ح
وزارة التربية والتعليم ، ١٤٣٠ هـ
فهرسة مكتبـة الملـك فهد الوطنيـة أثنـاء النـشـر
السعودية ـ وزارة التربية والتعليم
لغتي الجميلة : للصـف الرابع الابتـدائـي : الفصل الدراسي الأول :
كتاب النشاط / وزارة التربية والتعليم ـ الرياض، ٤١٣٠هـ
١٠٠ ص ، ٢١ × ٢٦ سم
ردمك ٤ ـ ٤٠٤ ـ ٤٨ ـ ٩٩٦٠ ـ ٩٧٨
1 ـ اللغة العربية ـ كتب دراسية
٢ ـ التعليم الابتدائي ـ
السعودية ـ كتب دراسية
أ ـ العنوان
ديوي ٣٧٢.٦
١٤٢٨/٤٩٨٩
رقم الإيداع : ١٤٢٨/٤٩٨٩
ردمك ٤ ـ ٤٠٤ ـ ٤٨ ـ ٩٩٦٠ ـ ٩٧٨
لهذا المقرر قيمة مهمة وفائدة كبيرة فلنحافظ عليه، ولنجعل نظافته تشهد على حسن سلوكنا معه.
إذا لم نحتفظ بهذا المقرر في مكتبتناالخاصة في آخر العام للاستفادة، فلنجعل مكتبة مدرستنا تحتفظ به.
حقوق الطبع والنشر محفوظة لوزارة التربية والتعليم ـ المملكة العربية السعودية
موقع
موقع
بريد
موقع
بريد
ح
هذا كتاب النشاط للصَّفِّ الرَّابع الابتدائيِّ - الفصل الأوَّل - من سلسلة "لغتي
الجميلة" الَّتي تتكوَّن من أربع موادَّ تعليميَّة:
كتاب الطالب.
كتاب النَّشاط.
دليل الـمُعلِّم.
الموادُّ المصاحبة ( السَّمعيَّة و البَصريَّة).
ويُعَدُّ كتاب النَّشاط في عمومه الوجه التطبيقيَّ الكتابيَّ لمكوِّنات كتاب الطالب،
ويسير جنبًا إلى جنب بموازاته، ويغطي بشكل تامٍّ ما يتعلق بمكوِّني (الدَّرس اللُّغوي)
و( أَتواصل كتابيًا )، ونودُّ لفت الانتباه إلى الأمور التالية:
١-     النَّشاطاتُ في كتاب النَّشاطِ يُمكن إِنْجازها في الصَّفِّ أو تعيينُ بَعْضها واجبًا منزليًّا.
٢-     للمعلِّمِ أَداء هذه النَّشاطاتِ بالأسلوبِ الفرديِّ أو الثُّنائيِّ أو أسلوب الْمَجموعاتِ.
٣-     النشاط الشَّفهيُّ(أنتجُ شَفهيًّا) يُؤدَّى في الإذاعة المدرسيَّةِ أو في حصص التَّقويم
التجميعيِّ، والنَّشاطُ الكتابيُّ (أنتجُ كتابيًّا)يُنْجزُ مَنزليًّا بَعدَ كتابَته في المكانِ
المُخصَّص من كتاب النَّشاط (قسم الْمُلْحقات )، ثُمَّ يُقَصُّ ويُضمَّنُ ملفَّ التَّعلُّم.
والجداول التَّالية تشير إلى التقاطعات بين كتابي الطالب والنَّشاط، التي ينبغي
أن يعيها المعلِّم والمتعلِّم لمعرفة مواطن الإحالة إلى كتاب النَّشاط:
٥
الْمُكَوِّناتُ
الرَّئِيسَةُ في
كتَابِ الطَّالِب
مَوًاضع الإحالة مِنْ كتَابِ الطَّالِب
أَرْقَامُ
النَّشَاطَاتِ في
كِتَابِ النَّشَاط
أَرْقَامُ
الصَّفَحَاتِ
في كِتَابِ
النَّشَاطِ
نَصُّ الانْطِلاقِ
نَصُّ الدَّعْمِ
النَّصُّ الشِّعريُّ
النَّصُّ الإِثرَائيُّ
١- ٢-٣
٤ -٥
٦-٧-٨
٩- ١٠
١١
١٢-١٣-١٤-
١٥- ١٦-١٧
١٨-١٩
٢٠-٢١
٢٢-٢٣
٢٤
٢٧
١٢-١٥
١٦
١٧-١٨
١٨
١٩
٢٠-٢١-٢٢
٢٣-٢٤
٢٤
٢٥-٢٦
٢٧
٢٩
ملحوظَات:
١–    النَّشَاطَاتُ في كتَاب النَّشَاطِ يُمكن إِنْجَازهَا في الصَّفِ أو تعيينُ بَعْضهَا للوَاجب المنزليِّ.
٢–    للمعلِّمِ أَدَاء هذه النَّشَاطَاتِ بالأُسلوبِ الفرديِّ أو الثُّنَائيِّ أو أسلوب الْمَجموعَاتِ.
٣–    النشَاطَان (٢٥) و(٢٦) النَّشَاطُ الشَّفهيُّ (أنتجُ شفهيًّا) يمكن أن يُؤدى في الإذَاعة المدرسيَّةِ أو في حصص التقويم التجميعيِّ، والنَّشَاطُ
الكتًابيُّ(أنتجُ كتَابيًّا) يُنْجزُ مَنزليًّا بَعدَ كتًابَته في المكَانِ المُخصَّص من كتاب النَّشَاط (قسم الْمُلْحقَات)، ثُمَّ يُقَصُّ ويُضمَّنُ ملفَّ التَّعلُّم
(حقيبة الإنجَاز).
٦
الْمُكَوِّناتُ
الرَّئِيسَةُ في
كتَابِ الطَّالِب
مَوًاضع الإحالة مِنْ كتَابِ الطَّالِب
أَرْقَامُ
النَّشَاطَاتِ في
كِتَابِ النَّشَاط
أَرْقَامُ
الصَّفَحَاتِ في
كِتَابِ النَّشَاطِ
١-٢
٣٢-٣٣
٣-٤-٥-٦-٧-
٨-٩
٣٥-٣٦-٣٧-٣٨
نَصُّ الانْطِلاقِ
١٠-١١-١٢-١٣
٣٩-٤٠
١٤
٤٠-٤١
١٥
٤١
١٦-١٧
٤٢-٤٣
نَصُّ الدَّعْمِ
١٨
٤٣
١٩
٤٤
النَّصُّ الإِثرَائيُّ
٢٢-٢٣
٤٧-٤٨-٤٩
ملحوظَات:
١–    النَّشَاطَاتُ في كتَاب النَّشَاطِ يُمكن إِنْجَازهَا في الصَّفِ أو تعيينُ بَعْضهَا للوَاجب المنزليِّ.
٢–    للمعلِّمِ أَدَاء هذه النَّشَاطَاتِ بالأُسلوبِ الفرديِّ أو الثُّنَائيِّ أو أسلوب الْمَجموعَاتِ.
٣–   النشَاطَان (٢٠) و(٢١) النشَاط الشَّفهي (أنتجُ شَفهيًّا) يُؤدى في الإذَاعة المدرسيَّةِ أو في حصص التقويم التجميعيِّ، والنَّشَاطُ الكتَابيُّ
(أنتجُ كتَابيًّا) يُنْجزُ مَنزليًّا بَعدَ كتَابَته في المكَانِ المُخصَّص من كتَاب النَّشَاط (قسم الْمُلْحقًات)، ثُمَّ يُقَصُّ ويُضمَّنُ ملفَّ التَّعلُّم .
٧
أَرْقَامُ
الصَّفَحَاتِ في
كِتَابِ النَّشَاطِ
أَرْقَامُ
النَّشَاطَاتِ في
كِتَابِ النَّشَاط
الْمُكَوِّناتُ
الرَّئِيسَةُ في
كتَاب الطَّالِب
مَوَاضع الإحالة مِنْ كتَابِ الطَّالِب
نَصُّ الانْطِلاقِ
نَصُّ الدَّعْمِ
النَّصُّ الشِّعريُّ
النَّصُّ الإِثرَائيُّ
١
٢- ٣- ٤-٥
٦-٧-٨
٩
١٠-١١-١٢-١٣
١٤
١٥
١٨- ١٩
٥٢-٥٣
٥٣-٥٤-٥٥-٥٦
٥٧-٥٥
٥٨
٥٩-٦٠
٦٠
٦١
٦٥-٦٦-٦٧
ملحوظَات:
١ –    النَّشَاطَاتُ في كتَاب النَّشَاطِ يُمكن إِنْجَازهَا في الصَّفِ أو تعيينُ بَعْضهَا للوَاجب المنزليِّ.
٢ –    للمعلِّمِ أَدَاء هذه النَّشَاطَاتِ بالأُسلوبِ الفرديِّ أو الثُّنَائيِّ أو أسلوب الْمَجموعَاتِ.
٣ –    النشَاطَان (١٦) و(١٧) النشَاط الشَّفهي (أنتجُ شَفهيًّا) يُؤدى في الإذَاعة المدرسيَّةِ أو في حصص التقويم التجميعيِّ، والنَّشَاطُ الكتَابيُّ
(أنتجُ كتَابيًّا) يُنْجزُ مَنزليًّا بَعدَ كتَابَته في المكَانِ المُخصَّص من كتَاب النَّشَاط (قسم الْمُلْحقًات)، ثُمَّ يُقَصُّ ويُضمَّنُ ملفَّ التَّعلُّم .
٨
أَرْقَامُ
الصَّفَحَاتِ في
كِتَابِ النَّشَاطِ
أَرْقَامُ
النَّشَاطَاتِ في
كِتَابِ النَّشَاط
الْمُكَوِّناتُ
الرَّئِيسَةُ في
كتابِ الطَّالِب
مَوَاضع الإحالة مِنْ كتَابِ الطَّالِب
نَصُّ الانْطِلاقِ
نَصُّ الدَّعْمِ
النَّصُّ الشِّعريُّ
النَّصُّ الإِثرَائيُّ
١
٢-٣-٤
٥-٦-٧
٨
٩
١٠-١١-١٢
١٣
١٤
١٧
٧٠-٧١
٧٢
٧٣-٧٤
٧٤-٧٥
٧٥-٧٦
٧٦-٧٧
٧٨
٧٩
٨١-٨٢-٨٣
ملحوظَات:
١ –    النَّشَاطَاتُ في كتَاب النَّشَاطِ يُمكن إِنْجَازهَا في الصَّفِ أو تعيينُ بَعْضهَا للوَاجب المنزليِّ.
٢ –    للمعلِّمِ أَدَاء هذه النَّشَاطَاتِ الفرديِّ أو الثُّنَائيِّ أو أسلوب الْمَجموعَاتِ.
٣ –    النشَاطَان (١٥) و(١٦) النشَاط الشَّفهي (أنتجُ شَفهيًّا) يُؤدى في الإذَاعة المدرسيَّةِ أو في حصص التقويم التجميعيِّ، والنَّشَاطُ الكتَابيُّ
(أنتجُ كتَابيًّا) يُنْجزُ مَنزليًّا بَعدَ كتَابَته في المكَانِ المُخصَّص من كتَاب النَّشَاط (قسم الْمُلْحقًات)، ثُمَّ يُقَصُّ ويُضمَّنُ ملفَّ التَّعلُّم .
٩
الوحْدَةُ الأُولَى :
١
١
دَفْتَرٌ بِعُنْوانِ:
أُنْجِزُ مَشْروعي الأوَّلَ:
}الْفَصْلُ الَّذي وُلِدْتُ فيهِz.
أَقُصُّ الأَوراقَ بِشَكْلٍ جَذَّابٍ
يَلْزَمُني لِإعْدادِ الدَفْتَرِ :
أ
(قَطْرَةُ ماءٍ، مِظَلَّة، غَيْمَة، شَمْس،
مِعْطَف .....).
غِراءٌ
قَلَمُ رَصَاص
دَبَّاسَةٌ
قَلَمُ َحبْرٍ جافّ
مِقَصّ
أَوْرَاقٌ،
أَلْصِقُ الأَوراقَ بِبَعْضِها، أَو أَسْتَخْدِمُ الدَّبَّاسَةَ.
أَرَتِّبُ الأَوْراقَ على الصَّفَحاتِ التَّاليةِ:
الصَّفْحَةِ الأولى: أَكْتُبُ:اسْمي، صَفِّي الدِّرَاسي، مَدْرَستي ، تَاريخَ مَوْلِدِي.
الصَّفْحَةِ الثَّانِيَةِ: أَكتُبُ :اسْمَ الفَصْلِ الذي ولدتُ فيه، وَ أَضَعُ صُورةً أَو رَسْمَةً تُعَبِّرُ عَنْهُ.
الصَّفْحةِ الثَّالثَةِ: رُسومٌ أَو صورٌ لِمَلابِس هذا الفصلِ، والمأكولاتِ الَّتي نأكلها
فيه، والنَّشاطاتِ الَّتي نقومُ بها فيه (أَجْمَعُها مِنَ الصُّحُفِ والْمَجَلَّاتِ الْقَديمةِ، أَو مِنَ
الْإنْـتَرنِتْ، أَو مِن أَقراصِ الْحاسوب، أَو أَرسُمُها بنفسي).
الصَّفْحَةِ الرَّابِعةِ: أُجِيبُ عَنِ السُّؤاليْنِ:
لِماذا نُحِبُّ هَذا الْفَصْلَ؟
مَنْ مِنْ عَائلتي أَو أَصْحابي يُحِبُّ هذا الْفَصْلَ مثلي؟
الصَّفْحةِ الْأَخيرةِ : أَقُصُّ وَرَقَةَ التَّقويمِ بَعْدَ تَعْبِئَتِها، وَأَجْعَلُها الصَّفْحةَ الأَخيرةَ مِنْ دَفْتَري.
استمارةُ التقويم
في (قسم
الملحقات) من هذا
الكتاب.
ب
أ
ج
د
أتأمَّلُ وأُنجزُ التَّقْريرَ:
٢
هَذِهِ الْقُصَاصَةُ أُخِذَتْ مِنْ مَوْسوعَةٍ، أَتأمَّلُها وأَقْرَأُ ما وَرَدَ فيها، ثُمَّ
أ
أُجيبُ عَنِ الأَسْئلةِ؛ لِأَسْتَنْتِجَ تعريفًا لِلْمَوسُوعَةِ:
قَدَّمَتِ الْمَوسوعةُ مَعْلوماتٍ
عَنْ مَوضُوعٍ مُعَيّـنٍ. ما هو؟
هَلِ الصُّورُ لها علاقةٌ
بِالْمَعْلُوماتِ ؟ ما فائِدة
الصُّوَرِ ؟
في رأْيك: هَلِ الْمَوسوعةُ يَجِبُ أَنْ تَحْتويَ على
مَعْلوماتٍ تُصاحِبُها صُوَرٌ ورسومٌ؟ ولماذا؟
أَفْهَمُ النَّصَّ ، وأحْفَظُ الأَدعيَةَ النَّبويَّةَ :
٣
مِنْ هَدْيِ الرَّسُولِ صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّمَ في الِاسْتِسْقَاءِ
مِنْ دُعَائِهِ صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّمَ فِي الِاسْتِسْقَاءِ: ”اللّهُمّ اسْقِنَا غَيْثًا مُغِيثًا،
مَرِيئًا مَرِيعًا، نَافِعًا غَيْرَ ضَارٍّ، عَاجِلًا غَيْرَ آجل“رواه أبو داود. وَلَمّا كَثُرَ الْمَطَرُ قال:
”اللّهُمّ حَوَالَيْنَا وَلَا عَلَيْنَا“ رواه البخاري. وَكَانَ صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّمَ إذَا رَأَى مَطَرا
قَالَ: ”اللّهُمّ صَيّبًا نَافِعًا“ رواه النسائي. وَكَانَ يَحْسِرُ ثَوْبَهُ حَتّى يُصِيبَهُ مِنَ الْمَطَرِ،
فَسُئِلَ عَنْ ذَلِكَ فَقَالَ: ”لِأَنّهُ حَدِيثُ عَهْدٍ بِرَبّه“ رواه مسلم، وَأُغِيثَ صَلّى الله عَلَيْهِ
وَسَلّمَ فِي كُلّ مَرّةٍ اسْتَسْقَى فِيهَا.
معناها
الكلمة
الاسْتِسْقاءُ :
غَيْثًا :
مُغِيثًا :
مَرِيئًا :
مَرِيعًا :
صَيّبًا :
يَحْسِرُ ثَوْبَهُ :
حَدِيث عَهْد بِرَبِّهِ :
طَلَبُ إِنْزَالِ الْمَطَرِ مِنَ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ.
مَطَرًا.
مُعِينًا.
هَنِيئًا.
مُخْصِبًا.
مَطَرًا .
أَيْ: يَكْشِفُ بَعْض بَدَنه.
أَيْ: قَرِيبُ الْعَهْد بِخَلْقِ الله تَعَالَى لَهُ.
أَقْرَأُ الْقِطْعةَ التَّالِيَةَ، ثُمَّ أُجيبُ:
٤
ولَّى الشِّتَاءُ وحَلَّ الرَّبِيعُ، فَصْلُ الأَماني والأَحلامِ، فالطُّيورُ تَحْلُمُ بِالْفِراخ.ِ مِثْلَ
الأَشْجارِ الَّتي تَحْلُمُ بِالثِّمارِ، والْحَيَواناتُ تَحْلُمُ بِصِغارِها تَدُبُّ حواليْها، كالإِنْسانِ الَّذي
يَحْلُمُ بِالسُّنْبُلَةِ الَّتي دفنَ بِذْرَها في بَطْنِ الأَرضِ.
أَلَيْسَتْ حَيَاةُ الإِنْسانِ شِبْهَ حَياةِ الطَبِيعةِ؟ فُصُولٌ أرْبَعةٌ تَـتَعَاقَبُ على الطَبِيعَةِ مثلَ
أَطْوارِالْعُمُرِ (طُفُولَةٌ فَشَبابٌ فكُهُولَةٌ ثُمَّ شَيْخوخَةٌ).
مِنْ كَمْ فِقْرَةٍ تَتَكوَّنُ هذهِ الْقطْعَةُ؟
أُحَدِّدُ بِدايةَ كُلِّ فِقْرَةٍ ونِهايَتَها، وأَضعُ عُنْوانًا مُناسِبًا لِكُلِّ فِقْرَةٍ.
١
٢
أَضَعُ خَطًّا تَحْتَ جُمْلَةٍ أَعْجَبَتْني، وأُبيِّنُ سَبَبَ إِعْجَابي بِهَا.
أُرَتِّبُ الْجُمَلَ؛ لِأَحْصُلَ عَلى فِقْرَةٍ، وَأَكْتُبُها مَعَ مُراعاةِ الشَّكْلِ الَّذي تَتَّخِذُه ُ الْفِقْرَةُ:
٥
فَرَأَيْتُ شَجَرَةً كَبِيرَةً.
فَقَالَ :
إِنَّهَا شَجَرَةُالتِّينِ.
فَسَأَلْتُ أَبي عَنْهَا.
ذَهَبْتُ مَعَ أَبي في الْخَرِيفِ
لَيْسَ لَها أَوْراقٌ.
لِمُشَاهَدَةِ بُسْتانِ عَمِّي.
٦
أَعُودُ إلى كِتَابِ اللهِ -تَعَالى -وَأُكْمِلُ الْفَرَاغَاتِ في الآياتِ التَّاليَةِ:
(سورة الأنعام : آية ٩٠)
(سورة التوبة : آية ٥٦)
(سورة الحديد: آية ١٤)
(سورة الأنبيَاء: آية ٦٥)
أَكْتُبُ الْكَلِماتِ في الْفَرَاغَاتِ عِنْد سَماعِها :
٧
الرحيمُ، خَلَقَ السَّماواتِ ورفعها،
ربّ كُلِّ شيء،
الكَوَاكبِ المُضِيئةِ، وخلقَ الأرضَ ومَهَّدَها،
وزيّنها بـ
الإنسانَ جحودٌ لِرَبِّهِ، فَأَيْنَ الْعَقْلُ الَّذي يَتَدَبَّرُ الْكَوْنَ؟!يْنَ اللِّسَانُ
و
الْكَوْنَ مَلِيءٌ
؟! إنَّ
الَّذي يَلْهَجُ بِذِكْرِ
الَّذِينَ يَتَفَكَّرونَ في بَديعِ صُنْعِ اللهِ تعَالى.
بِالآياتِ الْعَظيمَةِ لِــ
١
٢
٣
٤
٨
٩
١٠
أَكتبُ ما يُمْلى عليَّ:
أَرْسُمُ الْحُرُوفَ النَّاقِصَةَ فِي الْجُمَلِ التَّالِيَةِ بِخَطِّ النَّسْخِ:
ـدأ فَـصْلُ الرَّبيعِ
نـ
ـت الْعُشْـ
تَشْدو أَسْرا
الطُّيورِ .
أَكْتُبُ الْعِبَارةَ بِخَطٍّ جميلٍ، وَأَبْدَأ مِنَ السَّطْرِ الأَخيرِ :
يَشْتَدُّالْبَرْدُ في فَصْلِ الشِّتاءِ.
ب
بـ
ـبـ
١١
أَتَأَمَّلُ الْمَشَاهِدَ، وَأُعَبِّرُ عَنْ كُلِّ مشْهَدٍ بِجُمْلَةٍ تَامَّةِ الْمَعْنى:
مَشْهَد ١
مَشْهَد ٣
مَشْهَد ٤
١٢
١٣
أَخْتارُ مِنَ الْقَوَائِمِ الْمُبْتَدَأَ الْمُناسِبَ لِكُلِّ خَبَرٍ مِنَ الأَخْبارِ التَّاليةِ:
١
٣
٢
٤
٥
٦
أَضَعُ خَبرًا مُناسِبًا مَكَانَ النُّقط ِفيما يلي:
الفاكهةُ
الحقولُ
الزَّهرةُ
الثَّمرُ
الْأَغصانُ
دافئة
مزهرة
مغرّدة
جميل
بديع
أربعة
الْجوُّ
الرِّمالُ
فصلُ
الحدائقُ
النباتُ
الفاكهةُ
الطُّيورُ
الطائرُ
العصفوران
الأزهارُ
الشَّمسُ
الرَّبيعُ
المئذنةُ
الورودُ
الْمنظرُ
الفصلُ
الْفصولُ
فصولٌ
١٤
١٥
أصِلُ كُلَّ مُبْتَدَأ بالْخَبَرِ المُنَاسِبِ المُتَمِّمِ لَهُ؛ لأكوِّنَ جُمْلَةً اسْمِيَّةً، ثُمَّ أَكْتُبُ الْجُمْلَةَ
كَامِلَةً، كَمَا فِي الْمِثَالِ الأوَّلِ:
أَقْرَأُ الفِقْرَةَ التَّالِيَةَ، ثُمَّ أُكْمِلُ على غِرارِ المِثالِ :
السماءُ زرقاءُ
عاليةٌ
زرقاءُ
قَادِمٌ
مغردةٌ
مشرقةٌ
جميلةٌ
ذكيةٌ
السمَاءُ
العصَافيرُ
الربيعُ
الرَائحةُ
الوردةُ
الأموَاجُ
١
٢
٣
٤
٥
٦
١
٢
٣
٤
٥
٦
جَمِيلٌ
النَّهَارُ
النَّهارُ جَميلٌ
الشَّمسُ
الْهَواءُ
جَميلَةٌ
١٦
١٧
أُحَوّل المبتدأ الْمُفْرَد إلى جَمْع عَلَى نَمَطِ المِثَالِ الأول:
الْجبالُ مرتفعةٌ
الْجبلُ مرتفعٌ
السحابةُ ممطرةٌ
السَّهل مُنْبَسِطٌ
النهرُ ممتدٌّ
التَّلُ مُعْشِبُ
١
٢
٣
٤
٥
أُعبِّرُ عَنْ كُلٍّ ممَّا يلي بِجُمْلَةٍ اسْميَّةٍ، مَعَ مُراعاةِ عَلامةِ الرَّفْعِ:
صفاءُالسماءِ
١
بياضُ الثَّلْجِ
٢
برودةُ الشِّتاءِ
٣
عذوبةُ الماءِ
٤
٥
سعادةُ الْمُصْطَافِ
٦
اشْتِدَادُ الْحَرِّ
أَكْتُبُ الْكَلِمَاتِ الَّتي أَسْمَعُها في الفراغِ، مَعَ التَّفريقِ
بَيْنَ هَمْزَتي الْوصْلِ وَالْقَطْعِ :
في
الغَابَات البَعِيدَةِ، كَانَتْ شَجَرَةُ لَوزٍ صَغِيرَةٌ تَعِيشُ
جَانِبِ
الصّنُوبَرِ، وَعِنْدَمَا حَلَّ الشِّتَاءُ نَظَرَتْ شَجَرَةُ اللّوزِ إلى شَجَرَةِ صَنُوبَرٍ
وقَالَتْ لَها :
حَزِينَةٌ جدًّا،
إلى أَوْرَاقِي
كَيْفَ يَبِسَتْ وتَحَوَّلَ لَونُهَا إلى
مِنْهَا شَجَرَةُ الصَّنُوبَرِ
وقَالَتْ : لا تَحْزَنِي يا
، فإنّ أَورَاقَكِ تَمُوتُ لِتَعُودَ وتَحْيَا من جَدِيدٍ، وأَنَا
أن
مِثْلَكِ لأُبَدِّلَ كُلَّ سَنَةٍ ثَوبًا جَدِيدًا ؛ لأَنَنِي أَشْعُرُ
بالملَلِ من ثَوبيَ القَدِيمِ هَذَا.
ومُنْذُ ذَلِكَ اليَوم عَرَفَتْ شَجَرَةُ اللّوزِ أَنَّهَا تُجَدِّدُ جَمَالَهَا في كُلّ عَامٍ حَتّى لو سَقَطَتْ
٢٣
١٨
١٩
٢٠
٢١
أَكْتُبُ ما يُمْلى عليَّ :
أَرْسُمُ الْحُرُوفَ النَّاقِصَةَ فِي الْجُمَلِ التَّالِيَةِ بِخَطِّ النَّسْخِ:
ـرِحَ النَّاسُ لِقُدومِ الصَّيفِ.
يَذْهَبُ الأَطْـ.
ــالُ إلى الْبَحْرِ.
أَعْرِ
طَريقَ الشَّاطئ.
أَكْتُبُ الْعِبَارةَ بِخَطٍّ جميلٍ ، وأَبْدأُ مِنَ السَّطرالأَخيرِ:
يُحبُّ الأَطْفالُ فَـصْلَ الصَّيْفِ.
ف
فـ
ـفـ
٢٢
أُجِيبُ عَنِ الأَسْئِلَةِ الْمُقَابِلَةِ لِكُلِّ مَشْهَدٍ.
أَحْكي الْقِصَّةَ لِمجموعتي .
أَكْتُبُ الْقِصَّةَ بِأَلْفاظي الْخاصَّةِ في الْمَكانِ الْمُخّصَّصِ،
وأَضعُ لهَا عُنْوَانًا مُنَاسبًا .
٢٣
أسْتَفيدُ مِنَ الْمَشَاهِدِ وَالْعِبَارَاتِ الْوارِدَة في صَفحةِ (٥٢) مِنْ كِتابي لِأنْشِئَ قِصَّةً:
٢٤
أَكْتُبُ مِنْ ذَاكرتي الْكَلِمَةَ الْمُناسِبَةَ مَحلَّ النُّقاطِ فيمَا يأتي :
فُصُـــولُ الْعـــام
شِـتــــاءٌ بــــــاردٌ قـــــــارِس
فَــتُــمْــلَأُ فـــِيـــهِ .
ويَـتْــبَــعُــــــــــهُ
الــطَّـلْـ
فَــجَــوٌّ دَافـــــــــــــىءٌ تَـحْـيـا
ويَأتـي
ذو الحَرِّ
وَفــيـهِ يُـحْصَـدُ
وفي فَـصْلِ
غَما
بِهــــا
مُـخْتَـبَـرُ
بِــــهِ
تَـنْهَمِـرُ
وفـيــهِ يرتـوي
مُـنْـتَـزَهٌ
بــهِ
وتَـزْدَهِرُ
عـليــهِ لَـيـــــس
وفـيــهِ ينْـضُـــجُ
ئِـمٌ تَـبْـدو وتـنْـتَـشِــــــــــــــرُ
يقولُ جَابِرٌ وَهو يَتَحَدَّثُ عَنْ أَفْضَلِ الْفُصولِ عِنْدَهُ:
٢٥
}الرَّبِيعُ مِنْ أَرْوَعِ الْفُصولِ وَأَفْضَلِها عِنْدي ؛ لأَنَّ كُلَّ شَيءٍ فيهِ يِكُونُ جَميلًا وَأَنيقًا. في الرَّبيعِ
يَكونُ الْجَوُّ ‍دَافِئًا ومُشْمِسًا، وَكَثيرٌ مِنَ الأَزْهارِ تَبْدَأُ بِالنُّموِّ فيهِ، كَما أَنَّ الطُّيورَ تَبْدأُ بِبِناءِ
أَعْشاشِها عَلىالْأَشْجارِ، وَفي هذا الْفَصْلِ قَدْ يَتَغَيَّرُ الْجَوُّ وَتَظْهَرُ سُحُبٌ رَماديَّةٌ في السَّماءِ،
مِمَّا يُؤَدِّي إِلى هُطُولِ الأَمْطارِ، ثُمَّ ما تَلْبَثُ أَنْ تَعُودَالسَّماءُ كَما كانَتْ زَرْقاءَ اللَّونِ.
ومُنْتَـشَــرُ
ــقُ
في فَصْلِ الرَّبِيعِ أَقْضي بَعْضَ الْوقْتِ خارجَ الْمَنْزلِ، فَأَنا أُحِبُّ رُكُوبَ دَرَّاجَتي،
وَاللَّعِبَ مَعَ أَصْدِقائي في الْحَدِيقَةِ. وَالْبَراري تَكُونُ جَميلَةً في هذا الْفَصْلِ،
وَ غالِبًا ما أَقُوُم أَنا وَأُسْرتي بِرِحْلَاتٍ بَرِّيَّةٍ كُلَّ يَوْمِ خَمِيسٍ .
أَنا أُحِبُّ الرَّبيعَ جدًّا فَهُو يَجْعَلُني أَشْعُرُ بِالسَّعادَةِ وَالْحَيويِّةِ
أَسْتَفيدُ مِنَ الْكلماتِ والعباراتِ المُلَوَّنَةِ في حَديثي.
أَتَحَدَّثُ مُدَّةَ دَقِيقَتَيْنِ عَنْ أَفْضَلِ الْفُصولِ عِنْدي، مَعَ التَّنَبُّهِ إِلى الطَّريقَةِ الَّتي سَلَكَهَا جَابِرٌ في
حَديثِهِ عَنْ أَفْضَلِ الْفُصولِ عِنْدَهُ.
اتَّبَعَ جَابِرٌ في حَدِيثِهِ
الْخُطُواتِ التَّاليةَ:
بَدَأَ بِذِكْرِ الْفَصْلِ ، وَسَبَبِ تفضيلِهِ عِنْدَهُ.
تَحَدَّثَ عَنِ الْجَوِّ وَالطَّبِيعَةِ.
ذَكَرَ بَعْضَ النَّشاطاتِ الَّتي يَقومُ بِها في ذلكَ الْفَصْلِ
( فِي الصَّباحِ –الْمَساءِ –اللَّيلِ– في نِهايَةِ الْأُسْبوعِ ).
أَخيرًا تَحَدَّثَ عَنْ شُعورِهِ خِلَالَ ذَلِكَ الْفَصْلِ.
١
٢
٣
٤
z
أَكْتُبُ فيما لايزيدُ عَلى سِتَّةِ أَسْطُرٍ عَن أَحَدِ فُصولِ السَّنَةِ، مَعَ الاسْتِعَانة
بِمَاِ اكتَسَبْتُهُ مِن مُفْرداتِ الْوحْدَة وتراكيبِها.
فِي (قِسْمِ الْمُلحَقَاتِ) مِنْ هَذا الكِتَابِ،
أَجِدُ مِساحَةً لِكِتابَةِ هَذا الْمَوْضُوعِ.
بَعْدَ أَنْ قَرَأْتُ قِصَّةَ (عَيْنِ الْقَمَرِ) وَاسْتَمْتَعتُ بِها :
أُجِيبُ عَنِ الأَسْئِلَةِ التَّالِيَةِ:
ما الْمُشْكِلَةُ الَّتي واجَهتْ جَماعةَ الْفِيَلَةِ ؟
مَاذَا فَعَلَتِ الْفِيَلَةُ لِحَلِّ الْمُشْكِلَةِ ؟
مَتى اجْتَمَعَتِ الأَرَانِبُ ؟ وَلِمَاذَا ؟
أُرَتِّبُ الأَعْمَالَ الَّتي قَامَ بِها الأَرْنَبُ حازِمٌ لِتَحْقِيقِ اتِّفاقِ الأَرانِبِ :
إِقْنَاعُ مَلِكِ الْفِيَلَةِ بِحِيلَتِهِ.
مُرَافَقَةُ مَلِكِ الْفِيَلَةِ إِلَى عَيْنِ الْقَمَرِ.
الذَّهابُ إِلَى مَلِكِ الْفِيَلَةِ.
كَيْفَ رَأَى مَلِكُ الْفِيَلَةِ الْقَمَرَ لَمَّا حَرَّكَ الْمَاءَ بِخُرْطُومِهِ ؟
٢٦
٢٧
أ
أَكْمِلُ الْخريطَةَ التَّالِيَةَ :
الْمُشْكِلَةُ:
أَبْرَزُ الأَحْدَاثِ :
انْحِبَاسُ الْمَطَرِ عَنِ الْفِيلَةِ .
إِرْسِالُ الْمَلِكِ جُنُودَهُ لِلْبَحْثِ عَنِ الْمَاءِ.
حَلُّ الْمُشْكِلَةِ:
أَبْرَزُ حدَثٍ وَقَعَ في :
بدايةِ الْقِصَّةِ :
وَسَطِ الْقِصَّةِ :
نِهايَةِ الْقِصَّةِ :
أَبْرَزُ مَكَانٍ دَارتْ فيهِ الأَحْداثُ:
ب
الوحْدَةُ الثَّانِيَةُ :
٢
الغِذَاءُ المُتَوَازِنُ
أُنْجِزُ مَشْروعي:
أَرْسُمُ عَقاربَ السَّاعاتِ؛ لأشِيرَ إِلى مَواعيدِ تَناولِ طَعامي.
أَضَعُ لِنَفْسي خُطَّةً لِوَجْبَةٍ غذائِيَّةٍ مُتَوازِنَةٍ لِيَوْم ٍوَاحِدٍ.
مُكَوَّنَةٌ مِنْ :
وَجْبَةُ
طَعَامِ
الفَطُورِ
مُكَوَّنٌ مِنْ :
طَعَامٌ خَفيفٌ عِنْدَ الضُّحَى
مُكَوَّ نٌ مِنْ :
وَجْبَةُ
طَعامِ
الغَدَاءِ
مُكَوَّنَةٌ مِنْ :
مُكَوَّنَـةٌ مِنْ :
١
أ
ب
أَقْتَدِي بالنَّبيّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ
٢
أَفْهَمُ النَّصَّ ، ثُمَّ أَحْفَظُ الْحَدِيثَينِ الْمَكْتوبَيْنِ بِلَوْنٍ مُغايرٍ :
مِنْ هَدْيهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ فِي عِيَادَةِ الْمَرْضَى
« لَا بَأْسَ » : دُعاءٌ له بالعافيةِ .
طَهُورٌ إنْ شَاءَ اللهُ :
طَهُورٌ لَك مِنْ ذُنُوبك، أَيْ: مَطْهَرَة.
شِفَاءً لَا يُغَادِرُ سَقَمًا:
لَا يَتْرُكُ مَرضًا بَعْدَهُ،فهو دُعَاءٌ له بالشفاءِ التَّامِّ.
الْمرضَ .
الْبَأْسَ :
أُعبِّرُ عمَّا تدلُّ عَلَيْهِ كُلُّ صُورَةٍ مِنَ الصُّوَرِ التَّالِيَةِ بِجُمْلَةٍ فِعْليَّةٍ، وأضبِطُ آخرَ الْفِعْلِ
٣
بالْحَركةِ الْمُناسِبَةِ:
الْـجُمْلَةُ :
الْـجُمْلَةُ :
الْـجُمْلَةُ :
الْـجُمْلَةُ :
أَقْرَأُ النَّصَّ التَّالي، ثُمَّ أُصَنِّفُ الأَفعالَ الْمُلَوَّنَةَ في الفَراغَاتِ المُنَاسِبَةِ:
٤
أقامتِ المدرسةُ أَسبوعًا صِحِّيًّا، قدَّمتْ فيهِ نشاطاتٍ
تثقيفيةً، تُبَصّرُ الطلابَ بجوانبَ صحيةٍ مهمةٍ. وقد
استضافت طبيبَ الوحدةِ الصحيّةِ، الذي تحدّثَ عن
أَهمِّيةِ تناولِ الإفطار الصباحيِّ ف‍قال:
تعلمون يا أَبنائي أَهمّيةَ الغذاءِ للإنسان، وتزدادُ
أهميتُه في مثلِ سِنّكم، فأنتمْ بِحَاجةٍ ماسّةٍ إلى الغذاءِ؛
ل‍يُمدَّكمْ بالطاقةِ لممارسةِ نشاطِكم اليومي، ول‍يُسهمَ
في نموِّ أَجسامِكم؛ لذا فإن من الضَّرُورِيِّ المُحَافظةَ
على تَنَاولِ الوَجَباتِ الغذائيةِ، وفي مقدِّمَتِها الإفطارُ
الذي يُمدُّ الجسمَ بِحَاجتِهِ الغذائيةِ في بدايةِ اليومِ؛
ل‍يبدأ الإنسانُ يومَه بدايةً صحيةً تحفظُ له نشاطَه
وتُسْهِمُ في نموِّ جِسْمِهِ.
أفعال مضارعة
أفعال ماضية
أختارُ مِمَّا سَبَقَ فِعليْنِ
ماضيين، وفِعْلين مُضارِعَين،
وأَضَعُ الأَفْعالَ في جُمَلٍ تامّةٍ:
أ
ب
٦
أملأُ الْفراغاتِ بالأَفْعالِ الْمُضَارِعَةِ
الْمُناسِبَةِ مِنَ القائِمَةِ:
يَضيقُ
يَكونُ
يَصْعُبُ
يَنْصَحُ
تَضْغَطُ
يُعِيدُ
يَستقْبِلُ
حِينَ يَنامُ الإِنْسانُ عَلَى بَطْنِهِ
تَنَفُّسُهُ وَ
عِظامُ الظَّهْرِ
صَدْرُهُ، حَيْثُ
على الأَحْشاءِ الدَّاخِليَّةِ وتَمْنَعُها مِنَ
التَمَدُّدِ والتَّقَلُّصِ عِنْدَ الشَّهِيقِ والزَّفِيرِ.
بِهِ
والوضَعُ الصِّحِّيُّ الَّذي
الأَطِبَّاءُ هوَ النَّومُ عَلى الْجانِبِ الأَيْمَنِ،
الْقَلْبُ في وضعٍ
حَيْثُ
الدَّمَ
مُرِيحٍ
هُ نَقِيًّا إِلى جَمِيعِ أَنْحاءِ
و
الْجِسْمِ.
مَعَ والِدِهِ إِلى الْبَيْتِ سَعِيدًا.
سالمٌ الطَّبيبَ و
والتَّسَوُّسُ.
يَعْتَنُوا بِأَسْنانِهمْ مِثْلَك؛َ كي لا يُصِيبها النَّخْرُ
عِنايَتِكَ بِها، وأَرْجُو مِنَ الأَطْفالِ جَمِيعًا أَنْ
سالمُ، إنَّ أَسْنانكَ سَلِيمَةٌ، فَشُكْرًا لَكَ على
الطَّبِيبُ مِنْ عَمَلِهِ، قالَ: يا
ولَمَّا
يَتَفَحَّصُ أَسْنانَ سالمٍ بِكُلِّ دِقّــةٍ.
الْمُعايَنَةِ، و
فَمَهُ، أَخَذَ الطَّبِيبُ
سالمٌ على كُرْسِيِّ
الطبيبُ، ثُمَّ
بِهما
طَبِيبِ الأَسْنانِ، وهُناكَ
سالمٌ مَعَ والِده إِلى عِيادَةِ
ذَهَبَ
انْتَهى
عادَ
جَلسَ
فَتَحَ
شَكَرَ
رَحَّبَ
الْمُناسِبَةِ مِنَ القائِمَةِ:
أملأُ الْفراغاتِ بالأَفْعالِ الْمَاضيَةِ
٥
٧
٨
أُحَوِّلُ الأَفْعالَ الْمَاضيَةَ إلى أَفْعالٍ مُضارِعَةٍ عَلَى غِرارِ المِثَالِ:
حَصَد الْمُزارِعون الأُرْزَ.
يَحْصُدُ الْمُزارِعون الأُرْزَ.
باع الصَّيَّادُ الأَسْماكَ الطَّازجَةَ في السُّوقِ.
اعْتَنى الطَّبيبُ بِصِحَّةِ مَرْضاهُ.
تناولَ الطِّفْلُ الأَطْعِمَةَ الْمُغَذِّيةَ.
اغْتَسَلَ الْـولدُ، فَشَعَرَ بِالنَّشاطِ.
نَظَّفَتِ الْبِنْتُ أَسْنانَها صَباحًا وَمَساءً.
نامَ سَلِيمٌ مُبَكِّرًا، وَاسْتَيْقظَ مُبَكِّرًا.
أُعبِّرُ عَنِ الْمَعانِي التَّاليَةِ بِجُمَلٍ تَشْتَمِلُ
عَلى أَفْعَالٍ ماضيةٍ وَأَفْعَالٍ مُضارِعَةٍ عَلى
نَمَطِ الْمِثالِ:
اهْتِمامُ خالدٍ بصحَّتِهِ.
اهتمَّ خالدٌ بصحَّتهِ
يهتمُّ خالدٌ بصحتِهِ
تَحْذيرُ الْأَطِباءِ مِنَ الْإِكْثارِ مِنْ أَكْلِ الدُّهونِ.
تَناولُ زيْنَبَ أَنْواعًا مُخْتَلِفَةً مِن الطَّعامِ.
٩
تَنْظِيمُ الْوَلَدِ مَواعِيدَ تَناولِ الْوَجَباتِ.
مُساعَدَةُ النَّومِ الكافي الْعَقْلَ على التَّفْكيرِ السَّليمِ.
أُلَوِّنُ الصورةَ وأَتَقيَّدُ بِالتَّعْلِيماتِ التَّاليةِ:
الدَّلو بِاللَّونِ الأَخْضرِ.
الطائر باللَّونِ الأصْفَرِ.
الطريق باللَّونِ الْبُنِّيِّ.
الثِّمَارُ باللَّوْنِ الأحْمَرِ.
بَقِيَّةُ الأشْيَاءِ أَخْتَارُ اللَّونَ المُنَاسِبَ لَهَا.
أَكْتُبُ ثَلاثةَ أَفْعالٍ فِي جُمَلٍ تَامَّةٍ أَتوقَّعُ
أَنَّ الْوَلَدَ قامَ بِها قَبْلَ وصولِه الحَقْل:
أَكْتُبُ ثلاثةَ أَفْعالٍ فِي جُمَلٍ تَامَّةٍ يقوم بِها الْولَدُ عِنْدَ وُصُولِهِ إلى الحَقْلِ:
أَكْتُبُ ثلاثةَ أَفْعَالٍ فِي جُمَلٍ تَامَّةٍ أَتوقَّعُ مِنَ الْوَلَدِ الْقيامَ بها بعدَ خُرُوجِهِ:
١٠
أقْرَأُ النَّصَّ التَّالي، وأُعِيدُ كِتابَةَ الْكَلِماتِ الْمَبْدوءةِ بلامٍ دَخلَتْ عَلَيْها (ال):
اشْتَهَرَ الْعَرَبُ بِالْجودِ والْكَرَمِ، فالْبَدَويُّ يُشْعِلُ
النَّار فِي الليلِ؛ لِيَقْصِدَهُ الْمُسافِرُ في الصَّحْراءِ. يَحْلو
اللِّقاءُ بَيْنَ الْبَدَويِّ وضَيْفهِ. يَتَسامرانِ ثُمَّ يُقَدِّمُ لهُ
الطَّعامَ مِنَ اللَّحمِ والْمَرَقِ، واللَّبَنِ والتَّمْرِ، ويُجَهِّزُ
لَهُ الْفِراشَ واللِّحافَ؛ لِيَنامَ سَعيدًا هانِئًا.
١١
أُضيفُ (ال) إِلى الْكلماتِ الَّتي بَيْنَ قَوْسَيْنِ، ثُمَّ أَكْتُبُ العِبَارَتَينِ كَامِلَتَينِ:
- وَقَفَ
(لَقْلَقُ) ذو
(لَوْنٍ)
(لَيْمُوني) يَأْكُلُ
 (لَوْزَةً) الَّتي سَقَطَتْ مِنْ شَجَرَةِ
 (لَوْزٍ) .
- دَخَلَ
(لِصٌّ) إِلى دُكَّانِ التَّاجِر
(لَبيبِ) وسَرَقَ
(لُؤلؤَ) في
(ليْلِ) .
١٢
أَسْتَمِعُ إِلى الْكَلِماتِ، وَأَكْتُبُها في الْفَراغِ:
نَصَحَ الطّبِيبُ الْمَريضَ فَقالَ لهُ: أَكْثِرْ مِنْ شُرْبِ
الطَّبِيعِيِّ، وعَصيرِ
الطَّازَجِ، وكُلِ
بِأَنْواعِها، وأَرِحْ جِسْمَكَ بِالنِّومِ في
١٣
أَكْتُبُ ما يُمْلى عَلَيَّ، وأنْتَبِهُ إلى الْكَلِماتِ الْمَبْدوءةِ بلامٍ دَخَلَتْ عَلَيْها (ال):
١٤
أُكْمِلُ الْحَرْفَ النَّاقِصَ مِنْ هذهِ الْحُروفِ:
غـِ
اء
واء
مَعِـ
ة
د
ـد
ـذ
أ
أُعِيدُ وَأَرْسُمُ كتابةَ الْعِبارةِ بِخَطِّ النَّسخِ:
اجْعَلْ غِذَاءَكَ دَوَاءَكَ.
١٥
أَكْتُبُ عَنْ ألَمٍ فَي أَضْرَاسِي، اشْتَدَّ عَلَيَّ فِي إِحْدَى اللَّيالِي، فاصْطَحَبَنِي أَبي إلى
الطَّبِيبِ الّذي عَالَجَني، ثُمَّ بيَّنَ لِي أَهَمِّيَّةَ الْأَسْنَانِ، ونَصَحَنِي بِالْمُحَافَظَةِ عَلَيْهَا
مُبَيِّنًا لِي طَرَائِقَ الْوِقَايَةِ.
ب
١٦
أَقْرَأُ النَّصَّ التَّالي، وأكْتُبُ أَفْعَالَ الأَمْر مِنْ بينِ الأَفْعالِ الْمُلَوَّنَةِ:
تَسْتَطِيعُ أَنْ تَعِيشَ في صِحَّةٍ جَيِّدَةٍ، إِذا حافَظْتَ عَلى الشُّروطِ الصِّحِّيَّةِ اللَّازِمَةِ في
طَعَامِكَ وشَرابِكَ وَنَومِك.
نَوِّعْ طَعامَكَ تَحْصُلْ عَلَى حَيَاةٍ صِحِّيَّةٍ وَسَليمَةٍ، تَناوَلِ الْخَضْرَاواتِ وَالْفَواكِهَ لِتَمُدَّ
جِسْمَكَ بِالْفِيتامِيناتِ وَالْمَعادِنِ وَالْبُروتيناتِ، احْذَرْ تَنَاولَ الْفَواكِهِ الْمُجَمَّدَةِ أَوِ
الْمُعَلّبَةِ وَالْعَصَائِرِ الْمُحَلَّاةِ.
لَا تَسْتَخْدِمِ الْمَاصَّةَ في شَفْطِ السَّوائِلِ؛ لأَنها تُساعِدُ عَلى دُخولِ الْهَواءِ وَتُسَبِّبُ
انْتِفَاخ.َ الْبَطْنِ. لَا تَجْعَلْ تَناولَ الْوجباتِ السَّريعَةِ مِنْ عَاداتِكَ الْغذائِيَّةِ، فَهي تَحْتَوي
عَلى كَمِّيَّاتٍ كَبيرةٍ مِنَ الدُّهونِ، وَتَفْتَقِرُ إِلى الْعَناصِرِ الْغذائِيَّةِ الْمُفيدَةِ، وَتُسَبِّب
الْكَسَلَ وَالْخُمُولَ، وَاضْطِرابَ الْمَعِدَةِ وَتَرَهُّلَ الْجِسْمِ، وَتَذَكَّرْ أَنَّ تُفاحةً وَاحِدَةً وْ
حَبَّةَ كُمَّثْرَى أَفْضَلُ بِكَثيرٍ مِنْ رَقائِقِ الْبَطَاطا الْمَقْلِيَّةِ مَعَ الْمَشْروبِ الْغَازِيِّ، وأَنَّ ثَلاثَ
حَبَّاتٍ مِنَ الْمِشْمِشِ الْمُجَفَّفِ تَكْفِي لِسَدِّ احْتِياجِكَ مِنَ الْحَديدِ وَ إِمْدادِكَ بِالْقُوَّةِ.
مَارِسِ التَّمارينَ الرِّياضيَّةَ بِانْتِظامٍ، وَتَناولْ عَشَاءً خَفيفًا قَبْلَ الذَّهابِ إِلى النَّومِ
بِساعَتَيْنِ عَلى الأَقلِّ.
أَتمَنَى لَكَ حَياةً صِحِّيَّةً وَسَعِيدَةً.
أَفْعَالَ الأَمْر
أ
أضَعُ أربعةً مِنْ أَفْعالِ الأمْر بَعْدَ اسْتِخْراجِها في جُمَلٍ جَديدةٍ مِن إنْشائي:
١٧
أشارِكُ فِي جَماعَةِ الصِّحَّةِ الْمَدْرسيَّةِ، وَأَكْتُبُ ثَلاثةَ إِرْشاداتٍ لِلْمُحافَظَةِ عَلى الصِّحَّةِ
الْعامّةِ، معَ اسْتِخْدامِ فِعْلِ الأَمْرِ عَلى نَمَطِ الْمِثالِ الأَولِ:
حافظْ على
نظافةِ مدرستِك
١٨
أُكْمِلُ بِخَطٍّ جَميلٍ الْحَرْفَ النَّاقِصَ مِنْ هذهِ الْحُروفِ:
مَّانٌ
خُبْــ
زَيْتُـ
نٌ
ر
ـز
ـو
ب
أ
أَكتُب الْعِبارةِ بِخَطِّ النَّسخِ، على أَنْ أبْدَأَ مِنَ السَّطْرِ الأخيرِ :
لا تَأْخذِ الأَطْعِمَةَ والْعصائرَ الْمَفْتوحةَ إلى الفُصولِ الدِّراسيَّةِ.
١٩
أَكْتُبُ عَنْ هَذهِ الْحَشَرَةِ في حُدُودِ فِقْرَتَيْنِ:
مِنَ الْحَشَرات الضَّارةِ الْبَعوضَةُ. وَقدْ وَرَدَ ذِكْرُها في القرآنِ
الكريمِ في الآيةِ السَّادِسَة والْعِشرينَ مِنْ سورة (البقرة).
ب
٢٠
أَتَحَدَّثُ مُدَّةَ دَقيقتين لِلإجَابةِ عَنِ السُّؤالِ التَّالي :
أَسْتَفيدُ مِن الآتي :
١
الصِّحَّةُ :
أَسْتَعينُ في حَدِيثي بالصُّوَرِ
والْمعلوماتِ الَّتي اكْتَسَبْتُها في وحدةِ
«الصِّحَّة والغِذَاء»
سَلامَةُ الْجِسْمِ والْعَقْلِ مِنَ الأَمْراضِ .
٢
الْمُحافَظَةُ على النظافة :
الْجِسمُ
اللِّباسُ
الأَكلُ
السَّكَنُ
التَّهويَةُ
البيئةُ.
التَّوازن في:
الأَكلِ
أَوْقاتِ النَّوْمِ والاسْتِيقاظِ
الْعَملِ و التَّرْويحِ.
٣
أَسْبابٌ تَضُرُّ الصِّحَّةَ :
الأوساخ.
الإرْهاقُ
سُوءُ التَّغْذِيَةِ.
الإفراطُ في :
النَّومِ
الْجُلُوسِ
الأَكْلِ
مُشاهَدةِ التِّلْفازِ.
كَيْفَ تُحافِظُ على صِحَّتِكَ، وتَعيش حَياةً سَعيدَةً ؟
٢١
أَجْمَعُ مَعْلُوماتٍ مِنْ مَصادرَ مُخْتَلِفَةٍ للإِجَابةِ عَنِ الأَسْئلَةِ التَّالِيَةِ ، وأَكتُبُ
ماجَمَعْتُهُ في الْمَكانِ الْمُخصَّصِ في (قِسمِ المُلْحَقاتِ) :
هناك مصادر كثيرة يمكن
أن أجمع منها المعلومات مثل :
«وحْدَةُ الصِّحَّةِ و الغِذَاءِ»، الكتب، الموسوعات،
الصحف، المكتبة الْمدرسيَّةِ، برامج الحاسوب،
وشبكة المعلومات الدولية ،
أفراد أسرتي...
ما شُروطُ الطَّعامِ الصِّحِّي؟
لِماذا نَسْتَحِمُّ ؟
لِماذا نُنَظّفُ أسْنَانَنَا بالْفُرْشاةِ أو السِّواكِ ؟
لِماذا نَأْكُلُ
الخَضْرَاواتِ؟
لِماذا يَكُونُ الْجُلوسُ قُرْبَ شاشَةِ التِّلْفازِ
ضارًّا ؟
٢٢
بَعْدَ قِرَاءَتِي قِصَّةَ: «كَيْفَ يَحْتَفِلُ أَشْعَبُ بِضِيُوفِهِ؟» أَخْتَبِرُ نَفْسِي بِحَلِّ هَذِه الأَسْئلةِ:
أُجِيبُ عَنِ الأسْئِلَة التَّالِيَةِ:
لماذا رحَّب أَشعبُ بالرجل القَرويِّ؟
بِمَ شعر الرَّجلُ عندما رحَّب به أَشعبُ؟ ولماذا؟
ما الأطعمةُ الَّتِي تَنَاوَلَها أَشْعَبُ وَ الْقَرَويُّ في الْمَطْعَمِ؟
كَيْفَ احتَالَ أَشْعَبُ عَلَى الرَّجُلِ الْقَرَويِّ؟
كَيْفَ عَلَّلَ الرَّجلُ الْقَرَويُّ عَدَمَ دَفْعِهِ ثَمَنَ مَا أَكَلَ؟
مَا رَأْيُك في مَوقِفِ أَشْعَبَ مَعَ الرَّجلِ الْقَرَويّ ؟
أَضَعُ عُنْوَانًا آخرَ لِلْقِصَّةِ.
مَاذَا أَفْعَلُ لو :
كُنْتُ مَكانَ الرَّجُلِ الْقَرَويِّ .
رَأَيْتُ أَخًا لي يَتَحَايلُ عَلَى صَديقِهِ؛ لِلاسْتِيلاءِ عَلَى مَصْرُوفِه اليومي.
دَخَلْتُ أَحدَ المطَاعمِ لِشِراءِ وَجبةٍ خَفيفةٍ، و تفقّدْتُ نقودِي فلمْ أَجِدْها.
أَخْتَارُ الْإِجَابَةَ
الصَّحِيحَةَ بِرَسْمِ
دَائِرَةٍ حولَ رَقْمِها :
قَدِمَ الرَّجُلُ
الْقَرَويُّ:
١
٢
٣
رَاكِبًا حِصَانَهُ.
مَاشيًا عَلى رِجْلَيْهِ.
رَاكِبًا حِمَارَهُ.
أ
ب
ج
عِنْدَما رَحَّبَ
أَشْعَبُ بِالْقَرَويِّ:
١
٢
٣
رَفَضَ الْقَرَويُّ دَعْوَتَهُ.
اسْتَجابَ لِدَعْوَتِهِ.
تَساءَلَ بِاسْتِغْرابٍ عَنْ سَبَبِ الدَّعْوَةِ.
بَعْدَ هُروبِ أَشْعَبَ
اتَّسَمَتْ مُعَامَلَةُ صَاحِبِ
الْمَطْعَمِ لِلرَّجُلِ الْقَرَويِّ:
عِنْدما تَأَخَّرَ أَشْعَبُ فِي
الرُّجُوعِ إِلى الْمَطْعَمِ:
١
٢
٣
بِالْقَسْوَةِ وَالْعُنْفِ.
بِالتَّفَاهُمِ وَالتَّسَامُحِ.
بِالتَّجَاهُلِ وَعَدَمِ الاهْتِمامِ.
١
٢
٣
خَرَجَ الرَّجُلُ الْقَرَويّ
خائِفًا.
أَرَادَ الْخُرُوجَ بِسُرْعَةٍ
قَبْلَ أَنْ يَرَاهُ صَاحِبُ
الْمَطْعَمِ.
جَلَسَ يَنْتَظِرُ أَشْعَبَ
أَملًا فِي عَوْدَتِهِ.
١
٢
٣
بِالسَّذاجَةِ.
بِالْغَبَاءِ وَالْبَلَاهَةِ.
بِالْمَكْرِ والدَّهاءِ.
تَتَّصِفُ شَخْصِيَّةُ
أَشْعَبَ:
٢٣
أَكْتُبُ عَنَاصِرَ قِصَّةِ : «كَيْفَ يَحْتَفِلُ أَشْعَبُ بِضُيُوفِهِ؟»:
الْمَكَانُ
الزَّمَان
الْحَلُّ
عناصر
القصة
الشَّـخصِيَّاتُ
الْعُقْدَةُ
٣
الوحْدَةُ الثَّالِثَةُ :
بِطَاقَةُ تَهْنِئَةٍ بالْعِيدِ
أُنْجِزُ مَشْرُوعِي:
١
الأدوات والْموادُّ اللازمةُ:
أ
صَمْغٌ (غِرَاء).
وَرَقٌ مُقوًّى مُخْتَلِفُ الألوانِ
مِسْطَرةٌ.
مِقَصٌّ للأوْرَاقِ.
شَرِيطُ قماشٍ (أكثرُ من لون).
طَرِيقَةُ التَّنفِيذِ:
ب
أقصُّ الْوَرقَ الْمقوَّى بِشكلٍ هَنْدَسيٍّ .
أقصُّ شرائطَ من أوراقٍ ملوَّنةٍ غير لونِ البطاقةِ.
قصُّ بعضَ الشرائطِ على شكلِ مُثلثاتٍ صَغِيرة.
أكتُبُ العباراتِ المطلوبةَ خَلْفَ البطاقةِ.
أَلْصِقُ الشرائطَ والأشكالَ المُثلَّثةَ على البطاقةِ بِشكْلٍ مُتناسِقٍ وَجميلٍ.
بعدَ إنجاز المشروع أُناقشُ ما يلي:
ج
توجيهَ الرسولِ ˜ المسلمينَ في هذا الشأنِ.
أهمِّيَّةَ التَّهَادِي في حياتِنا.
الأشكالَ الهندسيَّةَ المُسْتخدمَةَ في البطاقةِ.
أهمِّيَّةَ العملِ الفنيِّ الجميلِ.
أهمِّيَّةَ الأشياءِ الجميلةِ والمُنَظَّمَةِ في حياتِنا.
الألوانَ المستخدمةَ في البطاقةِ.
وضعَ النُّفاياتِ والبقايا في المكانِ الْمُخَصَّصِ لها.
الإحساسَ بالْفَخْرِ والاعتزازِ عندَ الانتهاءِ مِنْ عَمَلٍ ما.
٣٠ دقيقة ٠ ٢ للتنفيذ ٠ ١ للمناقشة
الزمن:
أُجِيبُ عَنْ أَسْئِلَةِ الْبِطَاقَةِ في وَرَقَةٍ خارِجِيَّةٍ، ثُمَّ أقُصُّهَا وَأُرْفِقُهَا مَعَ بِطَاقَةِ التَّهْنِئَةِ،
د
مِنْ خِلَالِ رَبْطِهَا بِشَريطٍ ذِي لَوْنٍ مُخْتَلِفٍ:
لماذا نُقَدِّمُ الْهَدَايَا لِلآخرينَ؟
  أُكمِلُ.
قَالَ الْمُصْطَفى ˜ :    تَهادَوا
مَاذَا كَتَبْت في بِطَاقةِ الْتَّهْنِئَة؟
لِمَنْ أَرْسلْت آخِرَ بِطَاقَةِ تَهْنِئَةٍ؟
مِمَّنْ اسْتَقْبَلْت آخِرَ بَطَاقَةِ تَهْنِئَةٍ؟
أَسْتخرِجُ الْفِعْلَ وَالْفاعِلَ فِي النَّصِّ التَّالي وأكْتبُها كَما فِي الْمِثالِ :
٢
أَشْرَقَتْ شَمْسُ الْعيدِ؛ فَعَمَّتِ السَّعادَةُ الْجَميعَ، وبَدَتْ مَظاهِرُ الْعيدِ على
كُلِّ الْوجوهِ، وفي كُلِّ الْبُيوتِ والشَّوارِعِ، تَبْتَسِمُ الأَفْوَاهُ، وتُرَدِّدُ الأَلْسِنَةُ عِباراتِ
التَّهْنِئَةِ، يَضحكُ النَّاسُ سُعَداءَ، وَيَرْتَدي الْصَغيرُ والْكَبيرُ الْمَلابِسَ الْجَديدةَ،
ويَحْصُلُ الأَطْفالُ على الْعيديَّاتِ مِنَ الأَهلِ والأَقاربِ.
٥٣
z
}
الْفَاعِلُ
الْفِعْلُ
شَمْسُ
أَشْرَقَتْ
أَمْلأُ الْفَراغَ بِالْفاعِلِ الْمُناسِبِ، وأَكْتُبُ الضَّمَّةَ
٣
واضِحَةً على آخرِ هِ:
أُمَّها.
سَاعدَت
الْبابَ.
فَتَحَ
في الْماءِ .
تَعيشُ
كَعْكَةَ الْعِيدِ.
صَنَعَت
لُعْبَةَ السَّيَّاراتِ الْكَهْرَبائِيَّةِ.
جَرَّبَ
إلى النَّومِ فَرِحينَ، مُنْتَظِرِينَ
ذهَبَ
صَبَاحَ الْعيدِ.
في العِيدِ قَدْ تُوجَدُ أَفْعَالٌ سيِّئَةٌ تَضُرُّ الآخَرينَ، وهُنَاكَ أَفْعَالٌ حَسَنَةٌ تُقَدِّمُ خِدْمَةً
٤
لِلآخرينَ، أَكْتُبُ هذهِ الأَفْعالَ كَما أَراها في جُمَلٍ تامَّةٍ، وأَضعُ خَطًّا تَحتَ الفاعلِ:
أَفْعَالٌ سيِّئَةٌ
أَفْعَالٌ حَسَنَةٌ
٥٥
أَضَعُ الأَسْماءَ الآتيَةَ في جُمَلٍ تَكونُ فيها فاعِلًا:
٥
المسافر
المعلمة
العيد
الأولاد
أَضعُ فاعلًا لكُلِّ فِعْلٍ مِنَ الأَفْعالِ التَّالِيةِ :
هَبّت
زَقْزَقَ
وَصَلَ
ازْدَحَمَ
أَمْلأ الْفَرَاغَ بِالاسْمِ الْمُناسِبِ مَسْبوقًا بِاللامِ الْمَكْسورَةِ:
٦
لَّــــذِينَ
الْكَرِيــم
الْقِراءة
لْـعَمَــــل
القُـــرآن
أنصِتُ
وأَعملُ بما فيه.
أَحْسَنُوا أَجرٌ عظيمٌ
الْجُودُ
عنوانٌ.
مَنَافِعُ عَديدَةٌ.
امْنَحْ
الْجَادِّ كُلَّ وَقْتِكَ.
أ
ب
أَبْحَثُ في الآياتِ عَنْ كلِمةٍ دَخَلتْ عَليها اللامُ المكسورةُ، ثم أكتُبُها في الجدولِ حسبَ المطلوبِ:
الكلمة بعد
حذف اللَّام
الكلمة مع
اللَّام
(سورة الأعلى)
(سورة البقرة)
(سورة النبأ)
(سورة الذاريات)
أَكْتُبُ مَا يُمْلَى عَلَيَّ:
٧
٨
أُكْمِلُ الْحَرْفَ النَّاقِصَ مِنْ هذهِ الْحُروفِ:
٩
ـاب
سـ
ملـ
أ
أَكْتُبُ العِبارةَ بِخَطِّ النَّسْخِ، عَلى أنْ أَبْدَأَ مِنَ السَّطْرِ الأَخيرِ:
رَأَى سَيِّدُنَا إِبْرَاهِيمُ في نَوْمِهِ أَنَّهُ يَذْبَحُ وَحِيدَهُ
أ
ب
أَحْذِفُ اللّامَ الْمَكْسورةَ مِنَ الْكَلِمَاتِ الْمُلَوَّنَةِ، ثُمَّ أكْتُبُهَا فِي الْمَكَانِ الْمُخَصَّصِ، معَ
١٠
الاسْتِفادَةِ مِنَ النَّمُوذَجِ:
الْلِّسَانُ
● الإكْثَارُ مِنْ قِرَاءَةِ الْقُرْآنِ مُقَوِّمٌ للِّسانِ.
● الْعَمَلُ بِالعِـلْمِ وَسِيلَـةٌ لِلَّحَاقِ بِرَكْبِ الْحَضَارَةِ.
لِلَّهْجَةِ العَامِّيَّـةِ أَثَـرٌ سيّئٌ في فَصَاحَةِ اللِّسانِ.
لِلَّبَنِ قِيمَـةٌ غِذَائـيَّةٌ عالِيـةٌ.
أَضَعُ فِي الْفَرَاغِ الاسْمَ الْمُناسِبَ مَسْبوقًا باللَّامِ، مَعَ الاسْتِرشادِ بِالْمِثَالِ الأَوَّلِ:
١١
لِلِّباسِ النَّظيفِ مَظْهَرٌ حَسَنٌ.
طَلَبَتِ الْمُعَلِّمَةُ منَ الطَّالبَاتِ
الَّتي نقْتَسِمُهَا مَعَ إِخْوَانِنَا طَعْمٌ لا يُنْسى.
وَضْعَ الْكَلِمَاتِ:
فِي فمِ الْفَرَسِ فائِدَةٌ.
والرِّفقِ أَثَرٌ طَيِّبٌ في النُّفوسِ.
اللُّقْمَةِ
اللِّبَاسِ
اللِّين
اللِّجامِ
في جُمَلٍ مُُفِيدَةٍ، فَصَاغتْ
أُعْجِبَتِ الْمُعَلِّمَةُ بِالْجُمَلِ، وشَكَرتِ التِّلْمِيذاتِ.
التِّلْمِيذاتُ جُمَلًا جَيِّدَةً، مِنْهَا:
أَسْتَمِعُ إِلَى الْكَلِمَاتِ، وَ أَكْتُبُهَا فِي الْفَرَاغِ، ثُمَّ أَضَعُ عَلَامَاتِ التَّرقِيمِ ). ،(:
١٢
و الاسْتِذْكَارِ
ساعاتٍ مُحَدّدةً، و
نَظّمَتْ هِنْدُ وَقْتَهَا، فَجَعَلَتْ
والْفُسْحَةِ. إنَّ النِّظَامَ أَسَاسُ
وَقْتًا أَيضًا، وخصَّصتْ يوْمَ الْخَمِيسِ
وَحُسْنُ نِظَامِ الْعَمَلِ يَضْمَنُ نَيلَ الأَمَلِ.
أَكْتُبُ مَا يُمْلَى عَلَيَّ :
١٣
أُصَمِّمُ يَدَويًّا، أَو بِاسْتِخْدَامِ الْحَاسُوبِ بِطَاقَةَ تَهْنِئَةٍ مُلَوَّنَةً، وَأَكْتُبُ فِيهَا نَصَّ التَّهْنِئَةِ:
١٤
أختارُ شخصًا عَزيزًا وأكتبُ لهُ بطاقةَ تَهَنِئةٍ، مَعَ الاسْتِرْشادِ بما عَرَفتُـهُ سابقًا.
أ
ألْصِقُ البطاقة بَعْدَ إنْجَازِهَا في الإطارِ التَّالي:
ب
أكتبُ من ذاكرتي الكلمةَ المناسبةَ محلَّ النِّقاطِ فيِما يلي:
١٥
السُّعُودِ
بِـ
فأَهْلًا
أَقْبَلَ
مَا عَلَيْهِ مِنْ
قَدْ نَعِمْنَا بِـ
بالْهَدَايَا و
أَبَوَانَا
وَ
الْجَدِيدِ
فِيه بِالـ
وَخَرَجْنَا
الْعُهُودِ
ـناعلَى
وَتَصَافَحْنَا بِأَيْدِيـ
لِقَرِيبٍ وَ
وَمَضَيْنَا بِـ
أُمَّــــــةَ الجْيــــــــــــل السَّعِيدِ
فأتِ يا عِيدُ وَأَفْرِحْ
ـيُمْنِ فــي عَــهْــدٍ
بِالْـ
وامْضِ ياعِيدُ وَ
في كــــــلِّ عِـيــــدِ
لِـ
بَقِيـتــم
يا بَنِي
أَحْكي قِصَّةَ «الأُضْحِيَةِ» لِصَفِّي بِأُسْلوبي .
أَتَحَدَّثُ لمُدَّةِ دَقيقَتينِ عَمّا قُمْتُ بِهِ في الْعيدِ، وأَصِفُ الْمَناظِرَ الْجَميلَةَ
الَّتي رَأَيْتُها فيه.
أُنتِجُ شَفَهِيًّا :
١٦
٦١
أُنتِجُ كِتَابِيًّا :
١٧
أَضَعُ الْكَلِماتِ الآتيةَ في الأَماكنِ الْخالِيَةِ فيما يَأْتي:
أ
الْكِبارَ
بِخَيْر
الأَطْفال
المَلابِس
يَرْكَبونَ
بَعْضُهُمْ
الْجَمِيلَة
الْجَديدَةَ، ويَحْمِلونَ لُعَبَهمْ
بِيوْمِ الْعيدِ، فَيَلْبَسونَ
يَفْرَحُ
الْأَرَاجِيحَ، ويَزورونَ أَقاربَهمْ، ويَلْعَبونَ
، ويَشْتَرونَ الْحَلْوى و
ويَمْرَحونَ، ويَذْهَبونَ في الصَّباحِ الباكِرِ إلى الْمُصَلَّياتِ،
.
بعْضًا، وكُلٌ منْهم يَقولُ لِلآخَرِ: كلَّ عامٍ وَأَنْتُمْ
ويُهَنِّى
أصِلُ بَيْنَ الْجُمَلِ الْمُتَناسِبةِ فيما يَلي، ثمَّ أُعيدُ كِتَابَتَها كَامِلَةً:
ب
وهم يزورونني أيضًا.
اشتريتُ ملابسَ جديدةً
١
لأنَّهم يلبسونَ فيه الجديدَ.
في عيدِ الأضحى المباركِ
٢
استعدادًا للعيدِ.
أنا أزورُ أقربائي وأصدقائي
٣
يذبحُ المسلمونَ الأضاحِي.
يفرحُ الأطفالُ بالعيدِ
٤
أقْرَأُ الْحِوارَ الآتي الَّذي دار بين حُسامٍ ووالِدَيهِ
ج
قراءَةً واعيةً، ثُمَّ أَضَعُ لهُ عُنْوانًا مُناسِبًا:
حُسَامُ
الأُمُ
الأَبُ
قَبْلَ الْعيدِ بلَيْلَةٍ، حُسَامٌ في مَنْزِلِهِ يَتَحَدَّثُ مَعَ أَبيهِ وأُمّهِ عَنِ العِيدِ ومَاذا سَيَفْعَلُ فيهِ.
سأله أَبوه: ما مُخططك لِلغدِ - أَوَّلِ أَيامِ العيدِ - يا حُسَامُ؟
: أُخَطِّطُ أَنْ أَنْهَضَ قَبْلَ الفجرِ إنْ شاء الله؛ لأَغْتَسلَ، وأَرْتَدِيَ الْمَلابِسَ الْجَديدَةَ، وأَتوَجّـهَ
لأداءِ صَلاةِ الْفَجْرِ كما اتفقتُ مَعَ أَصدقائي: عَبْدِاللهِ، وفَيْصَلٍ، وسُلَيْمَانَ، ثُـمَّ نمْكُثُ
في المسجدِ، فنكبِّـرُ مَعَ المصلِّينَ، كَمَا عَلَّمَنَا أُستَاذُنا حتَّى يَحِينَ وقتُ صَلاةِ العِيدِ، ثُمَّ
نَسْتَمِعُ إلى الْخُطْبَةِ ونَنْصَرِفُ بَعْدَهَا إلى التَّمَتُّعِ بالْعِيدِ.
: وَهَلْ تَعْرِفُ مَا هِيَ صِيغَةُ التَّكْبِيرِ يا حُسَامُ؟
: نعَمْ يا أُمِّي:
اللهُ أكْبَـرُ، اللهُ أكْبَـرُ، لا إلَهَ إلا اللهُ
اللهُ أكْبَـرُ اللهُ أكْبَـرُ، وللهِ الحَمْدُ.
: صفْ لنا كيفَ ستتمتعُ بالعيدِ في أوَّلِ أيَّامهِ.
: أريدُ أن أذهبَ مَعَ أَصدقائي إلى بعضِ المتنزَّهاتِ ومَدِينَةِ الأَلْعَابِ القريبةِ؛ لأن يومَ العيدِ
يومُ فرحةٍ، فالرسولُ      كانَ يتركُ الصحابةَ -رضوانُ اللهِ عليهم- يلعبونَ ويمرحونَ في
هذا اليومِ. وهذا ما قالهُ لي أُستاذي حِينمَا تحدثنا عنِ العيدِ وآدابهِ.
: ولكن يا بنيَّ إنِّي أَخافُ عليك من الذَّهابِ إلَى مَدِينَةِ الأَلْعَابِ، فبعضُ الألعابِ فيها خطورةٌ،
وأَعلمُ أَنكَ تميلُ إلى التحدِّي وتجربةِ الغريبِ والخطيرِ، وتريدُ أنْ تتعرَّفَ إلى كلِّ ما حولكَ،
وهذا سببُ خوفي.
: وَهَلْ مِن الْخَطَرِ أَنْ أُجَرِّبَ الخَطِيرَ وَالْغَرِيبَ يَا أُمِّي؟
يا بُنيَّ، العَاقِلُ مَنْ لَزِمَ الحيطَةَ والْحَذَر، وقدَّرَ عَوَاقِبَ الأُمُورِ، واللهُ عَزَّ وجَلَّ يقولُ:
: لا تَقْلَقِي يا أُمِّي، فَسَأكُونُ مَعَ رِفَاقِي، وَقَدْ اتَّفَقْنَا عَلَى أَنْ نَبْتَعِدَ عَنِ الأَلْعَابِ الْخَطِرَةِ،
ونَلْتَزِمَ النِّظَامَ.
أَكْتُبُ خمسَ جُمَلٍ أَعْجَبَتْني في الْحِوارِ السَّابِق.
د
أَكْتُبُ فِقْرَةً مِنْ ثلاثَةِ أَسْطُرٍ عُنْوَانُها: «هَكَذا قَضَيْتُ الْعِيدَ الْمَاضي».
هـ
فِي (قِسْمِ الْمُلحَقَاتِ) مِنْ هَذا
الكِتَابِ، أَجِدُ مِساحَةً لأكتُبَ ما
.
هـ
د
يتعلق بـ
(سورة البقرة الآية ١٩٥).
˜
بَعْدَ أَنْ قَرَأْتُ الْقِصَّةَ وَاسْتَمْتَعْ بِهَا، أُجيبُ عنِ الأسْئلَة التَّالِيَةِ:
١٨
أَحْدَاثُ هَذِه الْقِصَّةِ: أَهِيَ حَقِيقِيَّةٌ أَمْ خَيَالِيَةٌ؟ وَلِمَاذَا؟
أذْكُرُ صَاحِبَ كُلِّ قَولٍ مِنَ الْأقْوالِ التَّالِيَةِ:
مِنَ أينَ لكِ هذه الأغنام؟
لا تقلقْ ولا تحملْ همًّا
٢
أحَدِّدُ الْمَكَانَ الَّذِي حَدَثَ فِيهِ مَا يَلِي:
٣
اخْتيارُ الوالي حارسًا لهُ.
صُعودُ الزَّوجَةِ السَّطْحَ.
أَداءُ النَّاسِ الصَّلاةَ.
وجودُ عَدَدٍ كَبِيرٍ
١
مِنَ الْـمَاشِيَةِ
أُحَدِّدُ الزَّمَنَ الَّذِي
٤
حَدَثَ فِيهِ مَا يَلِي :
أُرَتِّبُ الْأَحْدَاثَ التالِيَةَ، حَسَبَ ورودِها فِي النَّصِّ بِوَضْعِ الرقمِ المناسبِ:
٥
أُبْدِي رأيي في :
٦
تَصَرُّفِ المرأةِ عِندَ
اقترابِ العيدِ.
عدمِ قَبولِ
الحَارِسِ لِتلكَ الأغنامِ.
إحضارِ النَّاسِ
للأغنامِ إلى بيتِ الحَارِسِ.
أُكْمِلُ الْخارِطَةَ وَفْقَ
١٩
الْمَطْلوبِ:
الزَّمَنُ :
الْمَكَانُ :
اسْمُ الْقِصَّةِ :
الْحـــــــــلُّ
عَنَاصِرُ
الْقِصَّةِ
الْمُشْكِلَةُ :
حلولُ العيدِ وليسَ لدى
الحَارِسِ ما يشتري بِهِ لحما لأنَّهُ
عُيّن حديثًا .
الشَّخْصِيَّات :
الوالي
١
٢
٣
الْأَحْدَاثُ :
تكليفُ الوالي رجلًا بِحراستِهِ.
حُزْنُ الحَارِسِ .
هروبُ الديكِ.
إصرارُ الحَارِسِ على إعادةِ الأغنامِ إلى أهلها.
الوحْدَةُ الرَّابِعَةُ :
٤
حَظِيرَةُ حَيَواناتٍ
أُنْجِزُ مَشْروعي :
مَاذا أَحْتاجُ لإِنْجازِ الْحَظِيرَةِ ؟
أَحْتاجُ إلَى صُنْدوقٍ ورقيٍّ ( كرتون )،
وقِطْعَةٍ مِنَ الوَرَقٍ الْمُقَوَّى ومقَصٍّ،
وقَلَمِ رَصاصٍ، وطلاءٍ
) أَحْمَرَ ، وأَبيضَ ، وأَسْودَ ( .
١
ما الخُطُواتُ الَّتي أَتَّبِعُها لإنجازِ الْحَظِيرَةِ ؟
أُحَدِّدُ الصُّنْدوقَ الْخَشَبيَّ كما في الشَّكْلِ .
١
أَقُصُّ الصُّنْدوقَ الْخَشَبِيَّ بِاتِّباعِ الْخُطُوطِ الَّتي رَسَمْتُها .
٢
لِعَمَلِ الْبَابِ أَرْسُمُ مسْتَطِيلًا، ثُمَّ أَرسُمُ خَطًّا عَمُودِيًّا ) كَما فِي الشَّكْلِ (،
وأَقُصُّ الْخُطُوطَ الْعُلْويَّةَ وَالسٌّفْلِيَّةَ، ثُمَّ الْخَطَّ الْعَموديَّ؛ لِيَنْتُجَ عنْ ذَلِكَ الْبابُ
الْمُزْدَوَجُ .
٣
لِعَمَلِ السَّقْفِ أَقُصُّ الْوَرَقَ الْمُقَوَّى عَلى شَكْلِ مُسْتَطِيلٍ، بحيث يكون أَطوَلَ وأَعْرَضَ منَ
٤
الْجُزْءِ الْعُلْويِّ مِنَ الصندوق . أَرْسُمُ خـطَّ الطَيِّ، ثُمَّ أَقُومُ بِطَيِّهِ مِنَ الْمُنْتَصَفِ، ثُمَّ ضَعُهُ فوقَ
الصُنْدُوقِ؛ لِلتَّأكُّدِ منْ مُلاءمَتِهِ.
٥
أَدْهُنُ الصُنْدوقَ باللَّونِ الأَحْمَرِ،
وعِنْدَما يَجفُّ أَدْهُنُ النوافذ باللَّونِ
الأَسْودِ ، وأَدْهُنُ السَّقْفَ باللَّونِ
الأبيَضِ أَو الرَّمادِيِّ الْفاتحِ ،
وأَضَعُهُ عَلَى الصُّــنْدُوقِ.
أسْتَخْدِمُ سُفرة ورقِية
لحمايةِ الطاولَةِ مِنَ الدِّهان.
أَطلبُ مساعدة الكبارِ في
القصِّ والدِّهان .
أَيْنَ تُوضَعُ الحظائر ؟
وما الحيواناتُ الَّتي
يُمْكنُ أَنْ تَعِيْشَ دَاخِلَ
حظيرةٍ كهذه ؟
والآنَ أَصْبَحَ لَدَيَّ حظيرةٌ ذاتُ سَقْفٍ مُتَحَرِّكٍ . أَسْتَطِيعُ
اللَّعِبَ بِها ووَضعَ حَيَواناتِي )الْبِلاسْتِيكيَّةِ( بِداخِلِها
وحَوْلَها ، لَقَدْ صَنَعتُ بِيَدِي حَظِيرَة قَرِيبَةً مِنَ الْحَقِيقيّةِ .
الْمَفْعُولُ بِهِ
الْفَاعِلُ
الْفِعلُ
أُصَنِّفُ حَسَبَ الْجَدْولِ :
٢
قَرَأَ التِّلْميذُ قَصيدةً.
نَظَّمَ الشُّرْطيُّ السَّيرَ .
أَنْجَزَ المُهَنْدِسُ المَشْرُوعَ.
أَعَدَّتِ الأُمُّ الطَّعامَ.
اِشْترتْ سَميحةُ حاسبًا.
٣
أَضعُ مكانَ الفراغِ مفعولًا به ، وأضبطُ آخرَهُ بِالْحَرَكةِ الْمُناسِبَةِ :
صَعِدَتِ الْفَتاةُ
أَخَذَ الْوَلَدُ
يأكُلُ الأَرْنَبُ
قَرَأَ عامرٌ
في الْماءِ .
يَضعُ السَّمَكُ
يُبَيِّنون للنَّاسِ
، وأَرْسلَ
خلق اللهُ
٤
أَجْعَلُ كُلَّ كَلِمَةٍ مِمَّا يأتي مَفْعولًا بِهِ في جُمْلَةٍ تامَّةٍ، وأَضْبِطُ آخِرَهُ :
المدينة
المَسْجد
القرآن
اللُّغة
أَقْرأُ الفِقْرَةَ الأولَى وَمَنْ يُجَاوِرُنِي الفِقْرَةَ الثَّانِيَةَ، مَعَ مُراعاةِ صِحَّةِ نُطقِ التَّاءِ
الْمَرْبوطَةِ:
أ
٥
- أَعِيشُ مَعَ أُسْرَتِي فِي المَدِينَةِ، نَسْكُنُ فِي مَنْزِلٍ وَاسِعٍ، يُحِيطُ بِمَنْزِلِنَا فِنَاءٌ
بِهِ حَدِيقَةٌ جَمِيلَةٌ، وَحَوْضٌ لِلسِّبَاحَةِ.
- أَنَا وَعَائِلَتِي نَعِيشُ حَيَاةً هَانِئَةً فِي قَرْيَةٍ هَادِئَةٍ، نَسْكُنُ مَنْزِلًا صَغِيرًا وَنَمْلِكُ
مَزْرَعَةً كَبِيرَةً فِيهَا أَنْوَاعٌ كَثِيرَةٌ مِنَ النَّخِيلِ وَالأَشْجَارِ.
ب
أُصَنِّفُ الْكَلِماتِ الْمَخْتومَةَ بِتَاءٍ
مَرْبوطَةٍ فِي الْمَكانِ الْمُخَصَّصِ لَها
مِمَّا يَلي:
٦
أَكْتُبُ في الْفراغِ الْكَلِماتِ الَّتي أَسْمَعُها :
يَمْتَدُّ الْوَطَنُ الْعَرَبيُّ مِنَ الْخَليجِ الْعَربيِّ إِلَى الْمُحيطِ الْأَطْلَسيِّ،
واحِدةٌ ترْبُطُها
وَتَسْكُنُهُ أُمَّتُنا الْعربيَّةُ، وَهيَ
. ، فَالْإِسْلامُ دِينُها، و
روابطُ
وَعادَاتٌ مُتَشابِهةٌ.
لُغَتُها، وَلَها أَهْدافٌ
تَشُقُّ طَريقَها نَحْوَ الحياةِ الْمُتَقَدِّمَةِ
وَهيَ الْيَوْمَ أُمَّةٌ
٧
أَكْتُبُ مايُمْلى عليَّ:
٨
أ
أُكْمِلُ الْحَرْفَ النَّاقِصَ مِنْ هذهِ الْحُروفِ:
ـنَب
ـوضَة
بَـ
زَرْ
نَبْـ
ـعـ
عـ
ـع
ع
ب
أَكْتُبُ العِبارةَ بِخَطِّ النَّسْخ، على أنْ أَبْدَأَ مِنَ السَّطْرِ الأَخيرِ :
أَسْكنُ مع عائلتي الغاليةِ في العاصمةِ الرِّيَاض.
أَسْكنُ مع عائلتي الغاليةِ في العاصمةِ الرِّيَاض.
أَسْكنُ مع عائلتي الغاليةِ في العاصمةِ الرِّيَاض.
٩
أَسْتَعينُ بِالأَلْفاظِ والْعباراتِ الْموجودةِ في الأسْفَلِ وَمَا يُشْبِهُهَا، ثُمَّ أَكْتُبُ مايَلي:
أ
بِطاقةَ دَعْوَةٍ لأَحدِ أَقْرِبائي أَدعوهُ لزيارةِ مدينتي/ قرْيَتي.
ب
بِطاقةَ شُكْرٍ وامْتِنانٍ لِشَخْصٍ قَدَّمَ لي مَعْروفًا أَو جَميلًا.
١٠
أُكملُ الجُملَ الآتيةَ بأسْماءٍ تَنْتَهي بتاءٍ مفتوحةٍ، ثم أقرؤها:
الزيتونِ منْ أفْضلِ الزيوتِ للصِّحَّةِ.
يبدأ، الأسبوعُ الدَراسيُّ بيوْمِ
نِهـــايَةُ كُلِّ حَيٍّ.
إنَّ
البُلبُلِ مِنْ أجملِ الأصْواتِ.
أربعين ليلةً.
لبِثَ يُونُسُ في بَطْنِ
مِنْ ذهبٍ.
إذا كانَ الكلامُ منْ فضَّةٍ فــإن
١١
أ
أَسْتَمِعُ إِلى الْكَلماتِ ، وَأَكْتُبُها في الْفراغِ.
ب
أَضَعُ عَلاماتِ التَّرقيمِ
في الْمَكانِ الْمُناسِبِ مِنَ النَّصِّ دَاخِلَ المُرَبَّعاتِ :
أَوْصَتنِي جَدَّتي بِاقْتِناءِ
اللَّونِ، كانَ في أَعْلَاهَا
لِتَلقُّفِ القُروشِ كَأَنَّها فَمُ جائِعٍ لا يَشْبَعُ
على إلقاءِ كُلِّ
الكِبَار
وَأُعْطِيَاتهم في كُلِّ
أَشْهُر
وكُلَّمَا أَلْقَمْتُهَا مِنْ صِغَارِ
النُّقُودِ
المَزِيدَ
و
صَبَاحٍ أَلْقَى جَدِّي فِي يَدِي قِرشين
إِلَى حَصَّالَتِي بِكُلِّ
لأ َفعلَ مَا أَفْعَله في كُلِّ مَرَّةٍ مِن إِطْعَامِهَا
كَانتْ مُفَاجَأةً عَجِيبَةً أَنْ تَبْتَلِعَ
القِرْشَ الأوَّلَ
وَتَمْتَنِعَ عَنْ ابْتِلَاعِ القِرْشِ
الثَّانِي. هَل
لِمَاذَا
١٢
أَكْتُبُ ما يُمْلى عليَّ:
١٣
أَكْتُبُ رِسَالَةً إلى صَدِيقٍ مِنْ بَلَدٍ آخَرَ أَدْعُوهُ فِيها لزيارةِ مَدِينَتِي، من خلال النَّموذجَ
التَّاليَ :
إلى : صديقي العزيز
السَّلامُ
؛ وَبَعْدُ :
فإنِّي أَبْعثُ بتحيَّاتي وتقديري وأَشواقي، داعيًا اللهَ أنْ تكونَ في أسعدِ حالٍ وأَهْنَأ بالٍ.
صديقي العزيز :أُبَشِّرك لقد نجحتُ وانتقلتُ إلى الصَّفِّ الخامسِ.
وبهذه المناسبةِ وَلِقُرْبِ الإِجازَةِ الصَّيفِيَّةِ يسعدُني أن أدعوك إلى زيارتِي في
مدينة
،وأسواقها
،ومبانيها عصريَّة، تكثرُ فيها
، وبها
جميل ستُسرُّ بمشاهدتِه وستستمتع بمناظره.
آمل أن تبعث لي برسالةٍ تخبرني فيها عن
و
وفي ختامِ رسالتي أرجو أن تنقل تحياتي للوالدين،
وتقبَّلْ خالصَ حبِّي وعظيمَ تقديري.
في
/
/
،إنها مدينة
، شوارعها
وميادينها
١٤
.
أُنْشِدُ القَصيدَةَ التَّاليةَ، مَعَ مُراعاةِ تمثّل معنَاها:
دَرَّاجَتِي تجوبُ قَرْيَتِيَ
درّاجَتي في نُـزهَــــــــــتي
أَلْـهُـو بِهَــــــا فِـي قَـرْيَـتِـي
وقريتــي جَميــــــــــــــــــلةٌ
مرسـومةٌ كَاللَّـوحـــــــــــةِ
أطوفُ يَومـــــــــــيًّا بِـهــــا
مِن حارةٍ لـحــــــــــــــــــارةِ
ركبتُ أَبْــغـي حـــــاجَتـي
وباحِثًـا عن رِفْقَـــــــــــــتي
درّاجتي أنيـقَـــــــــــــــــــــةٌ
وسَـيـرُها في خِفَّــــــــــــــةِ
لكِنّـنـي مُـحــــــــــــــــــــاذِرٌ
ألّا تَكونَ وَقْـعَـــــــــــــــتي
فالخَوفُ كلَّ الخَوفِ مِن
مَخاطِـرِ السّيّــــــــــــــــــــارةِ
للشاعر د. فاروق مواسي
ب
أُقارِنُ بينها وبينَ قصيدة «زِيَارَةِ ضاحِيَةٍ» بإِكْمالِ الجدول التَّالي:
زِيَارَةُ ضاحِيَةٍ
العنوان
دَرَّاجَتِي تجوبُ قَرْيَتِي
عددُ الأَبياتِ
كلمةٌ تكررت في القصيدتينِ
أَجملُ بيتٍ في رأيي
أ
أَتَحدَّثُ إلى صَفِّي للتَّعْريفِ بِمَدينتي / قريتي، مَعَ الاسْتِرْشادِ بالنَّموذجِ التَّالي:
بِمُسَاعَدةِ مَجْموعتي أَقُومُ بِزيارةِ مَرْفِقٍ مُهِمٍّ في مَدْرَسَتِي ، وأَكْتُبُ تَقْريرًا
مُفَصَّلاً عَنْهُ .
إرشادات لكتابة التقرير:
أُعِدُّ أَسْئِلةً يُجِيبُ عنها التَّقريِر .
أَستَفيدُ مِن آراءِ المسؤولينَ في هذا الْمَرْفِقِ، وكذلكَ الطُّلاب.
أَقُومُ بزِيارةِ الْمَرْفِقِ، وأَطَّلِعُ على الجَوَانِب التي سَتُسَاعِدُ في
الإِجَابةِ عنِ الأَسْئلةِ.
المرافق مثل :
• إدارة المدرسة.
•الإرشاد الطلابي.
• مركز مصادر التعلم.
(المكتبة)
• المختبر.
• المقصف.
١٥
١٦
أُنَظِّمُ تقريري على النَّحو التَّالي :
الْمُقَدِّمَةُ :
اِسْمُ المَرْفِقِ
مَوْقِعُهُ
أَهمِّيَّتُهُ في المَدْرَسة.
الْعَرْض :
وقت الزيارة
مُشَاهداتُك في الْمَرْفِقِ
نتائج زِيارَتك.
الْخاتِمةُ :
شُكْرُ الَّذينَ ساعدوني عَلى إِعدَادِهِ .
١٧
بَعْدَ أنْ قَرَأْتُ قِصَّةَ «فأرِ القرية وفأرِ الْمدينة» أجيبُ عَنِ الأَسْئِلَةِ التَّاليَةِ:
١-
النَّصُّ مُقارَنَةٌ بَيْنَ
٢-
شَخْصيَّاتُ الْقِصَّةِ
و
و
٣-
هَلْ أَحْداثُ الْقِصَّةِ حَقِيقِيّةٌ أَمْ خَيالِيةٌ ؟ وَلِمَاذَا ؟
٤-
فِي الْقَرْيَةِ مَكْتَبُ بَريدٍ، كَيْفَ عَرفت ذَلِكَ ؟
ب
أَرْبِطُ كُلَّ حَدثٍ بِصاحِبه بِوَضْعِ عَلاَمَةِ (√) في الحقلِ المُنَاسِبِ:
الحدثُ
القطُّ عنتر
الفأرُ سمسم
الفأرُ مشمش
كتابةُ الخطابِ لابْنِ عمِّهِ.
قراءةُ الْخِطابِ وهوَ سعيدٌ.
تناولُ الْبُنْدُقِ والْجَوزِ والْحُبوبِ.
المواءُ جنْبَ البابِ بصوتٍ مرتفعٍ.
الشُّعورُ بالأَلَمِ الشَّديدِ في الْبَطْنِ.
أ
ج
أُحَدِّدُ الْمكانَ والزَّمانَ، وَفْقَ الْجدولِ التَّالي:
الحدثُ
المَكَان
الزَّمَان
زيارةُ سِمْسِمٍ لابْنِ عَمِّهِ مشمشٍ.
تَناولُ مشمشٍ وَسِمْسِمٍ الْبُنْدُقَ وَالْجَوْزَ وَالْحُبوبَ.
صُعودُ الصَّديقينِ فَوْقَ مائِدَةِ الطَّعامِ.
د
أُرَتِّبُ الْأَحْداثَ التَّالية،َ حَسَبَ ورودِها في النَّصِّ:
لُبْسُ سِمْسِمٍ أَجْمَلَ مَلابِسِهِ وَرُكوبُه سيَّارَتَهُ.
كتابةُ مشمشٍ خِطابًا لابْنِ عمِّهِ سِمْسِمٍ.
سُكْنى مشمشٍ في بيتٍ كبيرٍ.
دخولُ الْقطِّ فَجْأةً وهُجومُه عَلَيْهِما .
هـ
أَقْرَأُ العِبَارَاتِ التَّالِيَةَ، ثُمَّ أُصَنِّفُهَا فِي الجَّدْوَلِ
التَّالِي:
الهُدُوءُ والسَّلامُ والطَّبِيعةُ الجَمِيلَةُ.
يَسْكُنُ فِي بَيْتٍ كَبِيرٍ.
يَسْكُنُ فِي جُحْرٍ بِجِذْعِ شَجَرَةٍ.
طَعَامٌ لَذِيذٌ وَكَثِيرٌ.
أَصْوَاتُ النَّاسِ وَضَجِيجُ السَّـيَّارَاتِ فِي الشَّوَارِعِ.
طَعَامٌ بَسِيطٌ.
الطَّعَامُ
المَسْكَنُ
الْجَوُّ العَام
مَدِينَةُ سِمْسِمٍ
قَرْيَةُ مشمِشٍ
و
أملأُ خَريطَةَ المقارنةِ التَّاليةَ بالعباراتِ السَّابقةِ:
مَدِينَةُ سمسمٍ
قَرْيَةُ مشمِشٍ
جَوانِبُ
مُشْتَرَكَةٌ فِي
المَكانَيْنِ
استمارةُ تَقْويمِ مَشْروعِ : " الْفَصْل الَّذي ولدتُ فِيهِ "
أضَعُ عَلامَةَ (√) تحتَ الوجهِ الَّذي يُعَبِّرُ عَنْ مستوى
إِنجاز عِباراتِ التَّقْويمِ:
كَتَبْتُ اسْمِي عَلَى أَوّلِ صَفْحَةٍ فِي الدَّفْتَرِ.
كَتَبْتُ صَفِّي عَلَى أَوَّلِ صَفْحَةٍ فِي الدَّفْتَرِ.
كَتَبْتُ اسْمَ فَصْلي الْمُفَضّلَ عَلى أَوّلِ صَفْحَةٍ فِي الدَّفْتَرِ.
أَلْصَقْتُ صُوَرًا عَنْ فَصْلِي الْمُفَضّلِ.
أَلْصَقْتُ صُوَرًا عَنِ الْمَلابِسِ الَّتي نَلْبَسُها فِي هذا الْفَصْلِ.
كَتَبْتُ أَسْمَاءَ الْمَلابِسِ.
أَلْصَقْتُ صُوَرًا عَنْ مَلابِسِ هذا الْفَصْلِ.
كَتَبْتُ أَسْماءَ الْفاكِهَةِ.
كَتَبْتُ ثَلاثَ جُمَلٍ أَصِفُ بها لِمَاذا أُحِبُّ هذا الْفَصْلِ.
سَأَلْتُ عاَئِلَتي: مَنْ يُحِبُّ هَذا الْفَصْلَ ؟
كَتَبْتُ أَسْماءَ عَائِلَتي الَّذينَ يُحبُّونَ هذا الْفَصْلِ.
سَأَلْتُ أَصْحابِي: مَنْ يُحِبُّ هذا الْفَصْلَ؟
كَتَبْتُ أَسْماءَ أَصْحابِي الَّذينَ يُحِبُّون هذا الْفَصْلَ؟
كِتَابَتِي وَاضِحَةٌ وَخَطّي جَمِيلٌ.
دَفْتَري نَظيفٌ وَمُرَتّبٌ.
صُوَري جَميلَةٌ.
عِنْدَما كُنْتُ أُواجِهُ صُعُوبَةً كُنْتُ أَسْأَلُ مُعَلِّمي أَو أَحَدَ أَفْرادِ أُسْرَتِي.
أَسْتَطِيعُ أَنْ أَعْرِضَ دَفْتَري في الصَّفِّ.
الاسم رباعيًّا:
٤ ١ هـ .
/
٤ ١ هـ
السنة الدراسيَّة :
الصفُّ الدراسيُّ : الرابع الابتدائي .
/
الفصل الدراسيُّ :
٤ ١ هـ .
/
/
تاريخ تسليم الإنجاز :
أَكْتُبُ فيما لايزيدُ عَلى سِتَّةِ أَسْطُرٍ عَن أَحَدِ فُصولِ السَّنَةِ مع الاستعانةِ
بِما اكتَسَبْتُهُ مِن مُفْرداتِ وتراكيبِ الْوحْدَة:
الاسم رباعيًّا:
٤ ١ هـ .
/
٤ ١ هـ
السنة الدراسيَّة :
الصفُّ الدراسيُّ : الرابع الابتدائي .
/
الفصل الدراسيُّ :
٤ ١ هـ .
/
/
تاريخ تسليم الإنجاز :
أَجْمَعُ مَعْلُوماتٍ
مِنْ مَصادرَ مُخْتَلِفَةٍ
للإِجَابةِ عَنِ الأَسْئلَةِ:
الاسم رباعيّا:
٤ ١ هـ .
/
٤ ١ هـ
السنة الدراسيَّة :
الصفُّ الدراسيُّ : الرابع الابتدائي .
/
الفصل الدراسيُّ :
٤ ١ هـ .
/
/
تاريخ تسليم الإنجاز :
أَكْتُبُ خمسَ جُمَلٍ أَعْجَبَتْني في الْحِوارِ السَّابِق:
أَكْتُبُ فِقْرَةً مِنْ ثلاثَةِ أَسْطُرٍ عُنْوَانُها  :  هَكَذا قَضَيْتُ الْعِيدَ الْمَاضي  .
د
هـ
z
}
الاسم رباعيًّا:
١٤هـ .
/
١٤هـ
السنة الدراسيَّة :
الصفُّ الدراسيُّ : الرابع الابتدائي .
/
الفصل الدراسيُّ :
١٤هـ .
/
/
تاريخ تسليم الإنجاز :
بِمُسَاعَدةِ مَجْموعتي أَقُومُ بِزيارةِ مَرْفِقٍ في مَدْرَسَتِي، وأَكْتُبُ تَقْريرا
مُفَصَّلاً عَنْهُ :
الاسم رباعيًّا:
١٤هـ .
/
١٤هـ
السنة الدراسيَّة :
الصفُّ الدراسيُّ : الرابع الابتدائي .
/
الفصل الدراسيُّ :
١٤هـ .
/
/
تاريخ تسليم الإنجاز :
مُلاحـَظاتٌ عامَّةٌ
مُلاحـَظاتٌ عامَّةٌ
مُلاحـَظاتٌ عامَّةٌ