قـررت وزارة الـتـربـيـة والتعلـيـم تـدريس
هذا الكتاب وطبعه على نفقـتـه
للصف الرابع الابتدائي
الفصل الدراسي الثاني
كتاب النشاط
قام بالتأليف والمراجعة
فريق من المتخصصين
طبعة ١٤٣٣ ـــ ١٤٣٤ هـ
٢٠١٢ ـــ ٢٠١٣م
وزارة التربية والتعليم ، ١٤٢٨ هـ
فهرسـة مكتبة الملك فهد الوطنيـة أثنـاء النشـر
وزارة التربية والتعليم
غتي الجميلة للصف الرابع الابتدائي - كتاب النشاط - الفصل الدراسي
لثاني./ وزارة التربية والتعليم. - الرياض ، ١٤٢٨هـ .
٧٦ ص ، ٢١ × ٢٦ سم
دمـك : ٨-٤٩٣-٤٨-٩٩٦٠-٩٧٨
١ - اللغة العربية - النحو
أ - العنوان
ديوي ٣٧٢.٦
١٤٢٨/٦٣٥٣
رقم الإيداع : ١٤٢٨/٦٣٥٣
ردمك : ٨-٤٩٣-٤٨-٩٩٦.-٩٧٨
لهذا المقرر قيمة مهمة وفائدة كبيرة فلنحافظ عليه، ولنجعل نظافته تشهد على حسن سلوكنا معه.
إذا لم نحتفظ بهذا المقرر في مكتبتناالخاصة في آخر العام للاستفادة، فلنجعل مكتبة مدرستنا تحتفظ به.
حقوق الطبع والنشر محفوظة لوزارة التربية والتعليم ـ المملكة العربية السعودية
موقع
موقع
بريد
موقع
بريد
٢ - التعليم الابتدائي - كتب دراسية
هذا كتاب النشاط للصَّفِّ الرَّابع الابتدائيِّ – الفصل الثاني – من سلسلة "لغتي
الجميلة" الَّتي تتكوَّن من أربع موادَّ تعليميَّة:
كتاب الطَّالب.
كتاب النَّشاط.
دليل الْمُعلِّم.
الموادُّ المصاحبة )السَّمعيَّة و البَصريَّة(.
ويُعَدُّ كتاب النَّشاط في عمومه الوجه التطبيقيَّ لمكوِّنات كتاب الطَّالب ويسير
جنبًا إلى جنب بموازاته، ويغطي بشكل تامٍّ ما يتعلق بمكوِّني )الدَّرس اللُّغويّ( و(أَتواصلُ
كتابيًّا(، ونودُّ لفت الانتباه إلى الأمور التالية:
النَّشاطاتُ في كتاب النَّشاطِ يُمكن إِنْجازها في الصَّفِ أو تعيينُ بَعْضها واجبًا منزليًّا.
للمعلِّمِ أَداء هذه النَّشاطاتِ بالأُسلوبِ الفرديِّ أو الثُّنائيِّ أو أسلوب الْمَجموعاتِ.
النشاط الشَّفهيُّ)أنتجُ شَفهيًّا( قد يُؤدَّى في الإذاعة المدرسيَّةِ أو في حصص التَّقويم
التجميعيِّ، والنَّشاطُ الكتابيُّ )أنتجُ كتابيًّا(يُنْجزُ مَنزليًّا بَعدَ كتابَته في المكانِ
المُخصَّص من كتاب النَّشاط )قسم الْمُلْحقات(، ثُمَّ يُقَصُّ ويُضمَّنُ ملفَّ التَّعلُّم.
والجداول التَّالية تشير إلى التقاطعات بين كتابي الطَّالب والنَّشاط والَّتي ينبغي
أن يعيها المعلِّم والمتعلِّم لمعرفة مواطن الإحالة إلى كتاب النَّشاط:
١ –
٢ –
ملحوظات
أَرْقامُ النَّشاطاتِ
في كِتابِ النَّشاط
مَواضع الإحالة مِنْ كتابِ الطَّالب
الْمُكَوِّناتُ
الرَّئِيسَةُ في
كتابِ الطالب
المدخل
نَصُّ الانْطِلاقِ
نَصُّ الدَّعْمِ
النَّصُّ الشِّعريُّ
النَّصُّ الإِثرائيُّ
الوظيفةُ النَّحويَّةُ : الْمفعول الْمُطلق .
الظَّاهِرَةُ الإِملائِيَّةُ : دخول الباء أو الفاء أو
الكاف على الكلماتِ المبدوءة بـ )ال( .
الرَّسْمُ الكتابيّ : رسْمُ الحرفين : ل–لا
بِخَطِّ النَّسْخِ .
التَّواصُلُ اللُّغَويُّ ) أَتواصَلُ كِتابيًّا( :
كتابة حكاية.
الرَّسمُ الكتابي: رسم ك، م بِخَطِّ النَّسْخ .
التَّواصُلُ اللُّغَويُّ )أَتواصَلُ كِتابيًّا( :
كتابة حادثة مشابهة للحادثة المقروءة .
الطائرة .
السائق الطائش .
١–٢
٣–٤–٥–٦
٧–٨–٩
١٠
١١
١٢
١٣
١٤
١٧
١– النَّشاطاتُ في كتاب النَّشاطِ يُمكن إِنْجازها
في الصَّفِ أو تعيينُ بَعْضها للواجب المنزليِّ.
٢– للمعلِّمِ أَداء هذه النَّشاطاتِ بالأُسلوبِ
الفرديِّ أو الثُّنائيِّ أو أسلوب الْمَجموعاتِ .
٣– النشاطان )١٥( و)١٦( النَّشاطُ الشَّفهيّ
يُؤدى في الإذاعة المدرسيَّةِ .
أو في حصص التقويم التجميعيِّ، والنَّشاطُ
الكتابيُّ يُنْجزُ مَنزليًّا بَعدَ كتابَته في المكانِ
المُخصَّص من كتاب النَّشاط .
ثُمَّ يُقَصُّ ويُضمَّنُ ملفَّ التَّعلُّم )حقيبة
الإنجاز(.
ملحوظات
أَرْقامُ النَّشاطاتِ
في كِتابِ النَّشاط
مَواضع الإحالة مِنْ كتابِ الطَّالب
الْمُكَوِّناتُ
الرَّئِيسَةُ في
كتابِ الطالب
المدخل
نَصُّ الانْطِلاقِ
نَصُّ الدَّعْمِ
النَّصُّ الإثرائيُّ
الوظيفةُ النحويَّةُ :الاسم المجرور بحرف الجر .
الظَّاهِرَةُ الإِملائِيَّةُ :الهمزةُ الْمُتَطَرِّفَةُ .
الرَّسْمُ الكتابيّ : رسْمُ الحروفِ : ص،ض، ن بِخَطِّ
النَّسْخِ .
التَّواصُلُ اللُّغَويُّ )أَتواصَلُ كِتابيًّا(:
كتابة قصة } النسر والعصافيرz.
الرَّسمُ الكتابي :رسم ط،ظ بِخَطِّ النَّسْخ .
التَّواصُلُ اللُّغَويُّ )أَتواصَلُ كِتابيًّا(:
كتابةُ قصَّةِ }الهدهد المعتدي والنَّملةِ المتسامحةz.
البومة الشريرة والطاووس اللطيف .
١
٢–٣–٤
٥–٦–٧–٨
٩
١٠
١١
١٢
١٥
١– النَّشاطاتُ في كتاب النَّشاطِ يُمكن
إِنْجازها في الصَّفِ أو تعيينُ بَعْضها
للواجب المنزليِّ.
٢– للمعلِّمِ أَداء هذه النَّشاطاتِ بالأُسلوبِ
الفرديِّ أو الثُّنائيِّ أو أسلوب الْمَجموعاتِ
٣– النشاطان )١٣( و)١٤( النَّشاطُ
الشَّفهيُّ يُؤدى في الإذاعة المدرسيَّةِ
أو في حصص التقويم التجميعيِّ،
والنَّشاطُ الكتابيُّ يُنْجزُ مَنزليًّا بَعدَ كتابَته
في المكانِ المُخصَّص من كتاب النَّشاط
ثُمَّ يُقَصُّ ويُضمَّنُ ملفَّ التَّعلُّم )حقيبة
الإنجاز(.
ملحوظات
أَرْقامُ النَّشاطاتِ في
كِتابِ النَّشاط
مَواضع الإحالة مِنْ كتابِ الطَّالب
الْمُكَوِّناتُ
الرَّئِيسَةُ في
كتابِ الطالب
١– النَّشاطاتُ في كتاب النَّشاطِ يُمكن
إِنْجازها في الصَّفِ أو تعيينُ بَعْضها للواجب
المنزليِّ.
٢– للمعلِّمِ أَداء هذه النَّشاطاتِ بالأُسلوبِ
الفرديِّ أو الثُّنائيِّ أو أسلوب الْمَجموعاتِ
٣– النشاطان )١٤( و )١٥( النَّشاطُ الشَّفهيُّ
يُؤدى في الإذاعة المدرسيَّةِ
أو في حصص التقويم التجميعيِّ،
والنَّشاطُ الكتابيُّ يُنْجزُ مَنزليًّا بَعدَ كتابَته
في المكانِ المُخصَّص من كتاب النَّشاط
ثُمَّ يُقَصُّ ويُضمَّنُ ملفَّ التَّعلُّم )حقيبة
الإنجاز(.
١
٢–٢–٤
٥–٦–٧–٨
٩
١٠
١١
١٢
١٣
١٦
الوظيفةُ النَّحويَّةُ : الصِّفَةُ .
الظَّاهِرَةُ الإِملائِيَّةُ : الألف اللينة في آخر
الفعل .
الرَّسْمُ الكِتابيّ : رسْمُ : س،ش بِخَطِّ النَّسْخِ.
التَّواصُلُ اللُّغَويُّ )أَتواصَلُ كِتابيًّا(:
تعبئة استمارةٍ مدرسيَّةٍ .
الرَّسمُ الكتابي : )رسم ق،ي( بِخَطِّ النَّسْخ .
التَّواصُلُ اللُّغَويُّ )أَتواصَلُ كِتابيًّا(:
كتابة موضوع بعُنوانِ }ألعابي معَ أَصحابيz.
كرة القدمِ .
ألعابُ الْحاسوبِ .
المدخل
نَصُّ الانْطِلاقِ
نَصُّ الدَّعْمِ
النَّصُّ الشِّعريُّ
النَّصُّ الإِثرائيُّ
ملحوظات
أَرْقامُ النَّشاطاتِ
في كِتابِ النَّشاط
مَواضع الإحالة مِنْ كتابِ الطَّالب
الْمُكَوِّناتُ
الرَّئِيسَةُ في
كتابِ الطالب
١– النَّشاطاتُ في كتاب النَّشاطِ يُمكن
إِنْجازها في الصَّفِ أو تعيينُ بَعْضها للواجب
المنزليِّ.
٢– للمعلِّمِ أَداء هذه النَّشاطاتِ بالأُسلوبِ
الفرديِّ أو الثُّنائيِّ أو أسلوب الْمَجموعاتِ
٣– النشاطان )١٣( و)١٤( النَّشاطُ الشَّفهيّ
يُؤدى في الإذاعة المدرسيَّةِ
أو في حصص التقويم التجميعيِّ، والنَّشاطُ
الكتابيُّ يُنْجزُ مَنزليًّا بَعدَ كتابَته في المكانِ
المُخصَّص من كتاب النَّشاط
ثُمَّ يُقَصُّ ويُضمَّنُ ملفَّ التَّعلُّم )حقيبة
الإنجاز(.
١
٢ – ٣ – ٤
٥ – ٦
٧ – ٨
٩
١٠ – ١١
١٢
١٥
الوظيفة النَحَويّة : المعطوف بالواو، الفاء، ثمّ .
الظَّاهِرَةُ الإِملائِيَّةُ : الألف اللينة في آخر الاسم.
الرَّسْمُ الكِتابيّ : رسْمُ الحرفِ "هـ" بِخَطِّ النَّسْخِ.
التَّواصُلُ اللُّغَويُّ )أَتواصَلُ كِتابيًّا(.
الظاهرة الإِملائِيَّة : رسم الألف اللينة في آخر
الحرف
التَّواصُلُ اللُّغَويُّ )أَتواصَلُ كِتابيًّا(:
كتابة ستة أسطر بعنوان }عملي اليوميz.
لا أحب أن أحيا دون عمل .
المدخل
نَصُّ الانْطِلاقِ
نَصُّ الدَّعْمِ
النَّصُّ الإِثرائيُّ
الوحْدَةُ الخَامِسَة :
الْمَرْكَبَاتُ والْحَوَادِثُ المُرُورِيَّةُ
١
أُنْجِزُ مَشْرُوعِي }الْقَارِب الشِّرَاعيz:
الأَدَواتُ الْمُسْتَخْدَمَةُ:
١ – غِـطاءٌ بلاستيكيٌّ.
دائريُّ الشَّكْلِ.
٢ – قِطْعَةُ صَلْصَالٍ صَغيرَةٌ.
٣ – وَرَقٌ مُقوَّى.
٤ – مصَّاصَةٌ.
٥ – أَلْوانٌ.
٦ – خرَّامة + مِقصٌّ.
طَرِيقَةُ التَّنْفيذِ:
– أَقُصُّ الْوَرَقَةَ على شَكْلِ مُثَلّثٍ، ثُمَّ أُلَوِّنُهُ.
– أَعملُ ثلاثَ فَتَحاتٍ على طولِ جانِبٍ مِنْ جوانِبِ الْمُثلَّث .
– أُدْخِلُ الْمَصَّاصَةَ خَلْفَ الشِّراعِ الْمُثَلَّثِ عَبْرَ الْفَتَحاتِ.
– أُثَبِّتُ قِطْعَةَ الْصَّلْصَالِ في وَسَطِ الْغطاء مِنَ الدَّاخِلِ.
– أُثَبِّتُ الْمَصَّاصَةَ بِالْصّلْصالِ وَسطَ الْغِطاء.
– لَقدْ أَصَبَحَ لَديَّ " قارِبٌ شراعيٌّ " يطفو فَوقَ الْماءِ أَسْتَطيعُ أَنْ أَلْعبَ بِهِ.
بَعْدَ إِنْجَازِ الْمَشْرُوعِ، أُناقِشُ مَا يَلي:
– نوعَ الرِّياضةِ الَّتِي يَنْتَمِي إِليْهَا الْمَشْرُوعُ.
– أَهَمِّيَّةَ الْعَمَلِ الْفَنّيّ الْجَمِيلِ.
– الإِحْسَاسَ بِالْفَخْرِ وَالاعْتِزَازِ عِندَ الانْتِهاءِ مِنْ عَمَلٍ ما.
– الأَشْكَالَ الْهَنْدَسِيَّةَ الْمُسْتَخْدَمَةَ في الْقاربِ.
– وَضْعَ النُّفَاياتِ والْبقايا في الْمكانِ الْمُخَصَّصِ لَهَا.
الزَّمَنُ
٢٠ دقيقة للتنفيذ
١٠ دقائق للمناقشة
٢
أَقرأُ الأَدْعيةَ النَّبويّـةَ، ثُمَّ أَحفظُها:
أَقولُ الدَّعاء الأوّلَ إذا رَكِبْتُ السَّيَّارَةَ داخل مدينتي أو قريتي،
وأقول الدُّعاءين معًا إذا ركبتُ السَّيَّارةَ أو الطَّائرةَ لِلسّفرِ.
كَانَ ˜ إذَا قُدِّمَتْ إلَيْهِ دَابّتُهُ لِيَرْكَبَهَا يَقُولُ: }بِسْمِ اللهِz حِينَ يَضَعُ رِجْلَهُ
فِي الرّكَابِ وَإِذَا اسْتَوَى عَلَى ظَهْرِهَا قَالَ: }الْحَمْدُ لِله، سبحانَ الَّذِي سَخَّرَ
لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ، وَإِنَّا إلَى رَبِّنَا لَمُنْقَلِبُونَ. ثُمّ يَقُولُ:الْحَمْدُ لِلهِ الْحَمْدُ
لِلهِ الْحَمْدُ لِلهِ.ثُمّ يَقُولُ:اللهُ أَكْبَرُ اللهُ أَكْبَرُ اللهُ أَكْبَرُ.ثُمّ يَقُولُ :سُبْحَانَكَ إنِّي
ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي إنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُنُوبَ إلَّا أَنْتَz.
وَكَانَ يَقُولُ في السفر: }اللَّهُمَّ إنَّا نَسْأَلُكَ فِي سَفَرِنَا هَذَا الْبِرَّ وَالتَّقْوَى
وَمِنَ الْعَمَلِ مَا تَرْضَى، اللَّهُمَّ هَوِّنْ عَلَيْنَا سَفَرَنَا هَذَا وَاطْوِ عَنّا بُعْدَهُ، اللَّهُمَّ
أَنْتَ الصَّاحِبُ فِي السّفَرِ وَالْخَلِيفَةُ فِي الْأَهْلِ، اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ وَعْثَاءِ
السّفَرِ وَكَآبَةِ الْمَنْظَرِ وَسُوءِ الْمُنْقَلَبِ فِي الْأَهْلِ وَالْمَالِz وَإِذَا رَجَعَ قَالَهُنَّ
وَزَادَ فِيهِنَّ : «آيِبُونَ تَائِبُونَ عَابِدُونَ لِرَبِّنَا حَامِدُونَz.
أفْهمُ مَعاني الْكَلِماتِ:
اِسْتوى:
سَخَّرَ لنا هذا:
مُقْرِنين:
لَمُنْقَلبونَ:
واطوِ عنّا بعدَهُ:
هوِّن:
الصَّاحبُ في السَّفرِ:
وعْثاء السفر:
كآبة الْمنظر:
آيبون:
اِسْتَقرَّ وثَبَتَ.
ذلَّلَ وسَهَّلَ لنا هذا الْمَرْكوب.
قادرين.
لراجِعونَ.
قَرِّبْه.
سَهِّل وَيَسِّر.
الحافظُ والْمُعِين
شِدّته ومَشَقّته.
ما يسوء.
راجعون.
أَضعُ مكانَ النُّقَطِ مَفْعولاً مُطْلَقًا،
وأَضْبِطُ آخِرَهُ بِالشَّكْلِ:
أَمْلأُ الْفَرَاغَ بِفِعْلٍ مُناسِبٍ
لِلْمَفْعولِ الْمُطْلَقِ:
اِسْتَعدَّ الْمُتَسابِقونَ
اِنْتَصَرَ الْمُسْلِمُونَ
حلَّقَتِ الْطَّائِرَةُ
رِجَالُ الْمُرورِ بِعَمَلِهِمْ قِيامًا.
سِبَاقُ الدَّرَّاجَاتِ انْطِلاقًا.
الْمَرْكَبَةُ مِنْ إِشارةِ الْمُرورِ اقْتِرابًا.
السَّفِينَةُ في عُمْقِ الْبَحْرِ إبحارًا.
٣
٤
٥
٦
٧
أُكَوِّنُ مِنْ عِنْدي جُمَلًا عَلى غِرارِ ) سَرَّنِي النَّجَاحُ سُرُورًا (.
أَجْعَلُ كُلَّ فِعْلٍ مِمَّا يَلي في جُمْلَةٍ مُفِيدَةٍ مُشْتَمِلَةٍ على مَفْعُولٍ مُطْلَقٍ
أَشْبَعَنِي الرَّحِقُ إِشْبَاعًا
١
٢
أقْرأُ النَّصَّ التَّاليَ قِراءَةً واعية.
أُعِيدُ كتابَةَ الكَلِماتِ الْمَبدوءَةِ بـ )الــ( والْمَسْبُوقَةِ بالباءِ أو الفاءِ أو الكافِ:
عَادَ وَالِدي مِنْ سَفَرِهِ الطَّويلِ بِالسَّلامَةِ, فَاسْتَقْبَلْناهُ بِالْفَرْحَةِ, وَأَحَطْنا بِهِ كالْقِلادَةِ, الَّتي
تُحِيطُ بِالْعُنُقِ, نَسْتَمِعُ إِلى حِكايَةٍ كالْخَيَالِ في غَرابَتِها.
شَاهَدْتُ أَخي الصَّغيرَ يَلْبَسُ حِذاءَهُ الْيُسْرَى فاليُمْنى فَقُلْتُ لَهُ: الْبَسِ الْحِذَاءَ الْيُمْنى فَالْيُسرى.
٨
٩
١٠
أَكْتُبُ الْكَلِماتِ الَّتي أَسْمَعُها مكانَ النُّقَطِ:
الْحَياءُ شُعْبَةٌ مِنْ شُعَبِ الإيمانِ، هُوَ حِلْيَةٌ
الْمُسْلِمَةِ ، يَجْعَلُها
الثَّمِينَةِ الْمَكْنُونَةِ تُصانُ عَنْ كُلِّ مايَخْدِشُ بَرِيقَها، فإذا وَقَعَ نَظَرُها على ما تَكْرَهُ غضَّتْ
بَصَرَها، وإِذا رَأَتْ ما يُعْجِبُها عَبَّرتْ عنْ رَأْيها فيهِ
والأَدَبِ، فَالْحَياءُ فَضيلَةٌ
ُسْعِدُ صاحِبَها، وَتَجْعَلُهُ يَحْظى
والتَّقْدِيرِ.
أَكْتُبُ ما يُمْلَى عَلَيَّ:
أُكْمِلُ الْحَرْفَ النَّاقِصَ مِنْ هذهِ الْحُروفِ:
السـ
مة
ا
ـقِطارُ
تُسْرِعْ
لا
لـ
لا
أَكْتُبُ العِبارةَ بِخَطِّ النَّسْخِ اِبْتِداءً مِنَ الأَسْفَلِ:
قُمْ لِلْمُعَلِّمِ وَفِّهِ التَّبْجِيلا كادَ الْمُعَلِّمُ أَنْ يَكُونَ رَسُولاً
أُعِيدُ كِتابَةَ الْقِصَّةِ بِأُسْلُوبي.
١١
مـ
م
كـ
ك
أُكْمِلُ الْحَرْفَ
النَّاقِصَ مِنْ هذهِ
الْحُروفِ:
١٢
خَيْرَ هذا اليو
إنّي أَسْألُـ
اللَّهُـ
ـتَهُ وَهُدَاهُ،
فَتْحَهُ وَنَصْرَهُ وَنُورَه وَبَر
مِنْ شَرِّ هَذَا اليو
وَأَعُوذُ بِـ
ـا بَعْدَهُ .
وَشَرِّ
أَكْتُبُ العِبارةَ بِخَطِّ النَّسْخِ اِبْتِداءً مِنَ الأَسْفَلِ:
أَسكنُ مع عائلتي الغاليةِ في العاصمةِ الرّاقيةِ.
أَكْتُبُ حادِثَةً مُمَاثِلةً لِلحَادِثَةِ الَّتي وَرَدَتْ في قِصَّة (نجاة أَبٍ وابْنِهِ) حَصَلَتْ مَعي أَو مَعَ
بَعْضِ مَعَارِفي، اسْتُخْدِمَ فِيها الْهاتفُ النَّقَّالُ لِطَلبِ الْمُساعَدَةِ:
١٣
١٤
أَقْرأُ الأبياتَ التاليةَ، وأَتَفَهَّمُ معانيها:
فَوْقَ طيَّـارَةٍ عَـلَـى صَـهَـواتِ الرِّ
هي طَيْرٌ مِنَ الْجَمادِ كأَنَّ الــــــــــ
فَتَظُنُّ الأَزيزَ فيــها عَزيـــفًــــــــــــا
حِينَ هَبَّتْ وَثْبًا إلى الْجَوِّ تخْتـــا
للشاعر: فوز المعلوف
صهوات:
الأزيز:
تحث الخيولا:
تخالُ:
تذلل المستحيلا:
ظهور.
صوت مُحرّكِ الطائرة.
تشجع الخيول على الإسراع.
تظنُّ.
تتغلب على الأشياء التي لايمكن التغلب عليها.
الدوي:
الصوت المرتفع.
يحِ قــــامَتْ تُذَلِّــــلُ الْمُسْتَحِيلا
ــجنَّ في صدْرِهـــا تَحُثُّ خُيولاً!
وتَخالُ الدَّوِيَّ فيــــــــــها صَهيلًا
لُ ، وتَعْـــلُو بِـــهِ قليــلًا قليـــــــلًا
أقارِنُ بين قصيدةِ الطائرةِ وهذه المقطوعةِ مِنَ الأبياتِ بإِكْمالِ الجدول التالي:
بِساطُ الرِّيحِ
العنوان
الطائِرةُ
عدد الأَبيات
الشاعر
كلمة تكررت في القصيدتين
أَجمل بيتٍ في رأيي
ما أوجهُ الشَّبَه والاخْتِلافِ بَيْنَ هذينِ البيتين ؟
فــإذا جــــازَ الثُّـــرَيَّا للثَّـــــــــــــرى
حِينَ هَبَّتْ وَثْبًا إلى الْجَوِّ تخْتـــا
وجهُ الشَّبَه:
وجهُ الاخْتـِـلافِ:
جَرَّ كالطاووسِ ذيلَ الخُيَــــلاءْ
لُ ، وتَعْـــلُو بِـــهِ قليــلًا قليـــــــلًا
١
٢
١٥
أَتأمَّلُ الصُّورةَ، ثُمَّ أُجيبُ عَنِ الأَسْئلَةِ شَفَهيًّا:
في أيِّ فَصْلٍ اُلْتُقِطَتِ الصّورةُ؟
١
في أيِّ وقْتٍ مِنَ الْيومِ؟
٢
مَنِ الَّذينَ اسْتَعَدُّوا لِهذا اليومِ؟ كيف؟
٣
مَنِ الَّذينَ لَمْ يَسْتعِدُّوا لِهذا اليومِ؟ لِماذا؟
٤
هلْ تسيرُ السَّيَّاراتُ بِسُرْعَةٍ في هذا الْمَوْقِفِ؟
٥
بِمَ تَنْصَحُ السَّائِقينَ والْمُشاةَ في مِثْلِ هذا الْمَوقِفِ؟
٦
ماذَا تَفْعَلُ لو كُنْتَ في هذا الْمَوقِف؟
٧
أَتَبادلُ وَصْفَ الصُّورةِ معَ مَنْ بِجِوَارِي.
أقِفُ أَمامَ صَفِّي، وأصِفُ الصُّورةَ دون تَوَقُّفٍ مُدَّةَ دقيقةٍ .
أكتبُ في حدود عَشرةِ أَسْطُرٍ عن حادِثٍ مُرُوريٍّ وَقعَ
للطَّالبِ سالِمٍ في أثْناءِ خُروجهِ مِنْ بَوَّابَةِ الْمدْرَسَةِ.
١٦
أَسْتَعينُ بالآتي:
الأحداث مُرَتَّبَةً :
١
خروجُ سالمٍ مِن بَوَّابَةِ الْمَدْرسَةِ، وعُبورُهُ الشّارِعَ دُونَ انتباهٍ.
قُدومُ سيّارةٍ في سُرْعَةٍ جنونيّـةٍ.
السّيّارةُ تَصْدِمُ سالمًا رَغْمَ مُحاوَلَةِ السائقِ التَّوقفَ لتفادِي الْحادث.
سقوطُ سالِمٍ على الأرضِ.
٢
مواقف المعلّمين والطلاب :
التفافُهم حولَ المُصابِ.
إيقافُ أحدِهم لسيَّارةٍ.
حمْلُ الْمصابِ.
ربطُ ذراعِ سالم لإيقافِ النزيفِ.
إعلامُ والدِ سالمٍ بالهاتف النقّالِ.
أَقوال الشَّخصيّات :
٣
لاحولَ ولاقوَّةَ إلا باللهِ – مِسكينٌ راحَ ضحيّةَ جنونِ السائقِ – علينا نقلُ الولدِ إلى
الْمُسْتَشفَى- كيف حالُهُ ياطبيب؟ لا تخف ياأبا سالمٍ، الإصابةُ خفيفةٌ ولكن يجِبُ
وضعُهُ تحتَ الْمُلَاحَظَةِ ...
بَعْدَ أنْ قَرَأْتُ قِصَّةَ }السَّائِقِ الطائِشz:
١٧
أُجيبُ عنِ الأَسْئلَةِ التَّالِيَةِ:
إِلى أيْنَ ذَهبَ إِبْراهيمُ وَوالدُهُ لإصْلاحِ السَّيَّارَةِ؟
ما هيَ الأَماكِنُ الَّتي لا نَسْتَعْمِلُ فيها مُنَبِّهَ السَّيَّارَةِ؟
ماذا تَقُولُ حِينَما ترى مُصابًا؟
لِماذا السُّرعةُ العاليةُ خَطِرَةٌ؟
أُقارِنُ بينَ والدِ إِبْرَاهِيمَ وَ السَّائِقِ الشَّابّ مِنْ حَيْثُ طريقةُ الْقيادَةِ .
أُنشِدُ الْقصيدَةَ ، ثُمَّ أُجيبُ :
إِلام َيَدْعونا الشَّاعرُ في البيتِ الأَوَّلِ ؟ ولِماذا؟
كيفَ يكونُ في التَّعَجُّلِ تأخيرٌ أَو عدَمُ وُصولٍ ؟
ماحقُّ الطريقِ كما يُفْهَمُ مِنَ النَّصِّ ؟
ما الَّذي تُثيرُهُ رُؤيَةُ الْمُصابينَ وسيَّاراتِهمُ الْمُحَطَّمَةِ ؟
ما واجبُك نحوَ الْحياةِ الَّتي مَنَحها لك اللهُ سُبحانَهُ وتعالى ؟
السَّائِقُ قدْ يُحيلُ النَّعيمَ جَحيمًا . أوضِّحُ الْمَقصودَ بهذا الْقَولِ .
الوحْدَةُ السَّادِسَةُ :
عَالَمُ الطُّيُورِ والحَشَرَاتِ
أُنْجِزُ مَشْرُوعِي } أُشَكِّلُ يَعْسوبًا z :
١
الْيَعْسُوبُ:
حَشَرَةٌ باَرِعَةٌ في الطَّيَرانِ تَنْدَفِعُ انْدِفاعًا قَويًّا في الْهواءِ. وَيَقْضي الْيَعْسُوبُ أَوّلَ سَنَتَين
من حَيَاتِهِ تَحْتَ الْمَاءِ، وَهُوَ يَطيرُ فَوْقَ الْمَاءِ وَيَتَغَذَّى عَلى الذُّبابِ.
أَغمُرُ الوَرَقَ بالَّلاصِق
خُطُواتُ التَّنْفيذِ :
أَلُفُّ وَأَرْبُطُ هُنَا
أَنْفُخُ بَالونًا نَفْخًا غَيْرَ مَشْدُودٍ وَأَرْبُطُه.
١
أَلُفُّ البالونَ لِأُشَكِّلَ أَجْزَاءَ الْجِسْمِ الثلاثةَ. وَأُثَبِّتُ الْأَجْزاءَ
٢
الْمَلْفُوفَةَ بِاسْتِخْدامِ الخَيْطِ أَو اللَّاصِقِ.
أُغَطّي البالونَ بِالْوَرَقِ الْمُعَجَّنِ.
٣
أَضَعُ اللَّاصِقَ عَلى قِطْعَةٍ طُوليّةٍ في كُـلِّ مَرَّةٍ وأَلُفُّهُ عَلى
٤
البالونِ حتّى يتَغطَّى. وَأُكَرِّرُ وَضْعَ الطَّبَقاتُ
ثَلاثَ مَرَّاتٍ عَلى الأَقَلِّ لِيُصْبِحَ الْجسمُ قويًّاِّ
وَأَتْرُكُهُ لِيَجِفَّ.
أُلَوِّنُ الجسمَ بِأَلْوانٍ مُناسِبَةٍ.
٥
أُشَكِّلُ الأَجْنِحَةَ مِنْ سِلْكٍ مُنْحَنٍ عَلى شَكْلِها مُغَطَّى
٦
بِالْوَرقِ الشَّفَّافِ وَأُلْصِقُها مِنَ الأَسْفَلِ بِالحوافِّ وَأَرْسُمُ عَلَيْها الْعُرُوقَ.
أَصِلُ الْجسمَ بِالأَجْنِحَةِ بِسِلْكٍ مَلْفُوفٍ حَوْلَ الجسمِ وَأُثَبِّتُهُ مِنْ أَسْفَل.
٧
أَسْتَخْدِمُ الأَسْلاكَ لِتَشْكيلِ الأَرْجُلِ وَأَلْصِقُها علَى جَانِبَي الصدرِ.
٨
أُقَسِّمُ كُرةً صَغِيرةً مِنَ
٩
منُتصفِها وَأُلْصِقُ
النِّصْفَيْنِ عَلى
الــــرَّأْسِ لِـــتَـــشْـــكِــيلِ
الْعَيْنَيْنِ وَأُلَوِّنُها
كَعَيْنَي الْيَعْسُوبِ.
طَرِيقَةُ صُنْعِ الْوَرَقِ الْمُعَجَّنِ:
أَقُصُّ أوراق تغليف مِنْ أَعْلاها إِلى أَسْفَلِها إِلى قِطَعٍ طُولِيّةٍ عَرْضُها مِنْ ٢ – ٣ سم وَطُولُها مِنْ
٢٠–٣٠سم. وأَغْمُرُ الْورقَ بِاللّاصِقِ وَلِأُحافِظَ عَلى نَظَافَةِ الْمَكَانِ أُنَفِّذُ ذَلِكَ عَلى وَرَقِ تغليفٍ.
الأَرْجُلُ السِلْكيَّة
سِلْكٌ رَفيعٌ للأجْنِحَةِ
وَرَقٌ شَفَّافٌ
أَثْني للأسْفَلِ وَألصُقُ
عَيْنانِ مِنْ نِصْفَي
كُرَةِ تنسِ الطاولةِ
أَمْلأُ الْفَراغَ فِيما يَلي بِاسْمَيْنِ لِأُكَوِّنَ جُمَلًا مُفِيدَةً على غِرارِ الْمِثالِ المحْلولِ،
٢
ثُمَّ أَضْبِطُ آخِرَ الاسْمِ الْمَجْرورِ:
في
يُحلِّقُ
عَلِقَتِ السَّمكَةُ بـالصِّنَّارَةِ.
بِــــ
يَلْتَقِطُ طائِرُ النَّوْرَسِ
مِنَ
يَغْزِلُ الْعَنْكَبُوتُ
على
حطَّتِ
الضَّارَّة.
مِنَ
تُعَدُّ
من
إلى
عن
على
في
الباء
اللام
أَقْرَأُ النَّصَّ الآتي، ثُمَّ أَمْلأُ الْفَراغَ بِحَرْفِ
جَرٍّ مُناسِبٍ مِنْ شَبَكَةِ الْعَنْكَبوتِ وَأَضْبِطُ
آخِرَ الاسْمِ الْمجْرورِ بِلَوْنٍ مُخَالِفٍ:
٣
الْفُولاذ،
الْعَناكِبُ مَخْلُوقَاتٌ رَائِعَةٌ، فبِإمْكَانِها غَزْلُ حَرِيرٍ أَقْوَى
اصْطِياد طَعامِها.
نَسْجٍ جَمِيلٍ يُسَاعِدُها
وَحِياكَتُهُ
الشَّبَكَة يَشْعُرُ العَنْكَبوتُ بِها
وَعِنْدَما تَسْقُطُ الْحشَرةُ
أَرْجُله فَيُسْرِعُ
طَريق الشُّعَيْراتِ الْمَوجُودَةِ
الشَّرَك يَلْدَغُها الْعَنْكَبُوتُ
الانْقِضاض عَلَيْها وَعِنْدَما تَلْتَصِقُ الْحشَرَةُ
طَعَامٍ سَائِلٍ فَيَمْتَصُّها
سُمِّه فَيَقْتُلُها السمُّ وَيُحَوِّلُها
الْعَنْكَبُوتُ.
أُعِيدُ الْكَلِماتِ التَّالِيَةَ إِلى النَّصِّ، وأَضْبِطُ آخِرَها بِالشَّكلِ :
٤
الأسْفَل
مُؤَخِّرَة
الْغِذَاء
الطُّيور
الأَكْل
الْمَاء
الْمَائِيّةِ، وَهَي رَشِيقَةٌ أَثْنَاءَ طَيَرانِها، لها رِيشٌ
الْبَجْعَةُ مِنَ
جِسْمِها. وَإِذا لمَحَتِ الْبَجْعَةُ شَيئًا لِـ
وَتَغْطُسُ
ناعِمٌ في
تَقْلِبُ نَفْسَها وَتَجْعَلُ ذَيْلَها نَحْو الْأَعْلَى وَرَأْسَها إِلى
.
بحثًا عَنِ
في
أُكْمِلُ الْكَلِماتِ التَّالِيَةَ بِهَمَزاتٍ في آخِرِها:
٥
تَقَيُّـ
قارِ
يَبْتَدِ
مَرْفَ
خَطَ
تواطُ
ضَوْ
أكْتُبُ الْكَلِماتِ الَّتي أَسْمَعُها مَحلَّ النُّقَطِ:
٦
البَطُّ مِنَ الطُّيورِ الْمائِيَّةِ، وَجِسْمُهُ
لِذَلِكَ. فَأَقْدَامُهُ قَرِيبَةٌ مِنْ نِهَايَةِ جِسْمِهِ مِمَّا يُساعِدُهُ
، وَرِجْلُهُ
عَلى السِّباحَةِ في الْمَاءِ بِغَيْرِ
الْجِسْمِ
تَعْمَلُ كالمِجْدَافِ. وَالْبَطّ
يُمْضي مُعْظَمَ وَقْتِهِ في السِّباحَةِ دُونَ أنْ
يَبْتَلَّ رِيشُهُ؛ لأَنَّهُ يَقُومُ بِدَهْنِهِ بِمِنْقَارِهِ
بِزَيْتٍ تُفْرِزُهُ الْغُدّةُ الزَّيتيّةُ بِالقُرْبِ مِنْ ذَيْلِهِ، وَهُوَ يَتَهادَى في
الْبَطُّ إِلى
مِشْيَتِه على الأَرْضِ، وَعِنْدَما يَبْرُدُ الْجَوُّ
ولَحْمُ الْبطِّ وَبَيْضُـهُ
حَظيرَتِهِ طلبًا
جَيِّدٌ.
أَكْتُبُ أَضْدَادَ الْكَلِماتِ الْمُلَوَّنَةِ فِي الْجَدْولِ الآتي بِحيْثُ تحوي هَمْزَةً مُتَطَرِّفَةً، ثُمَّ
أَضَعُها في جُمَلٍ مُفِيدَةٍ، وأُراعي سَلامةَ الْمَكْتوبِ مِنَ الأَخطاءِ.
الجُّمــلُ المفيدَةُ
مضادها
الكلمة
عَمّتِ الضَّوْضاءُ.
سَارتِ السَّيَّارةُ بِسُرْعَةٍ .
يَحْيا الْمُؤْمِنُ في سَعَادَةٍ .
اِنْتَهى الْعامِلُ مِنْ عَمَلِهِ .
تَظْهَرُ الْحَشَراتُ مِنْ جُحُورِها
الأَمَانَةُ مِنْ مَحَاسِنِ الأَخْلاقِ .
أَكْتُبُ ما يُمْلى عليَّ :
٧
٨
أُكْمِلُ الْحَرْفَ
النَّاقِصَ مِنْ هذهِ
الْحُروفِ:
.ــيَاحَ الدِّيَكَةِ فَاسْأَلُوا
}‏إِذَا سَمِعْتُمْ
لِهِ فَإِنَّهَا رَأَتْ مَلَكًا وَإِذَا
اللهَ مِنْ فَـ
هِيقَ الْحِمَارِ فَتَعَوَّذُوا بِاللهِ
سَمِعْتُمْ
رواه البخاري
فَإِنَّهُ رَأَى شَيْطَـــــانًاz.
الشَّيْطَا
مِــ
أَكْتُبُ العِبارةَ بِخَطِّ النَّسْخِ ابْتداءً مِنَ الأَسفَلِ:
رواه البخاري
}الْمُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِ كَالْبُنْيَانِ يَشُدُّ بَعْضُهُ بَعْضًاz.
٩
نَـ
صِـ
ـنْ
نِ
ـضْـ
هنا أَكْتُبُ قِصَّةَ }النَّسْرِ والْعَصافيرِz بِصورَتِها النِّهائيّةِ، وبِخَطٍّ واضِحٍ جَميلٍ:
١٠
أُكْمِلُ الْحَرْفَ النَّاقِصَ
في الكَلِمَتينِ التَّاليتَيْنِ:
ــة الأَذَى
} إما
ـريقِ صدَقَةٌ z.
عَنِ الـ
أَكْتُبُ العِبارةَ بِخَطِّ النَّسْخِ اِبْتداءً مِنَ الأَسْفَلِ:
الْبَـطُّ ط‍ائِرٌ يَسْبَحُ في الْمَاءِ، وَيَ‍طِ‍يرُ في الْجَوِّ.
١١
ط
ـط
هُنا أكْتُبُ قِصَّةَ }الْهُدْهُدُ الْمُعْتَدِي والنَّمْلَةُ الْمُتَسامِحَةُz في صُورَتِها النِّهائِيّةِ بخطٍّ
واضِحٍ جَميلٍ:
١٣
أتأمَّلُ مشاهِدَ الْقِصَّةِ، وأُحاولُ فَهْمَ أَحْداثِها.
أنْظُرُ إلى المَشاهِدِ، وأَحْكي الْقِصَّةَ لِزمَلائي.
أحكي الْقصَّةَ مَعَ مُراعاةِ تَسلْسُلِ أَحْداثِها دُون النَّظرِ إِلى الْمَشاهِدِ.
١١
١
٢
٣
٤
١
٢
٣
٥
٦
٧
٨
مقتبسة من قصة }الضيعة والعصفورz لآمال الصايغ.
١٠
٩
١١
١٢
١٣
أكْتُبُ الْقِصَّةَ السَّابِقَةَ مِنْ ذاكِرتي مُتَّبِعًا الطرِيقَةَ الَّتي تَعَلَّمْتُها في كَيْفيةِ الكتابةِ.
الْبُومَةُ الشِّرِّيرَةُ والطاووسُ اللَّطيفُ
أقرأُ القِصَّةَ، ثُمَّ أُجيبُ عَنِ الأسئلةِ:
لمَ أظهَرَ الطاووسُ الرِّضا عندما رأى البومةَ؟
لماذا تحقِدُ البومةُ على الطاووسِ؟
ما الفرق بَيْنَ الطَّيْرِ الجارحِ والطَّيْرِ الأليفِ؟
لَوْ أنَّ الطاووسَ لَمْ يَسْتَمِعْ لِنَصيحَةِ الْبُومَةِ، مَاذا كانَ سَيَفْعَلُ؟
وَما الَّذي سَيَحْدُثُ لَهُ مع الصَّيَّادِ؟
أختارُ الحكمةَ الَّتي تَتَوافَقُ مَعَ ما تعلَّمتُه مِنَ الْقِصَّةِ بِوَضْعِ خطٍّ تَحتَها:
الجزاءُ مِنْ جنسِ العملِ.
القوّةُ في الاتحاد.
الجاهلُ عَدُوُّ نفسهِ.
أُحدِّدُ في القصةِ الأَلْفاظَ الَّتي تدلُّ على الوقوعِ في مأزقٍ، وأَكْتُبُها :
١٤
١٥
أَمْلأُ خريطةَ المقارنة وَفْقَ المطلوب:
أوجه التشابه
البومَةُ
الطَّاووسُ
٧
الوحْدَةُ السَّابِعَةُ :
عَالَمُ الرِّيَاضَةِ والأَلْعَابِ
أُنْجِزُ مَشْروعًا بِعُنْوانِ } الصَّارُوخ z:
١
الأدواتُ الَّتي أَحْتاجُها لِصُنْع الصَّارُوخ:
أُنبوبٌ مِنَ الْمقوَّى كما يَتَّضِحُ في الشَّكْلِ.
غِراء.
أوراق ملوَّنَة سميكة.
مِسْطَرةٌ.
قلَمُ رَصاصٍ.
مِقَصٌّ .
شريطٌ لاصق.
خُطُواتُ التَّنْفيذِ:
ألُفُّ الْورَق الْمُلَوَّنَ حولَ الأُنْبوبِ، وأُثَبِّـتُـهُ
باسْتِخْدامِ الْغِراءِ أو الشَّريطِ اللّاصق.
إذا لمْ تكُنْ قِطْعَةُ الوَرَقِ كافيةً أَسْتَخْدِمُ قِطْعَةً
أُخْرى لإِنْهاء التَّغْطيَةِ .
أَرْسُمُ بِقَلَمِ الرَّصاصِ أَرْبَعَةَ خطوطٍ متساويةٍ
في الطولِ، وبحيْثُ يُقابِلُ الْخطَّانِ الأَماميَّان
الْخَطّيْنِ الْخَلْفيينِ .
أقُصُّ الْخُطوطَ الْمُحدَّدةَ .
أَقُصُّ مُثَلَّثَينِ مِن الورق الملوّنِ .
أرسُمُ في الأول خطًّا قصيرًا مِنَ الأَعلى .
أرْسُمُ في الثاني خطًّا قصيرًا مِنَ الأسفل
( منتصفِ القاعِدة ) .
أَقُصُّ الْخَطَّيْنِ كما في الشَّكلِ .
أُثَبِّتُ كُلَّ مُثَلّثٍ في الْفَتْحتينِ الْمُتقابِلَتينِ مِن
الأُنبوب كما في الشَّكلِ .
أَقُصُّ دائرةً من الورقِ الْمُلَوَّن.
أرسم خطًّا قصيرًا من محيطها كما في الشَّكلِ، ثُمَّ أقصُّـهُ.
أَلفُّ الدائرةَ على شكلِ مخروطٍ، وأثبِّــتُـهُ بالغراءِ أو
الشريطِ اللّاصقِ.
أُلْصِقُ الْمخروطَ بِالْجزءِ الْعلوي من الصاروخِ.
أُزَيِّنُ الصاروخَ كما يروقُ لي .
لقد حصلتُ على صاروخٍ جميلٍ يُمْكنُني اللَّعبُ بِهِ.
أُلاحِظُ حَرَكةَ كُلِّ مَوصوفٍ فِيما يأتِي، ثُمَّ أَضْبِطُ صِفَتَهُ بِالشَّكْلِ:
٢
نالَ اللَّاعِبُ الْمُتَفَوِّقُ جَائِزَةً ثَمِينَة.
رَكِبَ الْفارِسُ الْحصانَ الأَصيل.
أُجَفِّفُ جِسْمي بِمِنْشَفَةٍ نَظِيفَة.
الْمُؤْمِنُ الْقَويّ خيْرٌ عِنْدَ اللهِ مِنَ
الْمُؤمِنِ الضَّعِيف .
أَسْتَخْرِجُ الصِّفَةَ والْمَوصُوفَ وأَضَعُهُما
أَقْرَأُ الْفِقْرَةَ التَّالِيَةَ:
٣
في الْجَدْولِ.
حَرَكَةُ
إِعْرابِهِمَا
الـمَوْصُوفُ
الصِّفَةُ
يُعَدُّ الْعَسَلُ الأَبْيَضُ مِنَ
الأَغْذيةِ الْمُفيدَةِ لِلرِّياضيينَ؛
لأنَّهُ مِنَ الأَغْذِيَةِ السُّكَّـرِيَّةِ
الَّتي تُمِدُّ الْجِسْمَ باِلطَّاقَةِ في
مُدَّةٍ قَصيرَةٍ، ولِهذا يُمْكِنُ
للرِّياضيينَ أنْ يَتناولوا مِلْعَقَةً
كَبِيرَةً مِنْهُ قَبْلَ أَداءِ التَّمْريناتِ
الرِّياضِيَّةِ، كما يُمْكِنُهم تناوُلُ
الْعَصائِرِ الطازَجَةِ مَعَ سُكَّرِ
الفاكِهَةِ لِلحصولِ على الطَّاقَةِ
في أسْرعِ وَقْتٍ مُمْكِنٍ.
أَضَعُ صِفَةً مناسِبَةً مَحَلَّ النُّقَطِ، وأَضْبِطُها بالشَّكلِ:
٤
. وهذهِ لُبْنَى تُرِيدُ شِراءَ لُعْبَةٍ، ولَكِنَّها في حَيْرَةٍ.
يَضُمُّ مَحَلُّ اللُّعَبِ لُعبًا
الَّتي تَرْتَدِي الْفُسْتانَ
فهيَ لاتَعْرِفُ أيَّ لُعْبَةٍ تَخْتارُ. أَتَخْتارُ هذهِ الْعَروسَةَ
الَّذي يَتَدلَّى شَعْرُهُ على كَتِفَيْهِ ؟
؟ أمْ تَخْتارُ هذا الْحِصانَ
الَّتي تَحْمِلُها مَعها إِلى الْمَدْرَسَةِ كُلَّ يَوْمٍ؟
أم تَشْتري هذه السَّيَّارَةَ
وأَسْرَعتْ تَدْفَعُ الثَّمَنَ، وتدعو لِوالِدِها
وأخِيرًا قَرَّرتْ شِراءَ عَروسَةٍ
.
والرِّزْقِ
بالْمالِ
أَكْتُبُ الْفِعْلَ الْمَاضي مِنْ كُلٍّ مِمَّا يَلي :
٦
أُكْمِلُ كِتابَةَ الْفِعْلِ فِيما يَلي
بإِضافَةِ الأَلِفِ اللَّيِّنَةِ إلى آخِرهِ :
٥
الماضي
المضارع
يَرْنُو
يَغْزو
يَصْطَفي
يُعْطِي
يَحْبُو
يَقْضي
دنـــ
أَوْصَـ
اِشْتَر
صَفَـ
رأَ
دعــ
رَجَـ
شَكَـ
أَكْتُبُ الْكَلِماتِ الَّتي أَسْمَعُها، وكُلُّها تَنْتَهي بِأَلِفٍ لَيِّنَةٍ:
٧
يُحْكى أنَّ سُعْدى كَانَتْ تَلْعَبُ في فنَاءِ الْمَنْزِلِ، فَكَسَرتْ زُجَاجَ النَّافِذَةِ وَلَمْ يَرَها
خَوْفًا مِنَ الْعُقُوبَةِ، إِلا أَنَّها قَالَتْ في نَفْسِها
حَدٌ، فَخَطَرَ بِبَالِها أَنْ
أَعْمَالَنا ولا
مِنَ الصَّوابِ أَنْ أَعْتَرِفَ بِخَطَئي، فاللهُ
. دَنَتِ
عَلَيْهِ خَافِيَةٌ، وانْطَلَقَتْ إِلى أُمِّها وَرَوتْ لَها ما
الأُمُّ مِنْها وَقَالَتْ: سَأَعْفُو عَنْكِ لِصِدْقِكِ،على ألاَّ تَعودي لِمِثْلِهَا.
أَكْتُبُ ما يُمْلَى عَلَيَّ، وأنْتَبِهُ إلى رَسْمِ الأَلِفِ اللَّيِّنَةِ في أَواخِرِ الأَفْعَالِ.
٨
أُعيدُ وأَرْسُمُ الْكَلِماتِ التَّالِيَةَ:
٩
يَغْرِسُ
تِنسُ
رِيشَةٌ
سِباحَةٌ
أُعيدُ وأَكْتُبُ الْعِبارَةَ التَّالِيَةَ بِخَطِّ النَّسْ
مارِسِ النَّ‍شَ‍اطَ الرِّياضيَّ فالْعَقْلُ ال‍سَّ‍ليمُ في الجِ‍سْ‍مِ ال‍‍سَّ‍ليم.
أُسَجِّلُ الْمَعْلوماتِ الْمَطْلُوبَةَ في الاستمارة:
١٠
اسْمُ الْمَدْرَسَةِ :
تَارِيخُ تَأسِيسِ الْمَدْرَسَةِ :
اِسْمُ مُديرِ الْمَدْرَسَةِ :
اِسْمُ رائِدِ الصَّفِّ :
عَدَدُ الْمُدَرِّسينَ :
عَدَدُ الطُّلابِ :
مَوْقِعُ الْمَدْرَسَةِ :
هاتِفُ الْمَدْرَسَةِ :
الصَّفُّ الَّذي تَدْرُسُ فيهِ :
اِسْمُ الطَّالبِ الَّذي بِجوارِكَ :
جَماعَةُ النَّشاطِ الَّتي تَنْتَمي لَها:
أَكْتُبُ فِقْرَةً قَصيرَةً عَنْ مَدْرَسَتي مَعَ الاسْتعانةِ بِالْمَعْلُوماتِ السَّابِقَةِ:
أُعيدُ وأَرْسُمُ الْكَلِماتِ التَّالِيَةَ:
يرْكُضُ
يَقْفِزُ
قَويٌّ
فَريقٌ
أَعاقَ
١١
أُعيدُ وأَكْتُبُ الْعِبارَةَ التَّالِيَةَ بِخَطِّ النَّسْخِ:
اللَّعِبُ يُنَمِّي لُغَةَ الطِّفْلِ ويُثْري قَامُوسَهُ اللَّفْظي.
هُنا أَكْتُبُ موضُوعَ }ألْعابِي مَعَ أَصْحابيz بِطَريقَةِ الْفِقْراتِ في صورَتِهِ النِّهائيَّةِ
بِخَطٍّ واضِحٍ جَميلٍ.
١٢
أَكْتُبُ الْكَلِماتِ مَحَلَّ النُّقَطِ مِنْ ذاكِرَتي:
بِلِعْـبِـهَا الأَجْسَــــــامُ
كُرَةٌ
لاَعِبِينَ وَبَيْنَهُـــمْ
قَصَدُوا
مُعْتَرَكٌ بِهَا وَصِــدَامُ
يَتَرَاكَـضُــــونَ وَرَاءَهَا في سَاحَــــةٍ
عِنْدَ الّلاعِبِينَ حَـرَامُ
بِأَرْجُلِهمْ تُسَاقُ، وَضَرْبُهَـا
فَنَاطَحَتْهَا الهـامُ
شَرَعُوا
وَإِنْ هَوَتْ
وَلَقَدْ تُحَلِّقُ في
عِلْمًا تُرَاضُ بِدَرْسِهِ
بَعْدَ طِلابِهِمْ
رَاضُوا بِهَا
مِنْ تَعَبِ الْعُقولِ جَمـامُ
فَإِذا شَغَلْتَ الْعَقْــلَ فالْهُ
بِفَضلِ نَشاطِها الأَحْلامُ
إنَّ الْجُسُومَ إذا تَكُونُ
مُعَلِّمُنا الْفَاضِلُ يَسأَل، ونَحنُ نُجيبُ بِطلاقَةٍ، ونُرَاعي آدابَ الْحِوَارِ :
أَيُّهُما أَفْضَلُ: الأَلْعابَ الْفَرْديّةَ، أَم الأَلْعابَ الْجَماعِيَّـةَ؟
مِن الأَلْعابِ الفرْديَّةِ: الْجَري، … (مَنْ يُكْمِلُ؟)
مِنَ الأَلْعاب الْجَماعِيَّةِ: كُرَةُ الْقَدَمِ … (مَنْ يُكْمِلُ؟)
مِنْ فَوائِدِ الأَلْعابِ الْجَماعِيَّةِ:
الانْتِماءُ لِجماعَةٍ صَغيرَةٍ.
… (مَنْ يُضِيفُ فوائِدَ أُخْرَى؟)
١٣
١٤
أَجْمَلُ لُعْبَةٍ لَعِبْتُها. ما اسْمُها؟ كَيْفَ تُلْعَبُ؟ أَيْنَ تُلْعَبُ؟
متى تُلْعَبُ؟ ما فائدتُها ؟
لِماذا يَمْتَنِعُ بَعْضُ الْكِبارِ عَنْ ممارَسَةِ الرِّياضَةِ؟ ما أَثَرُ ذلِكَ على أَجْسامِهم ؟
بِصَراحَةٍ هلْ تَمارين الاصْطِفافِ الصَّبَاحي مَحْبُوبَةٌ؟ لِماذا؟
ما رأيُكُمْ في حِصَّةِ التربِيةِ البَدنيةِ؟ هلْ حَدَثَ أن تَشاجَرْتُمْ فيها؟
هل سَمِعْتُمْ عِبارَةَ " الرُّوح الرِّياضيّة " . ما الْمَقْصودُ بِها؟
ما الرِّياضَةُ الَّتي تناسِبُ الذُّكورَ؟ وما الرِّياضَةُ الَّتي تُناسِبُ الإناثَ؟
أَكْتُبُ نَصًّا مُقْنِعًا أَتَحَدَّثُ فِيهِ عَنْ رِياضَتِي الْمُفَضَّـلةِ، أَسْتَخْدِمُ صُوَرًا،
وَرُسَومًا لِأُشَجِّعَ عَلَى مُمَارَسَةِ هَذِهِ الرِّياضَةِ.
بَعدَ أَنْ قَرأْتُ )ألعاب الحاسوب( أجيبُ عنِ الأسئلةِ التَّاليةِ:
هَلْ تَحَدَّثَ الْجِهازُ مَعَ الطِّفْلِ حَقِيقَةً؟
أَنْسِبُ كُلَّ قَوْلٍ إِلى صَاحِبِهِ.
اِفْتَحْ أُذُنَيْكَ وَاسْمَعْني جَيِّدًا.
لَنْ يُسَلّينِي وَيُرَفِّهَ عَنِّي!
١٥
١٦
) أَمامَ الْعِبَارَةِ الْمُنَاسِبَةِ:
أَضَعُ عَلامَةَ (
نَجَحْتُ مِنَ الصَّفِّ الثَّاني.
نَجَحْتُ مِنَ الصَّفِّ الثالثِ.
نَجَحْتُ مِنَ الصَّفِّ الرابعِ.
لُعْبَةً إلِكْترونِيَّةً .
كُرةَ قَدمٍ.
دَرَّاجَةً هَوَائِيَّةً.
بَيْنَ عَشْرٍ وَإحْدى عَشْرَةَ سَنَةً.
بَيْنَ اثْنَتي عَشْرَةَ وَخَمْسَ عَشْرَةَ سنةً.
مِنْ سِتٍّ إِلى تِسْعِ سَنَوَاتٍ.
أَحْضَرَ وَالِدي الْهَدِيَّةَ بَعْدَ أَنْ:
كَانَتِ الْهَدِيَّةُ:
لا يُشَغِّلُ الْجِهَازَ أَكْثَرَ مِنْ
ثَلاثينَ دقيقةٍ مَنْ كانْ عمرُهُ:
أُرَتِّبُ الأَحْدَاثَ التَّالِيَةَ حَسْبَ ورودِها في النَّصِّ :
يُمْكِنُنِي أَن أُعلِّــمَكَ كَيْفَ تَقودُ سَيَّارَتَكَ.
شَكَرْتُ وَالِدِي عَلى هَدِيَّتِه شُكْرًا جزيلًا.
مَسَحْتُ شَاشَةَ جِهازي الْجَميلِ بِوَرَقَةٍ شَفَّافَةٍ.
أَحْضَرَ لي أَبي جِهازًا جَميلًا لَمْ أَدْرِ ما هو.
يَظْهَرُ لي أَنَّكَ سَتُقَسِّمُ وَقْتَكَ وَتُنَظِّمُهُ.
لَبّيكَ لبّيْك، أَنا جِهازُكَ البارُّ بَيْنَ يَدَيْكَ.
أُكْمِلُ الْخَريطَةَ وَفْقَ الْمَطْلُوبِ:
الزَّمانُ الَّذي حَصَلَتْ فيهِ:
الْمَكَانُ :
اِسْمُ الْقِصَّةِ :
الْحـــــــــلُّ :
عَنَاصِرُ
الْقِصَّةِ
الْمُشْكِلَةُ :
لا يَرى الابْنُ أنَّ
الْحاسُوبَ يُمْكِنُ أنْ
يُقَدِّمَ له تَسْلِيَةً.
شَخْصيَّـاتُ الْقِصَّةِ:
نَجاحُ الابْنِ مِنَ الصَّفِّ الثَّالِثِ.
تَشْغِيلُ الْجِهازِ.
الْأَحْدَاثُ :
الوحْدَةُ الثَّامِــنَةُ :
الْـمِـهَـنُ والْـحِــرَفُ
٨
أُنْجِزُ مَشْروعًا بِعُنْوانِ } الطِّبَاعَةُ بالإِسْفَنْجِ z:
أَحْتَاجُ إِلَى :
قِطْعَةِ وَرَقٍ مُقَوَّى .
غِــراء.
ملاقـطِ غَسيلٍ.
مِقَصٍّ+ خَرّامَةٍ.
خيوطٍ ذهبيَّةٍ.
وَرَقٍ مُقَوَّى لِلْبِطَاقَاتِ.
وَرَقٍ عَاديٍّ لِإعْدَادِ وَرَقِ لَفِّ
الْهَدايا.
ألوانِ بُوسْتر أَو أَلْوانٍ سَائِلةٍ.
إِسْفَنْج صَغيرٍ وسميكٍ.
خُطُواتُ التَّنْفِيذِ:
أَرْسُمُ الشَّكلَ الْمُرادَ عَلى الإِسْفَنْجِ
وأَقُـومُ بِقَصِّ الإِسْفَنْجِ، ثُمَّ أُلْصِقُهُ
بِالغِراءِ عَلَى الْوَرَقِ الْمُقَوَّى.
بَعْدَ أَنْ جِفَّ الْورقُ أُحْدِثُ شِقينِ
عَلى الْجِهَةِ الأُخْرَى مِنَ الْوَرقِ
وأُدْخلُ مِلْقَطَ الغسيلِ فيهما ؛
لاستِعمالِهِ كَمِقبَضٍ ؛لِيَسْهُلَ إِمْسَاكُ
١
١
٢
الإسْفَنْجَةِ عِنْدَ الطِّبَاعَةِ كما في الشَّكلِ .
أَغْمِسُ الإِسْفَنْجَ في الأَلْوَانِ ثُمَّ أَبْدَأُ بِالطِّبَاعَةِ.
أَقُصُّ الْوَرَقَ الْمُقَوَّى عَلى أَشْكَالٍ هَنْدَسِيَّةٍ
) نَجْمَةٍ – مُثَلَّثٍ – دَائِرَةٍ – مُعَيَّنٍ ...(
أَخْرِمُ أَطْرَافَ الأَشْكالِ بِالْخَرّامَةِ وَأُدْخِلُ
الْخَيْطَ الذَّهَبِيَّ فِيهِ – ثُمَّ أَطْبَعُ عَلى الأَشْكالِ
كَمَا فَعَلْتُ عَلى الأَوْراقِ وَبَعْدَ جَفَافِهَا يُصْبِحُ
لَديَّ وَرَقُ لَفِّ هدَايا وَبِطاقاتٍ.
٣
٤
٥
بَعْدَ إِنْجازِ الْمَشْروعِ أُناقِشُ مَا يَلِي:
أَهَمِّيَّةَ الطِّباعَةِ فِي حِيِاتِنا.
أَسَالِيْبَ الطِّبَاعَةِ الْقَديمَةِ والْحَديثَةِ.
قِيمَةَ الْهَدايا وَأَثَرَها في النَّفْسِ.
الزَّمَنُ:
٣٠ دقيقةً.
٢٠ دقيقة للعملِ.
١٠دقائق للمناقشةِ.
أَضَعُ في الْفَراغِ مَعْطُوفًا مُناسِبًا، وأَضْبِطُ آخِرَهُ بِالشَّكْلِ:
الْعَمَلُ الْمُنَظَّمُ يَبْدَأُ بِالتَّخْطِيطِ ثُمَّ
في الصَّلاةِ يَرْكَعُ الإمامُ فـ
رَجُلُ الأَمْنِ يُحافِظُ على سَلامَةِ النَّاسِ و
كَانَتِ السَّاعَةُ تُشِيرُ إِلى الْواحِدةِ و
أَجْعَلُ كُلَّ كَلِمَةٍ ممَّا يأتي مَعْطوفًا ، وأضْبِطُ آخِرَها بالشَّكْلِ:
الْمِحْرَاث
الْمِطْرَقَة
الْمِنْشار
الْمِسْمار
٢
٣
أَقْرَأُ الْقِطْعَةَ.
أُصَنِّفُ أَسَالِيبَ الْعَطْفِ الْمُلَوَّنَةِ على وَفْقِ الْجَدوَلِ .
أَضْبِطُ آخِرَ الْمَعطُوفِ بِالْحَرَكةِ الْمُناسِبَةِ.
خَرَجَ الْفَلَّاحُ وَزوجت‍‍هُ مُبَكِّــرَيْنِ إِلَى مَزْرَعَتِهِما, ثُمَّ تَبِعَهُمَا ابناهم سَالِمٌ فَسَعِيد
وَحَمَلَ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا جُزْءًا مِنْ طَعَامِ الْفُطُورِ, ثُمَّ لَحِقَتْ بِهِمَا أُخْتُهُمَا فَاطِمَةُ.
وَبَعْدَ أنْ تَنَاوَلُوا طَعَامَ الْفُطورِ طَلَبَ وَالِدُهُمْ مِنْهُمْ مُسَاعَدتَــهُ في قَطْفِ بَعْضِ
الْفَواكِهِ فَقَالَ: ماذا تُرِيدانِ أَنْ تَقْطِفا؟ قَالا: نَقْطِفُ التُّفَّاحَ ثُمَّ الرُّمَّان،وَأُمِّي وَفَاطِمَةُ
تَقُومانِ بِتَنْظِيفِ الْفَاكِهَةِ وَتَعْبِئَتِها في الصَّنادِيقِ، فَاتَّفَقَ الْجَمِيعُ على ذَلِكَ في سَعَادَةٍ
وَفَرَح.
المَعْـطُوفُ
حَرْفُ العَطْفِ
لمَعْطوفُ عَلَيْهِ
م
١
٢
٣
٤
٤
لا كَنْزَ أَحْسَنُ مِنَ التُّقَى، ولا شَرَفَ أَعْلى مِنَ الأَدَبِ، ولاداءَ أَعْيا مِنَ الْجَهْلِ. ألا أَيُّها الفتى، إِنْ
شِئْتَ أنْ تحيا سَعيدًا فلا تَتَّبِعِ الْهوى، ولا تَهْبِطْ إِلى الثَّرى، واجْعَلْ طُمُوحَكَ إلى الذُّرا، ولا تَغُطَّ في
أُعيدُ كِتابَةَ الأَسْماءِ الْمَخْتُومةِ بِأَلِفٍ لَيِّنَةٍ .
أُصَنِّفُها في الْقائِمَتَيْنِ ) أ( وَ)ب( :
أَسْماءٌ مَخْتُومَةٌ بألِفٍ
قائِمَةٍ .
أَسْماءٌ مَخْتُومَةٌ بِأَلِفٍ على
صورةِ ياءٍ غَيرِ مَنْقُوطَةٍ
الْكَرى حتَّى الضُّحى.. واللهُ يُوفِّقُكَ في دَرْبِ الطُّموحِ والْعُلا.
أُمْلي على زَميلي جُمْلَةً مِنَ الْقِطْعَةِ السَّابِقَةِ يكتبها على السَّـــبُّورَةِ .
٥
أ
ب
أَكْتُبُ ما يُمْلَى عَلَيَّ:
أَكْتُبُ الْكَلِماتِ الآتيةَ بِخَطِّ النَّسْخ اِبْتِداءً مِنَ الأَسْفَلِ :
جِبَاهٌ
وَجْهٌ
الْمِهَنُ
اهتِمامٌ
٦
٧
أُعيدُ وأَكْتُبُ الْعِبارَةَ التَّالِيَةَ بِخَطِّ النَّسْخِ اِبْتِداءً مِنَ الأَسْفَلِ:
الْمَراكِزُ الْم‍‍هْ‍نِيَّةُ مُ‍‍هِ‍مَّةٌ في تَلْبِيَ‍‍ةِ حاج‍‍ةِ الْمُجْتَمَعِ مِنَ الْعُمَّالِ.
٨
أَصِفُ في بِضْعَةِ أَسْطُرٍ عامِلًا شاهَدتُهُ في مَدينتي أو قَرْيَتي :
أَملأُ الْفَراغاتِ بِحُرُوفٍ آخِرُها أَلِفٌ لَيِّنَةٌ :
دَخلَ الْمُعَلِّمُ الصَّفَّ، وكانَ طالبٌ واحِدٌ مُتَغَيِّبًا، فَسَألَ: هل حضَرَ الْجَميعُ؟
سَميْرًا،
قالَ عليٌّ: حَضَرَ الجميعُ
تَعرِفُ لِماذا ؟
فَقالَ الْمُعَلِّمُ:
سأَلَتِ الأُمُّ ابْنَتَها: هَلْ قَصَّرْتِ في أَداءِ الْواجِبِ؟
لَمْ أُقَصِّرْ.
أجابَتِ الْبِنْتُ:
نَصائِحِ أبي.
أَصْغَيْتُ جَيِّدًا
الْقاعِدِ.
يُسَلِّمُ الْماشي
٩
١٠
أَكْتُبُ ما يُمْلى عليَّ، وأنْتَبِهُ إلى الْكَلِماتِ الَّتي آخِرُها أَلِفٌ لَيِّنَةٌ:
أَكْتُبُ فِقْرَةً مِنْ سِتَّةِ أَسْطُرٍ عُنْوانُها } عَمَلي الْيومِي z :
١١
١٢
أسَمِّي أَصْحَابَ الْمِهْنِ بالاسْتِعانَةِ بالأَدواتِ الْمُصَوَّرَةِ.
أَتَحَدَّثُ عَنْ إِحدى الْمِهْنَتَيْنِ .
أَكْتُبُ عَنِ الْمِهْنَةِ الَّتي أتَمَنَّى أنْ أَقُومَ بِها مُسْتَقْبَلًا.
١٣
١٤
بَعْدَ أَنْ قَرَأْتُ قِصَّةَ }لا أُحِبُّ أَنْ أَحيا دونَ عمَلٍz أُجِيبُ عَنِ الأَسْئِلَةِ التَّالِيَةِ:
كَيْفَ كانَ مَوْقِفُ الْقِطِّ الصَّغيرِ في أَوَّلِ القِصَّةِ مِن الْعصافيرِ؟
وكيفَ كانَ مَوقِفُـهُ مِنْهُمْ في آخِرِ الْقِصَّةِ؟
ما السَّببُ في تَغْييرِ الْقِطِّ الصَّغيرِ مُعامَلَتَهُ لِلْعَصافِيرِ؟
}لا أُحِبُّ أَنْ أَحيا دونَ عمَلٍz. مَن قال ذلِكَ؟ ولِمنْ قيل؟
أُبْدي رَأيي في الْقولِ السَّابِقِ.
١٥
أَخْتارُ مِنَ الصِّفاتِ التالِيَةِ ما يُناسِبُ الْعصفورَ، وما يناسِبُ الْقِطَّ الصَّغيرَ:
عَذْبُ الصوت
يُحِبُّ تغريدَ الْعصافيرِ
وَدِيعٌ
بَدِيعُ الأَلْوانِ
يعيش مِنْ صيد الفئْرانِ
يَسْخَرُ مِنْ صَيدِ الْفِئْرانِ
أَبْحَثُ في الْقِصَّةِ عَمّا يُعادِلُ الْعِباراتِ التَّالِيَةَ:
اُتْرُكْ تِلْكَ الْمِهْنَةَ.
أَصْبَح الْقِطُّ الصَّغيرُ مُنْذُ ذلِكَ الْيومِ الصَّيَّادَ الَّذي تَخافُهُ الْعَصافيرُ.
ماذا أَصابَكَ ؟
أُكْمِلُ الْخَريطَة
وَفْقَ الْمَطْلُوبِ :
الزَّمانُ عند حِوَارِ }نُونُوz مَعَ العُصْفورِ:
الْمَكَانُ :
عُنْوانُ الْقِصَّةِ :
بَيْتُ العُصْفورِ.
الْحـــــــــلُّ :
عَنَاصِرُ
الْقِصَّةِ
الْمُشْكِلَةُ :
شَخْصيَّـاتُ الْقِصَّةِ:
الْتقى }نونوz بِعُصفورٍ صَغيرٍ.
سَخِر الْعُصْفُورُ مِنْ عَمَلِهِ.
١
٢
٣
الْأَحْدَاثُ :
تـم بحــمـد الله