وزارة التربية والتعليم ، ١٤٣٠ هـ

فهرسة مكتبة الملك فهد الوطنية أثناء النشر
السعودية ـ وزارة التربية والتعليم
لغتي الجميلة : للصـف السادس الابتـدائـي : الفصل الدراسي الأول :
كتاب النشاط / وزارة التربية والتعليم ـ الرياض، ١٤٣٠هـ
١٠٤ ص ، ٢١ × ٢٥,٥ سم
ردمك ٧–٨٤١–٤٨–٩٩٦٠–٩٧٨
١ ـ اللغة العربية ـ كتب دراسية ٢ ـ التعليم الابتدائي ـ
السعودية ـ كتب دراسية أ ـ العنوان
ديوي ٤١٠،٧١٢ ٥٨٨٦/ ١٤٣٠

رقم الإيداع : ٥٨٨٦/ ١٤٣٠
ردمك ٧–٨٤١–٤٨–٩٩٦٠–٩٧٨

لهذا المقرر قيمة مهمة وفائدة كبيرة فلنحافظ عليه، ولنجعل نظافته تشهد على حسن سلوكنا معه.

إذا لم نحتفظ بهذا المقرر في مكتبتناالخاصة في آخر العام للاستفادة، فلنجعل مكتبة مدرستنا تحتفظ به.

حقوق الطبع والنشر محفوظة لوزارة التربية والتعليم ـ المملكة العربية السعودية

www.moe.gov.sa
http://curriculum.gov.sa
info@curriculum.gov.sa
almanahej@moe.gov.sa
www.cpfdc.gov.sa
curdevelop@moe.gov.sa

موقع
موقع
بريد
بريد
موقع
بريد

الحمد لله ربِّ العالمين ، والصَّلاة والسَّلام على سيّد المرسلين سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ... وبعد،
فهذا (( كتاب النشاط )) الكتاب المُكمِّلُ لكتاب الطالب من موادِّ ((لغتي الجميلة)) نضعه بين أيدي إخواننا
المعلمين، وأخواتنا المعلِّمات ؛ ليكون منظمًا للنشاطات التطبيقية ، ومسهِّلاً للإشراف عليها وتقويمها ، ومخفِّفًا
عن المتعلِّم عبء حمل كراسات القواعد والإملاء والخط والتعبير ، وميسِّرًا لولي الأمر الوقوف على مستوى
ولده ونشاطه في صورة دائمة .

ويتألف هذا الكتاب من اثني عشر مكوِّنًا ، هي :

حيث ينجز المتعلِّم مشروعًا فنيًّا يرتبط بمحور الوحدة ، ويعزِّز قيمة من قيمه ،
ويهدف إلى تعويد المتعلِّم على دقة تنفيذ التعليمات (خطوات عمل المشروع) ،
وقدرته على تقديم عرض شفهي حوله . ويكفي المتعلِّم أن ينجز مشروعًا واحدًا في
كل فصل دراسي .

مساحة مخصصة لكتابة المتعلِّم ما كلِّف به في هذا المكوِّن في كتاب الطالب.

نشاط معزِّز لما اكتسبه المتعلِّم في كتاب الطالب .

نشاط تطبيقي على ما اكتسبه المتعلِّم في كتاب الطالب .

نشاط تطبيقي على الإستراتيجية المستهدفة.

نشاط تطبيقي يقوِّم قدرة المتعلِّم على الوقوف على تصميم النص الَّذي تعرَّف إليه
في كتاب الطالب ،وتحليله إلى خصائصه البنائية المميزة له ، وربط بنيته بنوعه
ونمطه .

نشاطات تطبيقية على المهارة الإملائية التي درسها في كتاب الطالب .

نشاط تعزيزي لقواعد كتابة عبارة بخط النسخ .

نشاط لعقد موازنة بين نص شعري في كتاب النشاط والنص الشعري الذي درسه
المتعلِّم في كتاب الطالب ، أو نشاط يهدف لخزن النص الشعري المقرر .

نشاطات تطبيقية على المهارة النحوية التي درسها المتعلِّم في كتاب الطالب.

نشاطات لخزن واستعمال بعض الألفاظ والتراكيب المستقاة من نصوص الوحدة
والمنتمية إلى محورها .

مساحة مخصصة للكتابة الأولية لمهارة التواصل الكتابي التي يرغب المتعلِّم الكتابة
فيها .

وقد زوِّد الكتاب بملحق تضمن التالي :

صفحة مخصَّصة لكتابة ما كُلِّف المتعلم بالبحث عنه وجمعه من نصوص أو صور أو رسوم ... ومن ثَمَّ قصُّها وتضمينها
ملفَّ تعلُّمه .
صفحة مخصَّصة للكتابة النهائية بعد المراجعة والتصحيح والتعديل لما كتبه المتعلِّم حول مهارة التواصل اللغوي بصورة
أولية في ( أتواصل كتابيًّا ) في كتاب النشاط ... ومن ثَمَّ قصُّها وتضمينها ملفَّ تعلُّمه .

والله نسأل أن ينفع بهذا الجهد ، ويفيد به أجيالنا الصاعدة ، ذخر الوطن وثروته الباقية على الزمن ، إنه تعالى من وراء القصد ،
وهو يهدي السبيل .

أنجز مشروعي
أَبْحَثُ و أكتبُ
الأسلوبُ اللغويُّ
الصِّنفُ اللَّغويُّ
الإستراتيجية القرائية
بنيةُ النَّصِّ
الظاهرة الإملائية
الرسم الكتابي
النّصّ الشعري
الوظِيفَةُ النَّحويّة
أَبْنِي مُعْجَمي
أتواصل كتابيًّا

من بيئتنا الفطرية
الهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وإنمائها
التحذير والإغراء
اسم الفاعل من الفعل الثلاثي
قراءة التمشيط
بنية النص الحواري
الهمزة المتوسطة
كتابة عبارة بخط النسخ
القبرة وابنها
إن واخواتها
خزن ألفاظ وتراكيب من الوحدة واستعمالها
كتابة النص الحواري

٣٦
٣٨
٣٩
٤١
٤٢
٤٤
٤٧
٥٢
٥٤
٥٧
٦٠
٦٣

أنجز مشروعي
أَبْحَثُ و أكتبُ
الأسلوبُ اللغويُّ
الصِّنفُ اللَّغويُّ
الإستراتيجية القرائية
بنيةُ النَّصِّ
الظاهرة الإملائية
الرسم الكتابي
النّصّ الشعري
الوظِيفَةُ النَّحويّة
أَبْنِي مُعْجَمي
أتواصل كتابيًّا

مكعب الأشعار
موضوع عن القراءة
المدح والذم
اسم المفعول من الثلاثي
ملء بطاقة تصفح مجلة
بنية النص الحواري
الهمزة المتطرفة
كتابة عبارة بخط النسخ
الكتاب
الفعل المضارع المرفوع
خزن ألفاظ وتراكيب منتمية للوحدة واستعمالها
كتابة أخبار صحفية

٦٦
٦٧
٦٨
٦٩
٧٠
٧١
٧٣
٧٦
٧٨
٧٩
٨٣
٨٥

(الأنعام: من الآية ٩٠)

أَقْرَأُ في كِتابٍ عَنْ سيرَةِ النَّبيِّ؛ لأُنْجِزَ مَشْروعًا بِعُنوانِ (( مَنْ نَبيُّك ؟ ))
أُخْرِجُ كِتابي بِأُسْلوبِ السُّؤالِ وَالجوابِ كما في النَّموذجِ .

أين ولد ومتى ؟

ولد بمكة المكرمة في يوم الاثنين
الثاني عشر من شهر ربيع الأول عام حادثة
الفيل والذي يقابله بالتاريخ الميلادي
العشرون من شهر أبريل ٥٧١ م .

هل له إخوة أشقاء ؟

ليس للنبي إخوة أشقاء .

ما النسب النبوي الشريف المتفق على
صحته ؟

محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن
هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن
مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر.

هي آمنة بنت وهب بن عبد مناف ،
وهي يومئذ أفضل امرأة في قريش نسبًا
وموضعًا .

من هي أمه ؟

من هي مرضعة النبي ؟
ما أشهر غزواته ؟
من أولاده ؟
ما صفاتُه الْخَلْقيَّةِ ، والْخُلُقيَّةِ ؟
من زوجاته ؟
متى وأين توفي ؟

وَرَقُ (مقاس A٤ ) ( خَمْسُ وَرَقاتٍ ).
قَلَمُ رَصاصٍ .
أَقْلامٌ مُلَوَّنَةٌ .
دبَّاسةٌ.

( أستفيدُ مِنَ الحاسِبِ الآلي في تَصْميمِ كِتابي (( مَنْ نَبيُّك ؟)))

أسئلة للاستفادة :

الأَدَواتُ والْمَوادُّ اللازِمَةُ :

خُطُوَاتُ التَّنْفيذِ:

أَطْوي الوَرَقَةَ ( A٤ ) إِلى نِصْفَينِ كَما يتَّضح في الشَّكلِ .
أُرَتِّبُ الأَوْراقَ بِحَيْثُ تَكونُ مُتَساوِيَةً .
أُثَبِّتُ الأَوْراقَ بَعْدَ ثَنْيها وَذَلِكَ بِتَدْبيسِها مُجْتَمِعَةً.

أُصَمِّمُ غِلافًا بِعُنوانِ (مَنْ نَبيُّك ؟) بالاستفادةِ منَ الغلافِ الْمُرفَقِ وَأُدَوِّنُ فيهِ اِسْمي وَصَفِّي .
أَكْتُبُ كُلَّ سؤالينِ معَ إِجابَتِهِما في صَفْحَةٍ مُسْتَقِلَّةٍ .
أَكْتُبُ حَديثًا أَو قَولاً مأثورًا في وُجوبِ مَحَبَّةِ النَّبيِّ أَو فَضْلِها في الغلاف الخلفي للكتيب ،
باِلاسْتِفادَةِ مِنَ النَّموذَجِ المرفق .
أُرَقِّمُ صَفَحَاتِ الكُتَيِّبِ .

غلاف الكتاب

الغلاف الخلفي

أبحث وأكْتبُ:

أُعِيدُ صِياغَةَ العِبارَاتِ التَّالِيَةَ ، بِاستِخْدَامِ أُسْلُوبِ الاسْتِثْناءِ بـ (غَيرِ أَو سِوى)،
وَأَكْتُبُهَا فِي الـمَكانِ الـمُخَصَّصِ لـهَا:

زُرتُ جيراني فـِي العِيدِ ، لَكِنِّي لَمْ أَتَمَكَّنْ مِنْ زِيَارَةِ الـمُسَافِرِ مِنْهُم .

وَزَّعَ الـمُعَلِّمُ الـهَدَايا عَلَى الطُّلاِب الفَائِزَينِ ، واحْتَفَظَ بِهَدِيَّةٍ لِلطَّالِبِ الغَائِبِ .

بَاعَ الفَاكِهِيُّ صَنادِيقَ الفَاكِهَةِ ، وَاستَبقَى صُنْدُوقًا لأَولادِهِ .

أَدَّيْتُ أَشْواطَ السَّعيِ قَبْلَ صَلاةِ الـمَغْرِبِ ، وَشَوطًا بَعْدَ الصَّلاةِ .

حَلَّ الطَّالِبُ الـمَسَائِلَ ، وَتَرَكَ مَسْأَلَةً لِحَلِّهَا مَعَ أَخِيه .

قَرَأتُ يَومَ أَمْسِ قِصَّةَ الـخَلِيفَةِ الزَّاهِدِ عُمَرَ بْنِ عَبْدِ العَزِيزِ ، وَلَـمْ أَقرأ الصَّفْحَتَينِ
الأَخِيرَتَينِ مِنْهَا .

أَقْرَأُ النَّصَّ التَّالِيَ وَأَبْحَثُ فِيهِ عَنْ أَربَعَةِ أَفْعَالٍ مُضَارِعَةٍ صَحِيحَةِ الآخِرِ ، وَأَرْبَعَةِ
أَفْعَالٍ مُضَارِعَةٍ مُعْتَلَّةِ الآخِرِ ، وَأَكْتُبُهَا فـِي الـجَدْوَلِ :

الكَرَمُ مِنْ أَخْلاقِ الإنْسَانِ العَرَبِيِّ الَّتِي كَانَ يَسْمُو بِها وَيَتَفاخَرُ ، وَمِنْ أَجْوَدِ العَرَبِ حَاتِمُ
ابنُ عَبْدِ اللهِ بنِ سَعْدٍ الطَّائِيِّ الذي تَحْكِي كُتُبُ التُّرَاثِ الرِّوَايَاتِ عَنْ جُودِهِ وَكَرَمِهِ ، وَ يُقَالُ :
إِنَّهُ وَرِثَ الكَرَمَ عَنْ أُمِّهِ الَّتِي كَانَتْ أَسْخَى النَّاسِ، وَلِحاتِمٍ ابنَةٌ اسمُها سَفَّانَةُ كَانَ يُكَنَّى بِهَا ،
وَكانَتْ مَوصُوفَةً بَالكَرَمِ وَالحـُسْنِ وَالفَصَاحَة.
مِمَّا يُرْوَى عن كَرَمِ حَاتِم وسَخَائِهِ مَا رَوتْهُ زَوجَتُهُ عَنْ أَحَدِ مَوَاقِفِهِ فـِي سَنَةٍ أَصَابَهُمُ فِيها
الـجَفَافُ ، فَفِي لَيلَةٍ أَسْهَرَهُمُ فِيها الـجُوعُ، بَاتَتْ وَحَاتِمٌ يُعَلِّلانِ طِفْلَيهِمَا سَفَّانَةَ وَعَدِيَّ بِالأَحَادِيثِ
حَتَّى نَامَا ، وَ فَجْأَةً سَمِعَتْ زَوجَتُهُ امرَأَةً تَطْرُقُ البَّابَ وَتَشْكُو مَا أَصَابَ أَطْفَالَهَا مِنْ الـجُوعِ فَقَامَ
حَاتِمُ إِلى فَرَسِهِ فَنَحَرَهَا ، وَأَشْعَلَ النَّارَ لِيَشْوِي اللَّحْمَ وَيُطْعِمَ الـمَرأَةَ وَأَطْفَالَهَا ، وَأَهْلَ بَيتِهِ ،
وَدَارَ عَلَى جِيرَانِهِ لِيُطْعِمَهُمْ جَمِيعًا حَتَّى لَمْ يَتَبَقَّ مِنْ لَحْمِ تِلْكَ الفَرَسِ شَيءٌ ، وَمَضَىَ حَاتِمٌ لَيْلَتَهُ
وَهُو يَتَضَوَّرُ جُوعًا ، وَلَمْ يَعْلَمْ بِهِ أَحَدٌ . وَكَانَ قَرِيرَ العَينِ بِمَا أَسْدَاهُ مِنْ مَعْرُوفٍ .

المصدر : موسوعة الكويت العلمية للأطفال– الجزء السابع

الأفعال المضارعة الصحيحة الآخر

الأفعال المضارعة الصحيحة الآخر

١–
٢–
٣–
٤–

١–
٢–
٣–
٤–

أضعَ علامةَ (

) يمين الفعل المضارع المعتل الآخر :

أسخى

توفي

مضى

يبقى

أملأُ بطاقةَ تقديمِ الكتابِ الَّذي تَصَفَّحْتُهُ :

بطاقة تصفُّح كتاب

اسمُ الكتابِ :
الْمُؤَلِّف :
دارُ النَّشرِ :
خلاصة :
رأيي في الكتابِ :

أَرْسُمُ خَارِطةً لأَحَدِ نُصُوصِ وَصْفِ الشَّخْصيَّاتِ الْمُقدَّمةِ في كتابِ الطالب :

آتي بالماضي من الأفعالِ المضارعةِ التَّاليةِ ، وأكتُبُه في الجدولِ معَ بيانِ نوعِ الهمزةِ :

ينتظرُ
يأخذُ
يأسرُ
يستذكرُ
يُقْبِلُ

أُضيفُ هَمْزَةَ الوَصْلِ أَو هَمْزَةَ القَطْعِ الْمَحْذوفَةَ مَحَلَّ النُّقَطِ:

أتذَّكرُ : إذا كانت الهمزةُ همزةَ وصلٍ فأكتبها بهذا الشكل ( ا ) ، وإذا كانتْ هَمزةَ
قطعٍ فأكتبها بأحد الأشكال التالية : ( أَ ، أُ ، إِ )

سْتِقْلال

يمَانٌ

تَناوَلُ

ثْنَتانِ

نْتَظِرْ

فْرَاخ

ماضيه

نوع الهمزة

الفعل المضارع

أُبَيِّنُ سَبَبَ حَذْفِ هَمْزَةِ الوَصْلِ مِنْ كَلِمَةِ ( اِبْن ) وَإِثْباتِها في الْجُمَلِ التَّاليَةِ:

تَمَّ فَتْحُ مِصرَ في عهدِ الخليفةِ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ # .
اِبْنُ الوَليدِ ، وَابْنُ الْجَراحِ ، قائِدا مَعْرَكَةِ اليَرْموكِ .
حَمْزَةُ بْنُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ # أَسَدُ اللهِ .
عُرِفَ اِبْنُ الْخَطَّابِ # بِالْعَدْلِ وَالْحَزْمِ .

أَقْرَأُ القِطعةَ التَّاليةَ:

ضَرَبَ ابْنُ الْخَطَّابِ # أَرْوَعَ الْمَثَلِ في الزُّهْدِ والتَّقَشُّفِ . وَقَدْ اِشْتَهَتْ زَوْجُهُ
عاتِكَةُ بْنَةُ زَيْدٍ الْحَلوى ذاتَ يومٍ ، فاعتَذَرَ لِضيقِ ذاتِ يَدِهِ وَنَصَحَها بالتزامِ القناعةِ .
ادَّخَرَتْ ابْنَةُ زَيدٍ كُلَّ يومٍ جُزْءًا مِمَّا يَجْري عَليها مِنْ بَيْتِ الْمالِ ، حتَّى إِذا وَفَّرَتْ ما يُمَكِّنُها
مِنْ شِراءِ الْحَلوى ، جاءَتْ بالدُّريهماتِ إِلى زَوجِها ، فَأَنْكَرَ عَليها فِعْلَها ، وَقالَ : يا بْنَةَ زَيدٍ ،
إِنَّ هَذِهِ الدُّرَيْهماتِ زائِدَةٌ عَنْ قُوتِنا فَهيَ مِنْ حَقِّ الْمُسلمينَ ، هَيَّا رُدِّيها إِلى بَيْتِ الْمَالِ .

فَمَنْ يُباري أَبا حَفْصٍ وَسيرَتَهُ أَو مَنْ يُحاوِلُ لِلْفاروقِ تَشْبيها

أُجيبُ عنِ الأَسئلةِ التَّاليةِ :

ما فائدةُ القناعةِ ؟

لِمَ كانتِ الدُّريهماتُ الَّتي ادَّخَرَتْها زوجةُ عُمر من حقِّ الْمُسلمينَ ؟

( اِدَّخَرَتْ اِبْنَةُ زَيْدٍ ) :

أَكْتُبُ اسمَ زَوجةِ عُمرَ كامِلاً .

أُعَلِّلُ طَريقةَ رَسْمِ كَلمةِ ( اِبْنَة ) في الاسمِ السَّابِقِ .

أَكْتُبُ جُمَلاً مُفيدةً تَتَضَمَّنُ ما يلي :

كلمةَ (ابن ) مسبوقةً بأداةِ نداءٍ

كلمةَ ( ابنة ) بين اسمينِ

كلمةَ ( اِبْن ) بين اسمينِ

أَكْتُبُ أربعةً مِنْ أَسْماءِ زملائي مَعَ مُراعاةِ صِحَّةِ الرَّسمِ :

أَكْتُبُ مَا يُمْلَى عَلَيَّ :

أُعيدُ كتابةَ ما أُمليَ عَلَيَّ بَعْدَ تَصْحيحِ الأَخطاءِ الإملائيَّةِ الَّتي وَقَعْتُ فيها:

أَكْتبُ العبارةَ التَّاليةَ بِخَطِّ النَّسْخ، مَعَ تلافي الأخطاءِ الَّتي وقعتُ فيها سابقًا :

أَصِلُ الحروفَ الْمُفردةَ التَّاليةَ ؛ لأُكوِّنَ كَلِماتٍ، ثُمَّ أَكْتُبُ الكَلَماتِ بِخَطِّ النَّسْخِ،مَعَ
مُراعاةِ القواعدِ الَّتي دَرَسْتُها :

ا–س–ت–ك–ب–ر
م–ح–س–ن–ي–ن
ا–ل–ق–د–و–ة
خ–ا–ش–ع–ي–ن
ا–ل–ب–ر–ق
ا–ل–خ–ل–ي–ف–ة

هَذَا الَّذِي تَـعْرِفُ البَطْحاءُ وَطْأتَهُ
هَذَا ابْنُ خَيْرِ عِـبَـاِد اللهِ كُلِّـهِم
هَذَا ابْنُ فَـاطِمَةٍ إِنْ كُنْتَ جَاهِلَهُ
مَا قَالَ لاَ قَـطُّ إِلاَّ في تَشهُّدِهِ
إذَا رأَتْهُ قُرَيْـشٌ قَـالَ قَـائِلُها
يُغْضِي حَيَاءً وَيُغْضَى مِنْ مَـهَابَتِهِ

وَالبَيْتُ يَعْـرفُهُ وَالحِـلُّ وَالحَـرَمُ
هَذَا النَّقِيُّ التَّقِيُّ الطَّاهِرُ الـعَـلَمُ
بِجَدِّهِ أَنْبِياءُ اللهِ قَـدْ خُتِـمُـوا
لَوْلا التَّشَهُّدُ كَانَـتْ لاَءَهُ نَعَـمُ
إِلى مَكَارِمِ هذا يَنْتَـِهي الكَـرَمُ
فَمَا يُكَـلَّمُ إِلاَّ حِينَ يَبـتَـسِمُ

البَطْحاءُ :
البَيْتُ:
الحِـلُّ :
الحَـرَمُ :
الـعَـلَمُ :
فَـاطِمَةٍ:

أَرْضُ مَكَّةَ المكَرَّمَةِ.
الْكَعْبَةُ وَيُقَالُ لَهَا : الْبَيْتُ العتيقُ، وَالْبَيْتُ الحَرَامُ.
مَا جَاوَزَ الحَرَمَ مِنَ الأرْضِ.
مَالاَ يَحِلُّ انْتِهاكُهُ، وَيُقْصَدُ هُنا مَكَّةُ وَمَا أَحَاطَ بِهَا منَ الأَرْضِ.
سَيِّدُ الْقَومِ .
هِيَ بِنْتُ الرَّسُولِ ، وَزَوْجُ عَليٍّ بْنِ أبِي طَالِبٍ .

أَقرأُ القصيدةَ السَّابقةَ ، وأَعْقِدُ موازنَةً بَينَها وبينَ قصيدةِ ( عمر بن الخطاب #
ورسول كسرى) وَفْقَ الْعناصِرِ التالية :

( العُنوانُ ، عددُ الأبيات ، الحرفُ الأخيرِ للأبياتِ ، صفاتُ مَنْ قيلتْ فيه
القصيدةُ ، أجملُ بيتٍ في كلِّ قصيدةٍ مِن وجهةِ نَظري ) .

أَملأُ الـجَدْوَلَ الآتـِيَ وَفْقَ الـمَطْلُوبِ :

صَارَ عَليٌّ زَوجَ فَاطِمَةَ الزَّهْرَاءِ .
كَانَتْ عَائِشَةُ أَفْقَهَ النِّسَاءِ .
كانَ العُلَمَاءُ قُدوَةً لِشَبَابِ الأُمَّةِ .

لَيسَتْ رُقَيَّةُ بِنْتًا لِعَائِشَةَ .
صَارَ أَبْنَاءُ الصَّحَابَةِ مُجَاهِدينَ .
صَارَ الـمُسْلِمُونَ مِثَالاً لِلعَدْلِ .

عَلامَةُ نَصْبِهِ

خَبَرُهُ

عَلامَةُ رَفْعِهِ

اسمُهُ

الفعلُ النَّاسِخُ

أُعِيدُ كِتَابَةَ الـجُمْلَةِ بَعْدَ إِدْخَالِ الفِعْلِ النَّاسِخِ الـمَكْتوبِ أَمَامَها :

عَبْدُ اللهِ الرَّبِيعَةُ طَبِيبٌ مَاهِرٌ .
ابنُ بَازٍ عَلَمٌ َفـِي الـحَدِيثِ.
الولدان أخوان .

( صَارَ )
( كَانَ )
( ليس)

)
)
)

(
(
(

كَانَ أَبو حَفْصٍ مِثالاً لِلتَّقْوى .
صَارَ الـمُهاجِرونَ إِخْوَانًا لِلأَنْصَارِ .
لَيْسَ الْمُسافرِانِ قريبيْنِ من المطارِ .

أُحَوِّلُ الـجُمْلةَ الآتِيَةَ مِنْ الـمُفْرَدِ إِلى الـمُثَنَّى ، ثُمَّ إِلى الـجَمْعِ الـمُنَاسِبِ، مَعَ مُرَاعَاةِ
العَلامَاتِ الإعْرَابِيَّةِ :

كَانَ الـمُعَلِّمُ مَحْبُوبًا .
صَارَتِ الفَتَاةُ مربّيةً .
لَيسَ الـجُنْدِيُّ جَبانًا.

الـجَمْعُ

الـمُثَنَّى

الـجُمْلَةُ

أُعِيدُ كِتَابَةَ الـجُملِ بَعْدَ أَنْ أُصْلِحَ مَا وَقَعَ فِيهَا مِنْ أَخْطَاءٍ :

صَارَ الفَاتِحُونَ فَرِحونَ بِفَتْحِ القُسْطَنْطِينِيَّةِ.
لَيْسَ أَبَا طَالِبٍ جَبَانًا .
كَانَ الـمُرَبِّيانِ حَنُونَانِ .

أَحْذِفُ الفِعْلَ النَّاسِخَ مِنْ الـجُمَلِ الآتِيَةِ ، ثُمَّ أُعيدُ كِتَابَةَ الـجُمْلَةِ :

أَقْرَأُ القِطْعَةَ التاليةَ، ثُمَّ أستَخْرِجُ الـجُمَلَ، الِتي بُدِئَتْ بِأَفْعَالٍ نَاسِخَةٍ، مَعَ بيانِ
اسمِ كُلِّ فِعْلٍ مِنْهَا وَخَبرِهِ :

( كَانَ عَبْدُ الرَّحمَنِ بْنِ عَوفٍ صَحَابِيًّا جَلِيلاً ، وَكَانَ أَبو بَكْرٍ أَوَّلَ مَنْ أَسْلَمَ مِنْ
الرِّجَالِ ، وَكَانَ ابنُ عَوفٍ الرَّجُلَ الثَّاِمنَ مِنْ الـمُسْلِمَينَ ،كَانَ اسْمُهُ فـِي الـجَاهِلِيَّةِ عَبْدَ
عَمرٍو وَصَارَ اسمُهُ فـِي الِإسْلامِ عَبْدَ الرَّحْمَنِ ، وَهُوَ مِنْ العَشَرةِ الـمُبَشَّرينَ بِالـجَنَّةِ ،
تُوفِّـي فـِي الـمَدِينَةِ عام ( ٣٢هـ) أَي مُنْتَصَفَ عَامِ سِتِّ مِئَةٍ لِلمِيلادِ .)

١
٢
٣
٤
٥

أُعِيدُ كِتَابَةَ الـجُمَلِ السَّابِقَةِ ، بَعْدَ حَذْفِ الأَفْعَالِ النَّاسِخَةِ مِنْها وَتَغْييرِ مَا يَلْزَم:

أَمْلأُ كَلَّ فَرَاغٍ فِيمَا يَأتـِي بِاسمٍ أَو خَبَرٍ مُناسِبٍ لِلفِعْلِ النَّاسِخِ:

كَانَ ابنُ النَّفِيسِ

صَار

كَانَ

لَيسَتِ النِّسَاءُ

مِنْ اكْتَشَفَ الدَّورَةَ الدَّمَويَةَ .

الصِّدِّيقُ أَوَّلَ خَلِيفَةٍ لِلمُسْلِمينَ .

أَوَّلَ رَائِدِ فَضَاءٍ عَرَبـِيٍّ .

عَائِشَةَ رَضِي اللهُ عَنْها .

أَتخيَّلُ أنِّي غُصْتُ في قاعِ الْبَحرِ وشاهدْتُ مناظِرَ عجيبةً:

أُعبِّرُ عن هذا الْخيالِ بِقِصَّةٍ قصيرةٍ أُضَمِّنُها أفعالاً ناسخةً ما أمكن .

أَصِلُ بَينَ كُلِّ كَلِمَتَينِ تَأْتِيَانِ مَعًا :

أَضَعُ كُلَّ كَلِمَتَينِ في جُمْلَةٍ مِنْ إِنْشَائي :

الحكيمَةُ
صالِحَةٌ
راجِحٌ
لِلِقائِها
عَطِرَةٌ

عَقْلٌ
سيرَةٌ
قُدْوَةٌ
قيادَتُهُ
هَشَّ

أكتبُ ضِدَّ الكَلماتِ الملوَّنَةَ في الفَراغِ الذي يَليها:

نادى الأبُ أحدَ أبنائِه وأسرَّ
وعندَ بابِ المنزلِ وَدَّعَتِ
اتَّصَفَ القائدُ بحسنِ

لهُ الخبرَ .

الأمُّ أبناءها .

معاملةِ الأَسرى .

أُدخِلُ الألفاظَ والتَّراكيبَ التَّاليةَ في جُمَلٍ مُفيدةٍ :

حياةٌ حافِلَةٌ بالخيرِ

أَعْظَمُ القُدواتِ

يَلْبَسُ ما تَيَسَّر

قرير العينِ

مُستغرقًا في نومه

أكتبُ وصفًا للشَّخصيَّةِ الَّتي اخترتُها :

أُنْجِزُ مَشْروعًا بِعُنوانِ ((مِنْ بِيئَتِنا الفِطْريَّةِ))؛ لأَتَعَرَّفَ عَلى أَشْهِرِ النَّباتاتِ و الْحَيواناتِ
البَريَّةِ في مَمْلَكَتِنا الْحَبيبةِ:

الأَدواتُ.
دَفْتَرٌ .
غِراءٌ .
أَقْلامٌ مُلوَّنةٍ .
مِقَصٌّ .

خطوات التنفيذ :

أَخْتارُ مِنْ كُلٍّ مِنَ القائِمتينِ التَّاليتينِ ثَلاثًا مِنَ النَّباتاتِ أو ثَلاثةً مِنَ الْحَيواناتِ .

أَقُصُّ صُورَ النَّباتاتِ أَو الْحَيواناتِ الَّتي اخْتَرتُها مِنْ قِسْمِ الْمُلْحَقاتِ آخر هذا الْكِتابِ .
أُلْصِقُ صُورةَ النَّباتِ أَو الْحَيوانِ في الصَّفْحَةِ اليُمنى مِنَ الدَّفْتَرِ .

أَعودُ إِلى أَحدِ الْمَراجعِ الَّتي تَتَحَدَّثُ عَنِ الْحَياةِ الفِطْرِيَّةِ في المملكةِ العربيَّةِ السُّعوديَّةِ ، وَأَكْتُبُ
تَعْريفًا في الصَّفْحَةِ المقابلةِ (( اليُسرى )) عَنِ الْحَيوانِ أو النَّباتِ ( النَّموذجُ المرفقُ ).

صورة
الحيوان
في
الصفحة
الْيُمنى

تعريفٌ
عنِ الحيوانِ
في الصَّفحةِ
الْيُسرى

يُمْكِنُ الاستعانةُ بالمواقعِ الإليكترونيَّةِ التي تهتم بالحياة الفطرية والنباتات.

أَتَبادَلُ المعلوماتِ مَعَ أَفرادِ صَفِّي .

أَبْحَثُ وأكتبُ :

أَقْرأُ النَّصَّ التَّاليَ ، وأُعَيِّنُ أَسَاليبَ الإغْراءِ ، وَأَسَاليبَ التَّحْذيرِ وَأُصَنِّفُها في
الْجَدْولِ :

كُلُّ شَيءٍ نَسْتَخْدمُهُ في حَيَاتِنا مَصْدَرُهُ الْبيئَةُ، والإنْسَانُ يَبْحَثُ عَنْ غِذَائِه ، فَيصْطَادُ
الْحيَواناتِ، وَيَقْطَعُ النَّباتَاتِ والْغَابَاتِ، لِذَا لَنْ يبقى شيءٌ في الطَّبيعَةِ إذا ظَلَّ الإنْسَانُ
يَسْتهْلِكُ الموارِدَ دَوُنَ تفكيرٍ؛ لِذَا يُردّدُ الْعلَماءُ : الاسْتِثمارَ الاسْتِثْمارَ لموارِدِ الأرْضِ حتَّى
لا تُحْرَمَ الأجْيَالُ حَقَّها .
قَدْ تَتَساءَل مَاذَا أَفْعَلُ لحمايةِ الأرْضِ؟
يُمكِنُكَ فِعْلُ الكثيرِ، إِياكَ وقَطَفَ الزّهُورِ، إيَّاكَ وَقَطْعَ الأشْجَارِ، إيَّاكَ أَنْ تُسْرفَ في صَيْدِ
الطَّيورِ، كَذَلكَ يُمكِنُكَ زَرعُ الأرْضِ مِنْ حَوْلكَ .
إنَّ صَوْتَ عُلَماءِ الأرْضِ يُنَادِي : الصَّيْدَ الجائِرَ، الصَّيْدَ الجَائرَ للْحيوانَاتِ ! الاقْتِصادَ
والتَّدبيرَ في اسْتِغْلالِ مَوَارِدِ الطَّبيعَةِ ! الْعَمَلَ الْعَمَلَ ! الْجِدَّ والهِمَّةَ للمحَافَظَة ِعلَى البيئَةِ مَنْ
الخَطَر !

أسَاليبُ التَّحذيرِ

أَسَاليبُ الإغْراءِ

أُحَذِّرُ شَخْصًا مِن الاسْتِمرارِ في سُلوكهِ السَّلْبي نَحْو الْبِيئَةِ وَأَكتبُ ذَلِكَ :

أَقْرأُ النَّصَّ التَّالي، وَأَسْتَخْرجُ مِنْهُ خَمْسَة أَسَمَاءِ فَاعِلينَ ، وَأَكْتُبُها في الْجدْولِ
مَعَ أفْعَالِهَا :

عَلَى ضِفَّةِ غَدِيرِ الْماءِ ، وَقَفَ فَتًى يُرَاقِبُ قَطِيعَهُ رَاضيًا . وَكَانَت النَّعْجاتُ تَشْرَبُ هَانِئَةً وَتَعُودُ
أدْراجَهَا قَانِعةً ، وكَأنَّها نَالتَ جُزءًا مِنْ حَقِّهَا في السَّعادَةِ .
انْتَهى الْقَطيعُ إلى ظِلِّ شَجَرةٍ عَالِيَةٍ أَغْصَانُها ، كَثيفَةٍ أَوْرَاقُها،كَانَتْ مَلْعَبًا للطَّيْرِ .
وَصَل القطيعُ عِنْدَما كَانَ الكَلْبُ بَاسِطًا ذَراعيهِ عَلَى بِسَاطٍ أَخْضَرَ نَاِعمٍ . وَمَا لَبِثَ أَنْ نَهضَ نَابِحًا
يتَلفَّتُ يَمينًا ويَسارًا ، شَاعِرًا أَنَّ مَسْؤوليةً عَظيمةً مُلَقاةٌ عَلى عَاتِقِهِ . أَمَّا الرَّاعِي ، فَاسْتلْقَى علَى
صَخْرةٍ كَبِيرَةٍ وَاضِعًا قُرْبَهُ عَصًا طَويلَةً يَدْفَعُ بِهَا اعْتِدَاءً متَوقَّعًا .

أَفْعَالُهَا

أَسْمَاءُ الْفَاعِلينَ

أَضَعُ عُنْوانًا مُنَاسِبًا لِلنَّصِّ ، وأَكْتُبهُ في مَكَانِهِ أَعْلَى النَّصِّ .

أُفَتِّشُ في النَّصِّ عنِ الْمَعلوماتِ الَّتي أَملأُ بِها خَارِطتَهُ :

تَقَعُ مَحْمِيَّة عُروقِ بَني مَعارِضَ عِنْدَ
التِقاءِ الحافَّةِ الغربيَّةِ للرُّبعِ الخالي مَعَ
شَرْقِ الْجُزءِ الْجَنوبي لِنِهايَةِ سِلْسِلَةِ
جِبالِ طُويقٍ . وَقَدْ أُعْلِنَتْ حِمايَتُها رَسْميًّا
عام ١٩٩٣م الموافق ١٤١٣هـ حَيْثُ قُسِّمَتْ إِلى ثلاثِ مَناطِقَ :
الْمَركزيَّةِ وَحُظِرَتْ فيها كافَّةُ الأَنْشِطَةِ الإِنسانيَّةِ ، والثَّانِيةُ وَسُمِحَ فِيها
بِرَعي مُنَظَّمٍ مَعَ حَظْرِ الصَّيدِ والاحْتِطابِ ، وَالثَّالِثَةُ سُمِحَ فِيها بالرَّعي مَعَ
حَظْرِ الصَّيدِ والاحتِطابِ .
وَتَتَمَيَّزُ هذهِ الْمَحْميَّةُ بِتَنَوِّعِ بِيئاتِها مِنْ جِبالٍ ووديانٍ وَكُثْبانٍ رَمْلِيَّةٍ
وَيَتراوحُ ارتِفاعُها ما بَينَ ٦٤٠ و ١٠٣١مترًا عَنْ سَطْحِ الْبَحْرِ .
وَتَقِلُّ الأَمْطارُ في الْمَحْميَّةِ وَرُبَّما مَرَّتْ سَنواتٌ مِنْ دُونِ هُطولِ الأَمْطارِ،
وَتَصِلُ دَرَجاتُ الْحرارةِ الْقُصوى صيفًا إِلى أَكْثرَ مِنْ (٥٠) دَرجةً مِئَويَّةً .
وَرَغْمَ هذهِ الظُّروفِ الْمَناخيَّةِ الْقاسِيةِ فَقَدْ وَضَعَتْ الْهيأةُ الْوطَنِيَّةُ لحمايةِ
الحياةِ الْفِطْريَّةِ وإِنْمائِها بَرنامجًا لإعادَةِ تَوْطينِ الْمَها العربيِّ وَغِزْلانِ الرِّيمِ.

وَسُجِّلَ في هذهِ الْمَحْميَّةِ عَدَدٌ مِنَ الْحيواناتِ، مِنْها ثَعْلَبُ الرِّمالِ، والثَّعلبُ الأَحْمَرُ، والْقِطُّ الرَّمليُّ
الْبريُّ، والضَّبُّ ، والوَرَلُ، وَنَوعٌ صَغيرٌ مِنَ السَّحالي الصَّغيرةِ .
وَقَدْ أُحْصي في الْمَحْمِيَّةِ أَكْثَرَ مِنْ(١٠٨) أَنْواعٍ مِنَ النَّباتاتِ مِنْها أَشجارُ السَّمُر والسَّرحِ والْمَرخِ
والطَّلْحِ والسِّنْدانِ والضِّريسةِ وبِرْسيمِ الْجَبَلِ والْعَلقةِ والتَّنُّومِ وَعَدَدٌ آخرُ مِنَ الشُّجَيراتِ والْحَشائِشِ .

خارِطَةُ النَّصِّ

الْمُحْتَوَياتُ

تاريخُ اْلإنْشاءِ

الْحَيَوانِيَّـةُ

النَّباتِيَّةُ

الْمَوْقِعُ

الْمُمَيِّزاتُ

بَعْدَ قِراءتي للحِوارِ أُجيبُ عَنِ الأَسْئِلَةِ التَّالِيَةِ :

أكمِلُ الجَدْوَلَ :

أنواعُ الصُّقُورِ

مُمَيّزاتُ الصَّقْرِ

شكلُ الصَّقْر

من أنواعِ الصُّقُورِ:

١–

٢–

٣–

أقدامُهُ

بَصَرُهُ

مخالِبُهُ

الصَّقْرُ من الطُّيُورِ

ذَيْلُهُ

مِنْقَارُهُ

لهُ

يستخدمها

ما الحيواناتُ البَرِّيَّةُ الَّتي يَصْطادُهَا الصَّقْرُ؟

مِنْ خلال الآيةِ الكريمةِ الواردة في النَّصِّ:

الْمُقَدِّمَةُ الَّتي تَسْبِقُ الْحِوارَ تُعَرِّفُنا بِالْمُتَحاوِرِينَ ، وبِمكانِ وزمانِ الْحوارِ . أُحَدِّدُ
الأُمورَ السَّابِقَةَ مِنَ النَّصِّ :

ما موضوعُ الْحوارِ ؟

مَنْ بَدأ الْحوارَ ؟ وبِمَ ابتدَأَهُ ؟

أُوَضِّحُ كيف تُحَلِّقُ الطّيورُ؟

ما دلالةُ قُدْرةِ اللهِ في ذلك؟

المتحاورون :

زمنُ الْحِوارِ :

مكانُ الْحِوارِ :

مَنْ أَنهى الْحوارَ ؟ وبِمَ أَنْهَاهُ ؟

أَكْتُبُ ما تَعلَّمتُه عَنْ بِنيةِ النَّصِّ الْحِواريِّ وَفْقَ الْعناصِرِ التَّاليةِ :

أركانُ الْحوارِ :

نِظامُ الْحوارِ الْمَكتوبِ :

الآدابُ الَّتي يَنْبَغي أَنْ يَتَحلَّى بِها الْمُتَحاوِرون :

تَدْريباتٌ عَلى الْهَمْزَةِ الْمُتَوَسِّطَةِ بِمُخْتَلِفِ أَوضاعِها

أَقْرَأُ القِصَّةَ الآتيةَ، ثُمَّ أُجيبُ عَنِ الأَسْئلةِ :

وَعْدُ الذِّئْبِ

أَخَذَ ذِئْبٌ ماكِرٌ يَأْكُلُ عَظْمَةً كَبيرَةً ، فَوَقَفَتْ قِطْعَةٌ مِنْها في حَلْقِهِ ، وَلَمْ يَسْتَطِعْ أَنْ
يَبْتَلِعَها ، وَأَخَذَتْ تُؤْلِمُهُ أَلَمًا شَديدًا فَصَرَخَ مُسْتَغيثًا ، فَسَمِعَهُ طَائرُ الكَرْكي وَقالَ لَهُ :
مالكَ أَيُّها الذِّئْبُ ؟

فَقَالَ لَهُ

وَقَفَتْ قِطْعَةٌ مِنَ العَظْمِ في حَلْقي ، فَهَلْ تَسْتَطيعُ أَنْ تُخْرِجها وَلَكَ مِنِّي

مُكافأَةٌ عَظيمَةٌ ، فَمَدَّ الكَرْكيُّ مِنْقارَهُ الطَّويلُ في حَلْقِ الذِّئْبِ

وَأَخْرَجَ مِنْهُ العَظْمَةَ ،

ثُمَّ سَأَلَ الذِّئْبَ الْمُكافَأَةَ ، فَقَالَ لَهُ الذِّئْبُ : لَقَدْ أَعْطيتُكَ الْمُكافَأَةَ ، يَكْفي أَنَّكَ أَدْخَلْتَ

رَأْسَكَ في فَمي وَأَخْرَجْتَهُ مِنْ غَيْرِ أَنْ آكُلَهُ . . . . أَلا تَعْرِفُ مَبْدَأَ الذِئابِ

أَسْتَخْرِجُ مِنَ القِصَّةِ السَّابِقَةِ كُلَّ كَلِمَةٍ بِها هَمْزَةٌ مُتَوَسِّطَةٌ ، وَأُبَيِّنُ سَبَبَ رَسْمِها
عَلى هَذِهِ الصُّورَةِ :

سَبَبُ كِتابَةِ الْهَمْزَةِ عَلى هَذِهِ الصُّورَةِ

الكَلِمَةُ الْمُشْتَمِلَةُ عَلى هَمْزَةٍ

لأَنَّ الْهَمْزَةَ ساكِنةٌ وَما قَبْلَها مَكْسورٌ

ذِئْب

آتي بِجُموعِ الكلماتِ الآتيةِ ، مَعَ مُراعاةِ ضَبطِ الْهَمزةِ وضَبطِ الْحَرفِ الَّذي
قَبلَها :

الْجَمعُ

الْمُفْردُ

الْجَمْعُ

الْمُفْردُ

رأس
فئة
رئيس
كأس

جائزة
شأن
مؤدب
ذئب

أَضَعُ عَلامةَ التَّرقيمِ الْمُناسِبَةَ في الْمُرَبَّعَاتِ .

الحركة
الأقوى
تناسب حرف

الحركة
الأقوى

حركة ما
قبلها

حركة
الهمزة

الْجُمْلةُ

هَذِهِ الْمِنْطَقةُ مَوبوءَةٌ .
مِنَ الطُّيورِ الشَّاطئيَّةِ مالكٌ الْحَزينُ
يُسْتَخرَجُ اللُّؤلُؤ مِنَ البَحرِ .
يَجِدُ الضَّبُّ الْمَأْوى في الْمَناطقِ الْمَحْميَّةِ

أُصَحِّحُ رسمَ الهمزةِ في الجملِ الآتيةِ ، مَعَ ذِكْرِ السَّبَبِ :

السَّببُ

تَصْحيحُ رَسْمِ الْهَمزَةِ

الْجُمْلَةُ

التفاءُل أَحبُّ إلى المؤمنِ من التَّشاءُم
والدي مُهَنْدسٌ في مُأَسسة صناعيةٍ.
الْمُسلمُ الْحَقُّ لا يُئْذي جارَهُ.
أحسنْ مُعامَلةَ مَرْءُوسِك يَنْشَطُ في عملِهِ
بِذِكْرِ اللهِ تطمإن القلوبُ.
الوِءَام عادةُ العُقَلاءِ.
مِأذنة مَسْجِدِنا عاليةٌ.

أُكْمِلُ الْجَدولَ التَّالي :

أَتَأَمَّلُ كُلًّا مِنَ الرُّموزِ الآتيةِ جَيِّدًا ، ثُمَّ أَرْسُمُ هَمْزةً تُناسبُ كُلَّ رَمْزٍ ، وَذَلكَ على ضوءِ
المِثالِ التَّالي: الرمز: ـَ ءِ ـ الهمزة المناسبة: ئـ

الإملاء الاختباري:

أَكْتبُ العبارةَ التَّاليةَ بِخَطِّ النَّسْخ ، مَعَ تلافي الأخطاءِ الَّتي وقعتُ فيها سابقًا:

أَقْرَأُ الْمَطلوبَ .

أَكْتُبُ صاحبَ الوصْفِ في الْمُرَبعاتِ ، مَعَ الاسْتِعانَةِ بالْحروفِ الْمَذْكورة .
أَكْتُبُ الكلماتِ بالتَّرتيبِ بِخَطِّ النَّسخِ .

أَنا حَيوانٌ صَحْراويٌّ أُكَنَّى بأَبي الْحِسْل

أَنا حَيوانٌ لَونُ جِسْمي أَبْيَضُ ، وَسيقاني سَوداءُ أَو بنيَّةٌ ، وَليَ قَرْنانِ طويلانِ مُسْتَقيمانِ

أَنا طائِرٌ مِنَ الطُّيورِ الْجارِحَةِ أُسْتَخْدَمُ في القَنْصِ

أَنا نَبْتَةٌ صَحْراويَّةٌ فُطْريَّةٌ أُؤْكَلُ ، أَخْرُجُ مِنَ الأَرْضِ كَما يَخْرُجُ الفُطْرُ .

الكلمات :

الُقُبَّرةُ وابْنُها

رَأَيْتُ في بَعْضِ الرِّياضِ قُبَّرَة
وَهيَ تَقولُ : يَا جَمَالَ الْعُشِّ
وَقِفْ عَلى عُودٍ بِجَنْبِ عُودِ
فَانْتَقَلتْ مِنْ فَنَنٍ إِلى فَنَـن
كَيْ يَسْتَريحَ الْفَرْخُ في الأَثْناءِ
لَكِنَّهُ قَـدْ خَـالَفَ الإِشارَة
وَطَارَ في الْفَضاءِ حتَّى ارْتَفَعَا
وَلَوْ تَـأَنَّى نَـالَ ما تَـمَنَّى
لِكُلِّ شَيْءٍ فِي الْحَياةِ وَقْتُـهُ

تُطَيِّرُ ابْنَها بأَعَلى الشَّجَرةْ
لا تَعْتَمِدْ عَلى الْجَناحِ الْهَشِ
وَافْعلْ كَما أَفْعلُ في الصُّعودِ
وَجَعَلَتْ لِكُلِّ نَقْلَةٍ زَمَـنْ
فَلا يَمَلُّ ثِقَـلَ الْهَــوَاءِ
لَمَّا أَرادَ يُظْهِرُ الشَّطـارَةْ
فَخانَهُ جَنَاحُـهُ فَوَقَـعَـا
وَعَاشَ طُولَ عُمْرِهِ مُهَـنَّا
وَغايَةُ الْمُسْتَعْجِلِينَ فَوْتُـهُ

الُقبّرة:
الْهَشُّ :

نوعٌ مِنَ الطُّيورِ المغرِّدَةِ، يُسَمِّيها العربُ: القُبَّرة والقُنْبُرة والقُنْبَراء، وجَمْعُها : القُبَّر.

ما يَقْبَلُ الْكَسْرَ بِسُهولَةٍ .

فَنَنٍ :

غُصْنٍ .

خانَهُ جَنَاحُـهُ :

لَمْ يُساعِدْهُ على الطَّيَرانِ .

دَرَسْتُ نَصَّ ((الْيَمَامَة والصَّيَّاد)) لأَحَمَدَ شَوقي . ونصُّ ((القبَّرة وَابنها)) لَهُ أَيْضًا ، وكلا النَّصَّيْنِ :
قِصَّةٌ شِعريَّةٌ .

أُحَدِّدُ عَناصِرَ الْقِصَّةِ في كلا النَّصَّينِ ، وذَلِكَ بِمَلْءِ خارِطَتَيْهِمَا التَّالِيَتينِ :

١– الزَّمانُ

٢– المكانُ

٣– الشَّخصيَّاتُ

٤– الأحداثُ

٥– المشكلة التي واجهتها الْيَمامَةُ هي :

٦– الحلُّ الذي انتهتْ إِلَيهِ الْقِصَّةُ

عنا صرُ
الق َّصةِ

١– الزَّمانُ

٢– المكانُ

٣– الشَّخصيَّاتُ

٤– الأحداثُ

٥– المشكلة التي واجهتها القبرةُ وابنُها هي :

٦– الحلُّ الذي انتهتْ إِلَيهِ الْقِصَّةُ

عنا صرُ
الق َّصةِ

أَقْرَأُ النَّصَّ الشِّعريَّ معَ الانتباهِ لِلجُمَلِ الَّتي تَحوي حروفًا نَاسِخَةً ، ثُمَّ أَمْلأُ الـجَدْوَلَ
وَفْقَ الـمَطْلوبِ :

في الـحَقْلِ الأَخْضَرِ

إنَّ الحقْلَ جَميلٌ واسِعْ
يَبْدو الـزَّهْرُ بِهِ مَزْهوًّا
يبدو الرَّوْضُ كأَنَّ سَناهْ
في الحَقْلِ فراشاتٌ تَلْهوْ
وكَأَنَّ الطَّيْرَ زَنابِقُ عِطْرٍ
يَبْني أَعشاشًا مِنْ فِرَحٍ
لَيْتَ الحَقْلَ رَبيعٌ دائِمْ
لَيْتَ سَناءَ الرَّوْضِ مُقيمٌ

مُخْضَرٌّ ببهـاءٍ رائِـعْ
بِالفَرْحَةِ سُبْحانَ الصَّانِعْ
مُبتَسِمٌ لِلضَّوءِ السّـاطِعْ
تَرْقُصُ فَوْقَ الشَّجَرِ الطَّالِعْ
تَمْرَحُ في أَجـواءِ الكَوْنِ
تَفْرُشُها بِبَديعِ اللَّحْـنِ
مُخْضَرٌّ بِبِهاءِ الحُسْـنِ
في بَسْمَتِهِ سِحْرُ اللَّون

عَلامَةُ رَفْعِهِ

خَبَرُهُ

علامةُ نَصْبِهِ

اسمُهُ

الحرفُ النَّاسخُ

إنَّ

أُدْخِلُ حَرفًا ناسخًا مناسبًا عَلى كُلِّ جُملةٍ اسميِّةٍ مما يأْتي، وأُغيِّرُ ما يَلزَمُ :

الصَّيدُ بالإنْتَرنِتِ كَارِثَةٌ عَلَى البيئَةِ .
النَّاشِطونَ فِي حِمايَةِ البيئَةِ مَسْرورونَ.
صَقْرُ الشَّاهِينِ أَسْرَعُ حَيَواناتِ الأَرضِ.
الغِطاءُ النَّباتِيٌّ عائدٌ مِنْ جَدِيدٍ .

أُحوِّلُ الجُمَلَ الآتيةَ مِنْ الـمُفْرَدِ إِلى الـمُثَنَّى، ثُمَّ الـجَمْعِ الـمُناسِبِ مَعَ تَغْييرِ ما يَلْزَمُ :

إن الصَّيَّادَ مُنْهَمِكٌ فِي البَحْثِ عَنِ الـمَها .

الـمُثنَّى :

الـجَمْعُ :

لَيتَ المجلَّةَ مُهْتَمَةٌ بِالـحَياةِ البَحْرِيَّةِ .

الـمُثَنَّى :

الـجَمْعُ

أَحْذِفُ كُلَّ حَرفٍ ناسِخ ٍمما يَأتِي ، وَأُعيدُ كِتابَةَ الـجُملِ سَليمَةً :

إنَّ الشاطِئَيْنِ نظيفانِ .
لَعَلَّ التِّلمِيذَاتِ مُهْتَمَّاتٌ بِالبيئَةِ .
ليتَ المواطِنينَ مُدْرِكونَ خَطَرَ الصَّيدِ الـجَائِرِ.
كأَنَّ قَوانِينَ الصَّيدِ سدٌّ يمنع الـمُسْتَهْترينَ .

أُدخلُ كَلَّ حَرفٍ نَاسخٍ مما يَأتي عَلى جُمْلةٍ اسميَّةٍ مِنْ إِنْشائِي :

أُدْخِلُ كُلَّ كنيةٍ مما يلي فِي جُمَلةٍ مُفِيدةٍ تَبْدأُ بالحَرفِ النَّاسِخِ الـمَكْتوبِ :

إنَّ

صبور

ليتَ

لعلَّ

كأنَّ

إنَّ

ليتَ

أَصِلُ بَينَ كُلِّ كَلِمَتَينِ تَأْتِيَانِ مَعًا .

أَضَعُ كُلَّ كَلِمَتَينِ في جُمْلَةٍ مِنْ إِنْشَائي :

الْجُمْلَةُ

الْكَلِمَةُ الثَّانِيةُ

الْكَلِمَةُ الأُولَى

تَرْعى
حِمايةُ
البيئةُ
هُواةُ
إِيقافُ

الصَّحْراويةُ
الصَّيدِ
التَّصَحُّرِ
العُشْبَ
البيئةِ

أكتبُ ضِدَّ الكَلماتِ الملوَّنَةِ في الفَراغِ الذي يَليها :

أَمَّا الأبيضُ الرَّخو

الَّذي يَطْلَعُ مِنَ الأَرْضِ فَهو

أَرْدَؤها

.

إِنَّ هَذا الأُسلوبَ الْجَديدَ في الصَّيْدِ ، إِنْ صَحَّ ، فَهو جَريمَةٌ جديدةٌ

مُرَوِّعَةٌ

ضِدَّ الْحَيواناتِ البريَّةِ .

أُدخِلُ الألفاظَ والتَّراكيبَ التَّاليةَ في جُمَلٍ مُفيدةٍ :

أَكْتُبُ ما أَعْرِفُهُ عَنِ الْمُصْطلحاتِ التَّاليَةِ بِأُسْلوبي :

المحميَّةُ :

الكمأَةُ :

التَّصَحُّرُ :

المها العربيُّ :

أَكْتُبُ هنا – بصورة أَوليَّة – الْحِوارَ الَّذي رَغِبْتُ الكتابَةَ فيه :

الأَدَواتُ

عُلْبَتانِ مُكَعَّبَتانِ.
غِراءٌ .
أوراقٌ صغيرةٌ .

مِقَصُّ .
أَقلامٌ مُلَوَّنةٌ .

خُطواتُ التَّنْفيذِ:

أنظِّفُ الْمُكَعَّبَينِ، ثُمَّ أَقصُّهما مِنَ الأَعْلَى .
أُدْخِلُ أَحَدَهُمَا في الآخرِ ؛ لأَحْصَلَ على مُكَعَّبٍ كَبِيرِ الْحَجْمِ .
أَخْتَارُ سِتَّ قَصَائِدَ أُحِبُّها وَأَكْتُبُها على أَوراقٍ صَغيرَةٍ، ثُمَّ أُلصِقُها على جَوانِبِ الْمُكَعَّبِ .
والآنَ أَصْبَحَ عِندي مُكَعَّبٌ مِنْ سِتِّ قصائِدَ أَسْتَطيعُ بِمُشارَكَةِ مَجْموعتي أنْ نَقْرَأَها ،

وَنَتَدرَّبَ على إِلْقائِها .

يَرْمِي أَحَدُ أَفْرَادِ الْمَجْمُوعَةِ المُكَعَّبَ ، ويَقْرَأُ الْقصيدَةَ الَّتي تَظْهَرُ على الْجِهةِ الْعُليا قراءَةَ

إِلقاءٍ ، وَنَخْتارُ أَيّنا كانَ إِلقاؤهُ أَجْمَلَ وأَفضلَ .

نتبادَلُ مُكَعَّباتِ مَجْموعَتِنَا مَعَ مَجْمُوعَةٍ أُخْرَى وَنَزِيدُ مِنْ فُرَصِ التَّدَرُّبِ عَلَى إِلقاءِ الْقَصَائدِ

والتَّمَتعِ بِقِرَاءَتِهَا .

أبحث وأكتبُ:

أُحَوِّلُ كَلَّ عِبَارَةٍ مِنْ الْعِبارَاتِ التَّاليةِ إِلى أُسْلُوبٍ مُنَاسِبٍ مِنْ مَدْحٍ أوْ ذَمٍّ:

تَحويلُها إلى الأُسْلُوبِ الُمناسِبِ

الْعِبَارَةُ

أ – خَالِدُ بنُ الْوليدِ قَائِدٌ عَظيمٌ .
ب – تَبْذيرُ الأَمْوالِ يُورِثُ الفَقْرَ والنَّدَمَ .
ج – إِهْمَالُ الدُّروسِ يُؤدِّي إلى الْفَشَلِ .
د – التَّعاوُنُ مَعَ زَمِلائكِ يَجْعَلُكِ مَحْبُوبًا.
هـ – شَجَرَةُ الزَّيْتُونِ شَجَرَةٌ مُبَارَكَةٌ.
و– كَثْرةُ الْمزَاحِ تُميتُ الْقَلْبَ .

أَقْرأُ النَّصَّ التَّاليَ ، وَأَسْتَخْرِجُ مِنْهُ خَمْسَةَ أَسْمَاءِ مَفْعُوليْنَ ، وَأكْتُبُها في الْجَدْولِ
مَعَ أَفْعَالِها :

صَحِبَنَا مُعَلِّمُنا ذَاتَ يَوْمٍ لزِيارَةِ مُتْحَفِ الآثَارِ العَرَبِيَّةِ ، بَعْدَمَا تَلَقَّيْنا دَرْسًا مِنْ دُروسِ التَّاريخِ . وقَالَ
لنا : لا تَحْسَبُوا حَضَارَتَنا الْعَربَيَّةَ مَقْصُورةً على ما سَتُشَاهِدُونَهُ في الْمُتحفِ ، فَحيْثُما اتْجَهْتُم في الْحواضِرِ
والْبوادي تَجدوا شَوَاهِدَ واضِحَةً على أَمْجادِنَا السَّابِقةِ .أَمَّا اليَومُ ، فَيجبُ عَلَيْنَا أَنْ نَعْمَلَ كَما عَمِلُوا ،
وَنُجاهِدَ كَما جَاهَدُوا ؛ لِئلا يَسْتَبِدَّ بِنا الْغُرورُ ؛ وحينها نصل إلى طُمُوحَاِتنِا وآمَالِنا الـمَقْصُودَةِ .
كَانَ الـمُتْحفُ مليئًا بالمقْتَنَياتِ الْمَورُوثَةِ ، والأَواني الْخَزفيةِ والنُّقُوشِ الْمعْمارِيَّةِ الْمحفُورةِ . والسَّيُوفِ
الْمصقُولَةِ والأسْلِحَةِ الْقَديِمَةِ والكتُبِ الْمخطُوطَةِ والوثائِقِ الْمحفُوظَةِ ، مِمَّا شَدَّنَا إلى الْماضِي وَأغْرانَا
بِبِنَاءِ مَجْدٍ زَاهرٍ وحَضَارَةٍ مَجيدَةٍ .

( من كتاب ((المعين في الإملاء)) إعداد قدري مايو) ( بتصرف )

أَضَعُ عُنْوانًا مُناسبًا للَّنصِّ ، وأكْتُبُهُ في مَكَانِه ِأعْلَى النَّصِّ .

أَكتبُ بِطاقَةً تعريفيَّةً لِلْمَجلَّةِ الَّتي اختَرتُها.

أرْسُمُ مُخَطَّطًا للخبرِ التَّالي ، وأُحَدِّدُ عليهِ العناصِرَ الرَّئيسةَ المُكَوِّنةَ لَهُ .

واشنطن – وكالات .

وصلت حافلة إلى أحد شوارع شمال غربي (واشنطن) العاصمة وتوقفت فيها. ولم تكن الحافلة
سوى مكتبة متنقلة لحي (شو) التاريخي، لخدمة سكانه بسبب تجديد مكتبة الحي.
وفي داخل الحافلة التي يصل طولها إلىأر بعين قدماً ولا يزيد عرضها عن سبعة أقدام (القدم نحو ٣٠
سم) يقف الطلاب أمام ثماني شاشات كومبيوتر بعد انتهاء الدراسة. والحافلة التي بدأت في خدمة
الحي في منتصف شهر سبتمبر الماضي، تشكل أيضا محورًا لاسلكيًّا لأي شخص يريد إحضار جهاز
كومبيوتر محمول مجهز بتقنيات (واي فاي) ويريد استخدام الإنترنت.
وقد بدأت مكتبات الأحياء وأربع مكتبات متنقلة حلت محل أربع مكتبات تَمَّ إغلاقها في تقديم
خدمات لاسلكية إلى الرواد الذين يحضرون أجهزة الكومبيوتر الخاصة بهم. وهذا دليل على التقدم
في شبكات المكتبات. وأكدت (جيني كوبر) رئيسة قطاع المكتبات أنه سيبدأ قريبًا تطبيق عديد من
التقنيات الأخرى.

رَسْمُ الْهَمْزَةِ الْمُتطرِّفَةِ

في النَّصِّ التَّالي أَخْطأَ الكاتِبُ في كِتابَةِ الْهَمَزاتِ الْمُتَطرِّفَةِ .

أُعيدُ كِتابَةَ النَّصِّ مَعَ تَصْحيحِ كِتابَةِ الْهَمزاتِ الْمُتَطرِّفَةِ .

في ظُهْرِ يَومٍ مِنْ أَيَّامِ الشِّتاءِ، أَرْسَلَتِ الشَّمْسُ أَشِعَّتَها لِتَمْلأَ الكونَ بالدِّفْىءِ، فَذَهَبْتُ إِلى بُسْتانٍ،
وَأَخَذْتُ أَتَنَقَّلُ فيهِ بتباطُءٍ وهُدوءٍ ، لأَجْلوَ صَدَءَ التَّعَبِ، وأَسْتَريحَ مِنْ عِبءِ العَمَلِ. وما هي إِلاَّ لحظاتٌ
حتَّى امتلأتِ السَّماءُ بالغيومِ، وأخذتْ قَطَرَاتٌ مِنِ المطرِ تَتَساقَطُ ببطْأ كأَنَّها حباتٌ مِنَ اللؤْلؤِ، فأَسْرَعْتُ
إِلى مَنْزلي لألتجأَ إِليهِ، ثُمَّ تناولتُ قليلاً مِنْ شَرَابٍ دافِءٍ ، اِتَّكأْتُ على مَقْعَدٍ أَمامَ الْمِدفَأَةِ لأقرأَ في
كتاب. وبَعْدَ البدْإِ بقليلٍ بدَءَ النُّعاسُ يَغْلُبُ أَجْفاني وَشَعَرْتُ بِحاجَةٍ شَديدَةٍ إِلى نَوْمٍ عَميقٍ وهادءٍ.

أُكْمِلُ الكَلِماتِ الآتيةَ بِهَمْزَةٍ مُتَطَرِّفَةٍ :

أَرْسُمُ هَمْزَةً مُناسِبَةً أَمامَ كُلِّ رَمْزٍ مِنَ الرُّموزِ الآتيةِ ، وأُمَثِّلُ لِكُلٍّ مِنْها بِكَلِمَةٍ مِنْ عِنْدي :

الرمز ( ـ ـَ ءَ) الهمزة المناسبة ( أ ) المثال ( قَرَأَ )

أكتب ما يُملى عَلَيِّ:

أُعيدُ كتابةَ ما أُمليَ عَلَيَّ بَعْدَ تَصْحيحِ الأَخطاءِ الإملائيَّةِ الَّتي وَقَعْتُ فيها:

أَكْتبُ العبارةَ التَّاليةَ بِخَطِّ النَّسْخ ، مَعَ تلافي الأخطاءِ الَّتي وقعتُ فيها سابقًا:

نِعمَ الْمُؤانسُ والْجليس كتابُ تَخلو بهِ إن خانكَ الأَصحابُ

أُعيدُ كتابةَ عُنوانِ الخبرِ التالي في الْمِسَاحةِ المخصّصة بعده، مَعَ مُراعاةِ
قَواعِدِ خَطِّ النَّسخِ الَّتي تَعَلَّمتُها:

أعضاء أمانة جائزة الإبداع العلمي يتحدثون عن احتفالية الغد:
تكريم الأمير سلمان للفائزين بجائزة الإبداع العلمي
دعم لمسيرتها ودفع لعجلة مشروع مملكة الإبداع

بريدة – بندر الرشودي:

أكَّد عدد من أعضاء أمانة جائزة الإبداع العلمي أن تفضل صاحب السمو الملكي الأمير سلمان
ابن عبد العزيز بتكريم الفائزين بجائزة الإبداع العلمي مساء غدٍ الأحد يعد دعمًا كبيرًا لمسيرة
الجائزة، وتأكيدًا لتوجه القيادة الحكيمة نحو دفع عجلة مشروع مملكة الإبداع ، مثمنين لسموه
هذه الرعاية الكريمة ومباركين للفائزين ومشددين على أن ذلك يجب أن يكون دافعًا لمواصلة
الجهد لنساهم معًا في بناء هذا الوطن.

أَتبادلُ ومَنْ بِجواري تَصْحيحَ ما كتبناه وَفْقَ قواعدِ خطِّ النَّسخِ .

لِلشَّاعرِ : محمدِ الهرويد

أوازنُ بينَ نصِّ ( مكتبتي الصغيرةِ ) وهذا النَّصِّ الشِّعريِّ وَفْقَ العناصرِ التَّاليةِ :

عُنوانُ النَّصِّ .
اسمُ الشَّاعرِ .
عدد الأبياتِ .
المتكلِّم في كلِّ نَصٍّ .
أجملُ الأَبْياتِ مِنْ وُجهةِ نظَري.

أكملُ الفقرةَ التاليةَ بأفعالٍ مضارعةٍ مرفوعةٍ صحيحةِ الآخرِ، وأضبطُها بالشكلِ:

أنا طالب مجد، ................................. درسي دائمًا مع العناية بصحَّتي من أوَّلِ السنةِ

الدراسيةِ إلى آخرها ، فكنتُ إذا أحسسْتُ بالتَّعبِ .............................................. ساعةً
أو ...................................... من المنزلِ لاستنشاقِ الهواءِ النقي فينشرح صدري ، وإذا
شعرتُ برغبةٍ في النومِ ................................ قليلاً ، وذلك خيرٌ من السهرِ الذي يُضعفُ
الذاكرةَ والجسمَ ويجعلُ جهدي ................................. هباءً .

أُعَبِّرُ عَنِ الأَحداثِ التَّاليةِ بِجُملٍ تَشْتَملُ عَلى أَفْعَالٍ مُضَارِعَةٍ مَرْفُوعَةٍ :

....................................................................................................
....................................................................................................
....................................................................................................

حبُّ المسلمينَ الأوائلِ للقراءةِ .

انشغالُ شبابِنا اليومَ عَنْ الكُتُبِ بالإنترنِت .

حفظُ الشِّعرِ لِكَثيرٍ مِنَ الأَحْداثِ التَّارِيخيَّةِ .

أَجْعَلُ كُلَّ فِعْلٍ مُضارِعٍ مِمَّا يَأْتي فِعْلاً مِنْ الأَفْعَالِ الخَمْسَةِ عَلَى غِرارِ المِثالِ :

يحكي
يبحثُ
يفهمُ
يطبعُ

يحكيانِ

تحكيانِ

يحكونَ

تحكونَ

تَحْكينَ

أَخْتارُ لِكُلِّ فَراغٍ مِمَّا يَأَتي فِعْلاً مُناسِبًا مِنْ الأَفْعَالِ الخَمْسَةِ الَّتي فِي الشَّكل
الـمُقَابِلِ:

الصحفيونَ

بالأخبارِ الجديدةِ .

المؤلِّفانِ

أنتِ
أَنْتُمُ

الموسوعتانِ

أهمِّيَّةَ ما يَكْتُبانِهِ .
فِي خِدْمَةِ الثَّقافَةِ .
قراءةَ كُتُبِ التُّراثِ .

باهتِمامِ القائِمينَ عَليهما .

أُكمِلُ الـجُملَ التَّاليةَ عَلى غِرارِ الجُملةِ الأُولى ، ثُمَّ أَضَعُ خَطًّا تَحتَ كُلِّ فِعلٍ مِنَ
الأَفْعالِ الخمسةِ:

الشَّيْخُ عليٌّ لطَّنْطاويُّ – رَحِمهُ اللهُ – يَقْرأُ كُلَّ يَومٍ عَشْرَ ساعاتٍ .

أَنْتِ
أَنْتُما
هُما
أَنْتُمْ
هُمْ

أَذْكُرُ ثَلاثَةَ أَعْمالٍ تَعَوَّدْتُ القِيامَ بِها ضِمْنَ جُمَلٍ تَشْتَمِلُ عَلَى أَفْعَالٍ مُضارِعَةٍ
مَرْفُوعَةٍ:

أُعَبِّرُ عَنْ كُلِّ صُورةٍ بِجُمْلَةِ تحَوي فِعْلاً مُضارِعًا مَرْفُوعًا علامة رفعه الضمة أو ثبوت
النون :

أقرأُ الخبرَ التَّاليَ ، ثُمَّ أُعيدُ الأَفعالَ المضارعةَ التي في السَّلةِ إِلى أَماكِنِها :

تأثير ضار لـلبطاطس المقلية على صحة الأطفـــال

أفادت دراسة حديثة ، بأن تناول البطاطس المقلية
................. على صحة الأطفال الصغار ؛ وذلك لأن
تناول هذا الكم من الدهون بصورة يومية .................
خطراً كبيراً على صحة الأطفال على المدى البعيد .
ومن خلال الدراسة التي شملت أطفالاً تراوحت
أعمارهم بين (٨ و ١٥) عاماً ، اتضح أن واحداً من بين كل خمسة أطفال ............. عبوتين من
البطاطس المقلية يوميًّا على الأقل ، وهو ما .............. تناول تسع لترات من زيت القلي سنويًّا .
و قال البروفيسور ( بيتر وايسبيرج) المدير الطبي لـ رابطة القلب البريطانية : ((إن تناول
الأطعمة غير الصحية وراء ارتفاع معدلات السمن – الزيادة المفرطة في الوزن– لدى الأطفال
وحالات الإصابة بالفئة الثانية من مرض السكري )) .
................. أن البريطانيين ................. طنًّا واحدًا من البطاطس المقلية كل ثلاث دقائق .

أَصِلُ بَينَ كُلِّ كَلِمَتَينِ تَأْتِيَانِ مَعًا .

أَضَعُ كُلَّ كَلِمَتَينِ في جُمْلَةٍ مِنْ إِنْشَائي:

الحديثَةُ
الْمُتواصِلَةُ
الكِتابِ
النَّفيسَةُ

فَوائِدُ
الكُتُبُ
المطابِعُ
القِراءَةُ

أكتبُ ضِدَّ الكَلماتِ الملوَّنَةِ في الفَراغِ الذي يَليها :

فيتبدَّدُ

أَجَبْتُه بِبُطْء

لَو أَحْصَيْتُ مُعَدَّلَ السَّاعاتِ الَّتي كنتُ أطالعُ فيها لَزَادَتْ

عَلَى

مِنكِ هذا الضَّجَر والْمَلَل .

: لا .

عَشرٍ في اليومِ .

أَضَعُ الألفاظَ والتَّراكيبَ التَّاليةَ في جُمَلٍ مُفيدةٍ :

أَكْتُبُ الأَخبارَ الصَّحفيَّةَ الَّتي اخترتُ الكتابَةَ فيها :

الاسم رباعيًّا:

السنة الدراسيَّة :١٤هـ / ١٤هـ .
الصفُّ الدراسيُّ : السادس الابتدائي .
الفصل الدراسيُّ : /
تاريخ تسليم الإنجاز :// ١٤هـ .

تعليق ولي أمر الطالب :

تعليق المعلم :

الاسم رباعيًّا:

السنة الدراسيَّة :١٤هـ /١٤هـ .
الصفُّ الدراسيُّ : السادس الابتدائي .
الفصل الدراسيُّ :/
تاريخ تسليم الإنجاز :// ١٤هـ .

تعليق ولي أمر الطالب :

تعليق المعلم :

الاسم رباعيًّا:

السنة الدراسيَّة :١٤هـ /١٤هـ .
الصفُّ الدراسيُّ : السادس الابتدائي .
الفصل الدراسيُّ :/
تاريخ تسليم الإنجاز ://١٤هـ .

تعليق ولي أمر الطالب :

تعليق المعلم :

الاسم رباعيًّا:

السنة الدراسيَّة :١٤هـ / ١٤هـ .
الصفُّ الدراسيُّ : السادس الابتدائي .
الفصل الدراسيُّ :/
تاريخ تسليم الإنجاز ://١٤هـ .

تعليق ولي أمر الطالب :

تعليق المعلم :

الاسم رباعيًّا:

السنة الدراسيَّة :١٤هـ /١٤هـ .
الصفُّ الدراسيُّ : السادس الابتدائي .
الفصل الدراسيُّ :/
تاريخ تسليم الإنجاز ://١٤هـ .

تعليق ولي أمر الطالب :

تعليق المعلم :

الاسم رباعيًّا:

السنة الدراسيَّة :١٤هـ /١٤هـ .
الصفُّ الدراسيُّ : السادس الابتدائي .
الفصل الدراسيُّ : /
تاريخ تسليم الإنجاز :// ١٤هـ .

تعليق ولي أمر الطالب :

تعليق المعلم :