وزارة التربية والتعليم ، ١٤٢٩ هـ

فهرسة مكتبـة الملـك فهد الوطنيـة أثنـاء النـشـر

وزارة التـربيـة والتعلـيـم
الفقه والسلوك ـ للصف الخامس الابتدائي ـ الفصل الدراسي الأول / كتاب الطالب/
وزارة التربية والتعليم. – الرياض ، ١٤٢٩هـ.
٦٨ص؛ ٢١ x ٢٥,٥ سم
ردمـك : ٧ – ٧٠٠ – ٤٨ – ٩٩٦٠ – ٩٧٨ (مجموعة)
٤ – ٧٠١ – ٤٨ – ٩٦٦٠ – ٩٧٨ (ج١)

١ – الفقه الإسلامي – كتب دراسية ٢ – التعليم الابتدائي – السعوديـة
– كتب دراسيـة. أ ـ العنوان

ديـوي ٢٥٢,٠٧١٣

٥٤٢٨ / ١٤٢٩

رقم الإيداع : ٥٤٢٨/ ١٤٢٩
ردمك : ٧ – ٧٠٠ – ٤٨ – ٩٩٦٠ – ٩٧٨(مجموعة)
٤ – ٧٠١ – ٤٨ – ٩٩٦٠ – ٩٧٨(ج ١)

لهذا المقرر قيمة مهمة وفائدة كبيرة فلنحافظ عليه، ولنجعل نظافته تشهد على حسن سلوكنا معه.

إذا لم نحتفظ بهذا المقرر في مكتبتنا الخاصة في آخر العام للاستفادة، فلنجعل مكتبة مدرستنا تحتفظ به.

حقوق الطبع والنشر محفوظة لوزارة التربية والتعليم ـ المملكة العربية السعودية

موقع
موقع
موقع
بريد

www.moe.gov.sa
www.cpfdc.gov.sa
http://curriculum.gov.sa
runit@moe.gov.sa

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين :
أما بعد :
فهذا كتاب الطالب لمادة الفقه والسلوك للصف الخامس الابتدائي – الفصل الدراسي الأول – في التأليف
الجديد ، وهو أحد المنتجات التي تضمنها المشروع الشامل لتطوير المناهج.
وهو كتاب نستكمل فيه المسائل المتعلقة بالركن الثاني من أركان الإسلام ، وهو الصلاة ، وفيه نُقرِّب إليك
جملة من المسائل الشرعية وما يتعلق بها من إرشادات وتوجيهات.
وبقدر علمك وعملك بهذه المسائل ودعوتك إليها وتعليمها للآخرين ، تكون بإذن الله تعالى ممن أراد الله بهم
الخير وسعادة الدارين ، حيث أخبرنا رسولنا الكريم أن : ((من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين)) (١).
وقد راعينا في هذا التأليف الجديد ما يلي :
أولاً : تنوع العرض للمادة الدراسية ، ليسهل عليك فهمها ، وتتمكن من استيعابها بيسر وسهولة .
ثانياً : تقريب المعلومة من خلال: الأشكال المناسبة ، والوسائل المتنوعة ، التي تشوقك لمطالعة الكتاب
وتعينك بإذن الله على فهمه ، وترسخ لديك المعارف والأهداف التربوية التي يراد منك إدراكها والعمل بها .
ثالثاً : الحرص على مشاركتك في الدرس ، تعلماً وتطبيقاً وكتابة ، وبحثاً عن المعلومة ، واستنباطا لها،
من خلال أنشطة تعليمية وفراغات داخل المحتوى تركت لتكتبها بأسلوبك ، وتضرب عليها أمثلة من واقع
حياتك ومعايشتك ، ومن ثم تعرضها على معلمك للتأكد من مدى صحة ما توصلت إليه .
رابعاً: تنمية مهارات التعلم والتفكيرالتي لديك ، من خلال مساحات للتفكير تتيح لك التمرن على
الاستنباط وضرب الأمثلة والمشاركة الفاعلة ، مع توجيه معلمك لك ، وعنايته بك .
كما نذكر في ختام هذه المقدمة بأنه من أجل كمال انتفاعك ، ومزيد فهمك واستيعابك لما تدرسه ، أرفق
بكتابك هذا كتاب للنشاط ، ليعينك على الفهم والتطبيق ، وينمي مهارات التفكير لديك ، فهو خير رفيق
لكتاب الطالب الذي بين يديك.
والذي نؤمله أن يكون الكتاب دافعاً لك للارتقاء في مدارج العلم والهداية ، وانطلاقة خير عظيم ترى أثره في
حياتك وأسرتك ومجتمعك وأمتك .
نفع الله بك ، وجعلك قرة عين لوالديك وحفظك من كل مكروه وسدد الله خطاك وبارك في جهودك.

(١) أخرجه البخاري في كتاب العلم، باب من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين رقم ٧١ ومسلم في كتاب الزكاة باب النهي عن المسألة رقم ١٠٣٧.

الوحدة الأولى

الأذان والإقامة

الدرس الأول
الأذان

الدرس الثاني
سنن الأذان

الدرس الثالث
معاني جُمل الأذان

الدرس الرابع
الإقامـة

الوحدة الثانية

آداب المشي إلى الصلاة وانتظارها

الدرس الأول
آداب المشي إلى الصلاة

الدرس الثاني
آداب انتظار الصلاة

الوحدة الثالثة

مكانة الصلاة وحكمها

الدرس الأول
مكانة الصلاة

الدرس الثاني
فرضية الصلاة

الوحدة الرابعة

صفة الصلاة

الدرس الأول
صفة الصلاة (١)

الدرس الثاني
صفة الصلاة (٢)

الدرس الثالث
صفة الصلاة (٣)

الوحدة الخامسة

سنن الصلاة و مكروهاتها

الدرس الأول
سنن الصلاة

الدرس الثاني
مكروهات الصلاة

الـدرس الأول : الأذان.
الـدرس الثاني : سنن الأذان.
الـدرس الثالث: معاني جمل الأذان.
الـدرس الرابع : الإقامة.

ماذا ترى في الصورة ؟

أنتَ تؤدي الصلاةَ كلَّ يومٍ وليلةٍ خمسَ مراتٍ ، وتسمعُ الأذانَ لهذهِ الصلواتِ، سَلْ نفسكَ،
لماذا شُرِعَ الأذانُ ؟

الإعلامُ بدخول وقت الصلاة.

الأذانُ للصلواتِ الخمسِ فرضُ كفايةٍ(١)، على الرجال.

(١) ومعنى فرض الكفاية الواجبُ الذي إذا قامَ به منْ يكفي، سقطَ الإثمُ عن الباقين.

عن أبي سعيدٍ الـخُدريِّ # قال: قال رسولُ الله ˜:
((لَا يَسْمَعُ مَدَى صَوْتِ المُؤَذِّنِ جِنٌّ وَلَا إِنْسٌ وَلَا شَيءٌ إِلَّا شَهِدَ لَهُ
يوم القيامة
)) (١).

أَكمِلْ جُـمَلَ الأذانِ كما تَسمعُهَا مِنَ الـمُؤذِّنِ :

اللهُ أكبر
أَشهَدُ ألَّا إلهَ إِلا الله
أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ الله
حَيَّ عَلَى الصَّلَاةِ
حَيَّ عَلَى الْفَلَاحِ
اللهُ أكبر
لا إِله إِلا الله

رَقِّم جُمَلَ الأذانِ ، وَاكتُب عَددَها ؟

(١) أخرجه البخاري ، كتاب الأذان ، باب رفع الصوت بالنداء ، برقم : (٥٧٤) ، ومعنى مَدَى : أي غاية صوته ومنتهاه .

إذا أرادَ المؤذنُ الأذانَ لصلاةِ الفجرِ ، فيُسَنُّ أنْ يزيدَ فيهِ جملتينِ بعدَ قولِه:

حَيَّ عَلَى الفَلَاح

حَيَّ عَلَى الفَلَاحِ – فَما هُما ؟

أَتعرَّفُ على هاتينِ الـجُملتينِ بالرجوعِ إلى أحدِ مصادرِ التعلمِ ، أو مِنْ سَماعِ المؤذنِ لصلاةِ الفجرِ،
وأكتُبهما هنا:

– لماذا نزيد هاتينِ الـجُملتينِ في أذان الفجر ؟

ضَعْ علامةَ (

) أمامَ العبارةِ الصحيحةِ ، وعلامةَ (

) أمامَ العبارةِ الخاطئةِ ، فيما يأتي :

أ‌) عَددُ جُمَلِ الأذانِ ( ١٦ ) جملةً .
ب‌) الأذانُ واجبٌ على النساءِ .
ت‌) الأذانُ فرضُ كفايةٍ للصلواتِ الخمسِ فقط .

( )
( )
( )

بَيِّنْ معنى ما يأتي :

أ‌) الآذان.

ب‌) مدى صوتِ المؤذنِ .

إِملأِ الفراغَ :

يُزادُ في أذانِ الفجرِ جُملتان هما :

و

وتكونانِ بعدَ قولِ المؤذنِ

؟

في مناسبةٍ عائليةٍ أرادتْ مجموعةٌ مِنَ النساءِ أداءَ صلاةِ العشاءِ جماعةً ، فهلْ يلزَمُهُنَّ

الأذانُ للصلاةِ ؟

أحدِّدُ المعنى الصحيحَ لسننِ الأذانِ ، مما يأتي :

( ) هي التي لابُدَّ منها في الأذانِ ، ويَبطُلُ الأذانُ بِتَركِها.
( ) هي التي تُستَحَبُّ في الأذانِ ، ويُثَابُ فاعِلُهَا ، ولا يَبطلُ الأذانُ بِتَركِهَا.

أنْ يكونَ قائماً .
أنْ يكونَ متطهراً .
أنْ يستقبلَ القبلةَ .
أنْ يَتَمهَّلَ في الأذانِ .
أنْ يلتفتَ يميناً وشمالاً عندَ قولِه: حَيَّ عَلَى الصَّلَاةِ ، حَيَّ عَلَى الفَلَاحِ .

أولاً : ما يُسنَّ عندَ سماعِ الأذانِ :

أنْ يقـولَ مثلَ ما يقولُ المـؤذنُ إِلَّا في لفظِ ( حَيَّ عَلَى الصَّلَاةِ ، حَيَّ عَلَى الفَلَاحِ )
فيقولُ :" لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللهِ " (١) .

(١) ينظر : صحيح اليخاري ، كتاب الأذان ، باب ما يقول إذا سمع المؤذن ، برقم : ٦١١ ، ومسلم كتاب الصلاة ، باب إستحباب القول مثل قول المؤذن لمن سمعه،
ثم يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ثم يسأل الوسيلة ، برقم : ٣٨٣.

ثانياً : ما يُسنُّ بعدَ انتهاءِ الأذانِ :

أنْ يُصلِّي على النَّبيِّ ˜ .
أنْ يقولَ الذِّكْرَ الواردَ عَنِ النَّبيِّ ˜ وهو :

لِلتَّعـرُّفِ على معنى هذا الدعاءِ، تَعاونْ مَعَ زملائكَ في ربطِ كُلِّ كَلمةٍ في العمودِ ( أ )
بمعناها في العمودِ ( ب ) :

أ

ب

(١) الدَّعْوَةِ التَّامَّةِ
(٢) الصَّلَاةِ الْقَائِمَةِ
(٣) الوَسِيلَةَ وَالفَضِيلَةَ
(٤) مَقَاماً مَحْمُوداً

( ) الصلاةُ الدائمةُ المستمرةُ ، وهي الصلاةُ

التي دُعيَ الناسُ إليها.

( ) مَقامُ الشفاعةِ العُظمَى.
( ) أَعلى دَرَجاتِ الـجَنَّةِ.

( ) دَعوةُ التوحيدِ التي رَفعَ المؤذِّنُ بها صَوتَه .
( ) يومُ القيامةِ.

(١) أخرجه البخاري في كتاب الأذان، باب الدعاء عند النداء ، رقم (٦١٤).

يَنشغلُ بعضُ الناسِ عندَ سماعِ الأذانِ بأشياءَ كثيرةٍ ، ولا يجيبونَ المؤذنَ ، بالتعاونِ مَعَ
مَجموعتكَ حَدِّدْ بعضَ الأشياءِ التي يَنشغلُ بها بعضُ النَّاسِ ، وبَيِّن مَوقِفكَ منها.

الأشياءُ التي يَنشغلُ بها بعضُ النَّاسِ عَنْ
إجابةِ المؤذن

مَوقفي مِنْها

المُكالماتُ الهاتفيةُ.

كانَ السَّلفُ الصالـحُ – رحمهم اللهُ تعالى – حريصينَ على المبادرةِ إلى المسجدِ بعدَ الأذانِ،
اذْكُرْ مَا يَدُلُّ على ذلكَ مِنْ خِلال رجوعك إلى مصادر التعليم.

ما الَّذي يَنبَغي عَلَيْكَ فِعْلُهُ عِنْدَ سَماعِ الـمُؤذِّنِ ؟
حَدِّدِ الإجابةَ الصحيحةَ مِمَّا يلي :

أَتوقفُ عَنْ كُلِّ ما يُشغلني عَنِ الصَّلاةِ ، وأُعِدُّ نَفْسيَ للذَّهابِ إليها.
أُكملُ الأشياءَ الـمُهمَّةَ ، كحلِّ الواجباتِ المدرسيةِ ، ثُمَّ أذهبُ إلى الصلاةِ.

ما الجملةُ التي تقولُها عندَ قولِ المؤذنِ : (حَيَّ عَلَى الصَّلَاةِ) و(حَيَّ عَلَى الفَلَاحِ)؟

اخْتَرِ الإجابةَ الصحيحةَ :

أ – إذا قالَ المؤذنُ في صلاةِ الفجرِ ( الصَّلاةُ خيرٌ مِنَ النَّوم ) ، فإِنَّ السامعَ يَقولُ :

صَدَقتَ وَبَرَرْت.
لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللهِ.
الصَّلاةُ خيرٌ مِنَ النَّوم .

ب – مِن سُننِ الأذانِ :

أنْ يكونَ المؤذنُ مُتطهراً .
أنْ يكونَ الأذانُ بعدَ دُخولِ الوَقتِ .
أنْ يكونَ المؤذنُ عاقلاً.

ما الذِّكْرُ الذي يُسنُّ لكَ قولُه بعدَ انتهاءِ الأذان؟

نَسمعُ الأذانَ يتردَّدُ كُلَّ يومٍ وليلةٍ خمسَ مراتٍ :

فَهلْ فكَّرنا في مَعانيهِ العظيمةِ ؟
وهل استشعرنا عَظمتَها ؟
وهل لها آثارٌ عمليةٌ في حياتِنا اليوميةِ ؟

مِنْ آثارِ هذا المعنى العظيمِ في حياتي اليومية :

أُبادِرُ إلى الصَّلاةِ ، ولا أَنشغلُ عنها بغيرِها ، لأنَّ الله الذي هُو أكبرُ مِنْ كُلِّ شيءٍ قدْ أَمرنَا

بها ودَعانا إليها.

أَخشعُ في الصَّلاةِ ، ليَقِينِي أَنِّي بينَ يَدَيِّ اللهِ عزَّ وجلَّ الذي هوَ أكبرُ من كُلِّ شيءٍ .

بَيِّن مَعناها مِنْ خِلالِ دِراسَتِك لها في مُقرَّرِ التوحيد :

مِنْ آثارِ هذا المعنى العظيمِ في حياتي اليومية :

عبادةُ اللهِ عزَّ وجلَّ وَحدَهُ .
محبةُ اللهِ عزَّ وجلَّ فوقَ محبةِ كُلِّ أَحدٍ ، فَلا أَعملُ إِلا ما يحبهُ الله عزَّ وجلَّ

بيِّن معناها مِنْ خِلالِ دراستكَ لها في مقررِ التَّوحيدِ :

مِنْ آثارِ هذا المعنى العظيمِ في حياتي اليومية :

محبةُ الرسولِ ˜ أكثرُ من مَحبةِ النَّفسِ والوالدينِ والناسِ أجمعينَ.
طاعتُه ˜ والاقتداءُ بهِ .

الجملةُ الرابعةُ من جُملِ الأذانِ : (حَيَّ عَلَى الصَّلَاةِ) ، ومعناها : أُقبل على المسجدِ ؛ حيثُ

يُنادى إلى الصلاةِ لأدائِها معَ الجماعةِ.

مِن آثارِ هذا المعنى العظيمِ في حياتي اليومية :

إِجابةُ المؤذنِ بالذَّهابِ إلى المسجدِ لأداءِ الصلاةِ مع الجماعةِ .
حَثُّ مَنْ تَشاغَلَ عنْ الصلاةِ بالتوقفِ عنْ مَشاغلِهِ .

مِن آثارِ هذا المعنى العظيمِ في حياتي اليومية :

اليقينُ بأنَّ السعادةَ إنَّما تكونُ في طاعةِ اللهِ.
الاستعانةُ بالصلاةِ في أُمورنا الهامةِ.

مِن آثارِ هذا المعنى العظيمِ في حياتي اليومية :

الـحِرصُ على صلاةِ الفجرِ جماعةً في المسجدِ.

لـخِّصْ معاني جمل الأذان.

اخْتَرِ الإجابةَ الصحيحةَ :

أ – معنى ( لا إلهَ إلا الله ) :

لا معبودَ بحَقٍّ إِلا الله.
لا رازِقَ إِلا الله.
لا خالقَ إلا الله.

ب – ( الصَّلاةُ خيرٌ مِن النَّوم ) تُزادُ في صلاةِ الفجرِ ؛ لأنَّ :

الغالبَ على الناسِ النومَ في هذا الوقت.
النبيَّ صلى الله عليه وسلم أَمرَ بها.
كُلُّ ما تقدمَ صحيح.

ما مُناسبةُ ذكرِ (حَيَّ عَلَى الفَلَاحِ ) بعدَ (حَيَّ عَلَى الصَّلَاةِ) ؟

إذا كانَ الأذانُ يجمعُ الناسَ مِنْ أعمالهمْ ومنازلهمْ ، فيأتونَ إلى المسجدِ، فما الذي يُقيمهم

خلفَ الإمامِ صُفوفاً متراصةً؟

الإعلامُ بالقيامِ إلى الصلاةِ المفروضةِ.

الإقامةُ للصلواتِ الخمسِ فَرضُ كفايةٍ، على جماعةِ الرجالِ .

أَكْمِل جُملَ الإقامةِ كما تَسمعُها حينَ تُقامُ الصلاةُ :

اللهُ أكبر
أشهدُ ألا إلهَ إلا الله
أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ الله
حَيَّ عَلَى الصَّلاة
حَيَّ عَلَى الفَلَاح
قدْ قامتِ الصَّلاة
الله أكبر
لا إلهَ إلا الله

معاذٌ طالبٌ في الصفِّ الخامسِ الابتدائي ، محافظٌ على صلاتِهِ ، حريصٌ على التبكيرِ إليها، يَقرَأُ كتابَ اللهِ تعالى بخشوعٍ وتدبرٍ ، وإذا سمع الأذان بادر إلى الصلاة ، وفي ذاتِ يومٍ تأخرَ عَنِ الحضورِ إلى الصلاةِ على غيرِ عادتِهِ ،وسمعَ الإقامةَ وهو في طريقه إِلى المسجدِ ، فَلم يُسرعْ ، وَإنما مَشى بسكينةٍ ووقارٍ، ودخلَ المسجدَ، وَلم يُصلِّ النافلةَ، بل اصطف مع المصلينَ لأداءِ الفريضة .

بالتعاونِ مع مجموعتِكَ ، ما الآدابُ التي قامَ بها معاذٌ عندَ سماعِ الإقامةِ ؟

رَقِّمْ جُملَ الإقامةِ ، واكتبْ عَدَدَها

الله أكبر
أشهد ألا إله إلا الله
أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ الله
حَيَّ عَلَى الصَّلَاةِ
حَيَّ عَلَى الفَلَاحِ
قد قامت الصلاة
الله أكبر
لا إله إلا الله

الجملة

العدد في الأذان

العدد في الإقامة

بالتعاونِ مع مجموعتكَ قارنْ بَيْنَ الأذانِ والإقامةِ مِنْ حيثُ العددِ، حسبَ الجدولِ التالي :

ما الجملةُ التي توجدُ في الإقامةِ ، ولا توجدُ في الأذانِ ؟
يُسرعُ بعضُ الناسِ عندَ سماعِ الإقامةِ ، ما رأيكَ في هذا التصرفِ ؟
اذكر حُكمَ الإِقامةِ.
صَنِّف ما يُشرعُ له الإقامةُ وما لا يشرعُ له ، مِنَ الصلواتِ الآتيةِ :

صلاةُ الفجرِ – صلاةُ الاستسقاء – صلاةُ العيد – صلاةُ العصر – صلاةُ الفريضةِ
للمنفرد – صلاةُ الكسوف – صلاةُ الظهر – صلاةُ الجنازة – صلاة الوتر.

لايشرع له الإقامة

يشرع له الإقامة

الدَّرسُ الأولُ : آدابُ المشي إلى الصلاةِ .
الدَّرسُ الثاني : آدابُ انتظارِ الصلاةِ .

ما رأيكَ في الذهابِ إِلى المسجدِ بهذه الصفة ؟
إِقرأ الآيةَ التاليةَ بتدبرٍ ، واستنتجِ الإجابةَ:
قالَ اللهُ تعالى :

أنا أَحرِصُ عندَ أداءِ كُلِّ صلاةٍ أن أكونَ مُتطهراً ، نظيفاً ، لابساً أحسنَ ثيابي

الصلاةُ حضورٌ بينَ يَديِّ الربِّ جلَّ جلالُهُ، ولهذا شُرعَ للمسلمِ أن يتأدَّبَ عندَ الـمَشي إليها بجملةٍ مِنَ الآدابِ، الآتيةِ :

الأدبُ الأول : الحرصُ على دعاءِ الخُروجِ من المنزل.

يقولُ عندَ الخروجِ من المنزلِ :

بِسْمِ اللهِ تَوَكَّلْتُ عَلَى اللهِ لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللهِ

أحرص على حفظ هذا الدعاء ، وأدعو به كلما خرجت من المنزل

() سورة الأعراف ، آية رقم (٣١ ).

(١)

تعرّف على دليلٍ لهذا الأدبِ ، بالرجوعِ إلى أحدِ مصادرِ التعلمِ

الأدبُ الثالث : الذَّهابُ إليها متطهراً ماشياً

الأدبُ الثاني : الخروجُ إليها مبكراً .

والدليل حديث أبِي هُرَيْرَةَ # قال، قَالَ رَسُولُ اللهِ ˜ : (( مَنْ تَطَهَّرَ فِي بَيْتِهِ ، ثُمَّ مَشَى إِلَى بَيْتٍ مِنْ بُيُوتِ اللهِ لِيَقْضِيَ فَرِيضَةً مِنْ فَرَائِضِ اللهِ كَانَتْ خَطْوَتَاهُ إِحْدَاهُمَا تَحُطُّ خَطِيئَةً وَالْأُخْرَى تَرْفَعُ دَرَجَةً )) (١) .

حدِّدِ العبارةَ المناسبةَ في الحديثِ – التي تَدُلُّ على هذا الأدبِ – مِنَ العباراتِ التاليةِ :

مَنْ تَطَهَّرَ فِي بَيْتِهِ.

مَشَى إِلَى بَيْتٍ مِنْ بُيُوتِ اللهِ.

كلا العبارتينِ السابقتين.

الأدبُ الرابع :

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ # ، عَنْ النَّبِيِّ ˜ قَالَ: ((إِذَا سَمِعْتُمْ الإِقَامَةَ فَامْشُوا إِلَى الصَّلَاةِ وَعَلَيْكُمْ بِالسَّكِينَةِ وَالْوَقَارِ وَلَا تُسْرِعُوا فَمَا أَدْرَكْتُمْ فَصَلُّوا وَمَا فَاتَكُمْ فَأَتِمُّوا))(١).

معناها

الكلمة

المشي بدون سر عة
حسن الهيئة

السَّكِينَة
الوَقَار

(١) أخرجه مسلم ، كتاب المساجد ومواضع الصلاة ، باب المشي إلى الصلاة تمحى به الخطايا وترفع به الدرجات ،(٣/ ٤١٨) رقم (٦٦٦).
(٢) أخرجه البخاري في الأذان ، باب لا يسعى إلى الصلاة وليأتي بالسكينة و الوقار واللفظ له، رقم (٦١٠) ، ومسلم في المساجد ، باب استحباب إتيان الصلاة بوقار وسكينة والنهي عن إتيانها سعياً ولفظه ((وعليكم السكينة)) رقم (٦٠٢) .

قالَ أنسُ # : مِنَ السُّنَّةِ إذا دخلتَ المسجدَ أنْ تبدأَ برجلكَ اليمنى، وإذا خرجتَ أن تبدأَ برجلكَ اليسرى( ١).

الأدبُ الخامسُ :

الأدبُ السادسُ :

يقولُ إِذَا دَخَلَ المسجدَ : اللَّهُمَّ افْتَحْ لِي أَبْوَابَ رَحْمَتِكَ
وَيقول إِذَا خَرَجَ مِنَ المسجدِ : اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ

(١) أخرجه الحاكم ١/ ٢١٨، وقال: صحيح على شرط مسلم ، ووافقه الذهبي ، وحسنه الألباني في الصحيحة ( ٥).

الدخول إلى المسجد

الخروج من المسجد

رَغَّبَ النبيُّ ˜ في الذهابِ إلى الصلاةِ ماشياً ، وجاءَ عنهُ ˜ أحاديثُ في ذلكَ، تعرَّفْ على فضلِ الـمشي إلى الصلاةِ مِنْ خلالِ دراستكَ للأدبِ الثالث مِنْ آدابِ الـمشي إلى الصلاةِ.

بالتعاونِ مَع مجموعتكَ ، لخِّصْ آدابَ الـمشي إلى الصلاةِ :

ما واجبكَ إذا رأيتَ في طريقِكَ إلى المسجدِ مَنْ ينشغلُ عنْ الصلاةِ بلعبِ الكُرَةِ ؟
اربط كُلَّ فقرةٍ في العمودِ (أ) بما يناسبُها في العمودِ (ب )

() اللَّهُمَّ افْتَحْ لِي أَبْوَابَ رَحْمَتِكَ
() اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ
() بِسْمِ اللهِ تَوَكَّلْتُ عَلَى اللهِ لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللهِ
() اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَ الْمَوْلَجِ وَخَيْرَ الْمَخْرَجِ بِسْمِ اللهِ وَلَجْنَا
وبسم الله خرجنا وعلى ربنا توكلنا.

( ١ ) دُعاءُ الخروجِ من المنزلِ
( ٢ ) دُعاءُ دخولِ المسجدِ
( ٣ ) دُعاءُ الخروجِ مِنَ المسجدِ

أ

ب

دخلَ محمدٌ وصالحٌ المسجدَ لحضورِ حلقةِ تحفيظِ القرآنِ
الكريمِ ، فأمَّا محمدٌ فصلى ركعتينِ قبلَ أنْ يجلسَ ، وأمَّا صالحُ
فجلسَ ولمْ يُصلِّ .

اقرأ الحديثَ التالي، وحدِّدْ المصيبَ منهما .

عَن أَبِي قَتَادَةَ السُّلَمي ـ & ـ أَنَّ رَسُولَ اللهِ ˜ قال:

(( ِذَا دَخَلَ أَحَدُكُمْ الْمَسْجِدَ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ قَبْلَ أَنْ يَجْلِسَ )) (١).

المصيبُ هو :

محمد

صالح

أرشدَنا النبيُّ ˜ إلى خيرِ صفوفِ الرجالِ ، فما هو؟

تعرَّف عليهِ بالتعاونِ مع زملائِكَ ، وبالرجوعِ إلى أحدِ مَصادرِ التَّعلُّمِ .

(١ ) أخرجه البخاري في الصلاة ، باب إذا دخل المسجد فليركع ركعتين ، رقم (٤٤٤) ، ومسلم في صلاة المسافرين ، باب استحباب تحية المسجد ١/٤٩٥ رقم (٧١٤) .

مِنْ أفضلِ الأوقاتِ التي انشغلَ كثيرٌ مِن النَّاسِ عنها وقتُ انتظارِ الصلاةِ، بالتعاونِ مع زملائكَ ،
اذكر ما يمكنُ أنْ تفعَلَهُ حتى تُقامَ الصلاةُ، وما ينبغي أنْ تجتنبَهُ عندَ انتظارِ الصَّلاةِ.

ما ينبغي اجتنابه :

اللعب في المسجد.

مايمكن فعله :

قراءة القرآن الكريم.

عن أبِي هُرَيْرَةَ – # – أَنَّ رَسُولَ اللهِ ˜ قال: (( المَلَائِكَةُ تُصَلِّي عَلَى أَحَدِكُمْ مَا دَامَ فِي مُصَلَّاهُ
الَّذِي صَلَّى فِيهِ مَا لَمْ يُحْدِثْ تَقُولُ اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ اللَّهُمَّ رْحَمْهُ ُ)) (١). ومعنى تصلي عليه أي :
تدعو له.

مِنْ خلالِ فهمكَ للحديثِ ، بيِّن فَضْلَ انتظارِ الصلاة.

(١) أخرجه البخاري ، كتاب الصلاة ، باب الحدث في المسجد ، رقم ٤٢٦ .

صنِّفِ الأفعالَ الآتيةَ إلى: آدابٍ شرعيةٍ، مخالفاتٍ شرعيةٍ، واجعلها في الجدولِ الآتي :

تحيَّةُ المسجد – تنظيفُ المسجد– رَمْيُ المناديلِ داخلَ المسجدِ– رَمْيُ بقايا السواكِ داخلَ

المسجد– خَفْضُ الصَّوتِ في المسجد – رفعُ الصوتِ في المسجد – العبثُ في المسجد– اللعبُ
بأدواتِ المسجد– السلامُ إذا دخلتَ المسجد– قراءةُ القرآنِ وقتَ انتظارِ الصلاة – الصلاةُ في الصفِّ الأولِ
في المسجد– الدخولُ إلى المسجدِ بالقدمِ اليسرى.

مخالفات شرعية

آداب شرعية

عَن أَبِي هُرَيْرَةَ ـ # ـ قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ ˜ : (( لَا يَزَالُ الْعَبْدُ فِي صَلَاةٍ مَا كَانَ فِي

المَسْجِدِ يَنْتَظِرُ الصَّلَاةَ مَا لَمْ يُحْدِث )) (١)
اختر العنوانَ الذي يدلُّ عليهِ هذا الحديثُ مِمَّا يأتي :

فضلُ انتظارِ الصلاة.

فضلُ المشي إلى الصلاة.

(١) أخرجه البخاري ، في كتاب الوضوء ، باب من لم ير الوضوء إلا من المخرجين من القبل والدبر ، رقم (١٧٠ ).

عدِّدْ بعضَ الوسائلِ التي تُرغِّبُكَ في المواظَبةِ على آدابِ المشي إلى الصلاةِ وانتظارِهَا.

اكتب تعليقاً مناسباً على الصورة:

الدَّرسُ الأولُ : مكانةُ الصلاةِ.
الدَّرسُ الثاني : فَرَضِيَّةُ الصلاةِ.

الصلاة عماد الدين، وصلة بين العبد وربه و أحد أركان الاسلام العظام، فعَنْ ابنِ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ
عَنْهُمَا قَالَ :قَالَ رَسُولُ اللهِ ˜ :(( بُنِيَ الإسْلَامُ عَلَى خَمْسٍ، شَهَادَةِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ، وَأَنَّ مُحَمَّدًا
رَسُولُ اللهِ، وَإِقَامِ الصَّلَاةِ، وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ، وَصَوْمِ رَمَضَانَ وَحَجِّ البيت،)) (١)
الصلاةُ هي الركنُ ................................. مِن أركانِ الإسلامِ .

عن أَبِي هُرَيْرَةَ – # – قالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ ˜ يَقُولُ: (( إِنَّ أَوَّلَ مَا يُحَاسَبُ بِهِ العَبْدُ يَوْمَ
القيامةِ مِنْ عَمَلِهِ صَلَاتُهُ، فَإِنْ صَلُحَتْ فَقَدْ أَفْلَحَ وَأَنْجَحَ، وَإِنْ فَسَدَتْ فَقَدْ خَابَ وَخَسِرَ))(٢).

بالتعاونِ معَ مجموعتِكَ، حدّدْ ما يدُلُّ على أهميةِ الصلاةِ مِن هذا الحديثِ .

(١) أخرجه البخاري، كتاب الإيمان، باب الإيمان وقول النبي ˜ : بني الإسلام على خمس، رقم (٨)، ومسلم في الإيمان باب أركان الإسلام ودعائمه العظام رقم (١١٢)
والترمذي في كتاب الإيمان باب ماجاء بني الإسلام على خمس برقم ٢٦٠٩ واللفظ له .
(٢) أخرجه أبو داود ، في كتاب الصلاة ، باب قول النبي صلى الله عليه وسلم ( كل صلاة لايتمها صاحبها تتم من تطوعه ) رقم (٨٦٤) ، والترمذي ، في كتاب
الصلاة ، باب ما جاء أن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة الصلاة ، رقم ( ٣٧٨) وقال حسن غريب. وصححه الألباني (صحيح الجامع الصغير حديث٢٠٢٠).

متى حافظَ المسلمُ على الصلاة، وصارَ حاضِرَ القلبِ فيها ، مستشعراً جَلالَ اللهِ تعالى
وعظمَتَهُ ، فإنَّه سيجدُ أثرَهَا في نفسِه وسُلُوكِهِ ، ومن آثارها مايلي :

الصلاةُ طُمَأنِينَةٌ في القلبِ ، وراحةٌ للنفسِ.
الصلاةُ سببٌ لتكفيرِ السيئاتِ.
المحافظةُ على الصلاةِ سببٌ لدخول الجنة والنجاةِ من النار.

اختَرِ الإجابةَ الصَّحيحَة :

مَتى تكونُ الصلاةُ سبباً في فلاحِ العبدِ وَنجاحِه ؟

أ – أوَّلُ ما يحاسبُ بهِ العبدُ يومَ القيامةِ :

ب – الصلاةُ هي الركنُ :

الصَّلاة.

الزكاة.

الصوم.

الثاني.

الثالث.

الرابع.

فُرِضَتِ الصلاةُ ليلةَ الإسراءِ والمعراجِ في السماءِ
السابعةِ، قبلَ هجرةِ النَّبيِّ ˜ إلى المدينةِ.

الصلاة واجبةٌ على كُلِّ مسلمٍ ، بالغٍ ، عاقلٍ ، ذكرٍ أو أنثى والدليل قول الله تعالى:

فإذا كانت الصلاةُ واجبةً على المسلمِ فهي لاتصحُّ من

وإذا كانت الصلاةُ واجبةً على العاقلِ فهي لاتصحُّ من

وإذا كانت الصلاةُ واجبةً على البالغِ فهي لا تجبُ على

إذا أتمَّ الصغيرُ سبعَ سنينَ، فإنَّ وَلِيَّهُ يأمُرُهُ بالصَّلاةِ، ويُعلِّمُهُ إيَّاها، ويُدرِّبهُ عليها، ذكراً كانَ

أوْ أنثى.

إذا بلغَ عشرَ سنينَ وهوَ يتكاسلُ عنْ الصلاةِ، فإنَّ وَلِيَّهُ يُؤَدِّبُهُ على تركِهَا؛ لِيَتَدَرَّبَ عليها.

(١) سورة البقرة آية (٤٣).

(١).

عَن عبدِاللهِ بن عمرو بنِ العـاصِ قَـالَ: رَسـُولُ اللهِ ˜ : (( مُرُوا أَوْلَادَكُمْ بِالصَّلَاةِ وَهُمْ
أَبْنَاءُ سَبْعِ سِنِينَ، وَاضْرِبُوهُمْ عَلَيْهَا وَهُمْ أَبْنَاءُ عَشْرٍ، وَفَرِّقُوا بَيْنَهُمْ فِي الْمَضَاجِع))
(١).

بالتعاونِ مع مجموعتك :

أ) اذكرْ عدداً مِنَ الوسائلِ التي تُرغِّبُ أخاكَ الصغيرَ في الصلاةِ ، ووسائلَ أخرى تُدرِّبهُ فيها
التدريبَ الصحيحَ على الصلاةِ.

الوسائلُ التي أُدرِّب فيها أخي الصغيرَ على الصلاةِ

الوسائلُ التي أُرغِّب فيها أخي الصغيرَ في الصلاةِ

١. التطبيقُ العملي.

٢.

٣.

١. جائزة ( حلوى ، بسكويت ،

)

٢.

٣.

ب ) اذكرْ بعضَ الوسائلِ المعينةِ على المحافظةِ على الصلاةِ.

ترك الصلاة المفروضة محرم وكبيرة من الكبائر ومن أعظم الذنوب لأنها ركن من أركان
الإسلام. فمن تركها عرض نفسه لعقوبة الله وسخطه وعذابه في الدنيا والآخرة قال تعالى :

(٢)، تعرف على مصير تارك الصلاة من خلال

تلاوتك لهاتين الآيتين

(١) أخرجه أبو داود في كتاب: الصلاة، باب: متى يؤمر الغلام بالصلاة (٤٩٥)، والترمذي بنحوه في أبواب الصلاة، باب: ماجاء متى يؤمر الصبي بالصلاة، (٤٠٧)،
وصححه الحاكم في المستدرك: ١/١٩٧ ، وحسنه النووي في رياض الصالحين: ص٩٥.
(٢) سورة المدثر آية ٤٢ – ٤٣.

سعدٌ أحدُ أصدقائِكَ أتى إليكَ يوماً ، وعليهِ آثارُ الحزنِ والألمِ، فلمَّا رأيتَ ما بهِ قلتَ له: ما
الذي يُحزِنُك؟ قال: يُحزِنُنِي يا صديقي أنَّ أخي يتهاونُ في الصلاةِ ويتكاسلُ عنها، وكلما
نصحتُه لا أرى منه استجابة. قلتَ له: اصبر يا سعد ، ولا تيأسْ ، وداومْ على نُصْحِهِ ، لعلَّ
الله تعالى أنْ يهديَهُ. قال سعد: لكن – ياصديقي – أليس لديك بعضُ الحُلول ِالتي يُمكنُ
أنْ تساعدَنِي بها، لأستفيدَ منها في نُصحِ أخي ، وعلاجِ مشكلتِه في تركِ الصلاة ؟ قلتَ له:
التهاونُ في الصلاةِ سيكونُ موضعَ النقاشِ في اللقاءِ العلمي القادم ، وسنُحاولُ إيجادَ علاجٍ
لهذه المشكلة إنْ شاءَ اللهُ تعالى.

– أَجتمعُ الآن مَعَ زُملائي لتدارسِ هذهِ المشكلةِ ، بالنَّظرِ في أسبابِها ، ثم إِيجادِ حلٍّ لها.

اخترِ الإجابةَ الصحيحةَ :

ما عقوبةُ المتهاونِ في الصلاةِ ؟

بَيِّنْ حكمَ تركِ الصلاةِ، مع الدليلِ.

أ – فُرِضتِ الصلاةُ في السماءِ :

ب – يُؤمَرُ الطفلُ بأداءِ الصلاةِ إذا بلغَ السِنَّ :

الخامسة.

السادسة.

السابعة.

السابعة.

العاشرة.

الثامنة.

الدَّرسُ الأولُ: صفةُ الصَّلاةِ (١).
الدَّرسُ الثاني: صفةُ الصَّلاةِ (٢).
الدرسُ الثالثُ: صفةُ الصَّلاةِ (٣).

صِفْ شعوركَ ، وأنتَ تقفُ بين يَديّ الله ـ عزَّ وجلَّ ـ عندَ أداءِ الصَّلاة .

يستقبلُ المسلمونَ عندَ أداءِ الصَّلاة القبلَةَ، وهي الكعبةُ الـمُشَرَّفةُ، بالتعاونِ مع زملائِكَ، اذكر
بعضَ الطرقِ الصحيحةِ لـمعرفةِ القبلة.

محاريبُ الـمساجدِ.

عن مَالِكِ بْنِ الحُوَيْرِثِ – # – قَالَ : قالَ رسولُ الله ˜ : (( صَلُّوا كَمَا رَأَيْتُمُونِي أُصَلِّي )) (١)
من فهمكَ لهذا الحديثِ تعرفتَ على أنه ينبغي علينا أنْ نُصلِّي كما كان رسولُ الله ˜ يصلي.
ولعلك تسألُ – يابني – كَيفَ كانَ رسولُ اللهِ ˜ يُصلِّي ؟
فأقول لك : تعال أُعرِّفكَ صلاةَ حبيبنا وقدوتنا نبينا محمد ˜ :

يقوم للصلاة ويستقبل القبلة رافعاً يديه ممدودتي الأصابع حتى تكون كفاه حذو منكبيه أو
يحاذي بيديه أطراف الأذنين قائلاً : ( الله أكبر ) .

(١) أخرجه البخاري ، كتاب الأذان ، باب من قال : ليؤذن في السفر مؤذن واحد، رقم ( ٥٥٤٩) ، ومسلم ، في المساجد ومواضع الصلاة، باب من أحق بالإمامة،
رقم ( ٦٧٤) .

حدِّدِ الصورةَ الصحيحةَ لصفةِ رفعِ اليدينِ عندَ تكبيرةِ الإحرامِ من الصورِ التاليةِ :

يضعُ كَفَّه اليُمنى على ظَهْرِ
كفّهِ اليسرى وعلى الرُّسْغِ
والسَّاعدِ على صَدْره.

يقبض يده اليُسرى بيده اليُمنى على صدره.

ويَنْظُرُ في قِيامِه إلى موضعِ سُجودِه ثُمَّ يَقُولُ: سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ، وَتَبَارَكَ
اسْمُكَ، وَتَعَالَى جَدُّك، وَلَا إِلَهَ غَيْرُك ثمَّ يقول سِرًّا: أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيْطَانِ
الرَّجِيمِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ثمَّ يقرأُ سورةَ (الفاتحة)، ويُسنُّ أن يقرأَ بعدَ
الفاتحةِ سورةً أخرى، أو بعضَ الآياتِ في الركعتينِ الأوليينِ ويجهرُ بالقراءةِ إن
كانَ إماماً – في صلاةِ الصبحِ، والأُوليينِ مِنْ صلاةِ المغربِ والعشاءِ. ويُسِرُّ بها في
صلاةِ الظهرِ والعصرِ، وفي الثالثةِ مِنْ صلاةِ المغربِ، والأُخريينِ مِنْ صلاةِ العشاءِ.

حدِّدِ الصورةَ الصحيحةَ لصفةِ القيامِ مِنَ الصورِ التاليةِ :

شاركُ مع أُستاذي وَزملائي في تطبيقِ ما تعلَّمتُه مِنْ صفةِ الصلاةِ ، وأُسجِّلُ ما أَلحظُه ، وما قدْ يقعُ
مِنَ الأخطاءِ أثناءَ التطبيق.

حدّدْ على الصورةِ :
الكفَّ ، الرُّسِغْ ، السَّاعد .

ضَعْ علامةَ (

) أمامَ العبارةِ الصحيحةِ، وعلامةَ (

) أمامَ العبارةِ الخاطئة:

أ‌ ) الصلواتُ الجهريةُ ثلاثُ صلواتٍ
ب) يُقرَأْ دعاءَ الاستفتاحِ بعدَ تكبيرةِ الإحرامِ
ج‌ ) الاستعاذةُ والبسملةُ تُقرآنِ في الصلواتِ الجهريةِ دُونَ السريَّةِ

( )
( )
( )

نبدأُ الدرسَ بتطبيقٍ عمليّ لـما تعلمناهُ في الدرسِ الأولِ مِنْ صفةِ الصلاة

إذا فرغَ مِن قراءةِ الفاتحةِ وما تيسَّرَ مِنَ القرآنِ سَكَتَ سَكْتَةً
خفيفةً. ثُمَّ يرفعُ يديهِ ممّدودَتَي الأَصابعَ قائلاً (الله أكبر).
ويجعلُ كفيهِ حَذْوَ مَنكِبيه ثمَّ يركعُ، ويضعُ يديهِ على رُكبتيهِ،
ويُمكِّنُهما مِنْ رُكبَتيه، ويُفرِّجُ بينَ أصابعِهِ كأنَّه قابضٌ على
ركبتيهِ ويمدُّ ظهرهَ ويَبسُطُه ولا يَخفضُ رأسهُ ولا يرفعهُ، ولكن
يجعله مساوياً لظهره ويُباعدُ مِرفَقَيهِ عن جنْبَيهِ ويقولُ في
رُكوعهِ: ((سبحان ربي العظيم)) ثلاثَ مراتٍ.

يُحقِّقُ الـمسلمُ في صلاته عُبوديَّتهُ لربِّه بالذُّلِّ والتعظيمِ ، والركوعُ جامعٌ بين تعظيمين:
أحدُهما قولي، والآخرُ فعلي بالتعاونِ مع مجموعتك بيِّنْ كلاً منهما.

القولي هو :

والفعلي هو:

حدِّد الصورةَ الصحيحةَ لصفةِ الركوعِ من الصورِ التالية :

ثُمَّ يرفَعُ مِنَ الركوعِ رافعاً يديه حَذْوَ منكبيهِ قائلاً : (إذا كان إماماً أو منفرداً): سَمِعَ اللهُ لـِمَنْ
حَمِدَه.
ثمَّ يقفُ معتدلاً مطمئنًّا ، ويضعُ كفَّه اليُمنى على ظهرِ كفِّه اليُسرى وعلى الرُّسغِ والساعدِ على

صدره ويقولُ في هذا القيامِ :

ربَّنا ولكَ الحمدُ ، مِلْءَ السَّماواتِ ومِلْءَ الأرضِ ، وما بينهما،

ومِلْءَ ما شئتَ من شيءٍ بعد.

حدِّد الصورةَ الصحيحةَ لصفةِ الرَّفعِ مِنَ الركوعِ مِنَ الصورِ التاليةِ :

حدِّد الصورةَ الصحيحةَ لصفةِ الرَّفعِ مِنَ الركوعِ مِنَ الصورِ التاليةِ :

ويَخرُّ إلى السجودِ قائلاً : ( الله أكبر ) .

ويسجدُ على الأعضاءِ السبعةِ ، وهي:

الجبهةُ والأنفُ

معاً، والكفانِ، والركبتانِ، وأطرافُ القدمين

فإذا سجدَ، اعتمدَ على كفيهِ وبَسَطَهُمَا ويَضُمُّ أصابِعَهُما
ويوجِّهُهُما إلى القبلةِ ويجعلُ كفيهِ حَذْوَ منكبيه وتارةً يجعلُهما حَذْوَ
أُذنيه ويرفعُ ساعديهِ عن الأرضِ، ويُجافي عضُدَيْهِ عن جنبيهِ، وبطنَه عن
فخذيهِ، ويُبعدُ فخذيهِ عن ساقيهِ، مالم يؤذِ من بجانبه بفعل ذلك.
ويقول في سجوده : ((سُبحانَ ربِّي الأعلى)) ثلاث مرات.

يُستحبُّ أن يُكثِرَ الدُّعاءَ في السجود ؛ فإنَّه موطنٌ من مواطنِ استجابةِ الدعاء.

حدَدِ الصورةَ الصحيحةَ لصفةِ السجودِ مِنَ الصورِ التالية :

ثمَّ يرفعُ من السجودِ قائلاً ( الله أكبر ) .
ثمَّ يجلسُ مُطمئنًّا ، فيَفْرِشُ رجلَه اليُسرى فيَقعدُ عليها ، ويَنصبُ رجلَه اليُمنى، ويستقبلُ بأصابعها القبلةَ

ويجعلُ يديه على فخذيه، أو ركبتيه مبسوطتين ، وأصابعَهُما إلى القبلة ،

ويقولَ في هذه الجلسة :

" ربِّ اغفر لي".

وإن شاءَ قالَ : اللهمَّ اغفرْ لي، وارحمني، واجبُرنِي، وارفَعني، واهدني،

وعافني، وارزقني.

حدِّد الصورةَ الصحيحةَ لصفةِ الجلسةِ بين السجدتينِ مِنَ الصورِ التالية :

ثمَّ يكبِّرُ ، ويسجدُ السجدةَ الثانيةَ ، ويصنعُ فيها ما صَنَعَ في السجدةِ الأولى.

أُشاركُ مع أستاذي وزملائي في تطبيقِ ما تعلمتُه من صفةِ الصلاةِ ، وأُسجِّلُ ما أَلحظُهُ،
وما قد يقعُ من الأخطاءِ أثناءِ التطبيق .

اربطْ كلَّ فقرةٍ في العمودِ (أ) بما يناسبُها في العمودِ (ب ):

أ

ب

( أ ) أقولُ في الركوع
( ب ) أقولُ بعد الرفعِ من الركوع
( ج ) أقولُ في السجود
( د ) أقولُ في الجلسةِ بين السجدتين

( ) سبحانَ ربِّيَ الأعلى
( ) ربِّ اغفرْ لي، ربِّ اغفرْ لي
( ) اللهُ أكبر
( ) سبحانَ ربِّيَ العظيم
( ) ربَّنَا ولكَ الحمد

ضَعْ علامةَ (

) أمامَ العبارةِ الصحيحةِ، وعلامةَ (

) أمامَ العبارةِ الخاطئة :

أ. يُستحبُّ أن يُكثِرَ الدعاءَ في السجود.
ب. يقولُ المأمومُ عندَ الرفعِ مِنَ الركوعِ : سَمِعَ اللهُ لـمن حَمِدَه.
ج. إذا فَرَغَ مِن قراءَةِ الفاتِحَةِ سَكَتَ سَكْتَةً لَطِيفَةً.

( )
( )
( )

اختر الإجابةَ الصحيحة :

أ. الـمُصلِّي في الرُّكوعِ يضعُ يديه على :

ساقيه.

فخذيه.

ركبتيه.

ب . الـمُصلِّي بعدَ الرفعِ مِنَ الركوعِ يضعُ يديه على :

صدره.

بطنه.

جنبيه.

ج. الـمُصلِّي في السجودِ :

يضعُ يديه أولاً.

ضعُ ركبتيه أولاً.

يخيَّرُ بينهما.

نبدأُ الدرسَ بتطبيقٍ عملي لما تعلمناهُ في الدَّرسينِ السَّابقين من صفةِ الصلاة

ثمَّ يرفعُ رأسَهُ مِنَ السجدةِ الثانيةِ ، قائماً للرَّكعةِ الثانيةِ، قائلاً :" اللهُ أكبر".
ويصلي الركعةَ الثانيةَ كصلاتِهِ الركعةَ الأولى، ما عدا دعاءَ الاستفتاح.

فإذا فَرَغَ من الرَّكعةِ الثانيةِ جلس للتشهد.
ويجلسُ مفترشاً كما سبقَ بين السجدتينِ.
ويضعُ كفَّه اليمنى على فخذِهِ أو ركبَتِه اليمنى.
ويقبض الخُنصُرَ والبُنصُرَ ويُحَلِّقُ الإبهامَ والوُسطى
ويُشيرُ بأصبعه السبَّابة
ويبسطُ كفَّهُ اليسرى على فخذهِ أو ركبتهِ اليسرى
ويقرأُ التشهدَ ، وهو:

حدِّد الصورةَ الصحيحةَ لصفةِ الجلوسِ للتشهدِ الأولِ من الصورِ التالية :

إذا كانت الصلاةُ ثُلاثيةً أو رُباعيةً نهضَ بعد التشهدِ الأولِ قائماً قائلاً: (اللهُ أكبر). ويرفعُ يديه ممدودتي الأصابع ويُصلي الركعةَ الثالثةَ والرابعةَ ، كصلاتِه الرَّكعةَ الثانية. ويقرأ فيهما سورةَ الفاتحة.

ثمَّ يجلسُ في تشهده الأخيرِ متوركاً في الصلاةِ الثلاثيةِ والرباعيةِ، والتورك هو: أن يَنْصِبَ قدمهُ اليمنى، جاعلاً أصابِعها للقبلةِ، ويجعلُ القدمَ اليسرى تحت ساقِ اليمنى، ويُخرجُها من جهةِ اليمين، ويجلسُ معتمداً على الوَرِكِ الأيسرِ. ويقرأُ التشهدَ.
ويُصَلِّي على النبيِّ ˜ ، فيقول :

ويستعيذُ باللهِ من أربع، فيقول:

ثمَّ يدعو لنفسهِ بما ينفعه في دينه و دنياه.

حدِّدِ الصورةَ الصحيحةَ لصفةِ الجلوسِ للتشهدِ الأخيرِ من الصورِ التالية :

ثم يُسلِّمُ عن يمينهِ، قائلاً: السلامُ عليكم ورحمةُ الله.
ثم يُسلِّمُ عن يسارهِ، قائلاً: السلامُ عليكم ورحمةُ الله.

من خلالِ ما تعلمتُهُ من صفةِ الصلاةِ أتعاونُ مع زميلي للمقارنةِ بين الركعةِ الأولى والثانيةِ والثالثةِ؛
بذكرِ أوجُهِ التشابهِ بينَها وأوجه الاختلاف:

الركعةُ

أوجه الشبه

أوجه الاختلاف

الركعةُ الأولى

الركعةُ الثانية

الركعةُ الثالثة

(١) أخرجه البخاري ، في كتاب الجنائز ، باب التعوذ من عذاب القبر برقم ١٣١١.

أُشاركُ مع أستاذي وزملائي في تطبيقِ ما تعلمتُه من صفةِ الصلاةِ، وأُسجِّلُ ما أَلحظُه، وما
قد يقعُ من الأخطاءِ أثناءَ التطبيق.

تدبُّر معاني ما يُقرأُ في الصلاة:

من صلى الصلاة مقبلًا عليها بقلبه ومتدبرًا لمعاني الآيات التي يقرؤها والأذكار التي يقولها وترك مايشغله عنها حصل له الخشوع فيها وزيادة الإيمان والأجر من الله والفلاح في الدنيا والآخرة.

بالتعاونِ مع مجموعتك، اذكرْ الوسائلَ المعينةَ على تدبُّرِ معاني ما يُقرأ في الصلاة:

لخِّصْ صفةَ الصلاة .

حدِّدَ الخطأَ في الصورِ التالية :

ما العدَدُ الـمستَحَبُّ في تسبيحِ الرُّكوعِ والسُّجود ؟

الدَّرسُ الأولُ : سننُ الصلاةِ.
الدَّرسُ الثاني : مكروهاتُ الصَّلاةِ.

الصلاةَ تشتملُ على أقوالٍ، وأفعالٍ، وهذه الأقوالُ والأفعالُ ثلاثةُ أقسامٍ:

أركـــــان

واجبــات

سنـــن

من خلالِ معرفتكَ للأركانِ والواجباتِ ، تستطيعُ أن ترجعَ إلى الوِحدةِ السابقةِ ( صفة الصلاة)،
وتستنتجَ منها سننَ الصلاةِ القوليةِ والفعلية:

السنن القولية

السنن الفعلية

لا يـوجـد

رفعُ اليدين ، ممدودتي الأصابع ، حَذْوَ المنكبين،
أو يُحاذِي بها أطرافَ الأُذنين.

السنن القولية

السنن الفعلية

دعاءُ الاستفتاح

وضعُ اليدينِ على الصَّدر.
النظرُ إلى موضِعِ السجود.

السنن القولية

السنن الفعلية

ما زادَ على الواحدةِ في تسبيحِ الركوع.

رفعُ اليدين ، ممدودتي الأصابع ، حَذْوَ
المنكبين، أو يُحاذِي بها أطرافَ الأُذنين

السنن القولية

السنن الفعلية

ما زادَ على قولِ (ربَّنا ولكَ الحمدُ) بعدَ
الرُّكوع.

رفعُ اليدين ، ممدودتي الأصابعِ حَذْو المنكبين،
أويُحاذِي بها أطرافَ الأذنين.

السنن القولية

السنن الفعلية

ما زادَ على الواحدةِ في

ضَمُّ أصابعِ اليدينِ وتوجيهها إلى القبلةِ
جعلُ اليدينِ حَذْوَ الـمنكبين، أو يُحاذِي بها
أطرافَ الأُذنين.

السنن القولية

السنن الفعلية

ما زادَ على الواحدةِ من قولِ (رب اغفر لي)
بين السجدتين

الافتراشُ ، وذلك بأن يَفرِشَ رجلَه.

السنن القولية

السنن الفعلية

الافتراش
وضعُ الكفِّ اليُمنى على الفخذِ أو الركبةِ اليمنى.

السنن الفعلية

لا يـوجـد

رفعُ اليدين ممدودتي الأصابِعِ عند التكبير

السنن القولية

السنن الفعلية

يستعيذُ بالله من أربع.

التَّوَرُّكُ ، وذلك بأن

الـركنُ

الواجبُ

السـنة

لا يسقطُ عمداً ولا سهواً.

لا يسقط عمداً ، ومنْ تَرَكَهُ سهواً سقطَ عنه، وَوَجَبَ عليهِ سجودُ السهو

لا تبطلُ الصلاةُ بتركها عمداً أو سهواً.
وينبغي أن تحرصَ عليها رجاءَ الأجرِ والثوابِ في اتباعِ هّدْي رسولِ اللهِ ˜.

يُسَنُّ رفعُ اليدينِ في أربعةِ مواضعَ ، اذكرها .

حدِّد الصلوات التي يُشرعُ فيها التَّورُّكُ من الصلواتِ الآتية :

الصلاة

يشرع

لا يشرع

صلاة الظهر
صلاةُ الفجر
صلاةُ التراويح
صلاةُ المغرب
تحيةُ المسجد

تَضُمُّ كلُّ مجموعةِ ثلاثَ مفرداتٍ ، إحداها لا تنتمي إلى المجموعةِ ، استَخْرِجها ،
مع بيانِ السبب:

المجموعة

المختلف

سبب الاختلاف

التَّورُّك ـ الافتِرَاش ـ دعاءُ الاستفتاح

ما زادَ على الواحدةِ في تسبيحِ الركوع – ما زادَ على الواحدةِ
في تسبيحِ السجود – النظرُ إلى موضعِ السجود.

الرُّكوع – السجود – وضعُ اليدينِ على الصَّدرِ حالَ
القيام.

التَّشهدُ الأوَّل – قولُ ( ربِّ اغفرلي) بين السجدتين – قولُ
( حمدًا كثيراً طيباً مباركاً فيه ) في الرفعِ من الركوع.

ما رأيكَ في القيامِ بهذه الأفعالِ التي تراها في هذهِ الصورِ،
والمسلمُ يقفُ بين يَدَي الله تعالى ؟

من خلالِ مشاهداتكَ لأداءِ زملائِك في الصلاةِ، اذكرْ أمثلةً أخرى لأفعالٍ تَتَنافَى معَ الأدبِ في
الصلاةِ قدْ تحصلُ من بعضِ الناسِ.

هذه الأفعالُ التي تتنافى مَعَ الأدبِ في الصلاةِ تُسمَّى ( مكروهاتُ الصلاة ) ، وهي تُنقِصُ
أجرَ الصلاة، فعلى المصلي اجتنابُها ، ومن المكروهاتِ أيضاً ما يلي :

الالتفاتُ بالوجهِ والصَّدْرِ لغير حاجة.
تغميضُ العينينِ لغيرِ حاجة.
العبثُ: وهو فِعْلُ ما يُنافي الخشوعَ والاطمئنانَ،

مثلُ:الحركةِ لغيرِ حاجةٍ، والعبثِ بالساعةِ والثوبِ
والغترةِ.

الصلاةُ حالَ مدافعةِ البولِ أو الغائطِ.
الصلاةُ بحضرةِ الطعام يشتهيه.
الصلاةُ عندَ مغالبةِ النَّوم.

مِمَّا سبقَ ، ما التَّعريفُ المناسبُ لمكروهاتِ الصلاة ؟

هي ما تُنْقِصُ أجرَ الـمُصَلِّي ، ولا تُبطِلُ صلاتَه .

هي ما تُبطِلُ الصلاة.

قال اللهُ تعالى :

الخشوعُ في الصلاةِ : حضورُ القلبِ، وتدبُّرُ القراءةِ والذِّكْر ِوخشوع الجوارح وعدم العبث
وكثرة الحركة والانشغال بتعديل الملابس والتثاؤب وفرقعة الأصابع وغير ذلك.

(١) سورة المؤمنون ، الآيتان ( ٢،١) .

(١).

محبة لله وتعظيمه ورجاؤه و الخوف منه.
استشعار الوقوف بين يدي الله عزوجل وإظهار الذل و الانكسار له سبحانه.
الحضور إلى الصلاة مبكراً.
المشي إلى الصلاة بسكينة ووقار.
الانشغال أثناء انتظار الصلاة بذكر الله وقراءة القرآن وصلاة النافلة .
الحرص على تطبيق السنن القولية و الفعلية في الصلاة.
تدبر معاني مايقرؤه أو يسمعه من إمامه من تكبير وتسبيح وتحميد وتلاوة.
تجنب ما يشغل المصلي عن الخشوع في صلاته.

يُعاني كثيرٌ منَ النَّاسِ من عدمِ الخشوعِ في الصلاةِ ، بالتعاونِ مع مجموعتك ، اذكر ما يَمنَعُ
الخشوعَ في الصلاةِ .

ما يمنعُ الخشوعَ في الصلاة

صنِّفِ الأفعالَ التاليةَ في الصلاةِ إلى : ( أركان ، واجبات ، سنن ،
مكروهات ) ، واجعلها في جدولٍ مناسب:

تغميضُ العينين لغيرِ حاجة – التورك – وضعُ اليدينِ على الصدر – تكبيرةُ
الركوع – تكبيرة الإحرام – السجود قول ( ربِّ اغفر لي ) بين السجدتين –
التشهدُ الأخير – افتراشُ الذراعينِ في السجود

اقتَرِحْ علاجاً مناسباً لشخصٍ يُكثِرُ منْ فِعْلِ مكروهاتِ الصلاة .
( يَنْقُصُ أجرُ الـمُصَلِّـي بفعلِ المكروهاتِ في الصلاة )

أ) ما رأيُكَ في هذه العبارة.
ب) اكتبْ عبارةً أخرى مِنْ عِنْدِكَ تُفيدُ المعنى نفسَه.

ابني الطالب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, أما بعد :

قرآنية كريمة وأحاديث نبوية شريفة وعلم ينتفع به... نأمل الاحتفاظ به في
مكتبتك الخاصة أو تسليمه لإدارة المدرسة.

أخي المعلم
أخي المشرف
أخي ولي الأمر
أخي الطالب

ملحوظاتكم ومقترحاتكم على كتب العلوم الشرعية على العنوان التالي :

١ ــ الهاتف المباشر ( ٤٠٢١٠٩٥ ٠١).
٢ ــ هاتف الوزارة ( ٤٠٤٦٦٦٦ ٠١ ــ ٤٠٤٢٨٨٨ ٠١).
تحويلة (٢٥٧٩ ــ ٢٥٧٦ ــ ٢٥٧٤ ــ ٢٥٧٢).
٣ ــ الفاكس ( ٢٧٦٦٠٢٦ ٠١).
٤ ــ البريد الإلكتروني لقسم العلوم الشرعية : (runit@moe.gov.sa).

إن الفصل الدراسي أوشك على الانتهاء ونظراً لما يحتويه هذا المقرر من آيات

يطيب لقسم العلوم الشرعية في الإدارة العامة للمناهج بالوزارة أن يتلقى