا من نفسه
يُضيءُ له الطريقَ، وكلما سارَ خطوةً
استحثّه مصباحُه على متابعةِ الخُطى
من غيرِ خوفٍ يُضعِفُ حماستَهُ، ومتى
بدا له أَنَّه سائِرٌ على هُدًى استمرَّ في
طريقِ النَّجاحِ حتى يبلغَ غايتَه.

السُّؤال:
كيف يستمرُّ الشَّابُّ في طريقِ
النَّجاحِ؟
الإجابة:

أَصوغُ أَسئلةً على الفِقْرَتين التَّاليتين، ثُمَّ أُراجِعُ إجابتي بمضمونِ ما كُتِبَ:

إِنَّ للشَّبابِ اِبتهاجَهُ ومرحَهُ،
ونشاطَهُ وطربَهُ، وله حظُّه المحمود
من مُتعِ الحياةِ ومباهِج الدُّنيا، ولكن
ليس معنى هذا أَنْ ينطلقَ الشَّابُّ في
ميدانِ المُتَعِ بغيرِ قيدٍ، أو يجري وراء
مباهجه بغيرِ حسابٍ، أو أنْ يَفْرُغَ
للتَّجملِ والتَّصنُّعِ على الوجهِ الذي
لا يليقُ، غافلًا عن مهمَّتِهِ الكُبرى،
وعملِهِ الأصيلِ في المجتمعِ.

لسُّؤال:

الإجابة:
لا ينطلق فيها بغيرِ قيدٍ، ولا
يجري وراءها بغيرِ حسابٍ، ولا
يَفْرُغ للتَّجملِ والتَّصنعِ على الوجهِ
الذي لا يليقُ.

يجبُ على الشَّبابِ المُسلمِ أَنْ
يحْصُلَ في هذا العصرِ على أكبرِ قدرٍ
من العلمِ والمعرفةِ والثَّقافةِ؛ لأننا في
عصرٍ لا تتنافسُ فيه الأُممُ بأجسامِها،
أو سِعَةِ أرضِها، أو كثرةِ أفرادِها،
أو انفساحِ مــــداها. بَلْ نحنُ في
عصرِ التَّنـــافسِ بالعقـــولِ، والأفكارِ،
والاختراعِ والابتكارِ. عصر العلم
والفكر، عصر البحث والدَّرس والاطلاع.

السُّؤال:

الإجابة:
أَنْ يحْصُلَ على أكبرِ قدرٍ ممكنٍ
من العلمِ والمعرفةِ والثَّقافةِ والبحثِ
والدَّرسِ.

أَقرأُ الإجابات التَّاليةَ، ثُمَّ أُصوِّبُ ومجموعتي ما وردَ فيها من أخطاء:

انتشر بين بعضِ الشَّبابِ التَّدخين
على الرَّغمِ من ضررِهِ بالنَّفسِ والمالِ،
وقد جعلهما الله وديعتين عند كلّ إنسان
وأمره بحفظهما مما يعرضهما للخطرِ،
وللتدخينِ خطرٌ شديدٌ من ناحيةِ إعياءِ
البدنِ، وتدهورِ الصِّحةِ، وذهابِ المالِ
وإهدارِهِ. والشَّابُّ المُدخنُ يُسببُ كثيرًا
من الأضرارِ لمن حوله من أفرادِ أسرتِهِ
ومجتمعِهِ بطرقٍ مباشرةٍ وغيرِ مباشرةٍ،
فعلى كُلِّ شابٍّ عاقلٍ أَنْ يحاربَ التَّدخينَ
ويقاومَهُ ويعي مخاطرَهُ وأضرارَهُ.

السُّؤال:
فيم يكمنُ خطرُ التَّدخينِ على
الشَّبابِ؟
الإجابة: يكمنُ خطر التَّدخينِ على
الشَّبابِ من ناحيةِ تدميره البيئة .
الإجابة الصحيحة:

وجودُ الأصحابِ في حياةِ الشَّبابِ أمرٌ
ضروري. لكن وجودَ الأصحابِ يُمكنُ أن
يكونَ سببًا في الخيرِ، أو سببًا في الشَّرِّ، لأنَّ
الشَّابَّ يتأثرُ بصاحبِهِ في سلوكِهِ، وما نراه
في الحياةِ بين الشَّبابِ يُثبتُ لنا ذلك فثمةَ
شبابٌ وقعوا في الجريمةِ بسببِ أصحابِ
السُّوءِ الذين يَجُرُّون إلى الأعمالِ السيئةِ،
ويُغرون بكلِّ فعلٍ قبيحٍ. وفي نفسِ الوقتِ
نجدُ كثيرًا من الشَّبابِ الذين صَلحت
حياتُهم بسببِ الأصحابِ الصالحين الذين
يُرشِدون إلى كُلِّ فعلٍ حسنٍ جميلٍ.

السُّؤال:
لماذا يجبُ أَنْ يُحسنَ الشَّبابُ
اختيارَ الأصحابِ؟
الإجابة: يجبُ أن يُحسنَ الشَّبابُ
اختيارَ الأصحابِ؛ لأَنَّ ذلك أمر
ضروري في الحياة .
الإجابة الصحيحة:

عَادَ مَهْمومًا حَزينًا مَهْزومًا, فَشِلَ مِنْ جَديدٍ أَنْ يَجِدَ عَملًا, الأبوابُ كُلُّها
مَسدودةٌ, لا توجدُ وظيفةٌ خَاليةٌ في أَيِّ مكانٍ, كُلُّ ما حَولَه ظلامٌ في ظلامٍ.
الانكسارُ سَهْلٌ والانتِصارُ صَعْبٌ, اليَأْسُ مُريحٌ، والصُّمودُ مُرْهِقٌ .
وبَدَأَ يَدُقُّ الأبوابَ مِنْ جَديدٍ طلبًا لِلنَّجاحِ، ولكنه الْتَقى بِالفشلِ مرةً
أُخرى, وطَلبْتُ منه أَنْ يُحَاوِلَ مرةً أُخرى, ونَظَرَ نَحْوي في عَجَبٍ. ظَنَّ أَنَّني
مَجنونٌ. قُلتُ لَهُ : إِنَّ الفَشَلَ حَارِسٌ يَقِفُ على قَصرِ النَّجاحِ يَمْنعُ النَّاسَ مِنَ
الدُّخولِ.

وَكُلَّمَا كَبُرَ القَصرُ تَضَاعفَ عَددُ الحُرَّاسِ الذينَ يَجِبُ أَنْ تُزيحَهمْ مِنْ
طَريقِكَ لِتَدخُلَ إلى قَصرِ النَّجاحِ. جُبناءُ هُمْ الذين يَفزعونَ خَوْفًا مِن الحارسِ
الكَئيبِ فيعودونَ أَدْراجَهمْ. فَلْتُحاولْ مِنْ جَديدٍ! اذهبْ إلى البابِ الخَلفيِّ.
ادفعِ البَابَ، اضرِبْ على البَابِ مِنْ جَديدٍ. كُلُّ فَشلٍ هو تَجربةٌ جَديدةٌ لا
يُنْقِصُ الفَشلُ مِن قدرِكَ، وإِنَّمَا يَزيدُ مِن رَصيدِ تجاربِكَ. كُلُّ صَدمةٍ يَجبُ
أَنْ تَدفعَكَ خَطوةً إلى الأَمامِ، وكُلُّ ضَربةٍ يَجِبُ أَنْ تَجعلَكَ أَكثَرَ ثَباتًا على
الأرضِ.

الِمحَنُ والأزماتُ هي مَدارسُ وجَامِعَاتٌ نَدخُلُ فيها ونتعَلمُ مِنْها, والنَّاجِحُ
هو الذي يَخرجُ مِن الكَارثةِ واقفًا على قدميهِ ويُحاوِلُ من جديدٍ. والرَّاسِبُ
هو الذي ينهارُ أَمامَ الضرباتِ. الفَرقُ بَين النَّاجِحِ والفَاشِلِ أَنَّ النَّاجِحَ دائِمًا هو

الأَكثرُ صَبرًا والأكثرُ جَلَدًا وتَصميمًا واسْتِمرارًا، والأكثرُ تفاؤلًا وأَملًا!
كَانَ لي صديقٌ عَشِقَ الأَدبَ وتَعلَّمَ كِتابةَ القِصصِ وحَفِيَتْ قَدمَاهُ لِيَجِدَ مكانًا
في صَحيفَةٍ ينشرُ فيها قِصَّتَهُ، فإِذَا أَبوابُ الصَّمتِ كانتْ مُقفلةً في وَجهِهِ. بَابٌ
وَاحِدٌ وَجدَهُ مَفتوحًا وهو بَابُ مطعمٍ فَعَمِلَ نَادِلًا٠
كَانَ يَحْمِلُ الصُّحونَ في النَّهَارِ، ويَحمِلُ القلمَ في اللَّيلِ حُبًّا في الكِتابةِ.
واسْتَمرَّ يَكتبُ في وَقتِ فراغِهِ. وتَقدَّمَ بقصتِهِ الأولى لمحطَّةٍ إِذاعيَّةٍ رَغبةَ
النَّشرِ فَلم تُقبلْ، وَلَمْ يَيأَسْ. تَقدَّمَ بِالقصَّةِ الثَّانيةِ، ثُمَّ الثَّالثةِ، ثُمَّ الرَّابِعةِ،
ثُمَّ الخَامِسةِ، ثُمَّ السَّادسةِ عَسى أَنْ تَجِدَ قَبولًا! وبَعد تِسعَةِ شُهورٍ قَبِلتِ
المحطةُ الإذاعيَّةُ قِصَّةً مِنهُ. وأَصبحَ اسمُهُ يترددُ قَاصًّا في الإِذاعةِ، وتحقَّق
له ما يريد.

(فكرة لفكرة) ، لمصطفى أمين (بتصرف)

أَقرأُ الفِقْرةَ الأولى من نصِّ (حاول من جديد)، ثُمَّ أُراجعُ إجابتي
وأَتأكَّدُ من صحتها:

السؤال على الفِقْرَةِ: إِلامَ يؤدي الفشل؟

الإجابة: يؤدِّي الفشلُ إلى الهمِّ والحزنِ والانكسارِ والظَّلامِ والأبوابِ المسدودةِ.

أَقرأُ النَّصَّ خطوةً خطوةً، كما يصفُ الجدولُ التَّالي، ثُمَّ
أَملأُ الفراغات:

الفقرة

أَقـــــرأُ فقط مطالعَ
الفِقْرَات، ثُمَّ أُسجِّلُ
فكرةً لُكلِّ فِقْرَة.

أَطرحُ سؤالًا عن كُلِّ
فكرةٍ من أفكارِ النَّصِّ
كما يوحي به محتوى
الفكرة.

أَقرأُ الفِقْرَات جميعها
للبحثِ عن أجوبة
للأسئلة المطروحة، ثُمَّ أعدِّلُ الأسئلةَ بناءً
على نتائج القراءة.

أُجــــيـبُ عن الأسئلة
المطروحة من الذاكرة
بعد إغلاق النَّصِّ.

أُراجِعُ إجابتي ، وأُقارنها بالنَّصِّ، وأُصُّوبُ ما فيها من أخطاء وأَستكملُ النقص.

أطبق الخطوات الخمس للقراءة المتعمقة على أيّ نص من
نصوص الوحدة الدراسية الخامسة .

الأستاذ : عبد الله بلخير

١–
٢ –
٣ –
٤ –
٥ –
٦ –
٧ –
٨ –
٩ –
١٠ –
١١ –
١٢ –
١٣ –

أُحيِّي في بني وطني الشبابا
وأرفعُ هامتي عِزًّا وفخرًا
شبابُ جزيرتي وصقورُ سِربي
مضوا يتواثبون إلى مداها
طوَوا بُعد المدى كالنور يطوي
وينتشرون في الآفاقِ حتى
تعالَوا في طموحِهمُ فجازوا الــ
فيا عزمَ الشَّبابِ إذا تعالى
وهزَّ مناكبَ الجوزاءِ هَزًّا
سلِمْتَ ولا عثرْتَ فأنت فينا
عنيتُ بمن عنيتُ شبابَ قومي
على خلقٍ من الإسلامِ يأبى الــ
ولا أعني بهم منْ قد أساؤُوا

وأُبصِرُ فيهمُ العجبَ العُجابا
بهم وأراهمُ الأملَ المُجابا
ومن ركبوا إلى العليا الصِّعابا
وينتزعون حقَّهمُ غِلابا
طِباقَ الكونِ يُشرقُ حيث غابا
ترى في كلِ عاصمةٍ شهابا
محيطاتِ الصواخبَ والهِضابا
وحلَّق صاخبًا يطوي السحابا
وذلَّلَ دون ما يرجو العِقابا
الرَّجا المنظورُ صِدقًا لا كِذَابا
الأباةَ المستحقين الثَّوابا
مثالبَ والشتائمَ والسِّبابا
إلى الوطنِ العزيزِ ولا الذِّئابا

أكتشف النص:

أتعرف الأديب :

عبد الله عمر بلخير : شاعر سعودي ولد عام ١٣٣٣هـ،
وتوفي عام ١٤٢٣هـ رحمه الله. تخرج في مدرسة الفلاح
بمكة المكرمة، وبعد إتمامه الدراسة الجامعية تولى العديد
من المناصب في ديوان الملك عبد العزيز، وفي مكتب شؤون
الجامعة العربية والمؤتمرات وفي شؤون الصحافة والإذاعة،
وعين مترجمًا للملك إلى غير ذلك من المناصب . لقب بشاعر
الشباب لأنه بدأ قول الشعر بداية قوية وهو طالب .
كتب عددًا من الملاحم والروائع الشعرية منها هذا النص .

معجم البابطين (( المجلد الثالث)).

أتأمل المعاني التالية :

ذلّل

الصواخب

عَثَرْتَ

طِباق

سهّل ومهّد

جمع (صاخب) وهو البحر تلاطمت أمواجه

زَلَلْتَ

جمع (طَبَق) أو (طبقَة)

أكمل الفراغات بكلمات مناسبة من النص ، مع الاستفادة من المثال المعطى:

مجتمع رأس العضد والكتف

المراقي الصعبة من الجبال

مناكب

عيوب

برج من أبراج السماء

أختار المعنى المناسب كما ورد في النص للكلمات التالية على غرار
المثال:

المثال

الآفاق: جمع (أفق) والأفق:

١ – الناحية .
٢ – خط دائري يرى فيه المشاهد
أن السماء ملتقية بالأرض .

٣ – مدى الاطلاع .

فجازوا من (جاز) :

١ – جاز القول: قبل ونفذ .
٢ – جاز العقد: نفذ ومضى على
الصحة.
٣ – جاز الموضع: سار فيه وقطعه.

حَلَّق :

١ – حَلَّق القمر : صارت حوله دائرة .
٢ – حَلَّق الطائر: ارتفع في طيرانه
واستدار.
٣ – حَلَّق الإناء : بلغ ما فيه حلقه.

من خصائص لغتي العربية
ورود معــــــانٍ متعـــــــددة
للكــلمة الواحــــدة بحــــسب
السياق الذي ترد فيه.

(( شفهي ))

أتعاون مع مجموعتي – مع الاستفادة من الإضاءة حول الأبيات (١–٤)
للإجابة عما يلي :

أستفيد من :

قراءة الأبيات ٤،٣،٢،١
قراءة متأنية.

المناقشة حول أهم الألفاظ
مـثل : هامتي ، يتواثبون ،
ينتزعون.

يقول الشاعر : (( وأبصر فيهم العجب العجابا)) :
١ – عن أي شيء يعبر بقوله: ((العجب العجابا)) ؟
٢ – هل العجب له جسم، أم أنه إحساس ؟
٣ – هل يبصر الشاعر العجب في الشباب، أم في أعمال الشباب؟

شفهي

أتعاون مع مجموعتي – مع الاستفادة من الإضاءة حول الأبيات (٥–٧)
للإجابة عما يلي:

يقول الشاعر :(( ترى في كل عاصمة شهابا)):
١ – ما معنى (شهابًا)؟
٢ – ما الصورة التي نتخيلها من هذا التعبير ؟
٣ – ما المعنى الذي تعبر عنه هذه الصورة ؟
٤ – ما اللفظ الذي له أثر أكبر في هذا المعنى ؟

أتعاون مع من بجواري – مع الاستفادة من الإضاءة حول الأبيات (٨–١٠)
للقيام بما يلي:

المشاركة في إكمال الناقص من الأفكار:

– همة الشباب العالية ترتفع بأعماله .
– الهمة العالية

أستفيد من :
قراءة الأبيات ٧،٦،٥ .
المناقشة حول أهم الألفاظ مثل: المدى، طموحهم.
مكوِّن ( أنمي لغتي ) .
أستفيد من :
قراءة الأبيات ٨ ، ٩ ، ١٠
قراءة متأنية.
مناقشة أهم الألفاظ التي نرى مناقشتها٠

تلخيص الأفكار السابقة في حدود سطر .

اختصار التلخيص السابق في عنوان مناسب .

أتأمَّلُ قول الشاعر : فيا عزم الشباب

إلى آخر أبيات

المجموعة الثالثة للإجابة عما يلي :

هل قصد الشاعر أن ينادي عزم الشباب؟
هل له قصد آخر ؟ مع التوضيح .
ما قيمة التعبير السابق في نقل فكرة وشعور الشاعر ؟
صياغة تعبير مشابه لما سبق .

أكمل الناقص مما يلي :

وحلّق صاخبًا يطوي السحابا

فيا عزم الــشــبــاب إذا تعالى

الشاعر معجب بازدياد علو عزم الشباب ، ولذلك نجد القيمة الكبيرة

للفظ

في المعنى، فالتحليق لا يكون إلا

مكان

الذي يقوم به.

ومثل ما سبق نجده في قوله : (( وذلك دون ما يرجو العقابا ))

فالشاعر يعبر عن

ولذلك نجد القيمة الكبيرة للفظ

في المعنى، حيث

أصف الصور التي أتخيلها في قول الشاعر :

وحلّق صاخبًا يطـوي الســحابا
وذلّل دون مــا يرجــو العقـــابا

فيا عزم الـشباب إذا تعـالى
وهزّ مـناكب الـجوزاء هزًّا

أستخرج من النص تركيبًا أعجبني .

ألقي: أنشد النص إنشادًامعبرًا.
أستظهرُ عشرةَ أبياتٍ من أولِ النصِّ.

أقرأ الحوار التالي :

هل تعلم يا معاذ أن الألف اللينة تكون في وسط الكلمة أو آخرها
وتكون في الأسماء والأفعال والحروف ؟
نعم، أعلم ذلك، ولكن ليست هنالك مشكلة في كتابة الألف اللينة في
وسط الكلمة؛ لأنها تكتب ألفًا قائمة.
ماذا تقصد بالتوسط هنا؟
أقصد به مثل الذي نلحظه في (باع، شارع، صام، سامي، أمجاد،
فتاك، عصاك، علام، إلام، ينساك، يخشاني)٠
نعم، يا معاذ، لقد عرفت التوسط في وحدة سابقة ٠ ولكن أوافقك
القول أنه ليست هناك مشكلة في كتابة الألف في وسط الكلمة،
وأعتقد أن الألف اللينة المتطرفة هي التي تشكل مشكلة ؛ لذا يجب
علينا أن ندرسها في الحروف، والأفعال والأسماء، وسندرس في هذه
الوحدة الألف اللينة ( المقصورة ) في الحروف ٠
توكلنا على الله ٠

أقرأ العباراتِ التالية، وأتأمل الكلماتِ الملونةَ لأجيب وفق المطلوب:

حَدِّدْ طُمُوحَكَ وأَهْدافَكَ في الحياةِ مِن الآن حتَّى لا تَندَمَ حِينَ لا
يَنْفَعُ النَّدمُ.
أَلَيْسَتِ السَّيارةُ الفَارِهةُ التي هي مَحَطُّ أَنْظارِ الشَّبَابِ عَمَّا قَرِيبٍ لا
تكُونُ كذلك ؟ سيكونُ الجوابُ: بلى.
ولوما العَزمُ والصَّبرُ ووضوحُ الهَدفِ والطُّموحُ, ولولا توفيقُ اللهِ
– قَبْلَ ذلك – لـما انفتحَتِ الأَبوابُ.
استَقَرَّ طموحُهُ إلى أعلى مُرْتَفَعٍ.
على خلق من الإسلام يأبى

المثالِبَ والشتائمَ والسبابا

أنسخ الكلمات الملونةَ في المكانِ المخصَّص وَفْقَ اللِّونِ:

من حروف المعاني التي تكتب فيها الألف اللينة ألفا:
كلا ، هلا، ألا، لما ، خلا ، حاشا ، عدا.

أصنف الكلمات الملونة وفق الفئة (حسب أواخرها), مع الاستفادة من المثال المعطى :

الألف اللينة في الحروف

تُرسمُ

تُرسمُ

على صورة ياء غير منقوطة

ألفًا قائمة

في

مثل

حتَّى

لا

أتعاون مع من بجواري في تحديد أوجه التشابه والاختلاف بين الكلمات الملونة مع الاستعانة بالشكل التالي:

أعيد ترتيب الكلمات التالية لأحصل على استنتاج حول موضوع
الدرس، ثم أكتبه في الفراغ التالي:

في، ألفًا قائمة، آخر الحروف، فتكتب، (حتى ، بلى ، إلى ، على). تكتب الألف
اللينة، إلا في أربعة منها، على صورة ياء غير منقوطة، هي:

نشاط تمهيدي:

أشارك من بجواري في إكمال مربعات الشكل التالي؛ حتى
أصل لما يلي :

١ – صفة ينعت بها الشابُّ الذي لا يَبَرُّ
والديْهِ.
٢ – من النعم المغبونِ فيها كثيرٌ من
الشباب.
٣ – ضد (ضارّ) .
٤ – سبب رئيس للحوادث المرورية.
٥ – ضد (الرِّفق) .

أرسم الكلمات التي توصلت إليها بخط الرقعة، وألاحظ
الحرف الذي ينزل جزء منه تحت السطر :

٥

١

٣

٢

٤

أَقرأُ وأَتأمَّلُ:

أُلاحظُ وأُقارنُ:

بين صورتي( ع ، غ ) منفردتين ومتصلتين بخط الرُّقعة:

حرف الـعـيـن فــي النــسـخ
والرقعة من الحروف التي
ينزل جزء منها تحت السطر
إذا كانت مفردة أو في آخر
الكلمة.

حرف العين في النسخ
يرسم على النحو التالي:

مفردة

وسط الكلمة

في أول الكلمة

أصًنِّفُ الكلماتِ التَّاليةَ وَفْقَ المطلوبِ في الشكلِ أمامي:

فتى

الهادي

عُلا

العالي

الدُّنيا

الدَّاعي

الاسم

مقصور

منقوص

الاسم المقصور: هو الذي
ينتهي بألف لازمة مفتوح ما
قبلها.
والاسم المنقوص: هو
الذي ينتهي بياء لازمة
مكسور ما قبلها.

أَتأملُ الكلماتِ الملوَّنة في الأمثلة الواردة في نصوص الوحدة،
ثم أكمل الفراغات :

من رضي فله الرضا.

يجبُ أَنْ يحرِصَ الشَّبابُ على .................. الوالدين.
كتبت الألف المقصورة بشكل ................... قائمة (ا).

عادَ النَّبي –عليه الصَّلاة والسَّلام– أعرابيًّا يتلوى من شدة الحمَّى.

خيرُ الشَّبابِ من اقتدى برسول الــ.......................................
كتبت الألف المقصورة بشكل ................... (ى).

.

لا يقومُ البُنيانُ إذا كان الباني مشغولًا بالهدمِ.

خيرُ الشَّبابِ من اقتدى برسول الــ................. على نفسه.
الياء .................... في الاسم المنقوص.

من يظنُّ أَنَّ ما يدور حوله سيكون متوافقًا مع الطُّموحِ فهو جانٍ على نفسِه.

الشابّ الصالح .................. في الخيرِ و ............... إلى الحقِّ.
الياء .................... من الاسم المنقوص.

الألف المقصورة تكتب
بشكل الــيــاء أو الألــف الطويـــلة
(القائمة).

أُكملُ التالي بتعليل كتابة الياء في الاسم المنقوص أو حذفها في
المجموعتين، مع الاستفادة من الإضاءة :

المثال

التعليل

إنه الشَّاب السَّاعي لتحقيق أهدافه.
سررت بالشَّاب السَّاعي لتحقيق أهدافه.
وجدته الشَّاب السَّاعي لتحقيق أهدافه.

بقيت الياء لأنه معرف بأل.

المثال

التعليل

إنه شابٌّ ساعٍ لتحقيق أهدافه.
سررت بشابٍّ ساعٍ لتحقيق أهدافه.
وجدته شابًّا ساعيًا لتحقيق أهدافه.

حذفت الياء لأنه

– الاسم المنقوص تبقى
ياؤه إذا كان معرَّفًا بِـ (ال)
أو نكرة في حالة النصب
وتحذف إذا كان مجردًا من
ال (نكرة) ويعوض عنها
بتنوين الكسر.
– الاسم المنقوص تُقدّر
على آخره حركة الإعراب
في حالتي الرفع والجر،
سواء
كان معرفًا بأل أو نكرة.
وتظهر في حالة النّصب،
سواء كان معرفًا بأل أو
نكرة.

١
٢

٣

١
٢

٣

أُكملُ المنظِّمَ التَّالي:

الاسم

منقوص

ياؤه موجودة

ألفه

فأكثر

ألفه ثالثة

تكتب بشكل

تكتب بشكل

مثال

مثال

مثال

مثال

مثال

هدى

ساعٍ

الياء

الألف

أَعود إلى نصوص الوحدة لأصنف الاسم المقصور والمنقوص غير
الوارد في الأمثلة في جدول مناسب ، وأضمنه ملف إنجازي:

التهيئة:

أُصنِّفُ الجملَ التَّاليةَ وفقَ الجدولِ المكتوبِ:

قال تعالى:

(٧٩) القصص.

لَعَلَّ المسلمين يتعاونون على أداءِ شعائرِ الإسلامِ.
لَيْتَ الموتَ لا يأخذُ عزيزًا.
لَيْتَ الخاطرَ لا يتكدرُ.
لَيْتَ الشَّبابَ يعودُ يومًا.
لَعَلَّ الشَّبابَ يَصْلُحُ حَالُهُ.

أُسلوب التّمني

أُسلوب التَّرجي

أُحاكي الجُملَ الواردةَ في نصوصِ الوحدةِ مع التَّنبه إلى مفهومِ التَّرجِّي الواردِ فيها:

لَعَلَّ الصِّعابَ والعقباتِ هينةٌ.

لَعَلَّ

يدركون

لَعَلَّ

عَسَى الشَّبابُ أَنْ يحقِّقوا المؤمَّلَ منهم.

عَسَى

أُكملُ الفراغات في الشَّكلِ التَّالي:

التَّرجِّي

أدواته

أسلوب

وَ

تعريفه

وميسور التَّحقق، ولا يكون إلا في

انتظار حصول أمر

أَقرأُ الفِقْرَةَ التَّاليةَ ، وأَستخلصُ منها مع من بجواري أسلوبَ التَّرجِّي:

الشَّبابُ في كُلِّ أُمَّةٍ هُم عِمَادُها الذي عليه تقومُ، وقُوَّتُها التي بها تنهضُ،
وذخيرتُها التي تلجأُ إليها عند الشَّدائدِ، فلَعَلَّهم يشبون أقوياء مبرَّئين من أسبابِ
الضَّعفِ ودواعي الانحلالِ.

ومن الوفاءِ لهم ولأمَّتهم أَنْ يجدوا النَّاصِحَ الأمين عَسَى أَنْ يُرشِدَهم
إلى طريقِ الهدايةِ، ويأخذَ بأيديهم إلى أسبابِ المجدِ، ويحذرَهم الانغماسَ في
اللَّهوِ، ويُنبِّهَهم إلى تحصيلِ درسٍ مفيدٍ أو مزاولةِ عملٍ نافعٍ أو مقاومةِ خُلقٍ
ضارٍّ.

........................................................................................
........................................................................................

أَصوغُ شفهيًّا على غرارِ الأمثلةِ:

عَسَى الشَّبابُ أَنْ ينهلَ من حِياضِ المعرفةِ والفكرِ.

لَعَلَّ شبابَ الأمةِ مُغتنمون أوقاتَ فراغِهم.

عَسَى الشَّبابُ يَطلُبُ التَّنعُّمَ باعتدالٍ.

التهيئة:

أَختارُ من الصندوقِ المفعول المناسب؛ لأُكْمِلَ به الإرشاداتِ
التَّاليةَ:

نظِّمْ وقتَكَ

يُفيدك.

قدِّرِ الكبيرَ

له.

أَقِمْ

قبل مماتِك.

فإِنَّ في السرعةِ الندامةَ.

أُصنِّفُ كُلَّ مفعولٍ من المفاعيل السَّابقةِ وَفْقَ الجدولِ المُعْطى:

المفعول

تسميته

أَتأملُ المثالين التاليين مع التركيزِ على الكلمتين الملوَّنتين:

بدأ الشَّابُّ يدقُّ الأبوابَ من جديدٍ طلبًا للنجاحِ.
تَقدَّمَ بِقصَّتِهِ الأولى لمحطَّةٍ إذاعيَّةٍ رغبةَ النَّشرِ فلم تُقبل.

أَختارُ الإجابةَ الصَّحيحةَ مما يلي بوضعِ علامةِ () أمامها:

نوع الكلمة المُلوَّنة في المثالين السابقين:

حالته الإعرابية:

سبب مجيئه:

اسم
مجرور
بيان نوع الفعل

فعل
مرفوع
توكيد الفعل

حرف
منصوب
بيان سبب حدوث الفعل

المفعول لأجله يُسمى
أيضًا: المفعول من أجله، أو
المفعول له.

أَجمعُ الاختيارات الصحيحة؛ لأكوِّنَ تعريفًا مناسبًا للمفعولِ
لأجلِه:

المفعول لأجله :

أُصنِّفُ كُلَّ مفعولٍ لأجلِه في المثالين السابقين حسبَ
المعطى في الشَّكلِ التَّالي:

المفعول لأجله
المضاف

المفعول لأجله
المجرد من (ال) والإضافة

أُجيبُ عن الأسئلة التَّالية بجملٍ تشتملُ على مفعول لأجله
مناسب على غرارِ المثال المعطى :

لماذا أَبَرُّ بوالدَيَّ؟
لماذا تتغاضى عن هفواتِ الزميل؟
لماذا نساعد المحتاجين ؟
لماذا نوقر الكبير ؟

أبرُّ بوالديَّ أداءً لحقهما.

– المفعول لأجله قد يأتي
مضافًا أو محلًّى بأل أو مجردًا
منها.
– المفعول لأجله يصلح أن
يكون جوابًا لسؤالٍ يبدأ بِـ
(( لمـــــاذا؟ )).

أَعودُ لنصَ ((حاوِلْ من جديد)) ، وأَستخرجُ مثالين للمفعولِ لأجلِهِ:

أضعُ علامةَ

أمام الصِّفةِ التي تنطبقُ على المفعولِ

لأجلِهِ الوارد في المثالِ التَّالي:

نَتَخيَّرُ الأَصحَابَ رغبةً في الصَّداقاتِ

رغبةً

فعل

مصدر

موافق للفعل المذكور في أحرفه

قلبي

لتعليل حدوث الفعل

لتأكيد حدوث الفعل

للمفعول لأجله شروطًا (أو
صفات خاصة به):

أن يكون مصدرًا.
أن يكون المصدر قلبيًا
أي صادرًا عن مشاعر
داخليّة قائمة بالقلبِ:
كالاحترامِ والرغبة
والخوف وغيرها..

أن يكون علةً لوقوعِ
الفعل.
أن يكون فاعله وفاعل
الفعل المعلّل له واحدًا.
أن يكون زمنه وزمن
الفعل المعلِّل له واحدًا.

١.
٢.




٣.

٤.

٥.

أُشاركُ من بجواري في إكمالِ المخططِ التَّالي بالصِّفاتِ
التي تنطبقُ على المفعولِ لأجلِهِ الوارد في المثالِ التَّالي،
مع الاستفادة مما سبق:

اجْتهدتُ طلبًا للنجاحِ

أَملأُ الفراغَ في الجُملةِ التَّاليةِ بمفعولٍ لأجلهِ مُستوفٍ
الشروط السابقة:

تجنبِ المدخِّنينَ

على صِحَّتِكَ.

أَتعاونُ مع مجموعتي ؛ لأصوغَ مفعولًا لأجلِهِ مضبوطًا على
غرارِ ما يلي، مع الاستفادةِ من الإضاءة التي عن يميني:

إِنِّي أنصحُ كلَّ شابٍّ قَصْدًا للخيرِ.

أُكافِئُ الشَّابَّ الطموحَ

له.


المفعول لأجله يجوز نصبه
أو جره بحرف تعليل حسب
الأحوال التَّالية:
١. النَّصب إذا كان مجردًا من
(ال) والإضافة.
٢. يستوي الأمران: النصب
أو الجر بحرف جر إذا كان
مضافًا.

– إِنِّي أنصحُ كلَّ شابٍّ قَصْدَ الخيرِ.
– لا تبخلْ بمالِكَ

الفقرِ.

أُكمِلُ إعرابَ المفعول لأجلِهِ في المثالِ التَّالي:

أَتَصدَّقُ ابتغاءً للأجرِ.

الكلمة

إعرابها

ابتغاءً

لأجله

وعلامة نصبه

الظاهرة على

أَتعاونُ مع من بجواري في إكمالِ الشَّكلِ التَّالي:

المفعول لأجله
أو (المفعول له)

حكمه الإعرابي

شروطه

تعريفه

١.
٢.
٣.
٤.
٥.

قلبي.

يشاركُ الفعل في الفاعل.

مصدر
يذكر لِـ

ورشة عمل

أَقرأُ

تأتي التَّعليماتُ والتَّوجيهاتُ في صورةِ
خطواتٍ، تُورَدُ حسبَ التَّسلسُل الزَّمني إذا
كانت الموضوعات علميَّة وتِقنيَّة مثل: علم
الجيولوجيا، علم الطَّبيعة، ونحو ذلك. وإذا
كانت الموضوعات غير علميَّة مثل: كيف
تختارُ الأصدقاءَ؟ كيف يُحارب الشَّباب
الفشل ويحقق طموحاته؟ وغير ذلك فإنه لا
يُشترطُ فيها إيرادُ الخطوات بتسلسُلٍ زمنيٍّ،
إنَّما هناك شيءٌ من الحريَّةِ من حيثُ تقديمُ
بعض الخطوات أو تأخيرها.
من الألفاظِ الدَّالةِ على الأسلوبِ: أولًا،
ثانيًا، ثالثًا، أخيرًا، حينئذٍ، ثُمَّ، بعدَ ذلك،
الخُطوَة الأولى، الخُطوَة التَّالية، قبل ذلك.

أُسجِّلُ الأفكار التي أُريدُ أن أتناولها في طرحِ القضيةِ السَّابقةِ،
كما في المثال:

الشَّباب بحاجة إلى قدوةٍ طموحة ودعمٍ من المجتمعِ.

أُرتِّبُ الأفكار التي تناولتها حول القضية السابقة ترتيبًا
تسلسليًّا حسب أهميتها من وجهة نظري:

أُكملُ المُخطط التَّالي؛ لتحديدِ خطّة البحث عن الأفكارِ والمعلوماتِ المـــعيَّنـة سـابقًا حسـب أهمـيتها في الشـبكةِ العنكبوتية:

بعد الحصولِ على المعلومات المناسبة لموضوعي من
الشبكة العنكبوتية، أحدِّدُ المطلوبَ في الجدولِ أمامي :

العناوين الرئيسة

الأفكار الرئيسة

الأفكار الفرعية

أُصنِّفُ المعلومات والأفكار وفق الجدول المعطى:

خبراتي السابقة حول الموضوع

معلوماتي الجديدة حول الموضوع

أَبتكرُ أفكارًا تجمعُ بين خبراتي السَّابقة والمعلومات الجديدة
على غرار المثال:

أَستفيدُ من الأفكارِ المبتكرةِ في كتابة فِقرة متناسقةٍ حول
القضية السَّابقة:

أُكوِّنُ مع من بجواري معجمًا وصفيًّا أجمعُ فيه أكثر عددٍ ممكنٍ من الكلماتِ والتعبيراتِالتي تساعدني في الوصف:

المعجم الوصفيّ الصغير

باب الصِّفات
(ملامح الوجه): جميل، وسيم، باسم ،

(الرأس): مستدير، طويل ،

(الجسم): طويل القامة، نحيل، بدين ،

(الأنف):
(الأسواق):
(الطقس):
(الجبال):
(البيت):

باب المترادفات
(خائف): مذعور، مرتعب.
(وعِر): صعب، خطر.

(وعكة):
(الوعي):
(مغبون):
(قاحل):
(زلال):

(الأغنام):
(السيوف):
(الأوراق): صوتها حفيف.
(الماء):
(الباب/ القلم):
(الجرس):

باب الأصوات
(البلبل): صوته تغريد.
(الأسد):
(العصافير):
(الهر):

باب أسماء ومعانٍ أخرى
(الصحراء): البيداء، المفازة، البادية.
(الليل): الظلام، العتمة.
(الأرض):

(النفس):
(المطر):
(الوجدان):
(السحاب):

باب التعبيرات الاصطلاحيَّة
(ذو وجهين): منافق.
(ركب رأسه): عاند.
(رقيق الحال): فقير.

(بيدٍ من حديد):
(كسر خاطره):
(لا يقدم ولا يؤخر):
(زاد الطين بِلّة):
(غلى الدمُّ في عروقه): ثار وغضب.

(ضيق الصدر):
(رحب الصدر):
(خفيف الروح):
(خفيف اليد):
(عضّ على أنامله):
(رابط الجأش):
(وضعه على الرف):
(خفيف العقل):
(فاضت نفسه):
(طويل اللسان):
(في طرفة عين):
(قاصمو الظهر):

أعودُ إلى معاجم اللغة إن
احتجت إلى ذلك.

استراتيجية
الكتابة

باب (أوصاف أرغبُ في إضافتها)

أَقرأُ المقاطِعَ التَّالية، وأستخرجُ منها الأوصاف التي اعتمدَ
عليها كتّابُها، ثمَّ أدوِّنها في القوائم تحتها وفق المطلوب:

رنَّ جرسُ الهاتفِ عصرًا. أخذت
أمي السمَّاعةَ ، وما لبثت أن اصْفَرَّ
وجهها وظهر الخوفُ في عينيها ،
وراحت ترتجف كورقةٍ خريفيةٍ في مهبِّ
الريح، ظلت ساكتةً قليلًا ، ثم سمعتُها
تسأل بلهفةٍ: وأين هو الآن؟ ما أصابه؟
تركتِ السَّماعةَ وركضتْ نحو الباب.
وأنا مدهوشٌ لما يَجري ، ثم ابتسمتْ
إليّ ابتسامةَ حُزنٍ وهي تمسحُ دموعَها,
سألتها: ماذا حدث؟ قالت: هدِّئ روعك
يا صغيري حادثٌ بسيط ... أخوك.
قلت: أخي! ماذا جرى له؟ قالت: لا
تخفْ ، تعطلتْ كوابحُ سيارتهِ...

متى؟ (الزمان): وقت العصر
أين؟ (المكان):
من؟ (الشخصيات): الابن (راوي
الحادثة)،
ماذا؟ كيف؟ (تفاصيل الأحداث):

مشاعر راوي الحادثة وتأثره بها:

إذا أردتُ وصف إنسان أو مكان
أو شيء آخر، أرسم له صورة
بالكلمات، وأحاول قدر الإمكان
أن تكون الصورة مماثلة للشيء
الموصوف، بحيث يظنّ القارئ
أنه لا يقرأ وصفًا للشيء وإنما
يراه رأي العين.
وللوصف نوعان: الوصف
الواقعي: (هو أن نصف الشيء أو
الشخصَ أو المكانَ كما هو دون
أن نضيف إليه شيئًا من خيالنا أو
مشاعرنا)، الوصف النفسيّ:
(وهو الذي لا نكتفي فيه بوصف
الشيء أو المكان كما هو، وإنما
أضيف إليه من مشاعري أو
خيالي)٠
مهارات الوصف:
–قُوَّة ملاحظة التفاصيل بدقَّة.
– اختيار الكلماتِ الوصفية
الملائمة.

١. وصف حادثة

٢. وصف مشهد

ما أشدَّ الازدحامَ اليوم في الحديقة!
فهذا يومٌ من أيامِ الربيعِ الساحرِ، اعتدلَ
فيه الجوّ وطابَ فيه الهواء، واكتستْ
أرضُها عشبًا أخضرَ كثيفًا. وأرسلتْ
أزهارُها الصفراءُ والبيضاءُ روائحَ طيبةً، فَاحَ
شذاها وملأ الأرجاءَ، فابتهجتِ النّفوسُ
كما ابتهجتِ الطُّيورُ طربًا، فغرَّدتِ البلابلُ
وزقزقتِ العصافيرُ... إلخ.

المسموعات : تغريد البلابل ،
المشمومات : رائحة طيبة ،
الملموسات : اعتدال الجوّ ،
المرئيات : أخضر كثيف ،

٣. وصف شخصية

كان غضَّ الشَّبابِ، مُعتدلَ الخلقِ،
وكان عذبَ الصَّوت، حُلْوَ الحديث كان
حَسَن الزِّيِّ، يهتمُّ بملابسِه وشكلِه.
كان طَيِّبَ الرائحةِ، لا يمرُّ بمجلسٍ إلا
قال القومُ: هذا مُصعب بن عمير قادمًا.
وكان أبواه يحبانه ...

الشكل/ الهيئة : جميلُ الوجه ،

الحالة النفسيّة : تحبه النّفس ،

أتأملُ المقطعَ التَّالي، ثم أُحدِّدُ نوعَ الوصفِ المعتمد فيه،
وأحللهُ إلى عناصرِهِ في مخططٍ من عندي:

كَانَ لي صديقٌ عَشِقَ الأَدبَ وتَعلَّمَ كِتابةَ القِصصِ وحَفِيَتْ قَدمَاهُ لِيَجِدَ
مكانًا في صَحيفَةٍ ينشرُ فيها قِصَّتَهُ، فإِذَا أَبوابُ الصَّمتِ كانتْ مُقفلةً في وَجهِهِ.
بَابٌ وَاحِدٌ وَجدَهُ مَفتوحًا وهو بَابُ مطعمٍ فَعَمِلَ نَادِلًا٠
كَانَ يَحْمِلُ الصُّحونَ في النَّهَارِ، ويَحمِلُ القلمَ في اللَّيلِ حُبًّا في الكِتابةِ.
واسْتَمرَّ يَكتبُ في وَقتِ فراغِهِ. وتَقدَّمَ بقصتِهِ الأولى لمحطَّةٍ إِذاعيَّةٍ رَغبةَ
النَّشرِ فَلم تُقبلْ. وَلَمْ يَيأَسْ. تَقدَّمَ بِالقصَّةِ الثَّانيةِ، ثُمَّ الثَّالثةِ، ثُمَّ الرَّابِعةِ، ثُمَّ
الخَامِسةِ، ثُمَّ السَّادسةِ عَسى أَنْ تَجِدَ قَبولًا! وبَعد تِسعَةِ شُهورٍ قَبِلتِ المحطةُ
الإذاعيَّةُ قِصَّةً مِنهُ. وأَصبحَ اسمُهُ يترددُ كقاصٍّ في الإِذاعةِ، وتحقَّق له ما
يريد.

– عند وصف الشخصية يستحسن الإحاطة بجوانبها الثلاثة معًا. إن أمكن ذلك وهي:

معلومات تعريفية: الاسم،
المكان، الحالة، الظُّروف المحيطة،
العلاقات...

الشكل والهيئة: أجزاء الجسم، الملبس، الحركة، الحديث...

الجانب النفسي: الطبائع، التصرفات، الأفكار، الدوافع، الرغبات، العواطف...
– ثم نصف موقف الكاتب من الشخصية وعواطفه نحوها.
عند وصف الحادثة نعتمد على:

الوصف الحسي: وله عدة عناصر تتمثل في التَّالي: متى؟ لتحديد زمان الحادثة، أين؟ لتحديد مكانها، من؟ لمعرفة شخصياتها. ماذا وكيف؟ لمعرفة تفاصيل الحادثة.
الوصف الوجداني: يبين مدى تأثر الواصف أو راوي الحادثة بها بشكل عام أو ببعض عناصرها.

أَتخيَّلُ أنِّي أَعْرِفُ صديقَ الكاتبِ في المقطع السَّابقِ، ثُمَّ
أُحاولُ وصفَ شخصيَّتِهِ من أحد جوانبها المعطاة:

معلومات تعريفيَّة

الشكل/ الهيأة

الجانب النفسي

أكتبُ وصفًا تفصيليًّا لما أراه في الصّور التّالية:

حادثة مصورة:

وصف مشهد (منظر):

أُنفِّذُ التَّدريباتِ اللاحقة، لِكتابةِ موضوع وصفيّ مُختار حولَ ما يلي:

على شاشاتِ (التِّلفاز) نُشاهد حوادث مؤلمة ومفرحة يتعرض لها البشر في كلِّ
مكان، أَصف أحدَها وَفْقَ المهارات الَّتي درستها.

بعد كتابة الموضوع الوصفيّ المُختار، أحوّله إلى صورة مرسومة.

أُعدُّ أفكاري ومعلوماتي على الورقِ، كما ترِدُ إلى العقلِ، دونَ
الاهتمامِ بتسلسلِها أو تصحيحِ الأخطاءِ فيها:

توظيف كل ما تعلمته في
الوحدة سابقًا.
كلما كَتبتُ أكثر بَرزتْ لي
أفكارٌ ومعلومات وحقائق
جديدة.

أَجمعُ الأفكارَ والمعلوماتِ المتماثلةَ معًا في كلِّ قائمة:

أَملأُ المخطط الذي يُناسبُ موضوعي، مع اتباعِ التَّعليماتِ المناسبة له:

معلومات تعريفيَّة

الشكل والهيأة

الجانب النفسي

مـــوقــف الــكاتــــب مــن
الشخصية وعواطفه نحوها

(وصف الشخصيّة)

(وصف المشهد)

خطوات وصف الحادثة:

أجمعُ معلومات عن الحادثة مع الاستعانة
بالاستفهامات الخمسة: (من، ماذا،
كيف، متى، أين).
أُرتب الوقائع على شكل أحداث الأول
فالأول. أبدأ الكتابة على الشكل
التالي:
مقدمة (تصف بيئة الحادثة. تهتم
بالعنصر الوجداني).
عرض (ذكر التفاصيل المهمة في
الحادثة وترتيبها حسب التسلسل
الزمني. وصف مكان الحادثة بعد
زمانها).
خاتمة (نهاية الحادثة ووصف مدى
تأثيرها الوجداني).
أُراجع وأتأكد من عنصر التشويق
فيها وإجابة الحادثة عن الاستفهامات
السابقة.

أَكتبُ مسوَّدةً في كتابةِ النصّ المُعطى ، مع مُراعاةِ التَّعليماتِ التي
تعلمتُها في فنِّ الوصف:

كتابة المسودة

ٱ قومُ ومنْ بجواري بِتبادُلِ الأَسئِلةِ والإجابةِ عنها، بعدَ قراءةِ ما

كَتبهُ كلٌّ منَّا:

الأسئلة

إلى

نعم

حدٍّ ما

لا

هل موضوعي جذّابٌ وممتعٌ؟
هل يستطيعُ القارئُ فَهم موضوعي في يُسرٍ؟
هل رَتبتُ الفِقراتِ بطريقةٍ مَنطقيةٍ؟
هل استعملتُ كلماتٍ تصويريَّةً معبرَةً
(تشبيهات)؟
هل ظهرت دقة الملاحظة والتصوير في أثناء
الوصف؟
هل افتتاحيةُ الموضوع مثيرةٌ تشدُّ القارئ؟
هل تَوافرتْ جميعُ عناصرِ نوع الوصف الذي اخترته
(وصف مشاهد، شخصيات، حادثة)؟
هل استخدمت الحواس الخمس في وصف
المشاهد؟
هل اعتمدتُ على التصوير الخيالي لا التقرير؟
هل امتزج الحس بالوجدان عند كتابتي؟
هل ألممت بجميع أجزاء الموضوع الرئيسة
والفرعية؟
هل أجبتُ عن الاستفهامات الخمسة عند وصفي
للحادثة؟
هل راعيت عند الكتابة التدرج وفق طريقة ترتيب
الوصف المختارة ؟
هل هناك أخطاءٌ في الإملاءِ، قواعدِ النحو، علاماتِ
الترقيمِ؟ (أُصحِّحُ الأخطاء إن وجدت).

الأداء الكتابي

المراجعة والتنقيح

استراتيجية مهارة التحدث

( التحاور مع مجموعة داخل الصف)

التهيئة:

أَملأ الفقاعاتِ الفارغةَ بما يناسبُها من وجهةِ نظري:

تخيّل شخصًا يحرق
كلَّ يومٍ خمسةَ
ريالاتٍ، أتراه
عاقلًا أم مجنونًا؟

طالما الأمرُ
كذلك، أفلا تُقلعُ
عن التَّدخين يا
صديقي العزيز؟

أَملأُ الفراغاتِ التاليةَ:

عناصر الاتصال في الموقفِ السابقِ هي:

الرسالة (الموضوع)

الفنُّ التواصلي في الموقفِ السابقِ هو:

أُشاهدُ البرنامجَ المُسجَّلَ على القُرصِ المُدمجِ ، ثُمَّ أُكْمِلُ مع

مجموعتي المخطَّطَ أمامي:

المعلومات والأفكار الأساسية فيه

أساليب التَّأثير المستخدمة
فيه (قصص، أمثلة واقعية، تشبيهات، أدلة وحجج، أسئلة مثيرة للتفكير،.

إلخ).

الفكرة الجديدة التي يمكن إضافتها إلى الموضوع

الحوار هو: محادثة بين
طرفين أو أكثر، تتنامى
من خلالها أفكار الموضوع
المطروح حتى تتضح
جوانبها.

الموضوع

أُعيدُ مع من بجواري تمثيلَ مقطعٍ من البرنامجِ السابق، مع
مراعاةِ آدابِ الحوارِ التي درستها، ثمَّ أُدوِّنُ ملحوظاتي في
الجدولِ المعطى:

متوافرة

غير متوافرة

إلى حدٍّ ما

المهارات

تقدير آراءِ الآخرين و احترام أفكارهم
وآرائهم.
الإنصات الجيّد إلى المتحدث.
تنوع أساليب التَّأثير والإقناع.
الطَّلاقة في الحديث، واستخدام اللُّغة
الفُصحى.
استخدام تعابير الوجه وحركات
الجسد المناسبة للحديث.
ملاءمة درجة الصَّوت ونبرته
للحديث.

أقرأُ العبارةَ التَّالية، ثم أُجيبُ عن المطلوبِ:

يقضي أكثرُ الشَّبابِ جُلَّ أوقاتهم في التعامل مع الجوالات أو السَّيارات
أو المواقع الإلكترونية أو غير ذلك، مما يُحزِنُ القَلب ويكدِّرُ الخاطر.

– قبل المحاورة أُجهِّزُ أفكاري،
وأُدوِّنُ ملحوظاتي حولَ
الموضوع، ثم أتدرب على
التحدث في منزلي؛ ليتحسن
أدائي في الصَّفِّ.
– عند التَّحدث ألتزمُ العربية
الفصحى، وأبتعد عن العامية
مهما يكن.
– أُردد دائمًا في نفسي: (لن
يتبرع أحدٌ بإيصالي للنَّجاح
إن لم يكن النَّجاح طموحي
الشَّخصي).
– عندما يمنعني الخجل والتَّردد
من المشاركة في الحوار،
أَتذكرُ أَنَّ: (من لم يصبر على
ذلِّ التَّعلُّم ساعة، صبر على
ذلِّ الجهلِ كلّ حياته).

أُحدِّدُ لِمُحَاوِري النِّقاطَ التي أودُّ طرحَهَا عليه حول ما سبق ، ثمَّ أَصوغُ أسئلةً
مناسبةً لها ، على غرارِ المثالِ:

النقاط (محاور الموضوع)

الأسئلة

كيفية قضاء الشباب أوقاتهم

كيف يقضي الشباب أوقاتهم؟

أَتوقعُ من الشَّبابِ أن يجيبوا عن الأسئلةِ السَّابقةِ بما يلي، ثم أُحاولُ
إقناعَهم:

أليسَ من حقِّنا أن نستمتع بهذه المرحلة من عمرنا كما يحلو لنا؟
لقد تغيرت الظُّروف والأحوال في عصرنا الجديد، فما كان مناسبًا لكم لم

يعد مناسبًا لنا اليوم.

هل تريد أن تكون حياتنا كلها جدًّا وعملًا لا هزلَ فيها ولا ضحكَ؟
إجابات أخرى أتوقَّعُها من الشَّبابِ

أَتبادلُ الأدوارَ مع مجموعتي في تنفيذِ ما يلي:

أَتوقَّعُ مع مُحَاوِري طَلبَ استيضاحِ النِّقاط التَّالية:

التَّأثير الإيجابي لارتيادِ الشَّبابِ مقاهي (الإنترنت).
التَّعدَّي على حُرِّيَّة الآخرين برفعِ صوتِ المذياع أو أجهزة التَّسجيلِ
عاليًا في المنزلِ ، أو في أثناءِ قيادة السَّيارات.

كيف سأقنعهم فيما سبق؟
أَتوقَّعُ من مُحَاوِري طرح أمثلة أُخرى عن استغلالِ الوقتِ بطريقةٍ سيئةٍ، ثمّ
أُناقشه فيها:

مضايقة الآخرين في الطرقات والأسواق والحدائق.
قراءة القصص والمجلات الرخيصة.
إتلاف بعض المرافق المدرسية أو الحكومية (كسر النوافذ، تحطيم
المقاعد، ..........).

أَستعينُ بالرمزَين (،) في تصنيفِ الأفكار المعطاةِ إلى ما
يُستحسن وما لا يُسْتَحْسَنُ ، مع التعليق شفهيًّا:

الصَّداقة في جوهرها الأصيل تُحسبُ بالأرقام لا بالأفعالِ. ( )
الصِّعابُ والعقباتُ تهون إذا هَيَّأَ الإنسان نفسَه لمواجهتها وتوقّع حصولها. ( )
من السُّخرية أن نستمع لحديثِ الكبار عن جمال الماضي وما فيه، وننسى جمال
المستقبل. ( )
الشَّباب مرحلةٌ مليئةٌ بالحياةِ، فإذا ضَحِكَ الشَّابُّ ضَحِكَ عاليًا، وإذا نكَّت نكَّت
مسموعًا، وإذا طمح جمح، ولا يبالي بشيء. ( )

توظيف كل ما تعلمته في
الوحدة سابقًا ٠

أُنفذُ المطلوبَ حولَ ما يلي، ثم أُمثِّلُ الدور مع مجموعتي:

انتشرت بينَ بعضِ الشَّبابِ ظاهرة تداولِ بعضِ الأدوات المدرسيَّةِ
والشَّخصيَّةِ، أو الملابس، أو الألعاب التي تحملُ صورًا، أو رموزًا أو
رسوماتٍ أو كتاباتٍ تتضمَّنُ مخالفاتٍ شرعيّة وتربويَّة.

أَتحاورُ مع مجموعتي لتكوين موقفين متناقضَيْن من الظاهرةِ أعلاه،
بحيثُ تكون إجابة أحدِ الطَّرفين معارضةً لإجابةِ الطَّرف الآخر.

أتأملُ الشَّكلَين التَّاليَين الدَّالين على نوعين من أنوعِ التَّأثيرِ المختلفة،
ثم أُحدِّدُ أيًّا منها حققه حوارنا السَّابق في نهايتِهِ:

موقف الطرف المؤثر

موقف الطرف المتلقي

موقف الطرف المؤثر

موقف الطرف المتلقي

الإقناع

التَّعصُّب

– التَّنغيم: تلوين الصَّوت
للدلالة على نوع التَّركيب
اللُّغوي (استفهام، تعجب،
تمني، ترجي، ... )
– نقل العاطفة: تلوين طبقة
الصَّوت ودرجته بما يعبِّر
عن الانفعالات العاطفية
عند المتحدِّث (حزن،
غضب، قلق، سعادة، ...)

على بقية الزُّملاء تدوين الملحوظات على ما سبق في الجدولِ المُعطى:

النبوغ

النص الإثرائي

للقراءة والاستمتاع

مِنَ العجزِ أن يزدري المرءُ نفْسَهُ فلا
يقيم لها وزنًا، وأن ينظرَ إلى مَنْ هو فوقه من
النَّاسِ نظرَ الحيوانِ الأعجمِ إلى الإنسانِ،
وعندي أن من يخطئ في تقديرِ قيمتِهِ
مستعليًا خيرٌ ممن يخطئ في تقديرها
متدليًا، فإن الرجلَ إذا صَغُرَتْ نفسُهُ في
عينِ نَفْسِهِ يأبى لها من أحوالِهِ وأطوارِهِ
إلا ما يُشَاكِلُ منزلتَها عِندَه، فتراهُ صغيرًا

في عِلْمِهِ، صغيرًا في أدبِهِ، صغيرًا في مروءتِهِ وهمتِهِ،
صغيرًا في ميولِهِ وأهوائِهِ، صغيرًا في جميعِ شؤونِهِ وأعمالِهِ، فإن عَظُمت نَفْسُهُ
عَظُمَ في جانِبِها كلُّ ما كان صغيرًا في جانِبِ نفسِهِ الصَّغيرةِ .
ولقدْ سألَ أحدُ الأئمةِ العظماءُ ولدَهُ وكان نجيبًا: أيَّ غايةٍ تَطْلُبُ في حياتِكَ
يا بُنَيَّ؟ وأيَّ رجلٍ من عظماءِ الرجالِ تُحِبُّ أن تكونَ؟ فأجابه: أُحِبُّ أن أكون
مِثْلَكَ. فقال: ويْحُكَ يا بني! لقد صغُرت نفسُك، وسقطت همتُك، فَلتَبْكِ على

عقلِك البواكي، لقد قدَّرتُ لنفْسي يا بني في مبدأِ نشأتي أن أكون كعلي بن أبي
طالب # فما زلت أجدُّ وأكدَحُ حتى بلغتُ المنزلةَ التي تراها، وبيني وبين
عليّ ما تعلم من الشأوِ البعيدِ والمدى المستحيل، فهل يَسُرُّكَ وقد طلبت منزلتي
أن يكون ما بينك وبيني من المدى مثل ما بيني وبين عليّ #؟
فيا طالبَ العلمِ،كُنْ عالي الهمةِ، ولا يكن نظرُك في تاريخ عظماءِ الرجالِ
نظرًا يَبْعَثُ في قلبِكَ الرَّهبَةَ والهيبةَ فتتضاءلَ وتتصاغرَ، وحِذارِ أنْ يمْلِكَ اليأسُ
على قُوَّتِكَ وشجاعتِكَ فتَسْتَسْلِمَ استِسْلامَ العاجزِ الضَّعيفِ، وتقولَ من لي بِسُلّمٍ
أصعَدُ عليها إلى السماءِ حتى أصِلَ قُبَّةَ الفلكِ فأجالسَ فيها عظماءَ الرجالِ.
يا طالبَ العلمِ، أنتَ لا تحتاجُ في بلوغِكَ الغايةَ التي بَلغهَا النابغونَ من قبلِكَ
إلى خَلْقٍ غيرِ خَلْقِكَ، وجوٍّ غيرِ جوِّكَ، وسماءٍ وأرضِ غيرِ سمائِكَ وأرضِكَ،
وعقلٍ وأداةٍ غير عقلِك وأداتِك، ولكنكَ في حاجةٍ إلى نَفْسٍ عاليةٍ كنفوسِهِمْ،
وهِمَّةٍ عاليةٍ كهممهِم، وأملٍ أوسعَ من رقعةِ الأرضِ وأرحبَ من صدرِ الحليمِ،
ولا يقعدنَّ بكَ عن ذلك ما يهمِسُ به حاسدوكَ في خَلَواتِهِم من وصفِكَ بالوقاحةِ
أو بالسماحةِ، فنعم الخُلقُ هي إن كانت السبيلَ إلى بلوغِ الغايةِ النبيلةِ، فامض
على وجهِكَ ودَعْهُمْ في غيهم يَعمَهون.
جناحانِ عظيمانِ يطيرُ بهما المتعلِّمُ إلى سماءِ المجدِ والشرفِ: عُلُوُّ الهِمَّةِ،
والفَهْمُ في العِلْمِ.

النظرات ، لمصطفى لطفي المنفلوطي (بتصرف)

أتوقع –بمشيئة الله– بعد دراستي هذه الوحدة أن أكون قادرًا على :

اكتساب اتجاهات وقيم متصلة بمجال البيئة الصحية.
اكتساب رصيد معرفي، ولغوي يؤهلني للتواصل
الشفهي والكتابي حول مجال البيئة الصحية.
فهم نصوص الوحدة المقروءة والمسموعة وتحليلها
وتذوقها ونقدها.
إدراك نوع الانفعال الذي يسود أجواء النص المسموع.
استخدام استراتيجية القراءة المتعمقة.
رسم الألف اللينة في الأسماء رسمًا صحيحًا .
رسم الحروف ( ج ، ح ، خ ) بخط الرقعة رسمًا صحيحًا.
تعرف الأسماء الممدودة وتمييزها واستخدامها.
تعرف أسلوبي المدح والذم وتمييزهما واستخدامهما .
تعرف المفعول فيه وتمييزه واستخدامه.
كتابة تقرير.
توظيف استراتيجية كتابة.
التعليق على رسوم كاريكاتورية.
استظهار أربعة أسطر من النثر الأدبي.

الإنجازات:

– الكتابة في أحد الموضوعات المتعلقة بالبيئة .
– البحث عن رسوم ساخرة متعلقة بالبيئة والتعليق عليها .

أشاهد المقطعين التاليين، ثم أشارك من بجواري؛ لاختيار البيئة
الأنسب مع ذكر ثلاثة أسباب لاختيارها.

البيئة الأنسب :
الأسباب :

أقرأ النص التالي:

لا حياة بدون شمس

طبيبك معك لصبري القباني

أستخرج من النص كلمة تدل على زمان وأخرى تدل على مكان :

أصنِّف الكلماتِ التاليةَ حسب المطلوب :

سنة

أمام

يوم

ساعة

تحت

فوق

نهار

خلف

زمان

مكان

أعيد رسم الكلمات التي تحتها خط، مع مراعاة الدقة في
محاكاتها :

أبين وجه الشبه بين الأسماء التالية الواردة في النص :

أقارن مع من بجواري بين صوت أواخر الكلمات السابقة
مع صوت أواخر الكلمات التالية، ثم أُدَوِّنُ النتيجة :

استغناء

علماء

إعياء

أحياء

صحراء

مصطفى

نهى

عكا

صغرى

فرنسا

أشارك مجموعتي في تنفيذ ما يلي :

نبحث عن نصٍّ يناقش البيئةَ الصحيَّةَ في مصادر المعلومات المختلفة .
نبحث عن كلمات في النص المنتقى تتشابه أواخرها مع أواخر الكلمات
الواردة في مجموعتي الكلمات السابقة ( نشاط أ، ب).

وا أسفاه! لقد أساء بعضهم لبيئتنا المدرسية ، سوف أكتب رسالة لمدير المدرسة ؛ أخبره بما شاهدت.

( عبد الرحمن حزين لما أحدثه بعض الطلاب في بيئتهم المدرسية ).

أشارك مجموعتي لمساعدة عبد الرحمن في تسجيل كل ما
يمكن تضمينه من معلومات في الرسالة المقدمة لمدير
المدرسة.

أصوغ مع مجموعتي عبارتين ، في إحداهما مدح لمن يستحقُّ
المدح في تلك الحادثة، و في الأخرى ذمٌّ لمن يستحقُّه.

أستمع لعبارة عبد الرحمن، ثم أختار نوع الانفعال مما يلي :

غضب

فرح

حزن

أتعاون مع مجموعتي لتنفيذ مهمات المشروع التالي :

المشروع

المهمة الأولى : اختيار أحد الموضوعات التالية :

١. دور الإسلام في المحافظة على البيئة .
٢. أثر الحروب في تدمير البيئة .
٣. وسائل المحافظة على البيئة .
٤. أثر التدخين في تلويث البيئة المنزلية .
٥. دور القدوة في التعامل مع البيئة .

المهمة الثانية : تحديد المصادر التي يمكن أن تستقي منها المعلومات .
المهمة الثالثة : جمع المعلومات عن الموضوع المختار .
المهمة الرابعة : إعادة صياغة المعلومات وتنسيقها .
المهمة الخامسة : كتابة الموضوع في شكله النهائي ، ثم مراجعته .

أبحث عن نص وصفي، ثم أنسخ منه فقرة أو فقرتين في كتاب
النشاط في الموضع المحدد .

أجمع من الصحف والمجلات صورًا كاريكاتورية متعلقة بمجال
البيئة، وأعلق عليها .

أشارك مجموعتي في وضع وتنفيذ خطة لتبقى بيئتنا المدرسية
بيئة صحية.

التهيئة:

أتأملُ الصورةَ، ثم أكتبُ تعليقًا مناسبًا :

أُدَوِّنُ – عند استماع النص – الأحداثَ وأسماءَ المخترعين والأزمنةَ
والأماكنَ في الجدول التالي حسب ورودها في النص ، وأهمَّ المعلومات
الأخرى في الشكلِ المجاورِ.

الحدث

المخترع

الزمان

المكان

آداب الاستماع التي سبق أن درستها في الوحدة الرابعة

أشاركُ من بجواري لتنفيذ ما يلي :

أتذكرُ استخداماتِ الأخشابِ قديمًا:

أبيِّنُ الأمورَ التي ذكر الكاتبُ أنها سببُ كثرةِ الموتِ في الصغارِ
والكبارِ :

أملأُ الفراغاتِ بما يناسبها ، مع الاستفادة مما سبق تدوينه عند الاستماع :

اخترع

( الديناميت) ثم ندم على ذلك لما رأى

الخسائر الكبيرة في الأرواح.

اخـتـرعَ الألماني (نيـكولاس أوغست أوتو) أول محرك انفجاري داخلي

سنة

نجح (أنريكو فيرمي) في بناء أول مفاعل ذري في العالم في

أقرأُ المقطعَ التالي من النَّصِّ ، ثم أقومُ بشطبِ الإجابةِ الخاطئةِ؛ وأختار مما تبقى مايدل على غرضِ المتكلمِ :

وفي ٢ /٢ /١٩٤٢م نجح الإيطالي (أتريكو فيرمي) في بناء أول مفاعل ذريّ
في العالم في أمريكا، وكانت بعده القنبلة الذرية والقنبلة الهيدروجينية ، وكان
الطُّوفانُ، فبئس ما فعلوا ! فقد استخدمت هذه الاكتشافات ضد الإنسانية.

مفاعل ذري
القنبلة الذَّرية
القنبلة الهيدروجينية

أدوات تجلب السَّلام للعالم

أدوات تجلب الدَّمار للعالم

الطوفان

بئْسَ

مصطلح لأمر ينبئ بخير

مصطلح لأمر ينبئ بشَرٍّ

كلمة تستخدم للدلالة على الذَّم

كلمة تستخدم للدلالة على المدح

غرض الكاتب في المقطع السابق

الانفعالات التي تمر بالإنسان كثيرة : فرح ، حزن ، سخرية ، غضب...

أُعيدُ الاستماعَ إلى المقطع التَّالي من النَّص، ثم أختار نوع الانفعال
الذي يسود هذا المقطع :

ولم يدر الإنسان أنه بتدمير الغابات إنما يدمر نفسه ، ويجعل حياته على وجه
الأرض في خطر كبير . غريب أمر هذا الإنسان ، إنّه يفضّل لذّته و مصلحته
العاجلتين، على مصلحته ومصلحة أجياله الباقية .

نوع الانفعال :

يُعَدُّ تَلوُّثُ البيئةِ من أَكبرِ المُشكِلاتِ التي تُواجِهُ الإِنسانَ خُطورةً في هذا العصرِ؛
لأَنَّهُ يُسبِّبُ أَضرارًا خطيرةً للبيئةِ. فهو يَرفَعُ دَرجةَ حَرارةِ الأَرضِ، ويُدَمِّرُ طَبقةَ الأُوْزُوْنِ،
ويَجلِبُ كثيرًا من الأذى و الكوارثِ التي تُهدِّدُ بقاءَ الكائناتِ الحيَّةِ، من إِنسانٍ وحيوانٍ
ونباتٍ فلَمْ يَكُنِ التَّلوُّثُ مُشكلةً في القُرونِ الماضيةِ، لكنَّهُ أَضحَى اليومَ ظاهرةً خطيرةً من
جرَّاءِ قيامِ المَناطِقِ الصِّناعيةِ، وازدحامِ المدنِ الكبيرةِ بِالمرْكباتِ.
وَيَتخِذُ تَلوُّثُ البيئةِ ثلاثَ صورٍ، هي: تَلوُّثُ الهواءِ ، وَتلوُّثُ الماءِ، وتَلوُّثُ التُّربةِ.
وسنعرضُ هذه الجوانبَ الثَّلاثةَ بشيءٍ من التَّفصيلِ، ثُمَّ نذكرُ بَعضَ الوسائلِ التي
تُساعِدُ على الحَدِّ من مشكلةِ التَّلوُّثِ.
يَتميَّزُ الهواءُ –في الأصلِ– بِالنَّقاءِ، وعدمِ الرَّائحةِ، حَتَّى إذا أصابَهُ التَّلوُّثُ غدت
له رائحةٌ، وظهرَ في شكلِ ضبابٍ مختلطٍ بالدُّخانِ. ومن أسبابِ تَلوُّثِ الهواءِ: احتراقَ
النِّفطِ عِنْدَ تشغيلِ مُحركاتِ المركباتِ والمصانعِ والأفرانِ الصِّناعيةِ، كَما أَنَّ حَرقَ
الفحمِ، وإطلاقَ الغازاتِ في الجوِّ يَنتجُ عنهما كذلك تَلوُّثُ الهواءِ. ومن نتائِجِ تَلوُّثِ
الهواءِ الإضرارُ بِصِحَّةِ الإِنسانِ، مما يؤدي إلى إصابتِهِ بعديدٍ من الأمراضِ، مثل:
الرَّبو، والتهابِ العيونِ الذي قد يؤدي إلى العمى، والتهابِ القصبةِ الهوائيةِ. وقد يُسبِّبُ
أمراضًا أخطرَ من هذهِ، مثل: السَّرطانِ والتهابِ الرِّئةِ. ومن ناحيةٍ أُخرى، يُوقِفُ تَلوُّثُ
الهواءِ نموَ النباتاتِ، ويؤدي إلى تدميرِها أحيانًا، فتموتُ الأشجارُ الخضراءُ، ويقضي
على البساتينِ والنباتاتِ فتتسعُ الصَّحراءُ. أَمَّا بالنسبةِ للحيوانِ فيُصابُ ببعضِ
أنواعِ السَّرطانِ. فبِئْسَ الأمرُ تلوثُ الهواءِ .

النُّوعُ الثَّاني من التَّلوُّثِ هو تَلوُّثُ الماءِ،ويَنتجُ عنه قلةُ كمياتِ المياهِ العذبةِ
والنَّقيةِ، وسَبَبُ هذا التَّلوُّثِ إلقاءُ نفاياتِ المصانعِ في الماءِ يومًا بعدَ يومٍ، وهي
تحتوي على موادَّ كيميائيةٍ. ومن ذلك أيضًا رمي مخلفاتِ الحيوانِ، وتسرُّبُ النِّفطِ من
النَّاقلاتِ إلى البِحارِ، بالإضافةِ إلى اختلاطِ مياهِ الصَّرفِ الصِّحي بِماءِ الشُّربِ أحيانًا.
كما أَنَّ استعمالَ المُبيداتِ الحشريةِ كثيرًا يُلوِّثُ المياه. ويؤدي الماءُ الملوُّثُ إلى
إصابةِ الإنسانِ بِأمراضٍ عديدةٍ ساعةَ شربِهِ، كما يتسببُ في موتِ النَّباتِ والطُّيورِ
والحيواناتِ البحريةِ.
والنَّوعُ الأخيرُ هو تَلوُّثُ التُربةِ حيثُ يُتلِفُ الطَّبقةَ الرَّقيقةَ الخَصبةَ التي تُغطي
الأرضَ، وهي طبقةٌ تكونت عبرَ السنين، وتَتمُّ فيها زِراعةُ النَّباتاتِ. ومن العواملِ التي
تؤدي إلى تدميرِ التُّربةِ قَطعُ الأشجارِ شتاءً ؛ للتدفئةِ، وهي التي تَجعلُ التُّربةَ متماسكةً.
كَما أَنَّ السُّيولَ وقتَ الأمطارِ تَجرِفُ التُّربةَ الخصبةَ. ويُسهِمُ النَّاسُ في صُنعِ هذه
الظَّاهرةِ، عندما يقومون بتحويلِ الأراضي الزِّراعيةِ في القرى و الرُّبا إلى أراضٍ سكنيةٍ؛
لإنشاءِ الدُّورِ والمنازلِ، وفي ذلك قضاءٌ على التُّربةِ، فبِئْسَ العملُ تدميرُ التُّربةِ.
تلك هي مشكلةُ التَّلوُّثِ، وقَدْ فَطَنَ النَّاسُ إلى خطورتِها، فحاولوا الحَدَّ منها
بأساليبَ مختلفةٍ، منها: إعادةُ تصنيعِ النُّفاياتِ كَالورقِ والعلبِ والإطاراتِ مرةً ثانيةً،
واستعمالُ وسائلَ جديدةٍ للتقليلِ من تسرُبِ الغازاتِ والدُّخانِ المنبعثِ من المصانعِ
نهارًا، وإزالةُ الملوثاتِ من عَوادمِ السَّياراتِ، وعدمُ استعمالِ المبيداتِ الحشريةِ،
وإنتاجُ نفطٍ خالٍ من الرَّصاصِ، وعدمُ السَّماحِ للسياراتِ الصَّغيرةِ بالسيرِ وَسَطَ المدنِ
الكبيرةِ، والاعتمادُ بدلًا منها على وسائلِ النَّقلِ العامِّ. وإحساسًا بعظمِ مشكلةِ التَّلوُّثِ
وحثًّا للخُطا، أُنشئتْ منظماتٌ محليةٌ ودَوْليَّةٌ ، وأقيمت منتدياتٌ تدعو إلى حمايةِ البيئةِ
من التَّلوُّثِ وإنقاذِ الورى من شَفَا الهاويةِ، مثل منظَّمةِ السَّلامِ الأخضرِ وغيرِها، التي
تُقاوِمُ جَميعَ أشكالِ التَّلوُّثِ عَامًا بعدَ عامٍ، فَنِعْمَ حُمَاةُ البيئةِ القائمون على مُنظماتِها.

تعبير وتحرير للراشدين ، لمختار الطاهر حسين (بتصرف).

الكلمة

تَسرُّب
الضَّباب
النُّفايات
الورى

معناها

خروج
السَّحاب الذي يغشى الأرض كالدُّخان
بقايا الأشياء الرَّديئة
الخَلْق

ينتجُ عن تلوُّثِ الماء قلة المياه العذبة والنَّقية.

أبحثُ في المعجمِ عن معنى كلمتي (العذب) و(النَّقي) لأوضحَ
الفرقَ بينهما:

العذب

النّقي

أُكملُ اشتقاقاتِ الكلمةِ التَّاليةِ، ثمَّ أوضحُ المعنى الذي تجتمعُ
حوله الكلمةُ ومشتقاتها:

تلف – يتلف

بمعنى

تلفًا

مُتْلِفًا

أُشاركُ من بجواري في ترتيب ما سبق؛ لأصلَ إلى المعنى المقصودِ لما بين الأقواسِ:

(تلوُّث البيئة) :

(طبقة الأوزون) :

لِمَ يُعدُّ تلوُّثُ البيئةِ من أكبرِ المشكلاتِ؟ ولماذا أضحى اليوم ظاهرةً خطيرةً؟

أَذكرُ بعضَ الأمراضِ النَّاجمةِ عن تلوُّثِ البيئةِ.

أَصلُ كُلَّ تلوُّثٍ بالنّوعِ الذي يندرجُ تحته:

التَّلوُّث

احتراق النّفط عند تشغيل محركات المركبات.
رمي مخلفات المصانع والمباني قرب الأراضي الزراعية.
استعمال المبيدات الحشرية.
رمي مخلفات الحيوانات في البحار.

نوعه

تلوث التُّربة
تلوث الماء
تلوث الهواء
تلوث الماء والهواء

ما الوسائلُ المتبعةُ للحدِّ من مشكلةِ التَّلوثِ البيئي؟

أَستعينُ بالصُّورِ التَّاليةِ لتحديدِ سببِ التَّلوُّثِ على غرارِ المثالِ أمامي، ثمّ أَستنتجُ المُسبِّبَ لتلوثِ البيئةِ:

دخان المصانع المتصاعد إلى السَّماء

المُسبِّب

نهى الإسلامُ عن الفسادِ في الأرضِ وإلحاقِ الضَّررِ بمن فيها بقوله

تعالى :

الأعراف: ٨٥

كما

نهى عن قطعِ الأشجارِ لقوله عليه الصَّلاةُ والسَّلامُ : (( من قطعَ سِدْرَةً صوَّبَ الله رأسَهُ فِي النَّارِ )) سنن أبي داوود، أدب ١٥٩ .

سنن أبي داوود، أدب ١٥٩ .

أُكملُ الجدولَ التَّالي، مع الاستفادةِ من هذا النَّهي القرآني والنَّبوي:

الضَّرر

من أسبابه

الحل المقترح لإبعاده

الهدف

الإصابة بالتهابِ الرِّئة

عدم تماسك التُّربة

موت الطُّيور والنَّباتات

الإصابة بالعمى

تلوُّث الهواء

تشجير البيئة

المحافظة على سلامةِ الصِّحة وأمنها

أُسمي مصدرَ التَّلوُّثِ من وحي هذه الصُّورةِ.

أُحدِّدُ أضرارَ هذا التَّلوُّث.

لو علمت أَنَّ والدك يفكرُ – عند بناءِ منزلِكم –في حفرِ خزانِ الصَّرفِ الصِّحي
مُلاصِقًا لخزانِ مياهِ الشُّربِ ، فَما موقفك من هذا ؟

أُكملُ الخارطةَ المعرفيّةَ التَّاليةَ:

الأسباب

تعرض مياه البحار للتَّلوُّث

النتائج

إلقاء نفايات المصانع
والنَّاقلات

موت الطيور

الحل المقترح

أَبحثُ في الشَّبكةِ العنكبوتية عن أسماءِ منظمات أخرى تدعو
إلى حمايةِ البيئة:

أَكتبُ موضوعًا لصحيفةِ المدرسةِ عن أخطارِ تلوُّثِ البيئةِ وسُبلِ
مكافحتها:

ضعُ علامةَ (

) أمامَ الفكرةِ التي تتضمنُ

معنى النَّص:

ظهورُ التَّلوُّثِ في الماءِ والنَّباتِ والهواءِ.

مشكلةُ التَّلوُّثِ البيئي التي تُهَدِّدُ الكائناتِ الحيةِ ووسائل الحدِّ منها.

الأضرارُ التي تصيبُ الإنسانَ والحيوانَ والنَّباتَ نتيجةَ التَّلوُّثِ البيئي.

أَقترحُ مع مجموعتي عنوانًا آخرَ لهذا النَّص:

أُرتبُ الأفكارَ الفرعيةَ التَّاليةَ وفقَ ورودها في النَّص:

الأساليب المتبعة للحدِّ من خطورة التَّلوُّث البيئي.
صور تلوث البيئة.
أسباب تلوُّث الهواء والأضرار النَّاجمة عن ذلك.
تلوُّث البيئة من المشكلات الكبرى التي تواجه الإنسان.
أسباب تلوُّث التُّربة.
أسباب تلوُّث الماء والأضرار النَّاجمة عن ذلك.

أقرأُ جهرًا ما يلي :

تلك هي مشكلةُ التَّلوُّثِ ، وقَدْ فَطَنَ النَّاسُ إلى خطورتِها،
فحاولوا الحَدَّ منها بأساليبَ مختلفةٍ، منها: إعادةُ تصنيعِ
النُّفاياتِ كَالورقِ والعلبِ والإطاراتِ مرةً ثانيةً، واستعمالُ
وسائلَ جديدةٍ للتقليلِ من تسرُّبِ الغازاتِ والدُّخانِ المنبعثِ
من المصانعِ نهارًا، وإزالةُ الملوثاتِ من عَوادمِ السَّياراتِ،
وعدمُ استعمالِ المبيداتِ الحشريةِ، وإنتاجُ نفطٍ خالٍ من
الرَّصاصِ، وعدمُ السَّماحِ للسياراتِ الصَّغيرةِ بالسيرِ وَسَطَ
المدنِ الكبيرةِ، والاعتمادُ بدلًا منها على وسائلِ النَّقلِ
العامِّ. وإحساسًا بعظمِ مشكلةِ التَّلوُّثِ وحثًّا للخُطا، أُنشئتْ
منظماتٌ محليةٌ ودَوْليَّةٌ ، وأقيمت منتدياتٌ تدعو إلى حمايةِ
البيئةِ من التَّلوُّثِ وإنقاذِ الورى من شَفَا الهاويةِ، مثل منظَّمةِ
السَّلامِ الأخضرِ وغيرِها، التي تُقاوِمُ جَميعَ أشكالِ التَّلوُّثِ
عَامًا بعدَ عامٍ، فَنِعْمَ حُمَاةُ البيئةِ القائمون على مُنظماتِها.

أُكملُ مخططَ هيكلِ السَّمكةِ التالي :

ورشة عمل

خطوات
القراءة
المتعمقة

ملخص

أُعلِّلُ ما يلي:

وضع خطٍّ تحت الجملة المفتاحية.

كتابة السُّؤال على الهامشِ عند تحويلِ الفكرة الرئيسة إلى سؤال.

أَختارُ الإجابةَ الصَّحيحةَ مما يلي بوضعِ علامةِ () أمامها:

للتأكدِ من صحةِ الإجابةِ عن الأسئلةِ وتمامها:

تلخيص الموضوع بأسلوب: سؤال/ جواب.
مراجعة الموضوع (النَّص).
كتابة الفكرة الرئيسة.

للبحثِ عن أجوبةٍ للأسئلةِ المطروحةِ أو تعديلِ الأسئلةِ المطروحةِ:

استطلاع فِقْرَات الموضوع (النَّص).
إغلاق الكتاب والإجابة من الذَّاكرة.
قراءة الموضوع (النَّص) بتركيز وانتباه.

أَقرأُ الفِقْرةَ التَّاليةَ، ثم أُسجِّلُ تعليقاتي في الفراغات كما هو
مطلوب:

على رغمِ كون النيترات من أَهمِّ الأسمدةِ، إلا أَنَّ الإِسرافَ في استخدامِها
يُحدِثُ كثيرًا من الأضرارِ. فهو يُؤدِّي إلى تلوُّثِ المياه الجوفيةِ والسَّطحيةِ
والخضراواتِ بالنيترات، وحُدوثِ ظاهرةِ ازدهارِ الطَّحالبِ والأعشابِ
الضَّارةِ في الممراتِ المائيةِ فتغلقها، مما يستوجبُ العملَ على إزالتها باستمرارٍ.
كما يُؤدِّي إلى إصابةِ الأطفالِ بمرضِ زُرْقةِ العيونِ. وتتفاعلُ النيترات مع
هيموغلوبين الدَّمِ مكوِّنةً مُرَكَّبًا معقدًا يُسببُ للإنسانِ ضعفًا شديدًا في نقلِ
الأُكسجينِ للدَّمِ، بالإضافةِ إلى تكوِّنِ مركباتِ النيتروزامين التي تُسببُ
أمراضًا سرطانيةً وأورامًا خبيثةً وارتفاعًا في ضغطِ الدَّمِ. لذا أوصت منظمةُ
الصِّحةِ العالميةِ بألا تزيد نسبة النيترات في مياهِ الشُّربِ على عشرةِ أجزاء
في المليون.

الفكرة الرئيسة:

السُّؤال:

الإجابة:

أَكتبُ مع من بجواري إلى مَنْ لم يتعرفْ على طريقةِ
القراءةِ المتعمقةِ، أَصفها له ، وأُخبرهُ بفوائدها مع مراعاةِ
الصِّحةِ النَّحوية وسلامة الرَّسمِ الإملائي وعلامات

التَّرقيم.

استعدادًا لدخولِ الاختبارِ، كانَ أَحمد يطبقُ الخطواتِ الخمسَ للقراءةِ المتعمقةِ،
وكانَ زميله أنس يتبعُ طريقةً خاصةً في القراءةِ، حيثُ يقرأُ الموضوعاتِ المقررة
أكثر من مرَّةٍ، ثُمَّ يُجيبُ عن الأسئلةِ التي تعقب الموضوع.

في نظركِ أيهما:

يتبعُ طريقةً أسهل؟

يفهمُ بدقةٍ أكبر؟

سيحصل على نتيجةٍ أفضل؟

بعدَ الانتهاءِ من دراسةِ الوحداتِ وأداءِ عددٍ من النَّشاطاتِ، أُقوِّمُ
أدائي فيها وَفْقَ الجدولِ التَّالي:

خطوات القراءة

نسبة الإتقان

أرغبُ في زيادةِ
نسبة الإتقان

خطة مقترحة
لزيادةِ الإتقان

الاستطلاع
الأسئلة
القراءة
الإجابة
المراجعة

أَقرأُ النَّصَّ التَّالي مُطبقًا الخطوات الخمس للقراءةِ المتعمقةِ:

صِحَّةُ البِيئَةِ في الإِسلام

النَّص

تدوين ملحوظات القراءة

اِهتَمَّ الإِسلامُ بِالنَّظافَةِ اهتِمامًا عَظيمًا، ودَعا إليها بجَميعِ
أَشكالِها: نَظَافَةِ الإِنسانِ، وَنَظافَةِ الطَّعامِ وَالشَّرابِ،
وَنَظافَةِ مَصادِرِ المِياهِ، وَنَظافَةِ المَساكِنِ وَالشَّوارِعِ.

وَيَحُثُّ الإِسلامُ الإِنسانَ على العِنايَةِ بِنَظافَةِ بدَنِهِ،
فيُوَجِّهُهُ إلى نَظافَةِ الفَمِ والأَسنانِ صَباحًا وَمَساءً،
فَيَأمُرُهُ بِالمضمَضَةِ والسِّواكِ وتَخليلِ الأسنانِ؛ لإِزالَةِ
بَقايا الغِذاءِ. كَما يَهتَمُّ بِنَظافَةِ الأَنفِ والعَينِ والشَّعرِ

وَالمَلابِسِ، وقَدْ قَالَ تعالى :

(١). ويُنادي الإِسلامُ بِالطَّهارَةِ

والغُسلِ وَالاستِحمامِ. كما حَثَّ الإسلامُ على نظافة
الطَّعام والشَّرابِ، فَأمَرَ بِتنظيفِ إِناءِ الطَّعامِ، وغَسلِهِ
عِدَّةَ مَرَّاتٍ عِنْدَ الأَكلِ، كَما يأمُرُ بِعَدَمِ تَركِ الطَّعامِ
وَالشَّرابِ مَكشوفَينِ، حَتَّى لا يَصِلَ إليهما الغُبارُ
والحَشَراتُ. كَما طَلَبَ مِنَ الإِنسانِ أَنْ يَغسِلَ يَدَيهِ
قَبْلَ الأَكلِ وَبَعْدَه، فَنِعْمَ الإِنسانُ النَّظيفُ.

(١) الأعراف : ٣١.

النَّص

تدوين ملحوظات القراءة

ومِن أَهَمِّ أنواعِ النَّظافَةِ، نَظافَةُ مَصادرِ المياهِ، كَمياهِ
الأَنهارِ والبحارِ والآبارِ. فَقَد نَهَى الإِسلامُ عَن تَلويثِها
بِإلقاءِ القَذارَةِ، أَو النَّجاسَةِ فيها؛ فمَتَى يتلوَّثِ الماءُ
ينقلِ الكوليرا والتَيفوئيد وَشَلَلَ الأَطفالِ.
وَدَعَا الإِسلامُ إلى نَظافَةِ المساكِنِ والشَّوارعِ، وكُلِّ
أَرجاءِ المَدينةِ فَمنَعَ إِلقاءَ القَذارةِ أو جَمْعَها أَمامَ البُيوتِ،
أَو تَركَها في الشَّوارِعِ. وَهُوَ يَأمُرُ المُسلِمَ إِذا وَجَدَ شَيئًا
وَسَطَ الطَّريقِ، أَن يُزيحَهُ ، وَيُحَرِّمُ التَّبوُّلَ، أو التَّغَوُّطَ
في الطَّريقِ، أَوْ حَتَّى البَصقَ فيه. وقَدْ قَالَ الرَّسولُ :
(( إِنَّ الله طَيِّبٌ يُحِبُّ الطَّيِّبَ، نَظيفٌ يُحِبُّ النَّظافَةَ، فَنَظِّفوا

أَفنيَتَكُم ودورَكُم... ))(١)، كَما قَالَ : (( البُصاقُ في
المسجدِ خَطيئَةٌ، وكَفَّارَتُها رَدْمُها ))(٢).

إِنَّ نَظافَةَ الإنسانِ، وَنَظافَةَ طَعامِهِ وَشَرابِهِ، وَنَظافَةَ
مَصادِرِ المِياهِ، وَنَظافَةَ المسَاكِنِ والشَّوارعِ، من أَهَمِّ أنواعِ
النَّظافَةِ التي حَثَّ الإِسلامُ عليها. وبهذا جاءَنا الإِسلامُ
بِالطِّبِّ الوِقَائِيِّ الذي يَتَّخذُ النَّظافَةَ وسيلةً لحمايةِ الإِنسانِ
من الجراثيم والطُّفيليّاتِ التي تَنقلُ الأوبِئَةَ والأمراضَ،
فَنِعْمَ ما جاءَ به الإسلامُ صِحَّةُ البِيئةِ.

(١) حديث صحيح.
(٢) رواه البخاري ومسلم.

تعبير وتحرير للراشدين ، لمختار الطاهر حسين (بتصرف).

البيئة والتصوّر الإيماني

هذا الكونُ الذي نعيش فيه على رحابةِ أرجائهِ، وسعةِ أقطارهِ، قد
خلقه اللهُ بقدرتهِ، وأبدعتهُ يدُ عنايتهِ آيةً في الكمالِ، وغايةً في الإتقانِ
والإحكامِ. وكما أنَّ هذا الكونَ مخلوقٌ للِه ومربوبٌ له فهو مسخرٌ بقدرتهِ
لبني الإنسانِ، ومما يدهشُ له العقلُ ويحارُفيه لبُّ اللبيبِ، أن هذه الأرزاقَ

– على وفرتها – وهذه الأقوات – على
كثرتها – مقدرٌ لها في علمِ خالِقها أن
تفي باحتياجاتِ جميعِ المخلوقين إلى
الآجالِ المقدرةِ لهم ولها ، وما شرطُ
اللهِ لاستدامةِ هذه الأرزاقِ – بعد
الإيمانِ به وشكرهِ على جزيلِ عطائهِ –

سوى السيرِ في طريقِ الاعتدالِ ؛ باستخدامِ المواردِ المتاحةِ ، فضلًا عن

البقرة٦٠ .

البعدِ عن مهاوي الفسادِ والإفسادِ،قال تعالى:

ولكنَّ الإنسانَ لم يحسنْ استخدامَ هذه النعمِ ؛ حيثُ اندفعَ ذاتَ اليمينِ
وذاتَ الشمالِ يحققُ طموحاتهِ غيرِ المحدودةِ ، فشرعَ لنفسه ما لم يأذنْ به
اللهُ متخذًا من بلوغِ الهدفِ مبررًا لاتخاذِ الوسيلةِ ؛ فحدث من جراءِ ذلك في
النظامِ البيئي من الخللِ والاضطرابِ ما وصلَ بالإنسانيةِ إلى حدِّ الكوارثِ
نتيجةً للممارساتِ الخاطئةِ وسلوكِ السبلِ المعوجةِ، وبالأخصِّ عقبَ تلك
الطفرةِ الصناعيةِ الهائلةِ ٠ومن صورِ الإضرارِ بالبيئةِ التلوثُ البيئي ومانتجَ عنه
من تآكلٍ في طبقةِ الأوزونِ الجوي الذي أصبحَ جريحًا اضطربَ له مناخُ الكرةِ
الأرضيةِ لما ينفذُ إلى مجالِها من الأشعةِ الضارةِ٠كماشهدتْ الدولُ الصناعيةِ
هطولَ الأمطارِ الحمضيةِ التي انعكسَ تأثيرُها الضارُّ على الحياةِ٠ وقد أدى
اضطرابُ المناخِ ، وهطولُ الأمطارِ الحمضيةِ، والقطعُ الجائرُ للغاباتِ إلى ظهورِ
مشكلةٍ مفجعةٍ ألا وهي مشكلةُ التصحُّرِ٠
لقد دقتْ إنذاراتُ الخطرِ بشدةٍ ، كما تعالتْ الصيحاتُ هنا وهناك التماسًا
لطوقِ النجاةِ ؛ فأنشئتْ الهيآتُ ، واستُصْدِرتْ التشريعاتُ البيئيةُ، أملًا في
لمِّ هذا الشَّعثِ ، وتفاديًا للمزيد .إنَّ المرءَ ليستولي عليه العجبُ حينما يرى
البشريةَ جمعاء تناقشُ أخطرَ قضاياها في غيابِ أهمِّ عناصرِها ، ألا وهو التصورُ
الإيماني لها ؛ إنَّ منطقَ العقلاءِ يقرِّرُ أنَّ صاحبَ الصنعةِ أدرى بصنعتهِ ؛ ولذا
يضعُ لها منهجَ الاستخدامِ والصيانةِ،والكونُ كلُّه هو صنعةُ الله ومنقادٌ لأمرهِ،
فما على البشريةِ إلا أن تنضويَ تحت لواءِ الطائعين للهِ ، وأن تبرهنَ على صدقِ
النوايا في التماسِ الحلولِ لمشاكِلها في القرآنِ الكريمِ والسنَّةِ النبويَّةِ ففيهما
الخطوطُ العريضةُ لطلابِ الهدى والصلاحِ .

البيئة في الفكر الإنساني والواقع الإيماني ، لعبد الحكم الصعيدي.

أكتشف النص:

أتعرف الكاتب:

عبد الحكم عبد اللطيف الصعيدي أستاذ دكتور ورئيس قسم وقاية النبات في
جامعة الأزهر في مصر.
مارس الدعوة الإسلامية منذ أكثر من عشرين عامًا ، وشارك في عدد من الندوات
الدينية في الدول العربية والإسلامية. له عديد من المؤلفات منها: (( البيئة في الفكر
الإنساني والواقع الإيماني، حضارات ورد ذكرها في القرآن الكريم، الرحلة في
الإسلام )).

أظلل الدائرة التي تشير إلى اختياري مما يلي :

يتكون النص من ثلاثة أجزاء رئيسة.
أشار النص إلى التـوازن بين احتياجـــات الخـــلق

وبين ما وفره الله لهم منها في الكون .
أشار النص إلى سوء استخدام الإنسان نعم الله .
عرض النص الحل الأساسي لمشكلات البيئة .

لا

لا
لا
لا

نعم

نعم
نعم
نعم

أنمي
لغتي

أضع الرمز

عن يسار الكلمة التي لا تنتمي إلى المجموعة

من حيث الدلالة فيما يلي :

رحابة
الكمال
العقل

سعة
الإتقان
دَقّتْ

أقطاره
اضطراب
اللبيب

منقاد
الإحكام
لب

أبحث في النص عن كلمتين بينهما علاقة في الدلالة:

أختار من الصندوق المعنى المناسب لكل
كلمة من الكلمات التالية :

أقوات:

يحار:

لا تعثوا:

الشعث :

تنضوي :

الرمز

يعني (لاينتمي)

أتعاون مع مجموعتي – مع الاستفادة من الإضاءة حول الفقرة الأولى –
للقيام بما يلي:

الإجابة عما يلي شفهيًّا:

– وصف المنظر الذي نشاهده .
– ذكر بعض الأفكار والمشاعر التي حركها المنظر بدواخلنا .
– مما قال الكاتب : (( هذا الكون الذي نعيش فيه على رحابة أرجائه )) .

أ – ما معنى (( رحابة أرجائه ))؟
ب – علام تدل سعة نواحي الكون؟

يمكننا الاستفادة من :
القراءة المتأنية من

أول النص إلى آخر الجزء
الأول.

مناقشة أهم الألفاظ

ومنها ما ورد في أنمي
لغتي.

أفهم وأحلل

تصنيف الأفكار التالية إلى رئيسة وفرعية بالنسبة للفقرة
التي وردت فيها :

– الأرزاق تفي باحتياجات المخلوقين .
– من شروط استدامة الأرزاق الإيمان والشكر .
– من شروط استدامة الأرزاق البعد عن الفساد والإفساد .

أتعاون مع من بجواري – مع الاستفادة من الإضاءة حول الفقرة الثانية –

للقيام بما يلي:

تأمل الصور السابقة، ثم الإجابة عما يلي شفهيًّا:

– وصف ما نراه فيها .
– التعبير – شفهيًّا – عما نجده من أفكار ومشاعر من خلال الربط بين الصور وبين
المضامين التالية :

أ – طبقة الأوزون التي أصبحت جريحة .
ب – عواقب الطفرة الصناعية الهائلة .
ج – القطع الجائر للغابات .

نستفيد من :

قراءة الجزء الثاني من

النص من قوله (( ولكن

الإنسان )) إلى قولـــــــــه

(( التصحر ))

مناقشة أهم الألفاظ

خاصة ما ورد منهـــــــا في

(( أنمي لغتي ))

الإجابة عما يلي كتابيًّا حول مبدأ ((الغاية تبرر الوسيلة)):

ما الذي تتوقع حدوثه لاحقًا إن استمر العمل في البيئة وفق هذا المبدأ ؟

كيف نجتهد لتجنيب بيئتنا كوارث المبدأ السابق بإذن الله ؟

أشير إلى التعبير الحقيقي بالرمز (ح) وإلى التعبير
الخيالي بالرمز (خ) فيما يلي :

– هذا الكون مخلوق لله .تعبير

– البعد عن مهاوي الفساد والإفساد.تعبير

أقارن بين التعبيرين :

أشير إلى الفرق بين قول الكاتب: (( تلك الطفرةُ الصناعيَّةُ ))
وبين قـول غيره: (( تلك النَّهضةُ الصِّناعيةُّ )).

مما قال الكاتب :(( ما على البشرية إلا أن تنضوي تحت لواء
الطائعين لله )):

ما الصورة التي تتخيلها من خلال التعبير السابق ؟

ما المعنى الذي تعبر عنه هذه الصورة ؟

ما رأيك في العبارة السابقة من حيث اللفظ والمعنى والصورة ( الخيال ) ؟

ألقي النص إلقاء معبرًا .
أستظهرُ من النصَّ أربعة أسطرٍ من قوله: (( ولكن الإنسان... )) إلى قوله: (( ... الهائلة ))

أقرأ الحوار التالي :

درسنا في الوحدة السابقة الألف اللينة في آخر الحروف ، فلم نجد فيها بفضل
الله تعالى صعوبة تذكر٠

نعم، وكما قلنا سابقا المشكلة في كتابة الألف اللينة في آخر الأسماء والأفعال،
وفي هذه الوحدة سندرس بمشيئة الله تعالى الألف اللينة في الأسماء.

عرفنا في الوحدة السابقة أن الألف اللينة في آخر الحروف تكتب ألفًا (قائمة أوعلى
شكل ياء غير منقوطة)، ولكن هنالك أسئلة في ذهني تبحث عن إجابات.

هلا ذكرتها لي ؛ لعلي أستطيع أن أقدم لك شيئا .
بكل سرور.
أولًا : كيف تكتب الألف اللينة في آخر الأسماء ؟

ثانيًا : ما الضابط الذي يمكن أن أحتكم إليه في كتابة الألف اللينة في آخرالاسم
الثلاثي وغير الثلاثي؟

ثالثًا : ما الأسباب التي تقف وراء وقوع الكثير من الطلاب في الخطأ الكتابي
في الإملاء؟

رابعًا : كيف يمكن تجنب الوقوع في أخطاء الكتابة الإملائية ؟

درسنا الإملائي في هذه الوحدةِ سيقدِّم لنا إجابات شافية عن الأسئلة السابقة،
ونحتاج إلى قليل من التركيز، والهدوء، والسُّؤال متى ما أشكل علينا شيء.

أتعاون مع مجموعتي في القيام بالمهمات التالية :

جمع الكلمات الملونة من نصوص الوحدة ، ثم نسخها في الفراغ التالي:

تأمل الكلماتِ السابقة للإجابة وفق المطلوب:

تظليل المربع الذي يمثل الجواب الصحيح:

الكلمات السابقة هي :

أسماء

أفعال

حروف

تصنيف الكلمات السابقة وفق المعايير التالية, مع الاستفادة من المثال المعطى:

ثلاثي
سنا

أكثر من ثلاثة أحرف
جدوى

ألف قائمة
سنا

ألف على صورة ياء
جدوى

لكي أكون متعاونًا :
– أستمع باهتمام٠
– أحترم الرأي٠
– أناقش النتائج بأدب٠
– أتبادل الخبرات.

( ال ) التعريف لا تحسب
من أحرف الكلمة ٠

إكمال الجدول كما في المثال :

الاسم

عدد
أحرفه

كيفية كتابة
الألف اللينة
المتطرفة

التوضيح

أكتب استنتاجي

سنا
الأذى
العمى
القرى
الرُّبا
الخُطا
الورى
شفا
الهدى

ثلاثة
ثلاثة

قائمة
على صورة ياء

لأن أصلها واو

جمع الأسماء الآتية على غرار المثال :

خطيئة
خطايا

قضية

عطية

ملاحظة عدد أحرف كل اسم بعد جمعه.

أن الألف اللينة إذا جاءت
متوسطة تكتب ألفًا قائمة :

قال الله تعالى:

الأنفال : ٤٠

لمعرفة أصل الألف في
الأسماء الثلاثية :
– يرجع للمعاجم اللغوية
ويلاحظ مثناها مثل:
( عصا، عصوان ) وجمعها
مثل: ( فتى، فتية ) ومفرد
الكلمة إن كانت جمعًا مثل:
( خُطا خطوة ).
– الصفة المؤنثة مثل:
( العَمَى، عمياء )٠

في إجابات النشاط السابق، كتبت الألف اللينة المتطرفة قائمة ؛ لأنها مسبوقة

، مع أن كل اسم منها تزيد أحرفه عن ثلاثة ٠

أستنتج مما سبق :

جمع الأسماء الآتية على غرار المثال :

جريح
جرحى

مريض

صريع

ملاحظة عدد أحرف الأسماء بعد جمعها ٠

في إجابات النشاط السابق، كتبت الألف اللينة المتطرفة على صورة ياء غير

منقوطة ؛ لأنها ليست مسبوقة
عن ثلاثة.

، مع أن كل اسم منها تزيد أحرفه

أستنتج مما سبق :

في الاسم الزائد عن ثلاثة
أحرف لا ينظر إلى أصل
الألف فيها ، بل ينظر إلى ما
يسبقها ٠

ترسم الألف اللينة المتطرفة
ياءً في ( يحيى ) للتفرقة بينه
وبين الفعل ( يحيا ).

أمريكا

ألاحظ الاسم السابق، ثم أجيبُ عما يلي:

أ هو عربي أم أعجمي ؟
كيف كتبت الألف اللينة في آخره ؟

ذكر اسم الدولة التي ينتمي إليها كل مخترع مما يلي:

نيكولاس أوغست أوتو
أنريكو فيرمي

تكتب الألف اللينة المتطرفة
في الأسماء الأعجمية ألفًا
قائمة مثل (يافا ، زكريا،
شبرا، روسيا، …) إلا
في خمسة منها فتكتب على
صورة الياء، هي : موسى،
عيسى، متَّى، كسرى،
بخارى.

كتابة قاعدة عامة لموضوع الدرس.

نشاط تمهيدي:

أشارك من بجواري في شطب الكلمات التالية في أيِّ اتجاهٍ،
مع الاستفادة من المثال المعطى:

خطر
تلوث
مرض

أجمع الحروف الباقية ؛ لأكمل الجملة التالية :

صلاح بيئتنا صلاح

أعيد كتابة الجملة السابقة بخط الرقعة، وألاحظ الحرف
الذي ينزل تحت السطر :

أكمل رسم مجموعة الحرف الذي لاحظت نزوله في الفراغ المناسب :

أَقرأُ وأَتأمَّلُ:

أُلاحظُ وأُقارنُ:
بين صور (ج ، ح ، خ) منفردة ومتصلة بخط الرُّقعة:

تعلمت رسم حرف العين في
الوحدة السابقة

ترسم الجيم في أول الكلمة
على صورة رأس المنفردة:

إذا تلتها الأحرف النازلة
المجموعة في قوله : (( جرهمي ))

حرف الجيم في النسخ يرسم
على النحو التالي:

صور ( ج ، ح ، خ ) منفردة

صور (ج ، ح ، خ) متصلة

أُحبِّر
أرسمُ

أُحبِّر
أرسمُ

التهيئة:

أُصنِّفُ الأسماءَ التَّالية في ثلاثِ مجموعات بحسبِ شكل آخرها ، ثم أبحثُ
في ذاكرتي عن اسمٍ يُناسب كُلَّ مجموعة:

الدَّاني

القضاء

الاسم الممدود

القاصي

الأعمى

شهداء

الأقصى

اسم

اسم

اسم

الممدود: اسم معرب، آخره
همزة قبلها ألف زائدة.

أَتأملُ الكلمات الملوّنة في الأمثلةِ ؛ لأكملَ الفراغات ، ثمَّ أُحاكيها:

حوَّلت الأراضي الزِّراعية إلى أراضٍ سكنية لإنشاءِ الدُّورِ والمنازل.

: اسم

والألف زائدة، والكلمة من الفعل

الذي

ينتهي بـ

أصلية.

– في هذا العصر ظهرت أخطار التَّلوُّث

من قيام

المناطق الصِّناعية.

تموتُ الأشجار الخضراء.

إنشاء

خضراء

: اسم

والألف

والكلمة تدلُّ على مؤنًّثٍ

فالهمزة

– تتعدد الأزهار بألوانها

شتاء

: اسم

والألف

والكلمة من الفعل يشتو، فالهمزة

أصلها

– امتلأت

بسُحبٍ مختلطة بدخان المصانع.

إلقاء

إلقاءُ النُّفايات في الماءِ سبب لِتَلَوُّثِهِ.

: اسم

والألف

والكلمة من الفعل

فالهمزة أصلها ياء.

– يجبُ أنْ تحرص الحكومة على
غير سكنية.

المصانع في أراضٍ

همزة الممدود: تكون
أصلية أو للتأنيث أو منقلبة
عن أصل ((الواو أو الياء)).

من أسبابِ تدمير التُّربة قطع الأشجار شتاءً للتدفئة.

أملأُ فراغات المنظِّم التَّالي:

الاسم الممدود

همزتـــه

منقلبة عن أصل

أصلية

الياء

مثال

مثال

مثال

مثال

زرقاء

أشاركُ مجموعتي في العودة إلى نصوصِ الوحدة ، وأستخرجُ
الأسماء الممدودة ، وأصنِّفها في الجدولِ التَّالي:

الاسم الممدود

نوع الهمزة

الاسم الممدود

نوع الهمزة

المدح والذَّم

التهيئة:

أكتب رقم الجملة المناسبة في الموضع المخصص عند كل رسم :

١– لله دَرُّ المحافظين على البيئة.
٢– أَمدحُ مَنْ يُحافظُ على بيئتِه.

٣– أَذمُّ مَنْ أَسْهَمَ في تلوُّثِ البيئةِ.
٤– سَاءَ فعلًا الملوثون للبيئةِ.

أَضعُ كلمتي ( نِعْمَ ، بِئْسَ ) في المكانِ المناسبِ لمعناهما تحتَ القائمتين
السابقتين (أ) و (ب).

أُحاكي الجُملَ الواردةَ في نصوصِ الوحدةِ ، مع التَّنبه إلى مفهومِ
المدحِ والذَّمِّ الواردِ فيها:

نِعْمَ الإنسانُ النَّظيفُ.

نِعْمَ حُمَاةُ البيئةِ القائمون على مُنظماتِها.

بِئْسَ العملُ تدميرُ التُّربةِ.

أَتعاونُ مع من بجواري؛ لتحديدِ أركانِ أسلوبِ المدحِ والذَّمِّ، مع
الاستفادةِ من الأمثلةِ السَّابقةِ:

فعل المدح أو الذَّم

الفاعل

المخصوص بالمدحِ أوالذَّم

الإنسانُ

القائمون

تدميرُ التُّربةِ

نِعْمَ

بِئْسَ

١
٢
٣

المدح: هو الثَّناء بالصِّفات
الحسنة.
الذَّمُّ: هو العيب واللَّوم.

يتكوّن أسلوب المدح
والذَّم من: فعل المدح
أو الذَّم، والفاعل،
والمخصوص بالمدحِ
أوالذَّم.
(نِعْمَ) فعل ماضٍ جامد
يفيد المدح.
(بِئْسَ) فعل ماضٍ جامد
يفيد الذَّم.
يأتي المخصوص بالمدح أو
الذَّم بعد الفعل والفاعل.

أَعودُ إلى نصوصِ الوحدةِ (لا حياةَ بدون شمس، تلوُّث البيئة، صِحِّة
البيئة في الإسلام)، ثُمَّ أَستخلِصُ منها مع مجموعتي بقية أساليبِ
المدحِ والذَّمِّ:

أَصوغُ شفهيًّا على غرارِ الأمثلةِ:

بِئْسَ الحيُّ المكدَّس بالنفايات .

نِعْمَ صِفةُ المرءِ النَّظافةُ.

نِعْمَ السلوكُ المشاركةُ في تشجيرِ المدينة .

المفعول فيه
( ظرف الزمان وظرف المكان )

التهيئة:

أَضعُ علامة () أمام الإجابة الصحيحة لما تحته خط
مما يلي:

تخلصْ من الدواء ساعة انتهاء صلاحيته تحريًا للسلامة.

مفعول به

مفعول لأجله

مفعول مطلق

ينتشرُ تلوث الهواء انتشارًا سريعًا قرب المناطق الصناعية.

مفعول لأجله

مفعول به

مفعول مطلق

أَتعاونُ مع من بجواري لملءِ الفراغاتِ التَّاليةِ:

تخلص من الدواء ساعة انتهاء

ينتشرُ تلوث الهواء انتشارًا

أُعيدُ كتابة المثال بعد حذف ما
تحته خط:

أُعيدُ كتابة المثال بعد حذف ما
تحته خط:

هل تأثرت الجملة بعد الحذف ؟

هل تأثرت الجملة بعد الحذف ؟

أبحثُ عن اسم منصوب آخر في
المثال وأسجله في الفراغ:

أبحثُ عن اسم منصوب آخر في
المثال وأسجله في الفراغ:

علامَ يدل هذا الاسم ؟

علامَ يدل هذا الاسم ؟

سريعًا قرب المناطق الصناعية.

صلاحيته تحريًا للسلامة.

أَتأملُ أمثلةَ المجموعتين مع التركيز على الكلماتِ الملوَّنةِ:

يوجه الإسلام الإنسان إلى أَنْ
ينظفَ الفم والأسنان صباحًا
ومساءً.

من عواملِ تدمير البيئة أَنْ يقطعَ
الإنسانُ الأشجار شتاءً للتدفئة.

حاول النَّاس التقليل من تَسَرُّبِ
الغازات والدُّخانِ الذي ينبعث
من المصانع نهارًا.

منع الإسلامُ أن تُلقى القذارة أو
تُجمع أمام البيوتِ.

يأمرُ الإسلام المسلم إذا وجدَ
شيئًا وسطَ الطريقِ أن يزيحه.

لنور الشَّمسِ تأثيرات كبيرة
على الأحياءِ التي تعيش فوق
الأرضِ.

أَملأُ الفراغات التَّالية بما يناسبها:

صباحًا

أمام

نهارًا

وسط

شتاءً

فوق

اسم يدل على

حدث فيه الفعل.

يدل على

حدث فيه الفعل.

الحالة الإعرابية للظروف السَّابقة

يُسمى كُلُّ من ظرفي الزمان والمكان

؛ لأن الفعل وقع فيهما.

ظرفي الزمان و المكان
يسميان ((مفعولًا فيه)) لأن
الفعل وقع فيهما.

أعودُ إلى نصِّ (( لا حياة بدون الشَّمس)) ، وأستخرج مثالين
للمفعول فيه (ظرفي زمان ومكان):

ظرف الزمان

ظرف المكان

أَتعاونُ مع من بجواري لإكمالِ إعراب ما تحته خط مع الاستفادة مما في الهامش :

ظرفي الزمان والمكان
يُنصبان على الظرفية إذا
تضمَّن الظرف معنى (( في ))
فإن لم يتضمَّن معناها.
نحو: يومُ الجمعة يومٌ
مباركٌ. يُعرب حسب
موقعه من الجملة.

حاول النَّاسُ الحدَّ من مشكلة
التَّلوث بعدم السماح للسيارات

الصغيرة أن تسير وَسَطَ المدن

الكبيرة.

وسط: مفعول

ازدحم وسطُ المدينة بالسَّيارات
الصغيرة.

وسط: فاعل

أضحى التَّلوُّث اليومَ ظاهرة خطيرة.

اليوم:

فيه

وعلامة

نصبه

الظاهرة على

جاء اليومُ الذي أضحى التَّلوُّث فيه
ظاهرةً خطيرة.

اليوم:

مرفوع

وعلامة رفعه

الظاهرة

أحوِّلُ ما تحته خط إلى ظرفٍ مضبوطٍ بالشكلِ:

رأيتُ زيتَ ناقلاتِ النِّفط يعلو صفحة الماء.

تزدحمُ الطرقاتُ في الظُّهر.

طلب الإسلام من الإنسان أن
يغسل يديه قبل الأكل وبعده.
الشمس تبعثُ النَّشاطَ والسرور
بعد إشراقها.
يأمر الإسلام الإنسانَ أنْ يُنظِفَ

إناء الطعام عند الأكل.

رأيت بعض النُّفايات تُلقى قبل
مفترق الطرق.
يتلوث الهواء من المصانع التي
تنشأ في مواقع حول المدن.
ساءني منظر بقايا النُّفايات تُجمع
عند منازل بعض السكان.

أَتأمَّلُ الظروفَ الملوَّنة في الأمثلة السَّابقة، ثم أُجيبُ عمَّا يلي:

ما نوع الظروف في المجموعة (أ)؟
ما السبب؟

ما نوع الظروف في المجموعة (ب)؟
ما السبب؟

فيمَ تشترك هذه الظروف؟

ظروف

لأنها دلت على

حدوث الفعل.

ظروف

لأنها دلت على

حدوث الفعل.

جاءت مرة للدلالة على

ومرة

على المكان.

من الظروف المشتركة
بين الزمان والمكان:
قبل – بعد – عند – بين.

أَستعملُ الظرفَ (بين) في جملتين بحيث يكون في الأولى
ظرف زمان وفي الثانية ظرف مكان:

ظرف زمان

بيـــن

ظرف مكان

أَتعاونُ مع مجموعتي ؛ لأُكملَ المُنظم التَّالي:

المفعول فيه

ظرف

مكان

تعـريفه

تعـريفه

اسمٌ

على الظرفية دال على

منصوبٌ على

دال

حدوث

على

حدوث

مثـــل

مثـــل

يوم ،

تحت ،

ظروف مشتركة بين الزَّمان والمكان

مثـــل

قبل ،

أُجيبُ عن كُلِّ سؤال مما يأتي بحيث تشتملُ إجاباتي على ظرف
مناسب مضبوطٍ بالشَّكلِ على غرارِ المثالِ الأول:

السُّؤال

الإجابة

متى تتسرب الغازات من المصانع؟
أين يكثر تلوُّث الهواء؟
متى يوقد النّاس النّار؟
متى تجرف السيول التُّربة الخصبة ؟
أين يفضَّل أنْ تُوضع إسطوانة الغاز؟

تتسربُ الغازاتُ من المصانعِ نهارًا.

النَّص: مجموعة منظمة من المفاهيم أو الحقائق أو الأفكار يترابط
بعضها مع بعض على شكل فقرات يجمعها موضوع واحد.
الفقرات: مفردها فِقْرَة: وهي مجموعة من الجمل المترابطة التي
تدور حول فكرة أساسية واحدة يطلق عليها جملة الموضوع، وقد
تأتي في بداية الفقرة، أو في وسطها أو آخرها. وتصحبها تفاصيل
توضحها وتشرحها وتبرهن عليها وتسمى بالجمل الداعمة.
تبدأ كل فقرة في سطر جديد، مع ترك فراغ في بدايةِ كُلِّ فِقْرَة،
ووضع نقطة أو علامة تعجب أو استفهام في آخرها. ويَتبع كاتبُ
النَّصِّ نظامًا معينًا لتتابع الفقرات والأفكار داخل النَّص، مثل:
التَّسلسل الزمنيّ، التَّسلسل المكانيّ.... إلخ.

ومن الألفاظ التي تستخدم للربط بين الجمل وبين الفقرات:
حروف العطف، الضمائر، أسماء الإشارة، الأسماء الموصولة،
الألفاظ الدالة على التعداد، السُّؤال، التَّلخيص ، وغير ذلك، مثل:
لاشك أنَّ، ولابدَّ من، ونتيجةً لذلك، خلاصة القول، بالإضافة إلى،
وأيضًا، على الرغمِ من، ومع ذلك، ومن ذلك، وكذلك، أمَّا، لكنَّ،
أخيرًا، أولًا، ثانيًا، ومن ثَمَّ، ومن الممكن القول، بسبب، فوق
ذلك، إضافةً إلى، ومن جانب آخر، ومن ناحيةً أخرى، وبالمقابل،
وعلى العكس... إلخ.

ورشة عمل

أعودُ إلى نص ((تلوُّث البيئة)) ، ثمَّ أُجيبُ عن التالي:

كم مرة تكررت كلمة (تلوث) في النّص ؟ وعلامَ يدل ذلك ؟

أختارُ كُلَّ ما اعتمدَ عليه كاتبُ النَّصِّ في تنظيمِ وترتيبِ
الأفكارِ مما يلي بوضعِ علامة (√) عن يمينها:

التسلسل الزمنيّ

المقارنة

التسلسل المكانيّ

السُّؤال والجواب

السبب والنتيجة

التَّدرُّج من العام إلى الخاص

أشطبُ بقلمي الكلمةَ الغريبةَ في المقطعِ أمامي:

يَتميَّزُ الهواءُ – في الأصلِ – بِالنَّقاءِ، وعدمِ الرَّائحةِ، حَتَّى إذا أصابَهُ التَّلوُّثُ
غدت له رائحةٌ، وظهرَ في شكلِ ضبابٍ مختلطٍ بالدُّخانِ. ومن أسبابِ تَلوُّثِ
الهواءِ: احتراقُ النِّفطِ عِنْدَ تشغيلِ مُحركاتِ المركباتِ والمصانعِ والأفرانِ
الكهربائية، كَما أَنَّ حَرقَ الفحمِ ، وإطلاقَ الغازاتِ في الجوِّ يَنتجُ عنهما تَلوُّثُ
الهواءِ. ومن نتائِجِ تَلوُّثِ الهواءِ الإضرارُ بِصِحَّةِ الإِنسانِ، مما يؤدي إلى
إصابتِهِ بعديدٍ من الأمراضِ، مثل: الرَّبو، والتهابِ العيونِ، والتهابِ القصبةِ
الهوائيةِ. وقد يُسَبِّبُ أمراضًا أخطرَ من هذهِ، مثل: السَّرطانِ والتهابِ الرِّئةِ.
ومن ناحيةٍ أُخرى، يُوقِفُ تَلوُّثُ الهواءِ نموَّ النباتاتِ، ويؤدِّي إلى تدميرِ ها
أحيانًا، فتموتُ الأشجارُ الخضراءُ... إلخ.

أضعُ دائرة حولَ أدواتِ الرَّبطِ بين الجُمل في الفِقْرَةِ التاليةِ:

النَّوعُ الثَّاني من التَّلوُّثِ هو تَلوُّثُ الماءِ،وينتج عنه قلة كميات المياه
العذبة والنقية، وسَبَبُ هذا التَّلوُّثِ إلقاءُ نفاياتِ المصانعِ في الماءِ يومًا
بعدَ يومٍ، وهي تحتوي على موادَّ كيميائيةٍ. ومن ذلك أيضًا رَمْيُ مخلفاتِ
الحيوانِ، وتسرُّبُ النِّفطِ من النَّاقلاتِ إلى البِحارِ، بالإضافةِ إلى اختلاطِ
مياهِ الصَّرفِ الصِّحي بِماءِ الشُّربِ أحيانًا. كما أَنَّ استعمالَ المُبيداتِ
الحشريةِ كثيرًا يُلوِّثُ المياه. ويؤِّدي الماءُ الملوُّثُ إلى إصابةِ الإنسانِ
بِأمراضٍ عديدةٍ ساعةَ شربِهِ، كما يتسبَّبُ في موتِ النَّباتِ والطُّيورِ
والحيواناتِ البحريةِ.

أكملُ المخطَّطَ المُعطى:

نَّص ((تلوث البيئة))

الفكرة الرئيسة

أفكار فرعيّة

أفكار أرغبُ في إضافتها

تلوُّث الماء وأسبابه

أيُّ من الأفكارِ التَّاليةِ متناقضة مع أفكار النَّص:

أرتبُ الجمل التالية لأكون فقرة، ثمَّ أعيدُ كتابتها مع وضع عنوانٍ
مناسب لها:

لإنشاء الدورِ والمنازل.
وهي طبقة تكوّنت عبر السنين.
ومن العوامل التي تؤدي إلى تدمير التربة قطع الأشجار للتدفئة.
عندما يقومون بتحويل الأراضي الزراعية في القرى إلى أراضٍ سكنية.
وهي التي تجعل التربة متماسكة.
وفي ذلك قضاء على التربة.
إنَّ تلوُّث التربة يتلف الطبقة الرقيقة الخصبة التي تغطي الأرض.
ويسهم الناس في صنع هذه الظاهرة.
كما أن السيول وقت الأمطار تجرف التُّربة.

كتابة الفقرة مرتبة:

العنوان :

أكتبُ فقرةً عنوانها ((فلنحافظ على شواطئنا))، مع توظيف كل ما تعلَّمتُه
في الوحدة سابقًا:

أراجعُ ما كتبتُه وَفقَ بطاقةِ التَّقويمِ التالية، ثم أُنقِّحُ كتابتي ؛ لأتحقَّقَ من
التَّالي:

تعديل صياغة بعض الجمل.
استبدال كلمة بأخرى.
الاستغناء عن جملة أو كلمة غير ضرورية.
تصويب الأخطاء الإملائية واللغوية.
استخدام علامات الترقيم.

المهارات

نعم

لا

إلى حدٍّ ما

انتقاء المفردات المناسبة للموضوع.
مراعاة الترابط بين الجمل وتناسبها.
تسلسل الفقرات وترابطها.
تناسب الفقرات في الطول.
شمولية الأفكار وتنوعها.
تسلسل الأفكار حتى تنتهي إلى الغاية
المقصودة.
حُسن الانتقال من فكرة إلى أخرى.
صحة الأفكار وخلوها من التناقضات.
صياغة الجملة صياغة صحيحة.
خلو الجملة من الألفاظ التي لا تخدم
الفكرة.
ترك الهوامش والفراغات المناسبة بين
الكلمات والسطور.

استراتيجية
الكتابة

التهيئة:

أُقارنُ مع مجموعتي بين النماذج المعروضة، ثمّ
أُكملُ الجدول أدناه:

من فنون التعبير الوظيفي:
– الرسائل و البطاقات.
– التقارير.
– الاستمارات.
–إدارة الاجتماعات/ الندوة.
– الإعلانات.
– البرقيات.
– إجراء المقابلات.

الفن الكتابي
( كتابة تقرير)

المحور

نموذج (١)

نموذج (٢)

نموذج (٣)

اسم النَّموذج

المعلومات والبيانات
المطلوبة في النَّموذج

أغراض استخدامها

أقرأُ مع من بجواري المقطع التَّالي (المقدمة)، ثم أملأُ
الفراغات التالية:

حوادث التسمم في المدرسة

أَعددتُ هذا التَّقرير بِتَوجيهٍ مِنْ رئيسِ صَحيفةِ المدرَسةِ (المُرشدُ الطُّلابِيّ)

عن حَوادِثِ التَّسمُمِ الأَخيرةِ في تأريخ ٢٠/ ٤/ ١٤٣٠هـ، وقَدْ طَالتْ عشرينَ
طالبًا، وكادَتْ تُؤدِّي إلى وَفاةِ بَعضِهِمْ لولا عِنايةُ الله، ثُمَّ قيامُ المسْؤُولين في
المدْرسَةِ بِإسعَافهم. والهدفُ مِنْ وراءِ هَذا التَّقريرِ مَعرفة أَسبابِ الحَادثِ،
ولَفتُ انتَباهِ المدْرسَةِ إلى زِيَادةِ الاهتِمَام بِصِّحةِ الطُّلابِ، ونَشْرُ التَّوعيةِ
الصِّحيةِ بَينهم. وقدْ اتبعتُ أُسلوبَين لِجَمْعِ المَادةِ هما: الملاحظةُ المباشرةُ وإجراءُ
مقابلاتٍ مع أطرافِ المُشْكِلةِ.

الموضوع:

الجهة المُكلِّفة بكتابة التقرير:

الزمان:

المكان:

الهدف من كتابة التقرير:

أتأملُ المقطعين التَّاليين (عرض الموضوع)، ثم أُجيبُ عن
المطلوبِ:

بعدَ وُقُوعِ حَادثِ التَّسمُمِ الأَخيرِ أَسرعتُ إلى مَطعمِ المدرَسةِ ؛ لاسْتِطْلاعِ
الأَمرِ. حاولتُ فَحصَ كُلِّ شيءٍ هُنَاك. المطعمُ يَبدُو مِنْ الوَهْلَةِ الأُولَى نَظيفًا،
مُلتزِمًا بِالشُّروطِ الصِّحيّةِ، فليسَ هُناك ذُبابٌ أو حَشراتٌ في المكانِ، كَمَا أَنَّ
عُمَّالَ المطعمِ يَرتَدُونَ ثيابًا نَظيفةً. ونَظرتُ إلى مِيَاهِ الشُّربِ فإذَا هي نَقِيَّةٌ،
ثُمَّ تجَولتُ في قَاعةِ الطَّعامِ فوجدتُها نَظيفةً، ثُمَّ دَلفتُ إلى المَطبخِ وأَلقيتُ نَظرةً
سَريعةً على الثَّلاجاتِ والقُدورِ والأَفرانِ والأَجهزةِ وأَدواتِ الطَّبخِ والأَوانِي
فإذَا هي في حَالةٍ طَيِّبةٍ.
قَررتُ بعد ذَلِكَ إِجراءَ حِوَاراتٍ مع أَطرافِ المُشْكِلَةِ، وبَدأْتُ بِالمُديرِ
(المُشْرِفُ على المطعَمِ) الذِّي سَرَدَ على مَسْمَعِي حوادثَ التَّسمُّمِ المُتتاليةَ،
وأَعْطَاني إِحصَاءاتٍ بِعددِ المُصابينَ وأَسمائِهم في كُلِّ حَالةٍ. سَألتُه: ما سببُ
هذه الحَوادثِ؟ أَجابَ: مَازِلنَا نُحاولُ مَعرفةَ الأَسبابِ، انتَقلتُ بعدَ ذَلِكَ إلى
الطُّلابِ الذِّين أُصيبُوا بِالتَّسمُّمِ. فقالوا: إنَّهم لمْ يُلاحِظُوا شَيئًا غريبًا في
المطعمِ، بَلْ أَثنُوا على خَدماتِه، وما يُقدِّمهُ لهم. فتحدثْتُ بعدَ ذلك إلى الطُّهاةِ،
فاتْضَحَ لي أَنْهم مُتخصِّصون في الطَّهِي ، وأَصحابُ خبرةٍ طَويلةٍ.

– التَّقرير هو: عرض مُنظَّم
للحقائق والمعلومات الخاصة
بموضوع ما.
– الهدف من كتابته: إخبار
شخص، أو جهة ما بما حدث.
– وسائل جمع المعلومات في
كتابة التَّقرير:
١. الاعتماد على المشاهدة
والملاحظة.
٢. إجراء مقابلات حيَّة مع
الأشخاص الذين لهم علاقة
بالموضوع.
٣. جمع المعلومات من الكتب
والموسوعات والدَّوريات
(المجلات والصُّحف).
– كتابة التَّقرير تشبه حكاية
قصَّة، حيث يقوم الكاتب
بعرض المعلومات حسب
التَّسلسل الزَّمني للأحداث.

وأخيرًا اتخذتُ قَرارِي بِأنْ أَبحثَ عنْ البَاعةِ المتَجوِّلينَ خارجَ المدرسةِ
بِجِوَارِ الأَسْوارِ.حيثُ يَتَحلَّقُ الطُّلابُ حَولَهم ويشترون مما يَعْرِضون وهُنَاكَ
رَكَّزْتُ على المأكولاتِ المعْروضَةِ والخَضْراواتِ المكْشُوفةِ مما يُعرِّضَها لِلفَسادِ
والتَّلفِ، ورأيتُ الأَوانِي التي يُوضعُ فيها الطَّعامُ مُتآكلةً مِنْ الصَّدأِ، والذُّباب
يتطايرُ حَولَهم، فاستَدْعيتُ على الفَورِ مُديرَ المدرَسةِ، الذِّي بِدَورِهِ اسْتدَعَى
رِجالَ البَلدِيِةِ، ولمّا حَضَروا طُلِب منهم فَحصُ تلك المأَكولاتِ، فَأَقَروا أَنَّها
فَاسدةٌ وغيرُ صَالحةٍ لِلأَكلِ، وقَالوا بِأَنَّ هَذا هو السَّببُ وراءَ حوادثِ التَّسمُّمِ
في المَدرَسةِ.

أُرتبُ الأحداثَ الواردةَ في المقطع الأول مما سبق حسب التسلسل الزمنيّ:

أختارُ الإجابةَ الصَّحيحةَ مما يلي بوضع علامة () عن يمينها:

الوسائل التي اعتمد عليها كاتب التَّقرير في جمع المعلومات:

الملاحظة والمشاهدة.

الكتب والموسوعات.

إجراء المقابلات.

– البناء الفني للتَّقرير يشتمل على:
١. المقدمة وتتضمن: موضوع التَّقرير
والبيانات التوثيقية (الزَّمان،
المكان، المشاركين، الجهة
المكلِّفة)، والهدف من كتابته.
٢. العرض يتضمن أمرين رئيسين هما:
– وصف الوقائع وعرض الحقائق
والمعلومات والآراء عرضًا متسلسلًا.
– تحليل هذه الوقائع والآراء
والمعلومات وتفسيرها وإبداء
الرأي فيها إن طلب منه ذلك.
٣. الخاتمة تتضمن التَّالي:
– النتائج التي تم التوصل إليها.
– التَّوصيات والمقترحات.
٤. توقيع كاتب التَّقرير ، واسمه
وتأريخ كتابة التَّقرير (يكتب أسفل
الصَّفحة الأخيرة من الجهة اليُسرى.
–الملاحق (مستندات، رسوم بيانية،
جداول، صور، .... إلخ) إن وجدت.

في كتابة التَّقرير يُكْتَفى بذكر:

كتابة التقرير تشبه :

المعلومات والحقائق فقط.

الآراء الشَّخصية فقط.

دمج المعلومات والحقائق مع الآراء الشَّخصية.

حكاية قصّة.

كتابة رسالة.

تعبئة استئمارة.

أَقرأُ المقطعَ التَّالي (الخاتمة)، ثم أُكملُ المخطط المعطى:

وهكذا استطعْنَا – بِعَونِ اللهِ – اِكتشافَ السِّر الذَّي أَدَّى إلى التَّسمُّمِ. إِنّه إِهمالُ البَاعةِ المُتجوِّلينَ؛ فتركُ الموادِّ الغِذَائيِّةِ الطَّازجةِ فترةً من الزَّمن يُسبِّبُ فَسادَها وتَلَفَها، وعدمُ نظافةِ الأوانِي المستخدَمةِ والمكانِ يُؤَدِّي إلى تَلوثِه. وبِهذا جاءتْ توصياتُنا بالتَّالي:
مَنْعُ البَاعةِ المُتجَوِّلين من الوُقوفِ أَمامَ المدارسِ وبَيعِهم للطُّلابِ، وزيادةُ التَّوعيةِ الصِّحيةِ وبَيان مَضَّارِّ التَّلوُّثِ الغِذَائِي وذلك باستِضَافةِ المدرَسةِ لأطِباءَ متخصصين أو رِجَالِ البَلديةِ أَو غيرِ ذَلِكَ مِن المَسْؤولين، كما نَرْجو مِن المَسْؤولين في المدرَسةِ ضَرورةَ العِنَايةِ أكثر بصِّحةِ التَّلاميذِ، فهذا واجبٌ دينيٌّ ومطلبٌ حضاريٌّ، وسُرعةَ اِستدعاءِ رجالِ الصِّحةِ إذا ارتابَتْ إِدارةُ المَدرسةِ في الأَمرِ، وعلى القَائِمينَ والمشرفين على أعمالِ المطعمِ مُتابعته بِاستمرارٍ للتَّأكُّدِ مِن اِلتزامِهِ بِالشُّروطِ الصِّحيَّةِ. أَمَّا دَورُ الطُّلابِ فهو مراقبةُ ما يَأكلونَ وما يشربونَ، ونقترحُ عليهم إِيجادَ ركنٍ صحيٍّ في مَدرستِنا تَحتَ عنوان (نحوَ بيئةٍ أفضل)، وتزويدَهُ بِمصادرِ المعلوماتِ الورقيةِ والإِلكترونيةِ.

خاتمة التقرير

تضــمنت

النتائج

التَّوصيات/ المقترحات

اسم كاتب التقرير
وتوقيعه/ تأريخ إعداده

اكتشاف السر
الذي أدى إلى
التسمُّمِ بسبب
الإهمال.

أُعيدُ صِياغَةَ التَّقريرِ السَّابقِ بَعدَ جَمعِ أَجزائِهِ بِأُسْلوبِي:

أُقوِّمُ تقريري السَّابق وَفقَ المطلوبِ في الجَدولِ:

خصائص كتابة التقرير

نعم

لا

إلى حدٍّ ما

الدِّقة في كتابة الأَرقام والتَّواريخ
والأسماء والمعلومات وصحتها.
صدق معلومات الموضوع وعدم مخالفتها
للواقع.
الإيجاز في الكتابة وحذف الجمل
والمعلومات غير الضرورية.
سهولة الأسلوب، وجودة الصياغة.
تجنب خلط الآراء الشَّخصية بالمعلومات
والحقائق.
تضمين رسوم أو جداول أو أعمدة حسب
ما يحتاج إليه الموضوع.
وضوح الفكرة .

أستفيدُ من نصِّ ”تلُّوث البيئة“ في كتابةِ تقريرٍ عن زيارةٍ قُمْتُ
بها مع زملائي في الصَّفِّ لأحدِ المراكزِ الصِّحِّيَّةِ في مدينتِي،
مع اتِّباعِ التَّالي:

أُنظِّمُ المعلوماتِ التي أَرغَبُ في عرضِها في التَّقريرِ على شكلِ خارطةٍ
ذهنية:

أن أوظِّف كل ما تعلمته
في الوحدة سابقًا

أملأُ عناصرَ البناء الفنيّ للتَّقريرِ المطلوبِ في هذا النَّموذجِ:

المقدمة:

– العنوان:

– الجهة المكلِّفة بكتابةِ التَّقرير:

– الزَّمان والمكان:

– المشاركون:

– الهدف من كتابة التَّقرير:

عرض التَّقرير (الموضوع):

– وصف الوقائع والمشاهد العلمية:

– تحليل هذه الوقائع: (الإيجابيات، السَّلبيات، الملحوظات

الخاتمة:

– نتائج الزيارة:

– التَّوصيات والمقترحات:

– الملاحق (رسوم بيانية، صور،

إن وجدت)

توقيع كاتب التَّقرير واسمه:

التَّأريخ:

)

تخطيط كتابة الموضوع

أُنفِّذُ التَّدريباتِ اللاحقة؛ لِكتابةِ تقرير عن أحدِ الموضوعات التَّالية:

رحلة ترويحيَّة قُمْتُ بها مع أسرتي.
زيارةٌ قُمْتُ بها لمعرضِ الكتابِ في مدرستي/ مدينتي.
برامج الإذاعة المدرسيَّة.
كتاب قرأته وأعجبني.

أُعِدُّ أفكاري ومعلوماتي مُبعثرةً على الورقِ، كما تَرِدُ إلى الذِّهْنِ ،
دونَ الاهتمامِ بتسلسلِها أو تصحيحِ الأخطاءِ فيها:

توظيف كلِّ ما تعلَّمتُه في
الوحدة سابقًا .
كلما كَتبتُ أكثر بَرزتْ لي
أفكارٌ ومعلومات وحقائق
جديدة.

الأداء الكتابي

أَجمعُ الأفكارَ والمعلوماتِ المتماثلةَ معًا في كلِّ إطار:

أًصممُ مخططًا لكتابةِ موضوعي ، ثم أُقارنُهُ بمخطَّطاتِ الآخرين:

أَكتبُ مسوَدَّةً للتَّقرير المُختار، مع الاستفادةِ من مهاراتِ التَّقريرِ،
والتَّعليماتِ عن يميني:

لكتابةِ تقرير جيد أَقومُ
بالتَّالي:
– أتَّبِعُ التَّسلسلَ الزَّمني
للأحداث. أذكر ما حدث
أولًا، ثم ثانيًا، وهكذا...
– ألتزمُ الدِّقَّةَ في إيراد
المعلومات. فلا أُخطئ
في أسماء الأشخاص
والأماكن، والتأريخ
والأرقام والوقت.
– أستخدمُ أسلوبًا بسيطًا
وسهلًا في الكتابة.
– أعتمدُ على الإيجاز في
كتابتي.
– ألتزمُ الموضوعيَّة. أذكر
الحقائق والمعلومات فقط،
ولا أذكر الآراء الشَّخصية
فيه إلا إذا طُلب مني ذلك.

كتابة المسودة

أَقومُ ومنْ بجواري بِتبادُلِ الأَسئِلةِ والإجابةِ عنها ، بعدَ قراءةِ ما كَتبهُ كلٌّ منَّا:

الأسئلة

نعم

لا

إلى
حدٍّ ما

هل يستطيعُ القارئُ فَهم موضوعي بِيُسْرٍ؟
هل رَتبتُ المعلومات والحقائق بطريقةٍ متسلسلة؟
هل ظهرت الدِّقة في كتابة المعلومات وصحتها؟
هل تَوافرتْ جميعُ عناصرِ البناء الفني
للتقرير(مقدمة، عرض، خاتمة)؟
هل حددتُ الهدفَ من التَّقرير؟
هل التزمتُ بالموضوعية في تقريري فلم أخلطِ
الآراء الشَّخصيةَ بالحقائق والمعلومات؟
هل الأسلوب سهل وبسيط؟
هل الفكرة واضحة؟
هل حذفتُ الجمل والمعلومات غير الضرورية؟
هل التزمتُ بالصِّدق وعدم مخالفة الواقع في
ذكرِ المعلومات؟
هل هناك أخطاءٌ في الإملاءِ، قواعدِ النحو، علاماتِ
الترقيمِ؟ (أُصحِّحُ الأخطاء إن وجدت).

المراجعة والتنقيح

الأداء الكتابي

استراتيجية مهارة التحدث

( التعليق على الرسوم الكاريكاتورية)

التهيئة:

أَصِفُ ما أُشاهِدُه في الصُّورِ.
أُبيِّنُ النتائجَ التي تُؤدِّي إليها الأفعالُ التي تعبِّرُ عنها الصُّورِ.

الرَّسم السَّاخر
(الكاريكاتور): هو فنٌّ من
فنون التَّعبير عن الرأي قد
يكون تعبيرًا واضحًا بيّنًا أو
ضمنيا مبطنًا، وهو رسمٌ يصوِّر
الأشخاص ويبالغ في الملامح
بشكل مضحك بحيث يمكن
قراءة الرَّسم وفَهم المغزى
المقصود دون كلام أو مع
قليل من الكلام والتعليقات،
لغاية النقد أو الفكاهة.

أُشاهدُ البرنامجَ المُسجَّلَ على القُرصِ المُدْمَجِ، ثُمَّ أُكملُ
الجدولَ التَّالي:

الإجراءات

متوافر

إلى حدٍّ
ما

غير
متوافر

قِصَر عبارات التعليق.
بساطة الأسلوب.
ظهور روح السُّخرية والفكاهة فيها.
القدرة على تصوير الأشخاص تصويرًا حركيًّا حيًّا.
المبالغة في إبراز العيوب وتشويه الملامح.
نقد السُّلوكات الشاذة في المجتمع رغبة في التغيير
والإصلاح.

بعد المشاهدةِ وإكمالِ الجدولِ ، أُعلِّقُ على الرُّسومِ السَّاخرةِ
(الكاريكاتوريةِ) المسجَّلةِ، وأُبدي رَأيي فيها.

أُعـلقُ شفهيًّا مـع من بجواري علـى الرُّسومِ السَّاخرةِ
(الكاريكاتورية) المعروضةِ:

الهدف من الرَّسم السَّاخر
(الكاريكاتور): النقد
والتوجيه بعبارة مختصرة
ممزوجة بالفكاهة والهزل.
من أنواعه: رسم اجتماعي،
رسم سياسي ،رسم رياضي،
رسم فكري ، رسم أدبي .

توظيف كلِّ ماتعلَّمتُه في
الوحدة سابقًا .

أُضيفُ إلى إحدى صُورِ التَّهيئة تعليقًا ساخرًا هادفًا.

على البقيَّةِ تدوينُ الملحوظاتِ في بطاقةِ التَّقويم أمامي:

المهارات/ المميزات

مدى إجادتي لها

اسم الزميل الذي يتقنها

ممتاز

جيدجدًّا

جيد

ضعيف

قِصَر العبارات
بساطة الأسلوب
إضفاء روح الفكاهة والسُّخرية
نقد السُّلوك الشَّاذّ في الصورة نقدًا هادفًا
التَّأثير في الآخرين والتَّفاعل معهم
القدرة على التَّخيل والابتكار في النقد

بعد مشاهدةِ الرُّسوم السَّاخرةِ (الكاريكاتورية) السَّابقةِ، أَصِفُ مشهدًا من حياتي اليومية أثارتُه الرُّسوم في نفسي :

أتخيَّرُ تقريرًا كتبتهُ أو قرأتهُ في أيِّ مصدرٍ أريدُ ؛ لأعرضَه أمامَ
صَفِّي ، مع مراعاةِ مَهارات الإلقاءِ والعَرضِ التي درستُها.

أُقوِّمُ ذاتي وزملائي وَفْقَ البطاقة أمامي:

التَّلوثُ البيئي
وعلاقتُه بصحةِ الإنسانِ

النص الإثرائي

للقراءة والاستمتاع

إنَّ تلوثَ البيئةِ هو أحدُ أهمِّ مصادرِ الخطورةِ على صحةِ الإنسانِ.
وتَزدادُ خُطورةُ التَّلوثِ البيئي خاصةً في البلدانِ الناميةِ حيثُ تلعبُ عواملُ
الفقرِ ونقصِ الاستفادةِ من التَّقْنِيَةِ الحديثةِ وضعفِ تطبيقِ القوانينِ البيئيةِ
دورًا أساسيًّا في ارتفاعِ مستوياتِ التَّلوثِ.
إلا إنَّ علاقةَ التَّلوثِ البيئي بالصحةِ والمرضِ تُعدُّ أمرًا معقدًا،
وغالبًا ما يصعبُ توصيفُها أو إثباتُ علاقةِ السببيةِ بينهما. فعلى سبيلِ
المثالِ: فإنَّ مستوياتِ التعرضِ للمخاطرِ البيئيةِ غالبًا ما تكون غيرَ محددةٍ
أو غيرَ معروفةٍ بسببِ نقصِ الترصدِ الوبائي ، بالإضافةِ إلى الاختلافاتِ
الطبيعيةِ الموجودةِ بينَ الأفرادِ مثلَ السِّنِّ والجنسِ. وقد يحدثُ التعرضُ
للمخاطرِ البيئيةِ عن طريقِ أكثرَ من مصدرٍ وبأكثرَ من وسيلةٍ وفي معظمِ
الأحيانِ يكونُ التعرضُ لملوثٍ واحدٍ سببًا لحدوثِ أكثرَ من مرضٍ.
كما أنَّ الأمراضَ الناتجةَ بسببِ التعرضِ للملوثاتِ البيئيةِ تحتاجُ إلى
وقتٍ طويلٍ قد يصلُ إلى عشرا تِ السنين مما يصعبُ معه إثباتُ علاقةِ
التعرضِ للملوثاتِ البيئيةِ بحدوثِ المرضِ هذا بالإضافةِ إلى التأثيرِ السلبي
للتعرضِ التراكمي (بمعنى التعرضِ لجرعاتٍ قليلةٍ بشكلٍ مستمرٍ لفترةٍ زمنيةٍ
طويلةٍ ) وتزدادُ الخطورةُ عند التعرضِ لأكثرَ من ملوثٍ في وقتٍ واحدٍ حيثُ
قد يؤثرُ أحدُهما على الآخرِ مما يضاعفُ من خطورتِه.

وفي الآونةِ الأخيرةِ كانت هناك عددٌ من المحاولاتِ لتقديرِ عبءِ
الأمراضِ الناتجةِ عن التلوثِ البيئي على المستوى العالمي وقد وُجِدَ أنَّ
حوالي ٩ % من إجمالي عبءِ المرضِ يرتبطُ بالتلوثِ البيئي وبشكلٍ خاصٍ
في البلدانِ الناميةِ.
إنَّ تلوثَ الماءِ وضعفَ مستوى الإصحاحِ والنظافةِ وتلوثِ الهواءِ
داخلَ وخارجَ المنازلِ تُعدُّ من أهمِّ مصادرِ التعرضِ للأمراضِ في القرى
والمدنِ. ومما لاشكَ فيه فإنَّ تقديرَ عبءِ الأمراضِ المرتبطةِ بالبيئةِ يساعدُ
على تحديدِ الملوثاتِ ذاتِ الأولويةِ التي تحتاجُ إلى وضعِ سياساتٍ ؛ للوقايةِ
والحمايةِ من أخطارِها ويساعدُ أيضًا على وضعِ مؤشراتٍ للأداءِ في البيئاتِ
الداعمةِ للصحةِ وتحديدِ الفئاتِ الأكثرِ عرضةً للأمراضِ المرتبطةِ بالتلوثِ
البيئي هذا بالإضافةِ إلى تقييم الإجراءاتِ الوقائيةِ التي تمَّ اتخاذُها.
وفي سبيلِ مواجهةِ التحدياتِ البيئيةِ التي تهددُ الناسَ في صحتِهم
انطلقَ مفهومُ المدنِ الصحيةِ بأنْ تكونَ بيئةُ المدينةِ أو القريةِ في المستوى
الذي يخدمُ الصحةَ ويعززُها، مما يستدعي التنسيقَ والعملَ المشتركَ بين
مختلفِ القطاعاتِ ذاتِ العلاقةِ بالصحةِ والبيئةِ بالإضافةِ إلى تضافرِ جهودِ
جميعِ أفرادِ المجتمعِ لخدمةِ مدينتِهم، ولتنميةِ الحياةِ فيها .

د/ فيصل مصطفى فرحات – برنامج صحة بيئة الطفل
الإدارة العامة للصحة الوقائية بوزارة الصحة بالمملكة
العربية السعودية