للصف السادس الابتدائي
الفصل الدراسي الثاني
كتاب الطالب

قام بالتأليف والمراجعة
فريق من المتخصصين

طبعة ١٤٣٤ ـــ ١٤٣٥ هـ

٢٠١٣ ـــ ٢٠١٤م

وزارة التربية والتعليم ، ١٤٣١ هـ

فهرسة مكتبة الملك فهد الوطنية أثناء النشر
وزارة التربية والتعليم

الفقه والسلوك للصف السادس الابتدائي – كتاب الطالب – الفصل الدراسي
الثاني – وزارة التربية والتعليم ـ الرياض،١٤٣١هـ
٨٨ ص ، ٢١ × ٢٥,٥ سم
ردمك : ٢–٠٣١–٥٠٢–٦٠٣–٩٧٨
١– الفقه الاسلامي ٢– التربية الاسلامية ـ كتب راسية ٣– التعليم الإبتدائي – السعودية
– كتب دراسية أ. العنوان

ديـوي ٣٧٢،٨٢١

١٤٦١/ ١٤٣١

رقم الإيـداع : ١٤٦١/ ١٤٣١
ردمك : ٢–٠٣١–٥٠٢–٦٠٣–٩٧٨

لهذا المقرر قيمة مهمة وفائدة كبيرة فلنحافظ عليه، ولنجعل نظافته تشهد على حسن سلوكنا معه.

إذا لم نحتفظ بهذا المقرر في مكتبتناالخاصة في آخر العام للاستفادة، فلنجعل مكتبة مدرستنا تحتفظ به.

حقوق الطبع والنشر محفوظة لوزارة التربية والتعليم ـ المملكة العربية السعودية

موقع
موقع
موقع
بريد

www.moe.gov.sa
www.cpfdc.gov.sa
http://curriculum.gov.sa
ccc1444@gmail.com

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين :
أما بعد :

فنضع بين يديك أيها الطالب النجيب كتاب الطالب لمادة الفقه والسلوك للصف السادس الابتدائي –الفصل الدراسي
الثاني– في التأليف الجديد وهو أحد منتجات المشروع الشامل لتطوير المناهج .
وهو كتاب يُقرِّب إليك الأحكام الشرعية المتعلقة بالموضوعات التالية:
١–الزكاة. ٢–زكاة الفطر وصدقة التطوع. ٣–الصيام. ٤–الحج والعمرة.

وبقدر علمك وعملك بهذه المسائل وتعليمها للآخرين، تكون بإذن الله تعالى ممن أراد الله بهم الخير وسعادة الدارين؛

حيث أخبرنا رسولنا الكريم أن : (( من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين ))(١) ، وبشر من بلغ شريعته ، ودعا له
بأن يرزقه الله البهجة بقوله : (( نضر الله امرءًا سمع مقالتي فوعاها ،فأداها إلى من لم يسمعها ، فرب حامل فقه
غير فقيه ،ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه
)) (٢) .

وقد يسر الله تعالى صياغة موضوعات هذا المقرر بطريقة تتيح لك أن تكون طالباً نشطاً داخل الصف ، تشارك في الدرس
بفاعلية وروح متوثبة،مطبقاً لما يمكن تطبيقه داخل الصف أو المدرسة،وتشارك في حل النشاطات والتمارين التي
تزيدك علماً وفهماً واستيعاباً للدرس،وتنمي لديك المهارات المتنوعة، كما تعينك صياغة المقرر الجديد على البحث
عن المعلومة بنفسك ، مع مساعدتك في البحث عنها من خلال بعض الموجهات أو إرشاد معلمك المبارك؛كما تعينك
على التعاون مع زملائك في إثراء المادة ونفع الآخرين،وقبل ذلك وبعده تعينك ـ إن شاء الله تعالى ـ في تمثل الأحكام
الشرعية في عبادتك،وتقربك إلى ربك وخالقك؛ مما يقودك بإذن الله للسعادة في الدنيا والنعيم في الآخرة .
وقد راعينا في هذا التأليف الجديد ما يلي :
أولاً : تنوع العرض للمادة الدراسية؛ ليسهل عليك فهمها،وتتمكن من استيعابها بيسر وسهولة .
ثانياً: تقريب المعلومة من خلال :الأشكال المناسبة،والوسائل المتنوعة، التي تشوقك لمطالعة الكتاب وتعينك ـ بإذن
الله ـ على فهمه ، وترسخ لديك المعارف والأهداف التربوية التي يراد منك إدراكها والعمل بها .
ثالثاً: الحرص على مشاركتك في الدرس، تعلماً وتطبيقاً وكتابة،وبحثاً عن المعلومة،واستنباطا لها، من خلال أنشطة
تعليمية وفراغات داخل المحتوى تركت لتكتبها بأسلوبك، وتضرب عليها أمثلة من واقع حياتك ومعايشتك،ومن ثم
تعرضها على معلمك للتأكد من صحة ما توصلت إليه .
رابعاً: تنمية مهارات التعلم والتفكير التي لديك؛من خلال مساحات للتفكير تتيح لك التمرن على الاستنباط وضرب
الأمثلة والمشاركة الفاعلة،مع توجيه معلمك لك ، وعنايته بك .
كما نذكر في ختام هذه المقدمة بأنه من أجل كمال انتفاعك ، ومزيد فهمك واستيعابك لما تدرسه،أرفق بكتابك هذا
كتاب للنشاط؛ليعينك على الفهم والتطبيق،وينمي مهارات التفكير لديك؛فهو خير رفيق لكتاب الطالب الذي بين

يديك .

والذي نؤمله أن يكون الكتاب دافعاً لك للارتقاء في مدارج العلم والهداية،وانطلاقة خير عظيم ترى أثره في حياتك
وأسرتك ومجتمعك ووطنك وأمتك .
نفع الله بك ، وجعلك قرة عين لوالديك وحفظك من كل مكروه ورزقك الله العلم النافع والعمل الصالح .

(١) أخرجه البخاري في كتاب العلم، باب من يرد الله به خيرًا يفقهه في الدين رقم (٧١)، ومسلم في كتاب الزكاة، باب النهي عن المسألة رقم (١٠٣٧).
(٢) أخرجه الترمذي في كتاب العلم، باب ماجاء في الحث على تبليغ السماع رقم (٢٦٥٦)، وأبو داود في كتاب العلم ، باب فضل نشر العلم رقم (٣٦٦٠)،
وابن ماجه في كتاب المناسك، باب الخطبة يوم النحر رقم (٣٠٥٦).

الدرسُ الأولُ: حكم الزكاة ومكانتها.
الدرسُ الثاني:زكاةُ بهيمةِ الأنعامِ.
الدرسُ الثالث: زكاةُ الخارجِ مِنَ الأرضِ.
الدرسُ الرابع:زكاةُ الذهبِ والفضةِ وعروضِ التجارةِ.
الدرسُ الخامس: إخراجُ الزكاةِ ومصارفُهَا.

قال الله تعالى:

(١).

تأمل الآيةَ الكريمةَ ، و أجبْ عما يأتي:

– لمن المالُ الذي بين أيدينا ؟

.........................................................................

– هلْ للفقراءِ حقٌ في مالِ الأغنياءِ ؟

............................................................................................................................

عَنْ ابْنِ عُمَرَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ ˜ : (( بُنِيَ الإِسْلَامُ عَلَى خَمْسٍ : شَهَادَةِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا الله
وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللهِ ، وَإِقَامِ الصَّلَاةِ ، وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ ، وَصَوْمِ رَمَضَانَ، وحجِّ البَيْتِ
)) (٢).
– اقرأْ هذا الحديثَ ، واستنتجْ منه مكانةَ الزكاةِ في الإِسلامِ .

..........................................................................................................................................
..........................................................................................................................................

قال الله تعالى:

(٣) .

بالحوارِ معَ معلمك، وبالتعاونِ معَ زملائك، استخرجْ مِنْ هذهِ الآيةِ الحكمةَ مِنْ مشروعيةِ

الزكاةِ.

الحكمةُ المأخوذةُ مِنَ الآيةِ الكريمةِ: ..................................................................................
حِكَمٌ أخرى للزكاةِ : .............................................................................................................

(١) سورة النور الآية :٣٣.
(٢) أخرجه البخاري في كتاب الأيمان وقول النبي بني الإِسلام على خمس برقم ٨ ومسلم في كتاب الإِيمان باب بيان أركان الإِسلام ودعائمه العظام
برقم ١٢ والترمذي في كتاب الإِيمان باب ماجاء بني الإِسلام على خمس برقم ٢٦٠٩ واللفظ له.
(٣) سورة التوبة الآية :١٠٣.

قال الله تعالى:

لا يجوزُ للغنيِّ أنْ يمنَّ على الفقيرِ عندَ دفعِ الزكاةِ له ، لماذا؟

ما رأيك فيمنْ يمنُّ على الفقيرِ بالصدقةِ؟

الزكاةُ واجبةٌ على كلِّ مسلمٍ توفرتْ فيهِ شروطُ الوجوبِ.
ومما يدلُّ على ذلك :

قولُهُ تعالى :

(٢).

قولُه ˜ في حديثِ ابنِ عمرَ : (.....................................................................).

مَنْ منعَهَا بُخْلاً مِنْ غيرِ جحدٍ لوجوبِهَا ، فإنّها تُؤخذُ منْهُ، وهو آثمٌ إثماً عظيماً بمَنْعِه
للزكاةِ ، ويعاقبُهُ الحاكمُ على ذلك.

بالتعاونِ معَ زملائك : بيّنْ الآثارَ السيئةَ التي تحصلُ مِنْ مَنْعِ الزكاةِ :

حصولُ الضغينةِ بينَ الفقراءِ والأغنياءِ.

............................................
............................................

(١).

(١) سورة البقرة الآية :٢٦٤.
(٢) سورة البقرة ، الآية : ٤٣.

الإِسلامُ : فلا تصحُّ مِنَ الكافرِ ولا تقبلُ منْه.

ملكُ النِصَابِ: وهو مقدارٌ معلومٌ مِنَ المالِ، مَنْ مَلَكَهُ وَجَبَتْ عليهِ الزكاةُ.

مُضِيُّ سنةٍ كاملةٍ على المالِ، ويستثنى مِنْ ذلك الخارجُ مِنَ الأرضِ فيُزَكَّى

حين حصادِهِ.

بهيمةُ الأنعامِ، وهي:
الإِبلُ والبقرُ والغنمُ.

الذهبُ والفضةُ
والأوراقُ النقديةُ.

الخارجُ مِنَ الأرضِ ومنه
الحبوبُ والثمارُ .

عروضُ التجارةِ.

قال الله تعالى:

(١).




في الآيةِ الكريمةِ شرطُ دوامِ النعمِ، ما هذا الشرطُ؟

ما الواجبُ علينا تجاه نعمةِ المالِ التي أنعمَ اللهُ بها علينا؟

للزكاةِ مكانةٌ عظيمةٌ في الإِسلامِ، حدِّدْ هذهِ المكانةَ.
ما حكمُ الـمَنِّ على الفقيرِ عندَ دفعِ الزكاةِ إليهِ؟
اخترْ الإِجابةَ الصحيحةَ فيما يلي:

أ–مِنْ شروطِ وجوبِ الزكاةِ:( الإِسلام – البلوغ – العقل ).
ب–حُكْمُ الزكاةِ : ( واجبة – مستحبة – سنة مؤكدة).

ضعْ علامةَ ( ) أمامَ العبارةِ الصحيحةِ وعلامةَ
( ) أمامَ العبارةِ الخطأِ، معَ تصحيحِهَا، فيما يأتي:

أ – النصابُ مقدارٌ مِنَ المالِ محددٌ شرعاً. ( ).
ب– مما يزيدُ الترابطُ بينَ المسلمينَ إخراجُ الزكاةِ. ( ).

(١) سورة إبراهيم، آية ( ٧ ).

يربي بعضُ الناسِ أنواعاً مِنَ الحيواناتِ كالخيلِ والإِبلِ والبقرِ والغنمِ وبعضِ الطيورِ:

هلْ تُعَدُّ هذهِ الحيواناتُ مالاً تجبُ فيهِ الزكاةُ ؟

ما البهائمُ التي تجبُ فيها الزكاةُ؟

تجبُ الزكاةُ في بهيمةِ الأنعامِ و هي :

(

و

و

).

يُشترطُ لوجوبِ الزكاةِ في بهيمةِ الأنعامِ ما سبقَ ذكرُهُ في شروطِ وجوبِ الزكاةِ،وهي:

يُضافُ إليها:

أنْ ترعى العشبَ أكثرَ العامِ ، وتسمى السائمةَ، وأما التي يُوَفِّرُ لها صاحبُهَا

العلفَ أكثرَ العامِ فلا زكاةَ فيها.

أنْ يكونَ اتخاذُهَا مِنْ أجلِ الحصولِ على ألبانِهَا ونسلِهَا.

الأنصبة والمقدار الواجب فيها:

نوعُ البهيمةِ

أقل الأنصبة

المقدارُ الواجبُ فيهِ

الإِبل
البقر
الغنم

٥
٣٠
٤٠

شاة واحدة
بقرة واحدة عمرها سنة،ذكر أو أنثى
شاة واحدة

بيِّنْ ما تجبُ فيهِ الزكاةُ ، مِنَ الحيواناتِ التاليةِ، معَ بيانِ

السببِ :

( الخيل – الإِبل – الحمام )

اخترْ الإِجابةَ الصحيحةَ فيما يلي:

أ – مِنْ بهيمةِ الأنعامِ: ( الدجاج – البقر – السمك).

ب –أقل نصاب للزكاة في الغنمِ:( أربعون – ثلاثون – خمسون).

هلْ تجبُ الزكاةُ في البقرِ الذي تستخدمُهُ الشركاتُ التجاريةُ في
إنتاجِ الحليبِ ومشتقاتِهِ؟ ولماذا؟

أنعمَ اللهُ تعالى علينا بنعمٍ كثيرةٍ مما يخرجُ مِنَ الأرضِ، كالفاكهةِ مثل .........................

والخضرواتِ مثل ................................................ والحبوبِ مثل ..................................... وغيرها.

فمنها ما يحتاجُ لجهدِ الإِنسانِ، كبعضِ الزروعِ التي تحتاجُ لبذرٍ وسقي.
ومنها ما لا يحتاجُ إلى ذلك:

– فهل تجبُ الزكاةُ في جميعِ ما يخرجُ مِنَ الأرضِ؟
– وهل تستوي الزكاةُ في النوعين؟

الحبوب مِثل: البر ،
الشعير ، الأرز، والذُّرَة

الثمار مِثل:
التمر، الزبيب،
اللوز، الفُسْتُق

أمَّا الخضارُ
والفواكهُ فلا زكاةَ
فيهما.

يُشترطُ لوجوبِ الزكاةِ في الخارجِ مِنَ الأرضِ ما سبقَ ذكرهُ في شروطِ وجوبِ
الزكاةِ، وهي:

يُضافُ إليها:

أنْ يكونَ ممَّا يمكنُ ادخارُهُ، وحفظُهُ مدةً طويلةً بحيثُ لا يفسدُ.

فما ليس بمدَّخر كالفواكه لازكاة فيها.

أنْ يشتدَ الحبُ ويقوى، ويبدأُ نضجُ الثمارِ.

النصابُ والمقدارُ الواجبُ في الحبوبِ والثمارِ :

نصابُهَا ٣٠٠ صاع نبوي، يختلفُ المقدارُ الواجبُ في الحبوبِ والثمارِ باختلافِ

طريقةِ سقيها، حسبَ التفصيلِ الآتي:

النصابُ والمقدارُ الواجبُ في الحبوبِ والثمارِ

ما يسقى بغيرِكلفةٍ؛
كالذي يسقى بماءِ
المطرِ والعيونِ الجاريةِ،
وهذا يجبُ فيه العشرُ
(١٠%).

ما يسقى بكلفة؛ كالذي
يسقى بمياهِ الآبارِ عَنْ طريقِ
المكائنِ وآلات رشِّ الماءِ
ونحوِها، وهذا يجبُ فيهِ
نصفُ العشرِ (٥%).

ما يُسقى بهما جميعاً ،
كالذي يُسقى تارةً بمياهِ
الأمطارِ ، وتارةً بمياهِ الآبارِ
ويجبُ فيهِ ثلاثةَ أرباعِ
العشرِ (٧,٥%).

والدليلُ حديثُ جابرٍ # أنَّ رسولَ اللهِ ˜ قال: (( فِيمَا سَقَتْ السَّمَاءُ وَالأَنْهَارُ
وَالعُيُونُ العُشْرُ ، وَفِيمَا سُقِيَ بِالسَّانِيَةِ نِصْفُ العُشْرِ
)) (١).

(١) أخرجه مسلم : كتاب الزكاة ، باب ما فيه العشر أو نصف العشر ، برقم: ( ١٦٣٠) ، والنسائي في سننه ، كتاب الزكاة باب ما يوجب العشر وما
يوجب نصف العشر ٥/ ٤١ـ٢٤ ، كلاهما من حديث جابر بن عبدالله ، واللفظ للنسائي .

حددْ ما تجبُ فيه الزكاةُ و مالا تجبُ مع بيانِ السببِ :

أ – الموز
ب – الخيار.
ج – مزرعة نخيل فيها تمر كثير .

اذكرْ شروطَ وجوبِ الزكاةِ في الخارجِ مِنَ الأرضِ.

يملكُ محمدٌ محلاً لبيعِ الذهبِ والفضةِ، ويملكُ خالدٌ محلاً لبيعِ الملابسِ، ويملكُ
عبدُ اللهِ معرِضاً لبيعِ السياراتِ،وهناك كثيرٌ مِنَ الناسِ يمتلكونَ أموالاً كهذهِ
لاستعمالاتهم الشخصيةِ:

– فهلْ تجبُ عليهم جميعاً الزكاةُ أو أنَّ هناك شروطاً لابدَّ مِنْ توفرِهَا؟
– ما المقدارُ الذي إذا ملكه المسلمُ مِنْ هذهِ الأموالِ وَجَبَتْ فيهِ الزكاةُ؟
– متى تجبُ الزكاةُ على أصحابِ المحلاتِ التجاريةِ؟

يُشترطُ لوجوبِ الزكاةِ في الذهبِ والفضةِ ما سبقَ ذكرُهُ في شروطِ وجوبِ الزكاةِ،
وهي:

نصابُ الذهبِ : ٨٥ جرامًا.

نصابُ الفضةِ : ٥٩٥ جرامًا.

نصابُ الأوراقِ النقديةِ : إذا بَلَغَتْ قيمةُ أقلِّ النصابينِ مِنَ الذهبِ و الفضةِ.

المقدارُ الواجبُ فيها :

مقدارُ ما يجبُ إخراجُهُ ربعُ العشرِ، وهو( ٢,٥% ).
يمكنُ التوصلُ إليهِ بتقسيمِ المبلغِ على أربعينَ والناتجُ هو الزكاةُ .
فإذا كانَ المسلمُ يملكُ ( ٤٠ ) ألفَ ريالٍ فالواجبُ عليهِ ( ١٠٠٠) ريالٍ
(٤٠٠٠٠÷٤٠=١٠٠٠)

عروضُ التجارةِ هي: الأموالُ المعدةُ للبيعِ
والشراءِ مِنْ أجلِ الربحِ
.

بالتعاونِ معَ مجموعتي أُمثلُ لعروضِ التجارةِ :

يُشترطُ لوجوبِ الزكاةِ في عروضِ التجارةِ ما سبقَ ذكرُهُ في شروطِ وجوبِ الزكاةِ،
وهي:

أنْ يقصدَ بالبيعِ والشراءِ التجارةَ وحصولَ الربحِ.

استغنى والدُك عنْ سيارتِهِ، و أرادَ بيعَهَا فَمَكَثَتْ في المعرِضِ أكثرُ مِنْ سنةٍ، فهلْ
تجبُ فيها الزكاةُ؟ ولماذا؟

نصابُ عروضِ التجارةِ والمقدارُ الواجبُ فيها .

نصابُ عروضِ التجارةِ، ومقدارُ ما يجبُ فيها، مثلُ ما تقدمَ في الذهبِ والفضةِ
والأوراقِ النقديةِ.

ضع علامة ( √) أمام العبارة الصحيحة، وعلامة (χ) أمام
العبارة الخطأ مع تصحيحه فيما يأتي:

أـ منْ شروطِ وجوبِ الزكاةِ في الذهبِ والفضةِ أنْ تبلغَ نصاباً.
ب– نصابُ الأوراقِ النقديةِ أكثرُ النِّصَابَينِ مِنَ الذهبِ أو الفضةِ.

( )
( )

أكملْ الفراغَ التالي:

عروضُ التجارةِ هي: كلُّ ما أُعِدَّ ..........................

قال الله تعالى:

(١).

قال الله تعالى:

(٢).

– ما الذي تستنتجهُ مِنْ هاتينِ الآيتينِ الكريمتينِ؟

يجبُ إخراجُ الزكاةِ فوراً إذا حلَّ وقتُ وجوبِهَا، ولا يجوزُ تأخيرُهَا إلا لعذر شرعيّ
ووقتُ إخراجِ الزكاةِ يختلفُ بحسبِ المالِ الذي تجبُ فيهِ الزكاةُ:

الأموالُ التي تجبُ فيها الزكاةُ

وقتُ الإِخراجِ

الحبوبُ والثمارُ

بقيةُ الأموال

( بهيمة الأنعام ، والذهب والفضة،

والأوراق النقدية، وعروض التجارة ).

عندَ حصادِ الزرعِ وجني الثمارِ
عندَ مضي سنةٍ مِنْ بلوغِ النصابِ

على المزكي مراعاةُ عدةِ آدابٍ عندَ دفعهِ للزكاةِ، منها:

أنْ يخرجَ الزكاةَ قاصدًا بها وجهَ اللهِ تعالى والإِخلاص له.
يجبُ على المزكي أنْ يتحرَّى بزكاتِهِ المستحقينَ لها.
أنْ يدفعَ زكاتَهُ بنفسٍ راضيةٍ، ولا يترفعُ على الفقراءِ .
تجنبُ الـمَنِّ بالزكاةِ.

(١) سورة البقرة الآية: ٤٣.

(٢) سورة الأنعام الآية: ١٤١.

أهلُ الزكاةِ

المقصودُ بالصدقةِ هنا الزكاةُ المفروضةُ ، وقدْ حددَ الله مَنْ تدفعُ إليهم الزكاةُ بثمانيةِ
أصنافٍ، نتعرفُ عليهم فيما يلي:

الفقراءُ و المساكين ،وهم الذين لا يجدونَ ما يكفيهم والفقيرُ أشدُّ حاجةً مِنَ المسكين.

العاملونَ على الزكاةِ، وهم الذينَ يقومونَ بجمعِ الزكاةِ ، فيجوزُ لوليِّ الأمرِ أنْ يعطيَهُمْ
مِنَ الزكاةِ أجرةً على عملِهِم، إلا إذا كانَ لهم رواتبُ مِنْ غيرِ الزكاةِ.

المؤلفةُ قلوبُهُمْ، وهم الرؤساءُ المطاعونَ في أقوامِهِم الذين يُرجى بعطيتِهِم إسلامُهم،أو
قوةُ إيمانِهِم ،أو كفُّ شرِّهِم عَن المسلمين.

الرقابُ، ويُقصدُ بهِ إعتاقُ العبيدِ والمكاتبين، وفداءُ أسرى المسلمينَ.

الغارمونَ، وهم الذين عليهم ديونُ تحملوها للإِصلاحِ بينَ الناسِ، أو عليهم ديونٌ يعجزونَ
عَنْ سدادِها.

في سبيل الله ، وهو الجهاد في سبيل الله تعالى.

ابنُ السبيلِ، وهو المسافرُ الذي نَفَدَ ما معه.

قال الله تعالى :

. (١)

(١) سورة التوبة الآية: ٦٠.

متى يجبُ إخراجُ زكاةِ الخارجِ مِنَ الأرضِ؟
اختر الإجابةَ الصحيحةَ مِنْ بينِ القوسينِ فيما يأتي:
المسافرُ الذي نفدَ ما معه يسمى:

( في سبيلِ اللهِ –ابن السبيل – الغارم )

تأخيرُ إخراجِ الزكاةِ عن وقتَ وجوبِها لغيرِ عذرٍ :

( مكروه – جائز – محرم )

مِنْ آدابِ الزكاةِ التي ينبغي مراعاتُها أن يتحرى المُزكِّي بزكاته
المستحقين لها. فما المراد بهذه العبارة؟
ضع علامة ( ) أمام العبارة الصحيحة، وعلامة ( ) أمام

العبارة الخطأ مع تصحيحه فيما يأتي:

أ– يجبُ دفعُ الزكاةِ عندَ وجوبِها على الفورِ.
ب– العاملونَ عليها هم المجاهدونَ في سبيلِ اللهِ.
ج– المساكين أشدُّ حاجةً مِنَ الفقراءِ.
د– تُدفعُ زكاةُ الذهبِ عندَ مضيِّ سنةٍ مِنْ بلوغهِ النصابَ.

( )
( )
( )
( )

اربطْ الكلمةَ في العمودِ (أ) بمعناها في العمودِ (ب) وذلك

بوضعِ رقمهِ بينَ القوسينِ:

أ

١– الفقراء.
٢– الغارمون.
٣– في سبيل الله.

ب

( ) الذين عليهم دينٌ لا يستطيعون سدادَهُ.
( ) وهم الذين لا يجدونَ ما يكفيهم.
( ) وهو المسافرُ الذي نفدَ ما معه.
( ) وهو الجهادُ في سبيلِ اللهِ تعالى.

الدرسُ الأولُ : زكاةُ الفطرِ.

الدرس الثاني : صدقةُ التطوعِ.

شَرَعَ اللهُ عزَّ وجلَّ للمسلمينَ عيدينِ هما .................. و .....................

ما العبادةُ التي اُختصَّ بها عيدُ الأضحى ؟

..............................................................

ما العبادةُ التي اختصَّ بها عيدُ الفطرِ ؟

...............................................................

زكاةُ الفطرِ واجبةٌ على كلِّ مسلمٍ، يملكُ في
يومِ العيدِ وليلتِهِ طعاماً زائداً على ما يكفيهِ
ويكفي عيالَهُ .

عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ أَنَّ رَسُولَ اللهِ ˜ : (( فَرَضَ زَكَاةَ الفِطْرِ مِنْ رَمَضَانَ عَلَى النَّاسِ
صَاعًا مِنْ تَمْرٍ أَوْ صَاعًا مِنْ شَعِيــرٍ عَلــَى كُلِّ حُرٍّ أَوْ عَبْدٍ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى مِنْ المُسْلِمِينَ )) . (١)

(١) أخرجه البخاري ، كتاب الزكاة ، باب فرض صدقة الفطر برقم : ١٤٣٢ واللفظ له ، ومسلم ، كتاب الزكاة ، باب زكاة الفطر على المسلمين ، برقم: ٤٨٩ .

مِنَ الحديثِ السابقِ استخرج:

مَنْ تجبُ عليهِ زكاةُ الفطرِ؟

......................................................................................................................................

الأصنافُ التي تُخرجُ منها زكاةُ الفطرِ:

................. و......................وغيرُها مما اعتادهُ الناسُ مِنَ الأطعمةِ مثل: ..........................

المقدارُ الواجبُ مِنَ الزكاةِ على كلِّ شخصٍ:.....................................................................

الصاع يساوي بالوزن: ( ثلاثة كيلو ) من الأرز تقريبًا.

عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: (( فَرَضَ رَسُولُ اللهِ ˜ زَكَاةَ الفِطْرِ طُهْرَةً لِلصَّائِمِ مِنْ اللَّغْوِ وَالرَّفَثِ
وَطُعْمَةً لِلْمَسَاكِينِ )) . (١)
شُرعتْ زكاةُ الفطرِ لحِكَمٍ عظيمةٍ منها ما يتعلقُ بالصائمِ، ومنها ما يتعلقُ بالمساكينِ ،
بالتعاونِ معَ مجموعتك تعرفْ على بعضِ الحِكَمِ :

(١) أخرجه أبو داود كتاب الزكاة ، باب زكاة الفطر ، برقم : ١٦٠٩ ، ورواه ابن ماجه ، في كتاب الزكاة ، باب صدقة الفطر ، برقم : ١٨٢٧ ، وحسنه
الألباني في صحيح أبي داود برقم (١٦٠٩).

..........................................................
..........................................................

يجبُ إخراجُ زكاةِ الفطرِ قبلَ الخروجِ إلى صلاةِ
العيدِ.

يجوزُ تقديمُها قبلَ العيدِ بيومٍ أو يومينِ.

يحرمُ تأخير زكاة الفطر عنْ صلاةِ العيدِ.

القدرُ الواجبُ في زكاةِ الفطرِ عنْ كلِّ فردٍ صاعٌ واحدٌ بصاعِ النبيِّ ˜ ومقدارهُ بالكيلو
ثلاثةُ كيلو تقريبًا.

فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإِفتاء (٩ /٣٧١) رقم الفتوى رقم ٧٢.

ما حكمُ زكاةِ الفطرِ؟
ضَعْ كلَّ كلمةٍ مما يلي في الفراغِ المناسبِ لها :

(يجب ، يكره ، يجوز ، يحرم )

أ – ............. تقديمُ زكاةِ الفطرِ قبلَ العيدِ بيومٍ أو يومينِ
ب –........... تأخيرُ زكاةِ الفطرِ بعدَ صلاةِ العيدِ بدونِ عذرٍ.
ج – ............. إخراجُ زكاةِ الفطرِ يومَ العيدِ قبلَ الصلاةِ .

ضَعْ علامة ( √ ) أمام العبارة الصحيحة، وعلامة (χ) أمام
العبارة الخطأ مع تصحيحها فيما يأتي:

١ – تجبُ زكاةُ الفطرِ على الصغيرِ والكبيرِ مِنَ المسلمينَ. ()

٢ – يجوزُ إخراجُ الأرزِ في زكاةِ الفطرِ.

()

أسرةٌ مكونةٌ مِنْ خمسةِ أفرادٍ، ما مقدارُ زكاةِ الفطرِ الواجبِ
عليهم إخراجُها؟
ما أثرُ إخراجِ زكاةِ الفطرِ على الفردِ والمجتمعِ؟

عَنْ عديّ بن حاتم # قَالَ : سمعت رَسُولُ اللهِ ˜ يقول: (( اتقوا النار ولو بشق تمرة ))(١).

الإِنفاقُ ابتغاءَ وجهِ اللهِ تعالى :

منه ما هو واجبٌ وهو

ومنه ما هو مستحبٌ وهو

هي ما يدفعه المسلمُ مِنْ مالٍ ونحوِه تطوعاً، للفقراءِ والمحتاجين، وفي أوجهِ البرِّ
والخيرِ، مثل:

يقول اللهُ تعالى:

.(٢)

القرضُ الحسنُ في الآيةِ يرادُ بهِ الصدقةُ بأنواعِهَا، ما الفضلُ الذي تضمنتُهُ الآيةُ
للمتصدقينَ.

(١) أخرجه البخاري في كتاب الزكاة، باب اتقوا النار ولو بشق تمرة، ٣٧٥/٥ برقم (١٤١٧) ، ومسلم في كتاب الزكاة باب الحث على الصدقة ولو

بشق تمرة، ٣٤٠/٦ برقم (٢٣٩٦).

(٢) سورة البقرة الآية : ٢٤٥ .

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ # قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ ˜ : ((مَا مِنْ يَوْمٍ يُصْبِحُ الْعِبَادُ فِيهِ إلَّا

مَلَكَانِ يَنْزِلَانِ فَيَقُولُ أَحَدُهُمَا اللَّهُمَّ أَعْطِ مُنْفِقًا خَلَفًا وَيَقُولُ الْآخَرُ اللَّهُمَّ أَعْطِ مُمْسِكاً

تَلَفًا))(١).

في هذا الحديثِ ثناءٌ على أهلِ الجودِ والكرمِ وذمٌّ لأهلِ الشحِ والبخلِ، بيّنْ ذلك.

في الصدقةِ تعويدٌ للنفسِ على البذلِ والكرمِ، وتطهيرٌ لها مِنَ الشحِّ والبخلِ،اكتبْ
نصيحةً لزميلِكَ تحثُّهُ فيها على الصدقةِ،مستفيداً مِنْ هذا الحديثِ.

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ #، عَنْ رَسُولِ اللهِ ˜، قَالَ: (مَا نَقَصَتْ صَدَقَةٌ مِنْ مَالٍ)(٢) .
قد يظنُّ بعضُ الناسِ أنَّ مالَهُ ينقصُ إذا تصدقَ منهُ، بماذا تردُّ عليهم؟
– أنَّ اللهَ تعالى يباركُ في المالِ للمتصدقينَ ،ويخلفُ عليهم صدقتَهُمْ.

الصدقةُ مستحبةٌ في جميعِ الأوقاتِ، و يستحبُّ الإِكثارُ منها في الأوقاتِ الفاضلةِ،
والأماكنِ الفاضلةِ، وأوقاتِ الحاجةِ، وعلى الأقاربِ المحتاجينَ .

(١) أخرجه مسلم في كتاب الزكاة، باب في المنفق والممسك رقم (١٠١٠) .
(٢) أخرجه مسلم في كتاب البر والصلة، باب استحباب العفو والتواضع رقم (٤٦٨٩).

بالتعاونِ معَ مجموعتِك : حدِّدْ الأحوالَ التي يستحبُّ فيها الإِكثارُ مِنَ الصدقةِ في
الصورِ الآتيةِ:

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ # أَنَّ رَسُولَ اللهِ ˜ قَالَ:(( إِذَا مَاتَ الْإِنْسَانُ انْقَطَعَ عَنْهُ عَمَلُهُ إِلَّا مِنْ
ثَلَاثَةٍ، إِلَّا مِنْ صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ ،أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ))(١).

مِنْ أمثلةِ الصدقةِ الجاريةِ:

بناءُ المساجدِ.

(١) أخرجه مسلم في كتاب الوصية، باب ما يلحق الإِنسان من الثواب بعد وفاته، رقم (٣٠٨٤).

مِنْ نعمِ اللهِ عزَّوجلَّ على عبادِهِ أنْ جعلَ لهمْ أعمالاً يستمرُ أجرُهَا بعدَ وفاتِهِمْ، مِنْهَا:

اذكرْ دليلاً مِنَ القرآنِ الكريمِ على فضلِ الصدقةِ.

قارنْ بين الزكاةِ وصدقةِ التطوعِ ،مِنْ حيثُ: الوقتُ، ومَنْ تُدفعُ
له، ومقدارُهَا.

الزكاة

صدقة التطوع

الوقت
من تدفع له
مقدارها

ضَعْ علامة () أمام العبارة الصحيحة، وعلامة () أمام العبارة

الخطأ مع تصحيحها فيما يأتي:

شهرُ رمضانَ مِنَ الأوقاتِ الفاضلةِ التي تتأكدُ فيها الصدقةُ.
حفرُ آبارِ المياهِ مِنَ الصدقةِ الجاريةِ التي يستمرُ أجرُهَا بعدَ الموتِ.
الصدقات كلها واجبة

()
()
()

الدرسُ الأولُ : حكم الصيام ومكانته.
الدرس الثاني : أحكامُ الصومِ.
الدرس الثالث : صومُ التطوعِ.
الدرس الرابع : العشرُ الأواخرُ والاعتكافُ.

لماذا نصومُ ؟ ............................................................................
متى نبدأُ الصومَ ؟ .....................................................................
متى نفطرُ ؟ ..............................................................................
ما الذي يحرمُ علينا تناولُهُ أثناءَ الصومِ ؟ .................................

مِنْ مجموعِ إجاباتِكَ عَنْ هذهِ الأسئلةِ ، اخترْ التعريفَ المناسبَ للصومِ مما يأتي:

التعبدُ للهِ تعالى بالإِمساكِ عن المفطراتِ منْ طلوعِ الشمسِ إلى غروبِ الشمسِ
التعبدُ للهِ تعالى بالإِمساكِ عنْ المفطراتِ منْ طلوعِ الفجرِ إلى غروبِ الشمسِ
التعبدُ للهِ تعالى بالإِمساكِ عنْ الأكلِ منْ طلوعِ الفجرِ إلى غروبِ الشمسِ

().
().
().

صيامُ رمضانَ ركنٌ منْ أركانِ الإِسلامِ، عَنْ ابْنِ عُمَرَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ ˜:
((بُنِيَ الْإِسْلَامُ عَلَى خَمْسٍ شَهَادَةِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللهِ ، وَإِقَامِ الصَّلَاةِ،

وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ ، وَصَوْمِ رَمَضَانَ، وحَجِّ البيتِ ))(١).

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ # أَنَّ رَسُولَ اللهِ ˜ قَالَ : ((وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ

(١) أخرجه البخاري في كتاب الأيمان وقول ˜ بني الإِسلام على خمس برقم ٨ ومسلم في كتاب الإِيمان باب بيان أركان الإِسلام ودعائمه العظام برقم
١٢ والترمذي في كتاب الإِيمان باب ماجاء بني الإِسلام على خمس برقم ٢٦٠٩ واللفظ له.

أَطْيَبُ عِنْدَ اللهِ تَعَالَى مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ ، يَتْرُكُ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ وَشَهْوَتَهُ مِنْ أَجْلِي،الصِّيَامُ
لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ وَالْحَسَنَةُ بِعَشْرِ أَمْثَالِهَا
))(١).

استنتجْ فضلَ الصومِ منْ هذا الحديثِ.

دلتْ هذه الآيةُ على وجوبِ صومِ شهرِ رمضانَ ، حدّدْ موضعَ ذلك في الآيةِ الكريمةِ .

بالتعاونِ معَ مجموعتكَ ، تَعَرّفْ على الحكمةِ منْ مشروعيةِ
الصومِ منْ خلالِ هذهِ الآيةِ الكريمةِ.

(١) أخرجه البخاري في كتاب الصوم، باب فضل الصوم ٢ / ٦٧٠(١٧٩٥)، و مسلم في كتاب الصيام، باب فضل الصيام ٢ / ٨٠٦(١١٥١).
(٢) سورة البقرة الآية: ١٨٥.
(٣) سورة البقرة الآية: ١٨٣ .

فرضَ صيامُ رمضانَ في السنةِ الثانيةِ منَ الهجرةِ .

منْ خلالِ معرفتكَ لتاريخِ وفاةِ نبيِّنا ˜ ، كمْ رمضاناً صامهُ رسولُ اللهِ ˜ ؟

يجبُ صيامُ رمضانَ على كلِّ مسلمٍ بالغٍ عاقلٍ قادرٍ على الصومِ .
مِنْ هذه الجملةِ تَعَرَّفْ على شروطِ وجوبِ صيامِ رمضانَ :

الإسلام .

اقرأ النصوصَ التاليةَ واستنبطْ منها فضائلَ شهرِ رمضانَ :

قال الله تعالى:

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ # قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ ˜ ((مَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ))(٢).

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ # أَنَّ رَسُولَ اللهِ ˜ قَالَ : ((مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ)) (٣).

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ # أَنَّ رَسُولَ اللهِ ˜ قَالَ : ((إِذَا جَاءَ رَمَضَانُ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ ، وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ
النَّارِ ، وَصُفِّدَتْ الشَّيَاطِينُ))
(٤).

يثبتُ دخولُ شهرِ رمضانَ، بأحدِ أمرينِ هما:

رؤيةُ هلالِ شهرِ رمضانَ .
إكمالُ شهرِ شعبانَ ثلاثينَ يومًا .

الصيامُ الواجبُ لابد أن ينويه المسلم قبل الفجر كصيام رمضان .
صيامُ التطوعِ يصح أن ينويه الشخص من النهار بشرط أن لا يكون قد تناول مفطرًا
بعد طلوع الفجر كصيام يومي الإثنين والخميس.

(١) سورة البقرة الآية: ١٨٥.
(٢) أخرجه البخاري في كتاب الإيمان، باب صوم رمضان احتسابًا من الإيمان ١ / ٢٢(٣٨)، ومسلم في كتاب صلاة المسافرين وقصرها،باب الترغيب في قيام رمضان وهو التراويح
١ / ٥٢٣ (٧٦٠) ( إيمانًا ) مصدقا بثوابه . ( واحتسابًا ) يريد وجه الله تعالى لا رياء ويحتسب الأجر عنده ولا يرجو ثناء الناس.
(٣) أخرجه البخاري ، كتاب الإيمان ، باب تطوع قيام رمضان من الإيمان ، (١ / ٦٥) برقم (٣٦) .
(٤) أخرجه مسلم ، كتاب الصيام ، باب فضل شهر رمضان ، ( ٥ / ٣٣٧) برقم (١٧٩٣) .

النص

الفضل
المستنبط

(١).

اخترْ الإِجابةَ الصحيحةَ :

أ – فُرِضَ صيامُ رمضانَ في السنةِ :

الثانية.

الثالثة.

رابعة.

ب – الحكمةُ منْ مشروعيةِ الصومِ :

أنَّ اللهَ تعالى فَرَضَهُ على الأممِ السابقةِ.
تحقيقُ تقوى اللهِ جلَّ وعلا بالاستجابةِ لأمرهِ واجتنابِ نهيهِ.
صحةُ الأبدان.

ضع علامةَ () أمامَ العبارةِ الصحيحةِ وعلامةَ () أمامَ
العبارةِ الخطأ مع تصحيحها فيما يلي:

أ – يثبتُ دخولُ رمضانَ بإِتمامِ شعبانَ تسعةً وعشرينَ يوماً
ب – مِنْ خصائصِ شهرِ رمضانَ أنَّ فيهِ ليلةَ القدرِ
ج – لا يجب الصوم على الكبير الذي لا يقدر عليه

قارنْ بين صيامِ الفرضِ وصيامِ التطوعِ ، منْ حيثُ النية .

().
().
().

قال اللهُ تعالى:

(١).

دلتْ هذه الآيةُ الكريمةُ على جوازِ الفطرِ في رمضانَ لصنفينِ منَ الناسِ ، هما :

كما دلتْ الآيةُ الكريمةُ على وجوبِ القضاءِ عليهما .

استخرجْ الموضعَ الذي يدلُّ على ذلك منَ الآيةِ الكريمةِ :

ويجوزُ الفطرُ في رمضانَ ـ أيضًا ـ للعاجزِ عن الصيامِ عجزًا مستمرًا مثل :

كبيرِ السنِّ العاجزِ عن الصيامِ .
والمريضِ مرضاً لا يرجى شفاؤهُ منه .

و الدليلُ قولهُ تعالى :

(٢).

لكنْ يجبُ عليه أنْ يطعمَ بدلَ الصيامِ عنْ كلِّ يومٍ مسكيناً .

(١) سورة البقرة الآية:١٨٥ .
(٢) سورة البقرة الآية :٢٨٦.

منْ يُباحُ لهم الفطرُ في رمضانَ

ويجبُ عليه القضاء :

ويجبُ عليه الإِطعامُ بدلَ القضاءِ :

يقول الله تعالى:

بالتعاونِ معَ مجموعتكَ ، اربطْ بينَ الآيةِ الكريمةِ، وموضوعِ الدرسِ .

للصيامِ مفسداتٌ من فعلها عمداً فَسَدَ صومه، ومنها:

الأكلُ أو الشربُ عمداً .
ما يقومُ مقامَ الأكلِ والشربِ ، مثل :

الإِبرِ المغذيةِ.
حقنِ الدمِ؛ لمن احتاجَ إليهِ.

إخراج القيء عمداً.

(١) سورة البقرة الآية: ١٨٥.

(١).

بيِّنْ حكمَ الصيامِ في الحالاتِ الآتيةِ :

أ – شربَ محمدٌ في نهارِ رمضانَ ناسياً .
ب – خرجَ منْ زيادٍ القيءُ بغيرِ اختيارِهِ في نهارِ رمضانَ .
جـ – استعملَ صالحٌ القطرةَ في عينِهِ في نهارِ رمضانَ .

بيّنْ الواجبَ في الحالاتِ التاليةِ

أ – أفطرَ محمدٌ يومينِ منْ رمضانَ ؛ لأنه كانَ مسافراً .
ب – سعيدٌ لمْ يصمْ رمضانَ ؛ لِكبَرِهِ وعدمِ استطاعتِهِ .
جـ – أفطرَ ياسرٌ ثلاثةَ أيامٍ منْ رمضانَ ؛ لأنه كانَ مريضاً ويشقُّ عليه الصومُ .

اذا استمرَّ المرضُ بشخصٍ ، ولمْ يستطعْ معهُ القضاءَ ، ثمَّ أكدت

التقاريرُ الطبيةُ أنه لنْ يشفى منه ، فما الواجبُ عليهِ في هذهِ الحالةِ ؟

يحرصُ سعيدٌ على صيامِ يومي الاثنينِ والخميسِ منْ كلِّ أسبوعٍ .
يحرصُ محمدٌ على صيامِ الستِّ منْ شوالٍ .

يحرصُ زيدٌ على صيامِ ثلاثةِ أيامٍ منْ كلِّ شهرٍ .

فهلْ يجبُ عليهم صيامُ هذهِ الأيامُ ؟

– منْ خلالِ إجابتكِ عنْ هذا السؤالِ ، عرف صومَ التطوعِ .

– اذكرْ أمثلةً أخرى لصومِ التطوعِ .

أتعرفُ على الأيامِ التي يستحبُ صيامُهَا ، وأتعرفُ على فضلِهَا منْ خلالِ الأحاديثِ التاليةِ :

الدليل

الفضيلة

الأيام التي
يُستحب صيامها

عَنْ أَبِي أَيُّوبَ الْأَنْصَارِيِّ # أَنَّ رَسُولَ اللهِ ˜ قَالَ : ((مَنْ
صَامَ رَمَضَانَ ثُمَّ أَتْبَعَهُ سِتًّا مِنْ شَوَّالٍ كَانَ كَصِيَامِ الدَّهْرِ
))(١)..

عَنْ أَبِي قَتَادَةَ # أن رَسُولُ اللهِ ˜ قال :((صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ
أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ
))(٢).

عَنْ أَبِي قَتَادَةَ # أن رَسُولُ اللهِ ˜ قال : ((صِيَامُ يَوْمِ
عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ
))(٣).

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ # قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ ˜ : ((أَفْضَلُ الصِّيَامِ بَعْدَ
رَمَضَانَ شَهْرُ اللهِ الْمُحَرَّمُ
))(٤).

آدابُ الصيامِ على قسمينِ : آدابٌ واجبةٌ لا بدَّ للصائمِ منْ مراعاتِها والمحافظةِ عليها ، وآدابٌ
مستحبةٌ ينبغي للصائمِ أنْ يراعيَها ويحافظَ عليها .

أنْ يقومَ الصائمُ بما أوجبه اللهُ عليهِ منَ العباداتِ القوليةِ والفعليةِ ، ومنْ

أهمِّها الصلاةُ المفروضةُ ، فيؤديها في وقتِها معَ الجماعةِ في المساجدِ .

(١) أخرجه مسلم ، كتاب الصيام ، باب استحباب صوم ستة أيام من شوال إتباعا لرمضان ، رقم (١٩٨٤) .
(٢) أخرجه مسلم ، كتاب الصيام ، باب استحباب صيام ثلاثة أيام من كل شهر وصوم يوم عرفة ، رقم ( ١٩٧٦) .
(٣) أخرجه مسلم ، كتاب الصيام ، باب فضل صوم المحرم ، رقم ( ١٩٨٢).

منَ الصائمينَ منْ ينامُ عن الصلاةِ ، ولا يؤديها في وقتِها ، بالتعاونِ معَ مجموعتك،
حدد أسبابَ هذه المشكلةِ ، ووسائلَ علاجها .

أنْ يجتنبَ الصائمُ جميعَ ما حرمَ اللهُ ورسولُه ˜ منَ الأقوالِ والأفعالِ ، مثل

الكذبِ، و

بيِّنْ أثرَ الصيامِ على سلوكِ المسلمِ في حفظِ سمعِهِ ، وبصرِهِ ، وجميعِ جوارحِهِ.

الصومُ عبادةٌ بينَ العبدِ وبينَ ربهِ ، لا يطَّلعُ عليهِ إلا اللهُ ، فإِنَّ الصائمَ يكونُ في الموضعِ
الخالي منَ الناسِ متمكِّنا منْ تناولِ ما حرمَ اللهُ عليهِ بالصيامِ فلا يتناولُهُ ؛ لأنه يعلمُ أنَّ
له رباً يطَّلِعُ عليهِ في خلوتِهِ ، وقدْ حرمَ عليه ذلك فيتركُهُ للهِ خوفاً منْ عقابهِ ورغبةً في
ثوابهِ.

بالتعاونِ معَ مجموعتكَ ، بيِّنْ أثرَ هذهِ العبادةِ وعلاقتَهَا بمراقبةِ اللهِ تعالى في السرِّ
والعلنِ .

السحور .

تأخيرُ السحورِ .

تعجيلُ الفطورِ إذا تحققَ غروبُ الشمسِ .

أنْ يدعوَ عندَ فطرهِ بما أحبَّ ، عن ابنِ عمرَ أنَّ النبيَّ ˜

كانَ إذا أفطرَ يقولُ :

(( ذَهَبَ الظَّمَأُ وَابْتَلَّت الْعُرُوقُ وَثَبَتَ الْأَجْرُ إِنْ شَاءَ اللهُ))(١)

كثرةُ قراءةِ القرآنِ ، والذكرِ ، والدعاءِ ، والصلاةِ ، والصدقةِ .

منْ خلالِ دراستكَ السابقةِ ، اذكرْ الدليلَ منَ القرآنِ الكريمِ على أنَّ رمضانَ شهرُ القرآنِ .

بلوغُ رمضانَ نعمةٌ كبيرةٌ على منْ بلَغَهُ، وقامَ بحقهِ، بالرجوعِ إلى ربهِ منْ معصيتهِ إلى
طاعتهِ ، ومنْ الغفلةِ عنهُ إلى ذكرهِ ، ومنْ البعدِ عنهُ إلى الإِنابةِ إليهِ.
شاركْ في الحوارِ مع معلمكَ وزملائكَ في الأعمالِ الصالحةِ التي ينبغي استغلالُ أوقاتِ
رمضانَ بها ، غير ما تقدم .

تفطيرُ الصائمينَ .

(١) أخرجه أبوداود ، كتاب الصوم ، باب القول عند الإِفطار ، رقم (٢٠١٠) . قال في (المستدرك [١ / ٥٨٤ ] : (هذا حديث صحيح على شرط الشيخين) .

حددْ الأيامَ التي يستحبُّ صيامُها مما يلي بوضعِ خطٍ تحتها :

يوم العيد ، يوم الخميس ، ستة أيام من شوال ،
أيام ( ١٣ ـ ١٤ ـ ١٥ ) من كل شهر ، آخر يوم من شعبان ،
أيام ( ١١ ـ ١٢ ـ ١٣) من ذي الحجة ، يوم الاثنين .

حددْ الشهرَ الذي يجب صيامُه منَ الأشهرِ الآتيةِ بوضعِ خطٍ تحته:

صفر ، محرم ، رمضان ، رجب

آدابُ الصيامِ على قسمينِ ، اذكرها ، ومثِّلْ لكلِّ واحدٍ منهما

بثلاثةِ أمثلةٍ.

رمضانُ شهرُ القرآنِ . دلِّلْ على ذلكَ منَ القرآنِ الكريمِ.

قَالَتْ عَائِشَةُ : (كَانَ رَسُولُ اللهِ ˜ يَجْتَهِدُ فِي العَشْرِ الأَوَاخِرِ مَا لَا يَجْتَهِدُ فِي
غَيْرِهِ)(١) .

لماذا كَانَ رَسُولُ اللهِ ˜ يَجْتَهِدُ فِي العَشْرِ الْأَوَاخِرِ منْ رمضانَ في العبادةِ ؟

بالتعاونِ معَ مجموعتك ، استنبطْ فضلَ العشرِ الأواخرِ منْ رمضانَ منَ النصِّ التالي:

النص

دلالته على فضل العشر الأواخر من
رمضان

عَنْ عَائِشَةَ ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ ˜ قَالَ:
((تَحَرَّوْا لَيْلَةَ الْقَدْرِ فِي الوِتْرِ مِنْ العَشْرِ الأَوَاخِرِ مِنْ

(١) أخرجه مسلم ، كتاب الاعتكاف ، باب الاجتهاد في العشر الأواخر من رمضان ، رقم ( ٢٠٠٩) .
(٢) أخرجه البخاري ، كتاب فضل ليلة القدر ، باب تحري ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر ، رقم (١٨٧٨) .

رَمَضَانَ(٢)))

قال الله تعالى :

(١).

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ # عَنْ النَّبِيِّ ˜ قَالَ: (مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ
مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ)(٢).

في هذهِ السورةِ الكريمةِ و الحديث الشريف فضائلُ متعددةٌ لليلةِ القدرِ ، ومنها :

أنَّ اللهَ تعالى أنزلَ فيها القرآنَ الكريمَ .

منَ النصوصِ السابقةِ ، اذكرْ النصَّ الذي حثَّ فيهِ النبيُّ ˜ على الحرصِ على طلبِ
ليلةِ القدرِ ، والاجتهادِ فيها في العبادةِ.

(١) سورة القدر الآيات: ١–٥ .
(٢) أخرجه البخاري في كتاب فضل ليلة القدر، باب فضل ليلة القدر ٢ /٧٠٩(١٩١٠)، ومسلم في كتاب صلاة المسافرين وقصرها، باب الترغيب في قيام رمضان وهو
التراويح١ /٥٢٣ (٧٦٠).

معنى الاعتكافِ : لزومُ المسجدِ تعبداً للهِ تعالى.
والغايةُ منه : طلبُ فضلِ اللهِ وثوابِهِ ، وإدراكُ ليلةِ القدرِ .
ولذلك ينبغي للمعتكفِ أنْ يشتغلَ بالذكرِ وقراءةِ القرآنِ، والصلاةِ، وغيرِهِا منْ أنواعِ
العبادةِ ، وأنْ يتجنبَ ما لا يَعنيه منْ حديثِ الدنيا .

منْ خصائصِ العشرِ الأواخرِ منْ رمضانَ أنَّ النبيَّ ˜ كانَ يعتكفُ فيها.
بالتعاونِ معَ مجموعتك ، اذكرْ سببَ ذلك

اخترْ الإِجابةَ الصحيحةَ :

ليلةُ القدرِ تكونُ في :

العشرِ الأواخرِ منْ رمضانَ.
العشرِ الأوائلِ منْ رمضانَ .
العشرِ الأواسطِ منْ رمضانَ.

كانَ النبيُّ ˜ يعتكفُ في :

العشرِ الأوائلِ منْ رمضانَ.
العشرِ الأواخرِ منْ رمضانَ.
العشرِ الأواسطِ منْ رمضانَ.

بمَ تتميزُ العشرُ الأواخرُ منْ رمضانَ عنْ غيرِها ؟

عرِّفْ الاعتكاف .

ما الذي ينبغي للمعتكفِ أنْ ينشغلَ به؟

الدرسُ الأولُ : حكمُ الحجِّ والعمرةِ ومنزلتُهُمَا.
الدرسُ الثاني : مواقيتُ الحجِّ والعمرةِ.
الدرسُ الثالث : الإِحرامُ.

الدرسُ الرابع : أركانُ الحجِّ والعمرةِ وواجباتُهُمَا.
الدرسُ الخامس: صفةُ العمرةِ.
الدرسُ السادسُ: صفةُ الحجِّ.

ماذا تلاحظُ في الصُّوَرِ
التي أمامَك؟

هذه المواضعُ والمشاعِرُ التي تراها في الصورِ،
ما الأعمالُ التي تختصُّ بها؟

رَتِّبْ الأحرفَ التاليةَ وتأكَّدْ مما توصَّلْتَ إليه.

وعنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ قَالَ : إنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ ˜ يَقُولُ: ((إِنَّ الْإِسْلَامَ
بُنِيَ عَلَى خَمْسٍ شَهَادَةِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ ، وَإِقَامِ الصَّلَاةِ، وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ، وَصِيَامِ رَمَضَانَ ،

وَحَجِّ البَيْتِ))(٢).

فُرِضَ الحجُّ في السنةِ التاسعةِ منَ الهجرةِ

العمرةُ واجبةٌ مرةً واحدةً في العمرِ على المستطيعِ .

(١) سورة آل عمران ، الآية: ٩٧.
(٢) أخرجه البخاري في الإِيمان ،باب بني الإِسلام على خمس ، رقم (٧) ، ومسلم في الإِيمان ، باب بيان أركان الإِسلام ودعائمه العظام رقم (٢٢) والترمذي في كتاب
الإِيمان باب ما جاء بني الإِسلام على خمس برقم ٢٦٠٩.

يجبُ الحجُّ والعمرةُ مرةً واحدةً في العمرِ على منْ توفرتْ فيهِ الشروطُ الآتيةُ :

ويضافُ شرطٌ لوجوبِ الحجِّ والعمرةِ على المرأةِ ، وهو وجودُ محرمٍ لها ، كأبيها ، أو
أخيها ، أو............................، أو .............................، أو ............................

نلحظُ في اشتراطِ المحرمِ للمرأةِ ما يلي :

تكريمَ الإِسلامِ للمرأةِ ، ومحافظتَهُ عليها .

(١) الاستطاعةُ على الحج معناها: القدرةُ المالِيَّةُ والبدنية؛ بأن يكون قادرًا على نفقة الحَجِّ، ووسيلةِ النَّقْلِ. فإن كان قادراً بمالِه، عاجزاً عن الحَجِّ بنفسِه
وجب عليه أن يُنِيبَ مَنْ يَحُجُّ عنه.

ما رأيكِ في شاب توافرتْ فيه جميعُ شروطِ وجوبِ الحجِّ والعمرةِ ، ومعَ ذلك لا يفكرُ
في أداءِ الحجِّ؟

إذا تعرَّفْنا على من يجب عليه الحَجُّ، فمن كان بِضِدِّ حالِه فالحَجُّ غيرُ واجبٍ

عليه، في ضوءِ هذه المعلومةِ بَيِّنْ في الجدول التالي من لا يجب عليه الحَجُّ:

من يجب عليه الحج

من لا يجب عليه الحج

١
٢
٣
٤
٥

المسلم
البالغ
العاقل
الاستطاعة على الحج
وجود المحرم بالنسبة للمرأة

اخترْ الإِجابةَ الصحيحةَ :

فُرضَ الحج في السنة :

الثامنة

التاسعة

العاشرة

حكمُ العمرةِ :

واجبةٌ مرةً واحدةً في العمرِ.

واجبةٌ كلَّ عامٍ.

سُنة

ضع علامةَ () أمامَ العبارةِ الصحيحةِ وعلامةَ () أمامَ العبارة

الخطأِ ، معَ تصحيحها، فيما يأتي:

أ ـ الحجُّ هو الركنُ الثالثُ منْ أركانِ الإِسلامِ
ب ـ مِنْ محارمِ المرأةِ ابنُ عمِّهَا وابنُ خالِهَا

عن ابْنُ عَبَّاسٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ : ( تَعَجَّلُوا إِلَى

الحَجِّ – يَعْنِي الْفَرِيضَةَ – فَإِنَّ أَحَدَكُمْ لَا يَدْرِي مَا يَعْرِضُ لَهُ) (١) .

منْ خلالِ هذا الحديثِ ، بيِّنْ لماذا أوجبَ الإِسلامُ المسارعةَ إلى أداءِ الحجِّ
والعمرةِ .

(١) أخرجه الإِمام أحمد في مسنده.

()
()

ما المكانُ الذي تحرمُ منه؟

هل هناك وقتٌ محددٌ
لأداءِ العمرةِ ؟

هل هناك وقتٌ محددٌ
لأداءِ الحجِّ ؟

وهي الأمكنةُ التي حددها النبيُّ ˜ ؛ ليحرمَ منها مَنْ أرادَ الحجَّ أو العمرةَ وهي:

وهو قريبٌ من المدينةِ النبويةِ في الجهةِ
الجنوبيةِ منها، ويُسمَّى (أبيار علي)، فمن كان من أهلِ
المدينة النبوية، أو طريقه يَمُرُّ به فإِنه يحرم منه.

وهي قريةٌ قُرْبَ مدينةِ رابغ، وهي ميقاتُ أهلِ الشامِ
ومِصْرَ والمغربِ، وكُلُّ من كان طريقُه عليها فإِنه يحرم
منها.

وهو وادٍ قريبٌ من
الطائف، ويُسمَّى الآن السيل الكبير،
وأعلاه يُسمّى وادي محرم، وهو ميقاتُ
أهِل نَجْدٍ والطائفِ، وكُلُّ من كان طريقُه
عليه فإِنه يحرم منه.

قَرْنُ المنازل

وادي محرم

وهي ميقاتُ أهلِ اليمن وجنوبِ المملكة،

وكُلُّ من كان طريقُه عليها فإِنه يحرم منها.

يَلَمْلَم

ودليلُ هذه المواقيتِ: حديثُ عبدِالله بنِ عباسِ ، أن النبيَّ ˜ : ((وقَّت لأهلِ المدينة
ذا الحُلَيفة، ولأهل الشام الجُحْفَةَ، ولأهل نجد قَرْنَ المنازل، ولأهل اليمن يَلَمْلَم، هُنَّ
لَهُنَّ ولمن أتى عليهنَّ من غيرِهنَّ ممن أراد الحجَّ والعمرةَ، ومن كان دون ذلك فمِنْ

(١) أخرجه البخاري في كتاب الحج باب مهل أهل مكة للحج والعمرة ٥٥٤ / ٢ (١٤٥٢)، ومسلم في كتاب الحج، باب مواقيت الحج والعمرة ٢ / ٢٣٨
(١١٨١).

حيثُ أنشأ، حتى أهلُ مكةَ من مكة))َ(١).

مَنْ كانَ دونَ المواقيتِ السابقةِ ، فمكانُ إحرامِهِ حسبَ التفصيلِ في الجدولِ التالي :

أهلُ البلدِ

ميقاتهم

أهلُ مكةَ

للحجِّ : يحرمونَ منْ مكةَ.
للعمرةِ : يحرمونَ منْ أيِّ مكانٍ خارجَ

حدودِ الحرمِ؛ كالتنعيمِ، أو عرفات أو غيرهما.

يحرمونَ منَ البلدِ الذي همْ فيهِ، ولا يتجاوزونَ البلدَ أو القريةَ التي همْ
فيها إذا أرادوا العمرةَ أو الحجَّ منْ غيرِ إحرامٍ.

منْ كانَ خارجَ حدودِ الحرمِ
المكيِّ ودونَ المواقيتِ؛ كأهلِ
جُدَّةَ وبَحْرَة والشرائعِ،
وغيرِها.

لا يجوزُ لمنْ أرادَ الحجَّ أو العمرةَ أنْ يتجاوزَ الميقاتَ منْ غيرِ إحرامٍ.
منْ كانَ طريقُهُ إلى مكةَ لا يمرُّ بأحدِ المواقيتِ المذكورةِ؛ براً أو بحراً أو جواً؛ فإِنه يحرمُ إذا

حاذى أقربَ المواقيتِ إليه .

المواقيتُ الزمانيةُ للحجِّ : شهرُ شوال، وشهرُ ذي القعدة، وعشرُ منْ ذي الحجة.
أما العمرةُ ، فتصحُّ في جميعِ أيامِ السنةِ .

ظللْ الأشهر التي هي المواقيت الزمانية للحج :

اخترْ الإِجابةَ الصحيحةَ :

أ– ميقاتُ أهلِ مكةَ للعمرةِ :

مكة

خارج حدود الحرم

مخير بينهما

ب– ميقاتُ أهلِ جدةَ للحجِّ والعمرةِ :

جدة

مكة

مخير بينهما

ج– المواقيتُ الزمانيةُ للحجِّ ثلاثة أشهرٍ منها شهرُ :

رمضان

شوال

محرم

ضعْ علامةَ () أمامَ العبارةِ الصحيحةِ وعلامةَ () أمامَ

العبارةِ الخطأ مع تصحيحها فيما يلي:

يجوزُ لمنْ لمْ يرد الحجَّ أو العمرةَ أنْ يتجاوزَ الميقاتَ منْ غيرِ إحرام ( ).
تصحُّ العمرةُ في جميعِ أيامِ السنةِ . ( ).
منْ كانَ سفرُه لأداءِ مناسكِ الحجِّ أو العمرةِ عنْ طريقِ الطائرةِ فإِنه يحرمُ منْ

جدة ( ).

عدّدْ مواقيتَ الحجِّ المكانيةَ .

كثيراً ما تشاهدُ المحرمينَ بالحجِّ أو العمرةِ ، ما الإِحرامُ الذي تفهمهُ ؟

قارنْ ما توصلتَ إليهِ بالتعريفِ الآتي :

الإِحرام : نيةُ الدخولِ في نسكِ الحجِّ أو العمرةِ .

الإِحرامُ ركنٌ منْ أركانِ الحجِّ والعمرةِ ، ولا يكونُ

الإِنسانُ مُحْرِماً إلا إذا نوى الدخولَ في النسكِ الذي يريدُهُ.

يسنُّ لمنْ أرادَ الإِحرامَ ما يلي :

الاغتسالُ قبلَ الإِحرامِ .

تطيبُ الرجل في بدنِهِ بما يتيسر منْ أنواعِ الطيبِ.

الإِحرامُ بعدَ صلاةٍ ، فريضةً كانتْ أو نافلةً.

إحرامُ الرجلِ في إزارٍ ورداءٍ
أبيضينِ ونعلينِ.
أما المرأةُ فتلبسُ ما شاءتْ
منَ الثيابِ ، غيرَ أنْ لا تتبرجَ
بزينةٍ، ولا تتطيبَ، ولا
تنتقبَ، ولا تلبسَ القفازينِ ،
وتغطي وجههَا وكفيهَا عندَ
الرجالِ غيرِ المحارمِ لها.

ما الذي يختصُّ بهِ الرجلُ دونَ المرأةِ منَ المسنوناتِ السابقةِ ؟

من أتمَّ الأعمالَ السابقةَ ، فإِنه ينوي الدخولَ في النسكِ الذي يريدُهُ منْ حجٍّ أو عمرةٍ،
وبذلك يصيرُ مُحرِماً.

يظنُّ بعضُ الناسِ أنهُ بمجردِ لبسِ ملابسِ الإِحرامِ يصيرُ محرماً ، ما رأيكِ في هذا الظنِّ
على ضوءِ ما درستِ ؟

يشرع الحج على ثلاث صفات؛ فعلى من أراد الحج أن يختار واحدة منها، وهي :

ثالثا: الإِفراد، وصفته :
أن يحرم بالحج وحده في
أشهر الحج.

ثانيا : القِران، وصفته: أن
يحرم بالحج والعمرة
معاً في أشهر الحج.

أولاً: التمتع، وصفته: أن
يحرم بالعمرة في أشهر
الحج، ثم ينتهي منها ويتحلل
من إحرامه، ثم يحرم بالحج
في عامه نفسه.

وأفضل الأنساك الثلاثة التمتع؛ لأن النبي ˜ أمر به أصحابه رضي الله عنهم(١)،
ثم القِران؛ لأنه يجمع بين حج وعمرة، ثم الإِفراد.

(١) أخرجه مسلم في صحيحه من حديث عائشة رضي الله عنها، في كتاب الحج، باب بيان وجوه الإِحرام ٢ /٨٧٠– ٨٧١ رقم (١٢١١).

تسنُّ التلبيةُ بعدَ الإِحرامِ.
وهي:(( لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ لَبَّيْكَ، لَبَّيْكَ لَا شَرِيكَ لَكَ ، لَبَّيْكَ إِنَّ الْحَمْدَ وَالنِّعْمَةَ لَكَ
وَالمُلْكَ، لَا شَرِيكَ لَكَ
))
ويستحبُّ الإِكثارُ منها ، ويجهرُ بها الرجلُ، وتسرُّ بها المرأةُ.

محظوراتُ الإِحرامِ هي الأشياءُ التي يَحرمُ على الـمُحْرِم فعلُهَا بسببِ الإِحرامِ .
منها ما يلي :

إزالة الشعر.

تقليم الأظفار.

تغطية الرأس للرجل.

لبس الرجل الملابس المفصلة على البدن،
كالفنيلة، والسراويل، والثوب، والقميص.

التطيبُ.

لبس المرأة النقاب والقفازين.

١
٢
٣

٤

٥
٦

أكملْ الفراغَ التالي :
المرأةُ كالرجلِ في محظوراتِ الإِحرامِ ، وتختلفُ عنه فيما يلي :

لبسُ الملابسِ المفصلةِ على البدنِ.

س١: لماذا حرم الله على الحجاج لبس المخيط، وما الحكمة من ذلك ؟
ج١: أولا: فرض الله الحج على من استطاع إليه سبيلا من المكلفين، مرة في العمر،
وجعله ركنًا من أركان الإِسلام، لما هو معلوم من الدين بالضرورة، فعلى المسلم
أن يؤدي ما فرضه الله عليه؛ إرضاءً لله وامتثالا لأمره، رجاءَ ثوابه وخوف عقابه، مع
الثقة بأن الله تعالى حكيم في تشريعه وجميع أفعاله، رحيم بعباده، فلا يشرع
لهم إلا ما فيه مصلحتهم وما يعود عليهم بالنفع العميم في الدنيا والآخرة،
فإِلى ربنا الملك الحكيم سبحانه التشريع، وعلى العبد الامتثال مع التسليم.
ثانيا: لمشروعية التجرد من المخيط في الحج والعمرة حكم كثيرة منها: تذكر
أحوال الناس يوم البعث، فإِنهم يبعثون يوم القيامة حفاة عراة ثم يكسون،
وفي تذكرة أحوال الآخرة عظة وعبرة، ومنها: إخضاع النفس، وإشعارها بوجوب
التواضع، وتطهيرها من درن الكبرياء ومنها إشعار النفس بمبدأ التقارب والمساواة
والتقشف، والبعد عن الترف الممقوت، ومواساة الفقراء والمساكين... إلى غير
ذلك من مقاصد الحج على الكيفية التي شرعها الله وبينها رسوله ˜.
فتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية رقم (( ٩٠٥٩ ))

مَنْ فعلَ واحداً مِنْ المحظورات السابقةِ ، عامداً ، عالماً ، ذاكراً ،
وجبتْ عليهِ الفديةُ، وهو مخيَّرٌ فيها أنْ يفعلَ واحداً منْ ثلاثةِ أشياءٍ:

صيامُ ثلاثةِ أيامٍ.

إطعامُ ستةِ مساكينَ؛ لكلِّ مسكينٍ نصفُ صاع منْ طعامٍ؛ كالأرزِ،

أو البرِّ، أو الجريشِ، وغيرهِا، ويساوي الصاع بالكيلو: (ثلاثة كيلو)
ونصف الصاع ( كيلو ونصف).

ذبحُ شاةٍ، وإطعامُها للفقراءِ في مكةَ.

بيِّنْ حكمَ الفديةِ في الحالاتِ التاليةِ :

١ – لبست الـمُحْرِمَةُ النقابَ ناسيةً.

تجبُ عليها الفديةُ

لا تجبُ عليها الفدية

٢ – غطى الـمـُحْرِم رأسَه جاهلاً.

تجبُ عليه الفديةُ

لا تجبُ عليه الفدية

اخترْ الإِجابةَ الصحيحةَ :

أ– حكمُ الإِحرامِ :

سنة.

مباح.

ركن.

ب– لبسُ القفازينِ للمرأةِ في الحجِّ :

سنة.

واجب.

محرم.

ضعْ علامةَ () أمامَ العبارةِ الصحيحةِ وعلامةَ () أمامَ
العبارةِ الخطأ مع تصحيحها فيما يلي:

أ– الإِحرامُ هو نيةُ الدخولِ في نسكِ الحجِّ أو العمرةِ. ( ).
ب– التلبيةُ بعدَ الإِحرامِ منْ واجباتِ الحجِّ والعمرةِ. ( ).
ج– منْ محظوراتِ الإِحرامِ تغطيةُ الرأسِ للرجلِ. ( ).

ما صيغةُ التلبيةِ ؟
مثل لكل مما يأتي بمثال واحد:

أ– مسنون من مسنونات الإِحرام يُسنُّ للرجل والمرأة.
ب – محظور من محظورات الإِحرام خاص بالمرأة.
ج – مُحْرِمٌ فعل محظوراً من محظورات الإِحرام ولم تجب عليه الفدية.

سبقَ وأنْ درستِ أركانَ الصلاةِ وواجباتِهَا ، فما الفرقُ بينَ الركنِ والواجبِ ؟

الإِحرامُ.

الوقوفُ بعرفة.

طوافُ الإِفاضةِ.

السعيُ.

الإِحرامُ منَ الميقاتِ.

المبيتُ بمزدلفـــةَ ليلةَ
العاشرِ منْ ذي الحجةِ.

الحلــقُ أو التقصـيرُ للرجالِ ،
والتقصيرُ ـ فقط ـ للنساءِ .

الوقوفُ بعـرفـةَ إلى غـــروبِ الشمـسِ؛
لمنْ وقفَ بها نهاراً.

المبيتُ بمنى ليالي أيامِ التشريقِ.

رميُ الجمارِ.

طوافُ الوداعِ

أ– ما الفرقُ بينَ قولِنَا في الأركانِ ( الإِحرامُ ) ، وقولِنَا في الواجباتِ ( الإِحرامُ منَ
الميقاتِ ) ؟

ب– ما الفرقُ بينَ قولِنَا في الأركانِ (الوقوفُ بعرفةَ ) ، وقولِنَا في الواجباتِ (الوقوفُ
بعرفةَ إلى غروبِ الشمسِ لمنْ وقفَ بها نهاراً ) ؟

الإِحرامُ

الطواف

السعيُ

الإِحرامُ منَ
الميقاتِ .

الحلقُ أو التقصيرُ
للرجالِ ، والتقصيرُ
ـ فقط ـ للنساءِ .

منْ تركَ الإِحرامَ لمْ ينعقدْ نسكُه حجاً كانَ أو عمرةً ، كالصلاةِ لا تنعقدُ إلا بتكبيرةِ

منْ تركَ الإِحرامَ لمْ ينعقدْ نسكُه حجاً كانَ أو عمرةً ، كالصلاةِ لا تنعقدُ إلا بتكبيرةِ

الإِحرامِ .

منْ تركَ الوقوفَ بعرفةَ فقدْ فاتَه الحجُّ، ويلزمُه أنْ يتحللَ بعمرةٍ.
منْ تركَ الطوافَ أو بعضَهُ، أوْ تركَ السعيَ أوْ بعضَهُ؛ لمْ يتمَّ نسكُه حجاً كانَ أوْ عمرةً

حتى يأتيَ بهِ؛ ولوْ تأخرَ، فالواجبُ عليه المبادرةُ لإِتمامِ نسكِه، كما قالَ تعالى:

. (١)

منَ ترك واجباً منْ واجباتِ الحجِّ أو العمرةِ، وجبَ عليه ما يأتي :

التوبةُ إلى اللهِ تعالى .
ذبحُ شاةٍ ، وتوزيعُهَا على فقراءِ الحرمِ ، وعمرتُه وحجُّه صحيحانِ.

(١) سورة البقرة الآية: ٩٦.

اخترْ الإِجابةَ الصحيحةَ :

منْ واجباتِ العمرةِ :

رميُ الجمارِ.

طوافُ الوداعِ.

الإِحرامُ منَ الميقاتِ .

حكمُ طوافِ الإِفاضةِ :
ركنٌ منْ أركانِ الحجِّ
ركنٌ منْ أركانِ العمرة
واجبٌ منْ واجباتِ الحجِّ

ضعْ علامةَ () أمامَ العبارةِ الصحيحةِ وعلامةَ () أمامَ
العبارةِ الخطأ مع تصحيحها فيما يلي:

مَنْ لمْ يدركْ الوقوفَ بعرفةَ نهاراً وقفَ ليلاً .
مَنْ تركَ الإِحرامَ وجبَ عليهِ ذبحُ شاةٍ .
منْ تركَ المبيتَ بمنى لياليَ أيامِ التشريقِ فحجُّهُ غيرُ صحيحٍ .

ارسمْ شكلاً توضيحياً لأركانِ الحجِّ والعمرةِ ، وواجباتِهِمَا .

( ).

( ).

( )

مِنْ خلالِ دراستك السابقةِ ، ما الذي يستحبُّ لك عملُهُ قبلَ الإِحرامِ بالعمرةِ ؟

ما الركنُ الأساسُ الذي تقوم بهِ في الميقاتِ لكي تدخل في أعمالِ العمرةِ ؟

بعد ذلك تشرع في أعمال العمرة على النحو التالي :

التلبيةُ ، وتستمرّ فيها
حتى تشرع في الطواف.

الطوافُ بالبيتِ سبعةَ
أشواطٍ ، ابتداءً منَ الحجرِ
الأسودِ، وانتهاءً بهِ

صلاةُ ركعتينِ خلفَ
المقامِ .

السعيُ بين الصفا والمروةِ سبعةَ أشواطٍ،
ابتداءً بالصفا ، وانتهاءً بالمروةِ .

التقصيرُ للنساءِ، والحلقُ
أوالتقصيرُ للرجالِ، والحلق أفضل.

والأفضلُ أنْ تشتغل في جميعِ هذهِ الأعمالِ بذكرِ اللهِ تعالى، كقراءةِ القرآنِ ، والتسبيحِ ،
والاستغفارِ ، والدعاءِ .

الحَجَر الأسود : بداية الطواف ونهايته.
الرُّكْنُ اليَمَانِي : يُسَنُّ استلامه فقط أثناء الطواف دون تقبيله أو الإِشارة إليه.
مَقَامُ إبراهِيم _ : هو الحَجَر الذي قام عليه إبراهيم _ حين بناء الكعبة، وإسماعيل _ يناوله الحجارة.

المُلْتَزَم : ما بين الحَجَر الأسود وباب الكعبة، وهو بمقدار أربعة أذرع تقريبًا.
الحِجْر : لا يَصِّحُّ الطواف بداخله لأنه من الكعبة.
يقول ما بين الرُّكْنُ اليَمَانِي والحَجَر الأسود : (( ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار )).

رتبْ أعمالَ العمرةِ حسبَ دراستك لها .

ما حكمُ منْ تركَ صلاةَ ركعتينِ خلفَ المقامِ ؟ عللْ لذلك منْ
خلالِ دراستك لموضوعِ أركانِ الحجِّ والعمرةِ ، وواجباتِهِمَا .

ما الذي يشرعُ للمسلم أثناءَ تأديتِه لأعمالِ العمرةِ ؟

تبدأُ أعمالُ الحجِّ منْ اليومِ الثامنِ منْ ذي الحجةِ ، وينتهي آخرُهَا في اليومِ الثالثَ

أعمالُ اليومِ الثامنِ منْ ذي الحجةِ :

هذا اليومُ هوَ أولُ أيامِ الحجِّ، ويشرعُ فيهِ ما يأتي:

الإِحرام بالحج مع تطبيقُ
مسنوناتِ الإِحرامِ ، وهي :

التوجهُ إلى منى ، وصلاة الظهرِ والعصرِ والمغربِ
والعشاءِ والفجرِ فيها، كلُ صلاةٍ في وقتِهَا، مع قصر
الصلاة الرباعيةَ، فيصليها ركعتينِ.

والصلواتُ الرباعيةُ هي :

عشرَ، وهذا بيانُهَا حسبَ الأيامِ:

أعمالُ اليومِ التاسعِ منْ ذي الحجةِ ( يومُ عرفةَ ):

التوجهُ بعدَ طلوعِ الشمسِ
إلى عرفةَ .

صلاة الظهرِ والعصرِ قصراً،
وجمعَ تقديم.

التفـرغُ بعــدَ الصلاةِ للذكرِ والدعاءِ
والتلبيةِ – مع استقبال القبلةِ، ورفع
اليدين – إلى غُروبِ الشمسِ.

التوجهُ بعدَ غروبِ الشمسِ إلى
مُزدلفةَ مع التلبية، وَيُصلى فيها
المغربُ ثلاثاً والعشاءُ ركعتينِ، ثم
المبيتُ فيها حتى يطلعَ الفجرُ.

أعمالُ اليومِ العاشرِ منْ ذي الحجةِ ( يومُ العيدِ ):

صلاةُ الفجرِ في مزدلفةَ، ثمَّ التفرغُ
للذكرِ والدعاءِ حتى يُسفرَ جداً.

التوجهُ قبلَ طلوعِ الشمسِ إلى
منى.

الذهابُ إلى جمرةِ العقبةِ عند
الوصولِ إلى منى، ورميها بسبعِ
حَصَياتٍ مُتعاقباتٍ، واحدةً بعدَ
الأخرى، والتكبير معَ كلِّ حصاةٍ.

ذبحُ الهَدي، والهديُ هو ما
يذبحُهُ الحاجُّ منْ بهيمةِ الأنعامِ
( الإِبل والبقر والغنم )؛تقرباً
إلى اللهِ تعالى.

يحلقُ الرجلُ رأسَهُ أو يُقصّرُهُ،
والحلق أفضل، ثمَّ يلبسُ ثيابَهُ
ويتطيبُ. وأمَّا المرأةُ فتقصرُ شعرَ
رأسِهَا.

النزولُ إلى مكةَ ، والطوافُ بالبيتِ
طوافَ الإِفاضةِ، وهوَ طوافُ الحجِّ،
والسعي بينَ الصفا والمروةِ.

الرجوعُ إلى منى ، والمبيتُ فيها
ليلةَ الحادي عشرَ.

بالتعاونِ معَ مجموعتك : بيِّن الحكمةَ منْ
مشروعيةِ الهدي .

(١) أخرجه البخاري في كتاب الحج، باب الفتيا على الدابة عند الجمرة ٢ / ١٩٠(١٧٣٦)، ومسلم في كتاب الحج ، باب من حلق قبل النحر أو نحر قبل الرمي
٢ / ٩٤٨ (١٣٠٦).

السنة ترتيب أعمال يوم العيد على النحو السابق ذكره؛ فإِن قدم بعضها على بعض
فيجوز؛ لحديث عبدالله بن عمرو بن العاص أن النبي ˜ ما سئل عن شيء قدم
ولا أخر في هذا اليوم إلا قال: (افعل ولا حرج) (١).

رمي الجمراتِ الثلاثَ، الأولى ثمَّ الوسطى ثمَّ جمرةَ العقبةِ، كلُّ واحدةٍ بسبعِ

حصياتٍ متعاقباتٍ والتكبيرُ معَ كلِّ حصاةٍ، ويبدأ الرمي بعدَ زوالِ الشمسِ ـ وهو وقتُ
دخولِ صلاةِ الظهرِ ـ ومن السنة الوقوفِ للدعاءِ بعدَ الجمرةِ الأولى والوسطى.

المبيتُ في منى ليلةَ الثاني عشرَ.

رمي الجمراتِ الثلاثَ كما في اليومِ الحادي عشرَ .
الخروجُ منْ منى قبلَ غروبِ الشمسِ لمن أرادَ التعجلَ، أو المبيتُ فيها لمن أرادَ

التأخرَ.

هذا اليومُ خاصٌّ بمنْ تأخرَ ، وأعمالُهُ هي:
رميُ الجمراتِ الثلاثِ كما سبقَ في اليومينِ السابقينِ.
وآخرُ الأعمالِ طوافُ الوداعِ عندَ الخروج من مكة.

مغفرةُ الذنوبِ برحمةِ اللهِ عزَّوجلَّ .
التعارفُ والتآلفُ بينَ المسلمينَ .

الحجاجُ همْ ضيوفُ اللهِ تعالى، فينبغي على
كلِّ مسلمٍ التسابقُ إلى خدمتِهِمْ، وتقديمُ
العونِ لهمْ ، والتخلقُ بالأخلاقِ الحسنةِ تجاهَهَمْ .
بالتعاونِ معَ مجموعتِك، اذكرْ بعضَ ما يمكنُ أنْ نقدمَهُ
لخدمةِ حجاجِ بيتِ اللهِ الحرامِ ، والإِحسانِ إليهمْ .

( ١) سورة الحج ، الآية: ٢٨ .

اخترْ الإِجابةَ الصحيحةَ :

تبدأُ أعمالُ الحجِّ :

منَ اليومِ الثامنِ منْ ذي الحجةِ
منَ اليومِ التاسعِ منْ ذي الحجةِ
منَ اليومِ السابعِ منْ ذي الحجةِ

في يومِ العيدِ يرمي الحاجُّ :

الجمراتِ الثلاثَ

جمرةَ العقبةِ

الجمرةَ الوسطى.

يرمي الحجاج الجمرات الثلاثَ :

بعد الزوال.

قبل الزوال.

مخير بينهما .

ضعْ علامةَ () أمامَ العبارةِ الصحيحةِ وعلامةَ () أمامَ
العبارةِ الخطأ مع تصحيحها فيما يلي:

١– منْ أعمالِ يومِ عرفةَ المبيتُ بمزدلفة
٢– آخرُ أعمالِ الحجِّ طوافُ الإِفاضةِ
٣– منْ أرادَ التعجلَ فيجبُ عليهِ الخروجُ منْ منى قبلَ غروبِ شمسِ اليومِ

( ).

( ).

( ).

الثاني عشرَ

لـخِّصْ أعمالَ الحجِّ في خريطةٍ ، أوْ رسمٍ شجري.

بيِّنْ رأيَكَ في التصرفاتِ التاليةِ:

– الجلوسُ في طرقاتِ المشاعرِ المقدسةِ .
– مزاحمةُ الحجاجِ لتقبيلِ الحجرِ الأسودِ .
– رميُ المخلفاتِ في طرقاتِ المشاعرِ المقدسةِ .
– إرشادُ التائهِ منَ الحجاجِ .
– بذلُ الطعامِ والشرابِ للحجاجِ .
– خدمةُ الرفقةِ في الحج.

ابني الطالب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أما بعد :

قرآنية كريمة وأحاديث نبوية شريفة وعلم ينتفع به... نأمل الاحتفاظ به في
مكتبتك الخاصة أو تسليمه لإدارة المدرسة.

أخي المعلم
أخي المشرف
أخي ولي الأمر
أخي الطالب

يطيب لقسم العلوم الشرعية في الإدارة العامة للمناهج بالوزارة أن يتلقى

إن الفصل الدراسي أوشك على الانتهاء ونظراً لما يحتويه هذا المقرر من آيات

ملحوظاتكم ومقترحاتكم على كتب العلوم الشرعية على العنوان التالي :

١ ــ الهاتف المباشر ( ٤٠٢١٠٩٥ ٠١).
٢ ــ هاتف الوزارة ( ٤٠٤٦٦٦٦ ٠١ ــ ٤٠٤٢٨٨٨ ٠١).

تحويلة (٢٥٧٩ ــ ٢٥٧٦ ــ ٢٥٧٤ ــ ٢٥٧٢).

٣ ــ الفاكس ( ٢٧٦٦٠٢٦ ٠١).
٤ ــ البريد الإلكتروني لقسم العلوم الشرعية : ccc1444@gmail.com